ارشيف الكاتب اسماعيل ابراهيم عبد

اسماعيل ابراهيم عبد: راوية … شاعرة لأوشحة الكون الشعري

صدفة غريبة ان يطابق الاسمُ مسماه تماماً , فراوية الشاعر تكتب الشعر وترويه , وشِعرها يغطي أجزاء حياتها مثل الأوشحة التي تزين وقارها .. شعرية الأوشحة القولية وما يرافقها من طقوس حلاجية , وما يتصل بهذه الطقوس من خلائق لكائنات اللا مرئي , وذلة المُحال , ومجاورات الاهتزاز القدري , تلك هي محاور دراستنا عن بعض أشعارها .. لنتابع : …

أكمل القراءة »

اسماعيل ابراهيم عبد: الأمل عند وجع أمطارها

بصبر ودأب تُنمي الشاعرةُ دارين زكريا (1 )، عبر مجموعتين شعريتين وعشرات القصائد المنفردة ، طاقة الأمل الجماعي هدفاً لقصائدها عبر إذابة الذات في ملكوت الأبعد الكوني، الكائن المطلق الجمال ، الحرف . تطلق رؤاها عبر الحرف الشعري ليصير حلّاً عملياً لما درج عليه الاعلام بتسمية تفتيت بنية الرهاب!.الرهاب ليس سياسياً فحسب ، إنّما هو غربة وتربية وحس باللا أمان …

أكمل القراءة »

اسماعيل ابراهيم عبد: امرأة اوروك تنشد للشعب بلسان عدنان الصائغ

عدنان الصائغ بمطولته (نشيد اوروك) يصنع نموذجا للفعل الشعري , بلغة شعبية حد اللذع القادح المخجل , يصرخ بها الضمير الشعري بإنسانية وانسيابية جريان الماء ليقول كل شيء ويذيع كل الأسى ويعرج عند جُل الأنماط الثقافية والمثيولوجية.. ذلك كله يتصافف بشعرية شعبية تغلب على جُل الاشتغال الشعري لعدنان الصائغ في مطولته التجريبية المهمة (نشيد أوروك). ومن أكثر الثيمات وضوحا وهيمنة …

أكمل القراءة »

اسماعيل ابراهيم عبد: منفى الزرازير نصف الوعي ، نصف التناص

لنقر ـ بدءاً ـ ان للمنفى أسرار , ومفتاحه الهجرة , الهجرة في الداخل والهجرة الى الخارج , لكن قسوة المنفى ان يصير موسمياً , لا هويته له ولا جغرافية ولا زمان . على هذا الحد تسير خطى الروي برواية منفى الزرازير للكاتب خالد الوادي( ). ان أولى مظاهر ومضامين الروي , ابتعاده عن الأهداف الثيمية القريبة , وتوجهه نحو …

أكمل القراءة »

اسماعيل ابراهيم عبد: صابرين كاظم.. بوجد اشيائها الموحشة

برقة لون , وعذوبة ماء , ولحن هدوء موسيقي , ولغة نسيم , تكتب الشاعرة الاعلامية, صابرين كاظم وجدانها بتوحد كنائي مع الأشياء , الأشياء التي تحتضن الوجود برخاء وميعة وفردية موحشة . لديها العالم كله أشياء تُفنى قبل ان تنوجد أو حينما تنوجد أو بعدما تنوجد .. ولأجل ان نعرف كيف تصنع صابرين كاظم شعرية نصها سنتدرج معها على …

أكمل القراءة »

اسماعيل ابراهيم عبد: الغربة.. زمن ودوار عند باهرة

من الممكن ان يتجه أي كاتب نقدي نحو بؤر مختارة للكون الشعري المنتج من أعماق نصوص تحاكي جماليات منتقاة من الدلائل الاشارية الموجهة للفهم والقراءة ، سيتمكن من الاشادة بأهم ثيمات الفعل الشعري للشاعرة (باهرة محمد عبد اللطيف) , كونها ذا جذور انسانية ممتدة في لب الموضوعات ذوات الاهتمام العالمي والوطني , كالحلم بالجمال المطلق , والسلام الدائم , وترك …

أكمل القراءة »

اسماعيل ابراهيم عبد : سردية الفانتازيا.. سوريالية الشعر الشعبي (2/2) (ملفات/60)

إشارة : سلمان داود محمّد – وببساطة شديدة جدا ولكن معقّدة – هو “عاهة إبليس” في المشهد الشعري الراهن ؛ العراقي – وحتى العربي لو هيّأ له الأخوة النقّاد “الأعدقاء” فرص الانتشار. وكمحاولة في إشاعة فهم بصمة روحه الشعرية المُميزة الفذّة التي طبعها على خارطة الشعر ، ارتأت أسرة موقع الناقد العراقي الاحتفاء به عبر هذا الملف الذي تدعو الأحبة …

أكمل القراءة »

اسماعيل ابراهيم عبد : سردية الفانتازيا سوريالية الشعر الشعبي (2/1) (ملفات/59)

إشارة : سلمان داود محمّد – وببساطة شديدة جدا ولكن معقّدة – هو “عاهة إبليس” في المشهد الشعري الراهن ؛ العراقي – وحتى العربي لو هيّأ له الأخوة النقّاد “الأعدقاء” فرص الانتشار. وكمحاولة في إشاعة فهم بصمة روحه الشعرية المُميزة الفذّة التي طبعها على خارطة الشعر ، ارتأت أسرة موقع الناقد العراقي الاحتفاء به عبر هذا الملف الذي تدعو الأحبة …

أكمل القراءة »

اسماعيل ابراهيم عبد : فاعل انتاج المضمون في رواية اونسام كاميل (ملف/10)

فاعل انتاج المضمون في رواية اونسام كاميل اسماعيل ابراهيم عبد 1ــ مستويات لغوية الفاعل السردي للفاعل السردي هيئات تمثله مرفوعا قواعديا وسرديا لكن من زاوية اخرى فقد يتغير مستواه لضرورات زيادة الامتاع والمناورة اللغوية او السردية حيث نتمكن احيانا من تعيبن خاصيات قولية تجود بحال الرفع اضافة الى الفتح والكسر والسكون . وتطبيقا على رواية اونسام كاميل لاسعد اللامي سنجد …

أكمل القراءة »

اسماعيل ابراهيم عبد : موارد تجريبية في القص

موارد تجريبية في القص اسماعيل ابراهيم عبد نعتقد بأن أهمية عملنا متأتية من ان جُل هذه التجارب قد جاءت بعد عام 2003 مستفيدة من فضاء الحرية الشكلية التي رافقت (التغيير) بعد 2003 .. وان هذه الاعمال من الكثرة والتنوع والإجادة ما تجعل من المستحيل متابعتها كلها , فما بالنا اذا كان النقد ذاته يعاني من (ندرة المواهب النقدية وصعوبة الامساك …

أكمل القراءة »

اسماعيل ابراهيم عبد : تطور تقانات الرواية في العراق

تطور تقانات الرواية في العراق اسماعيل ابراهيم عبد المرحلة الاولى رواية الرسالة الاكاديمية  تشمل على تقانيات البحث او المقالة , او سمات الرسائل والاطاريح الجامعية , وقد تميزت بالمبالغة ببلاغة اللغة التقليدية , وجعلت موضوعاتها تراثية تماما , ولم تتبين لها ملامح فنية مستقلة عن الشعر والمقالة , سوى بكونها ذات موضوعات نثرية تخص الوقائع الحكائية ذات الهدف الاخلاقي.غطت الحقبة …

أكمل القراءة »

اسماعيل ابراهيم عبد : تشوهات تردم غفلات السرد

تشوهات تردم غفلات السرد اسماعيل ابراهيم عبد القصص الثلاث في مجموعة (تشوهات) للكاتبة هدى الغراوي قد ردمت جزءاً مهماً من غفلات السرد .. غفلات السرد بالنسبة لي هي الموضوعات والتقنيات التي تتبعها , التي لم يفكر بها القص ولا النقد. لنقر بدءاً بأن غفلات السرد ستتكرر وتزداد كلما تطورت بنى الابداع بأنواعها الفنية والمعرفية والصناعية , والفكرية . هذه الغفلات …

أكمل القراءة »

اسماعيل ابراهيم عبد : مؤثثات جابر خليفة جابر 2-2 موحيات سردية لم تدوّن (ملف/24)

إشارة : طبع القاص والروائي “جابر خليفة جابر” بصمته الأسلوبية المميزة على خارطة السرد العراقي عبر فهم عميق لسرّ الحداثة المنبثقة من عمق التراب العراقي (تراب البصرة تحديداً). يذكرنا جهد جابر أو مشروعه بما قاله الراحل الكبير “عبد الرحمن منيف” في رسالة إلى المبدع “شاكر خصباك”: “النجف وحدها تضع مائة رواية أهم وأخطر من ” مائة عام من العزلة”. واعتزازا …

أكمل القراءة »

اسماعيل ابراهيم عبد: الزحف الدلالي أو (تدجين المستحيلات)

الزحف الدلالي أو (تدجين المستحيلات) اسماعيل ابراهيم عبد في المجموعة الشعرية الموسومة (بينالي عواء وبسكويت) للشاعرة نضال القاضي( ) ثمة معرفة قيمية تعبر بإطار الشعر الى آماد فلسفية من مخلوقات وجدانية (نراها تقع) بين تجريد المعنى من الدلالة وافق المعمول الفكري للذائقة . وهو ما يمكنني تفسيره على الوجه الآتي : 1 ـ اللفظ والكلام والصياغة تنتج معمولاً عائماً من …

أكمل القراءة »

اسماعيل ابراهيم عبد : ليالي النحت في مقصورات التجريد

ليالي النحت في مقصورات التجريد اسماعيل ابراهيم عبد تقديم لعل الكشف الدراسي هو استنطاق ما ليس موجوداً في النص , وبضمنه اختيار آلية الإطار الاجرائي لفعل “ الأدبية ” ((فلقد اعتبر (الشكلانيّون) العمل الأدبي بنية شكلية تتكون من مجموع الخصائص الفنية التي تقوم بمجموعة من الوظائف داخل نسق البنية نفسها ، وهذا ما أطلقوا عليه ” الأدبية “. ولم يقلل …

أكمل القراءة »