تابعنا على فيسبوك وتويتر

الخيول الجامحة لا تشرب الماء من البرك الآسنة (هـايكـو) أكد الجبوري حزينة كمقام الدشت منتشية كالخلاص متشابكة كالمطر زاهية كالنجوم إلا اسفار (هينريش هينه) شاحبة. *** حادة كالصراخ عشيقة كالأثير قصائده. وحيدة في السهر كالقمر٬ صبية البنفسج. ــــــ أفتتان اللون الأزرق نشوة البشرية يدندن داخل الروح سمعي. *** أنتظر طائر النورس يسرع نحو عروقي٬ صوت […]

من لم يرقص الباليه حتى آخر بجعة٬ أضمن له الفوضى إشبيليا الجبوري عن اليابانية أكد الجبوري مثقل هذا الجسد٬ مثخن٬ و في قدميه حكمة سنبلة نامية … تلتئم أشعة النفس العليا عند الارض والسماء. بفضل هذا الدوران تتحرك المجرة راقصة. ـــــ ها الألم آثير قصير٬ قريب شطبه … تركض في النفس العليا مآثرة دسمة٬ تصنع […]

الصمت يأتي من شدة الأنتقاء إشبيليا الجبوري عن الفرنسية أكد الجبوري إلى الكادحة سنية أم حسن   ” سنية أم حسن” من الغورية*٬ كادحة ذا الحزن الارميني٬ نعاس تزين رزقها من عربة الفول المدمس٬ العربة الخشبية يدوية٬ يكسو جوانبها

الطاهر الوالي يرفع يديه بالدعاء * إشبيليا الجبوري عن الفرنسية أكد الجبوري منذ الاثنين الماضي٬ كانت متابعتي… وسنين مررت بنشيدها٬ دوت شوارعها صرخة٬ جميلة بوحريد وهي تجوب تتفاوض. شهرها الجزائري من سأم “الطاعون” وتعايش “سيزيف”٬ صرخة نالها الكفاح تعايش عصرها متأخرة تتجدد٬ وأهلته لأمل جديد فكان حلم أصغر من نالها من ابناء الجزائر٬ وتقوم به […]

قطوفة من رواية ( موسم عشق ارض السواد ) مدخل الفصل السادس عشر ـ اشبيليا الجبوري عن الإيطالية أكد الجبوري كما لحقت الاسماء صفات بأحداث٬ هو ابو يعقوب تماما٬ هي ضمن المسعي٬ شوق٬ هو الرحلة٬ هي المساكشف اللعين عن الاسماء والصفات بالفعال٬ هي رحلة؛ الظافر البصري ايوب المبتلى الدوموزي البصري الشيخ اللقماني البصري الدلموني

النظرة الحيوية الجادة والمميزة في مقالة الاستاذ مهدي العبيدي إشبيليا الجبوري عن الالمانية أكد الجبوري نظرة الحيوية الجادة والمميزة في مقالة الاستاذ مهدي العبيدي تتسم بتلخيص البيان في مجازات المشيئة واللطف المعرفي٬ قراءات تزخرف التعمق في أدوات محكمات التفكير أنعام الحكمة٬ فاتحة المجاز والتأويل والمعرفة مقدمات المحقق الحريص٬ لفك متشابهات كهفنة التطور والتغيير٬ تلمع تنويهات […]

شذرة خاتمة ـ الفصل الرابع عشر من رواية (موسم عشق أرض السواد) إشبيليا الجبوري عن الإيطالية أكد الجبوري ….. أنه زمن التسفيه الوجودي.! …. أنه زمن الحرب. زمن الاسنان الطاحنة…. زمن الضحية الخائبة! …. زمن مهزلة خبث الذكريات الفاسدة٬ زمن المقابر في حكايات٬ زمن بطولة كلمات أكذوبة الشهامة٬ زمن افتراس ونهش المعارك٬ زمن الافتراس والطحن٬ […]

الترجمة والأخلاق ـ تأخلق لأتعقل الحقيقة إشبيليا الجبوري عن الألمانية أكد الجبوري في هذا المقال أردت أن أجلو به سريعا عن إشكالية ما قامت عليه الترجمة والاخلاق في البيئة الثقافية٬ ول أحاول أن اتتبع خطى تسرف في إطار ما هو محدد٬ الذي تقتضيه امانة المعنى وعمقها بالموضوع. وقد حرصنا على الجانب العام الوصفي والمآخذ الكاشفة […]

الشظف الخام (هايكو)* إشبيليا الجبوري عن اليابانية أكد الجبوري 1. كومة من الملابس القديمة سنوات من العيش في الشوارع محفورة في عمق وجهها. حميدة. ــ ثلج متسخ يصل النوم مربع من الورق المقوى للنهر. ـــــــــ 2. رأسي القديم متعب

إشارة : مرّت الذكرى الرابعة والخمسون لرحيل الفنان العراقي العظيم “جواد سليم” (توفي في المستشفى الجمهوري ببغداد إثر نوبة قلبية يوم 23/1/1961) عابرة وباستذكارات لا تليق بفنان أثبت أن الإبداع يمكن أن يكتب للإنسان الخلود ، وأن المبدع يمكن أن يحفر اسمه في صخرة الوجود حين يلتحم بتراثه وبتراب وطنه المقدّس ويعبّر عن آلام إنسانه […]

شذرة من رواية (موسم عشق ارض السواد) الفصل الرابع عشر  إشبيليا الجبوري عن الإيطالية أكد الجبوري …… …….. قطع ابو يعقوب الكلام على نفسه، واخذ جميع ما معه، محاول ارجاعها لباطنه؛ التي هاجر في سبيل علمها ومعرفتها، يحتفظ بها في مخلاة معها؛ التي عرفته علمها، وقد اخذ منها كل شيء. تجرد من معرفتها وعملها، وبقي […]

إشارة : مرّت الذكرى الرابعة والخمسون لرحيل الفنان العراقي العظيم “جواد سليم” (توفي في المستشفى الجمهوري ببغداد إثر نوبة قلبية يوم 23/1/1961) عابرة وباستذكارات لا تليق بفنان أثبت أن الإبداع يمكن أن يكتب للإنسان الخلود ، وأن المبدع يمكن أن يحفر اسمه في صخرة الوجود حين يلتحم بتراثه وبتراب وطنه المقدّس ويعبّر عن آلام إنسانه […]

حيث أنحناء رقراق ماء خزف الهايكو…الشوق ينحني إشبيليا الجبوري عن اليابانية أكد الجبوري ١. سماء نجمة صافية تظهر القوس الأبيض الباهت فوق الحور الرجراج. ــ قوس القزح المزدوج

إشارة : مرّت الذكرى الرابعة والخمسون لرحيل الفنان العراقي العظيم “جواد سليم” (توفي في المستشفى الجمهوري ببغداد إثر نوبة قلبية يوم 23/1/1961) عابرة وباستذكارات لا تليق بفنان أثبت أن الإبداع يمكن أن يكتب للإنسان الخلود ، وأن المبدع يمكن أن يحفر اسمه في صخرة الوجود حين يلتحم بتراثه وبتراب وطنه المقدّس ويعبّر عن آلام إنسانه […]

إشارة : مرّت الذكرى الرابعة والخمسون لرحيل الفنان العراقي العظيم “جواد سليم” (توفي في المستشفى الجمهوري ببغداد إثر نوبة قلبية يوم 23/1/1961) عابرة وباستذكارات لا تليق بفنان أثبت أن الإبداع يمكن أن يكتب للإنسان الخلود ، وأن المبدع يمكن أن يحفر اسمه في صخرة الوجود حين يلتحم بتراثه وبتراب وطنه المقدّس ويعبّر عن آلام إنسانه […]