ارشيف الكاتب أحمد عواد الخزاعي

احمد عواد الخزاعي : تنوع الأساليب السردية في (عناقيد الوجع)

تعد القصة القصيرة جدا من الفنون السرد الحديثة، وهي نتاج للتطور الفكري والحضاري الذي شهده العالم الغربي المتحضر، وتشعب مشاكل الإنسان المعاصر فيه، فبدء السرد يبحث عن مخارج جديدة لهذا التعقيد المادي في الحياة، ويحاول ان يجيب عن كم كبير من الأسئلة الشائكة، فظهرت القصة القصيرة جدا في نهاية القرن التاسع عشر، لتشكل رافدا أدبيا وفكريا، لتلك الحضارة، وأول مجموعة …

أكمل القراءة »

أحمد عواد الخزاعي : أدلجة النص والنزعة الصوفية في (سارق العمامة)

رجل نصف مجنون يبحث عن إجابات كبيرة واستثنائية لأسئلة خالدة، متسولان احدهم على باب حانة، والآخر على باب مسجد، طفل رضيع وجد على باب مسجد، كائنات تعيش على هامش ذاكرة مدينة بائسة، في (فدق المهملين).. بأسلوب عدسة التصوير الذكية، وبطرقة الروبرتاج (تسال ، تحاور، تتفحص، تكتشف، تستنتج، تنزوي) وباستخدام تقنية السارد الضمني (الداخلي) الموازي للأحداث.. قدم لنا شهيد شهيد روايته …

أكمل القراءة »

احمد عواد الخزاعي : ظاهرة تعدد الأجيال في السرد العراقي

تعد ظاهرة تعدد الأجيال، سمة ملازمة للأدب العراقي، في فترة قصيرة من تاريخه الحديث، حتى أصبح الحديث عن الأجيال أمراَ ملزما لكل باحث في الأدب العراقي، وبالأخص السرد بشطريه (الرواية والقصة القصيرة)، والملفت للنظر في هذه الظاهرة الأدبية ، ان عمر الجيل الأدبي الواحد لا يتعدى العقد من السنين، ولا نكاد نجد صلة كبيرة بين جيل واَخر ، أي وجود …

أكمل القراءة »

أحمد عوّاد الخزاعي : تباين التجارب القصصية في (بوح النواعير)

تميز أدب مابعد التغيير في العراق ( بعد 9-4-2003) بغزارة الأنتاج، شعراَ، وسرداَ (رواية وقصة قصيرة)، وبتعدد الأساليب والمدارس الأدبية، وتباين المستوى الفني والجمالي بين النصوص المطروحة، وتفرد السرد بأحتوائه على نسبة كبيرة من الصدق والحقيقة، كونه يحاكي الواقع العراقي، بلا محاذير أو بوابات سوداء، اضافة الى كونه قد تحدث عن المسكوت عنه لعقود، غير ان هذه الفوضى الأدبية التي …

أكمل القراءة »

أحمد عواد الخزاعي : غرائبية الحدث السردي في (ساعات كالخيول) للقاص محمد خضير (ملف/1)

إشارة : صار المبدع الكبير محمّد خضير – وهذا بحد ذاته منجز هائل يحققه – ملمحا أساسيا من ملامح القصة القصيرة العراقية الحديثة بل الفن السردي العراقي كلّه. وعلى المستوى العربي يقف هذا االمبدع في الخط الأمامي بين مجدّدي السرد العربي ومن نقلوه ببراعة من مرحلة التصوير السردي الفوتوغرافي إلى التصوير السردي السينمائي إذا جاز التعبير. تفتتح أسرة موقع الناقد …

أكمل القراءة »

أحمد عواد الخزاعي : الواقعية السحرية .. في (المعدان) للقاص وارد بدر سالم

الواقعية السحرية او العجائبية، هي تقنية سردية طغت على الادب العالمي في مطلع الخمسينيات من القرن الماضي، وبالاخص الادب الالماني والادب اللاتيني، تعتمد هذه التقنية على مزج الواقع بالخيال (الاوهام ، التصورات، الاحلام الغريبة) في سياق العمل الادبي، يتيح هذا الاسلوب السردي للكاتب مجالا اوسع، ويفتح امامه اْفاق رحبة، في الابحار بمخيلته، لنقل صورة اخرى للواقع، صورة اكثر تشويقا وأبهارا.. …

أكمل القراءة »

احمد عواد الخزاعي : الأنماط السردية السبعينية في العراق.. رواية (الخراب الجميل) انموذجا (ملف/3)

إشارة : يسر أسرة موقع الناقد العراقي أن تبدأ بنشر هذا الملف عن المبدع الكبير “أحمد خلف” الذي اثرى السرد العراقي والعربي بالكثير من الأعمال القصصية واالروائية المهمة. تدعو أسرة الموقع الأحبة الكتّاب والقرّاء إلى إثراء هذا الملف بما يتوفر لديهم من مقالات ودراسات وصور ووثائق. تحية للمبدع الكبير أحمد خلف وهو يواصل مسيرته السردية بثبات وتصاعد بارز. المقالة : …

أكمل القراءة »

احمد عواد الخزاعي : رمزية الذاكرة في (اشارات لزمن الضائع) للقاص كامل التميمي

ما حصل من تغيير بعد 9 نيسان 2003 سمح للكاتب العراقي بالخوض في بعض المواضيع التي كانت تعد خطوطا حمراء، ومكنه من استخدام الرمزية للتعبير عن مشاكل كبيرة ومعقدة يعيشها الانسان العراقي حاليا، وما مر به عبر العقود الاربعة الماضية.. وقصة (اشارات لزمن الضائع) للقاص كامل التميمي ، يمكن اعتبارها إحدى إفرازات تلك المدرسة على الرغم من الأسلوب التقريري الذي …

أكمل القراءة »

أحمد عواد الخزاعي : انطباعية البناء السردي في رواية (فندق كويستيان)

الواقعية الانطباعية هي مدرسة فنية ظهرت في ارويا قبل أكثر من قرن ونصف من الزمان، بعد انزواء الحركة الرومانسية الفنية، لتكون محطتها الأولى الفن التشكيلي بكافة فروعه، ومن ثم زحفت إلى جميع الفنون الأخرى ومنها السرد.. ويمكن تعريف الواقعية الانطباعية، بأنها اتجاه يعني بنقل الواقع بكل تفاصيله الجزئية والدقيقة، حتى حركات الشخوص داخل النص، وتجعل القارئ في حالة من التعايش …

أكمل القراءة »

أحمد عواد الخزاعي : اختزال الأزمنة العراقية .. في رواية (طشاري)

رواية عابرة للأجيال، راسخة في عراقيتها، هادئة سلسة، تشم بين طيات حروفها عبق طين العراق، وتتذوق ملحه الندي، ( طشاري) الصادرة 2013عن دار الجديد في بيروت، والتي أرادت لها أنعام كجه جي، ان تكون سفرا لتاريخ العراق الحديث، بكل ما حمل بين ثناياه من أفراح وأحزان، انتصارات وهزائم، نظم شمولية وفوضى .. طشاري هي ركام سنوات الحروب واليباب، ونهايات مفتوحة …

أكمل القراءة »

أحمد عوّاد الخزاعي: حكاية من الزمن الصعب .. رواية (تسارع الخطى) (ملف/2)

إشارة : يسر أسرة موقع الناقد العراقي أن تبدأ بنشر هذا الملف عن المبدع الكبير “أحمد خلف” الذي اثرى السرد العراقي والعربي بالكثير من الأعمال القصصية واالروائية المهمة. تدعو أسرة الموقع الأحبة الكتّاب والقرّاء إلى إثراء هذا الملف بما يتوفر لديهم من مقالات ودراسات وصور ووثائق. تحية للمبدع الكبير أحمد خلف وهو يواصل مسيرته السردية بثبات وتصاعد بارز. المقالة : …

أكمل القراءة »

أحمد عواد الخزاعي : (المملكة السوداء).. عوالم محمد خضير المتوارية

بعد مرور أكثر من قرن على نشأة السرد العراقي، وما رافق تلك الرحلة الأدبية من نجاحات وإخفاقات، وحجم ما عاناه السارد العراقي طيلة مسيرته الإبداعية، من ضعف الإمكانات المادية وتكميم الأفواه من قبل السلطة، والتقنينات القسرية المفروضة عليه في اختيار القضايا التي يتناولها في منجزه الأدبي، إلا إن رواد السرد على امتداد هذه العقود الطويلة استطاعوا أن يشيدوا لنا صرح …

أكمل القراءة »

أحمد عواد الخزاعي : رواية (مثلث الموت) .. تجريد النص والأسئلة الكبيرة

رواية (مثلث الموت) للروائي علي لفتة سعيد، والصادرة عن دار سطور 2016، يمكن أن تعد تأسيسا لاتجاه سردي روائي عراقي يغوص في المسكوت عنه ، ويحاول أن يصور الواقع العراقي وفق رؤية موضوعية، تقوم على أساس تجريد النص السردي وإبعاده عن التأثيرات الجانبية وبمعزل عن الفوضى الفكرية والإعلامية التي تسود الشارع العراقي في الوقت الراهن، وهي جزء مهم من أدب …

أكمل القراءة »

احمد عواد الخزاعي : الإثراء اللغوي والدوال المكانية والزمانية في كوميديا العالم السفلي

اللغة هي من أهم وسائل التواصل الإنساني، وإحدى المدركات الحسية القادرة على خلق حالة من الانسجام النفسي والمادي بين البشر، وهي جزء لا يتجزأ من نمطية التطور الفكري والمادي، فهي قابلة للتطور والتكيف مع تطور الإنسان، ولغتنا العربية تعد من أكثر اللغات إثراء وغنى بالمفردات والتراكيب، وأوسعها افقأ في التعاطي مع المعنى للمفردة الواحدة ، وهذا الغنى قد ولد هاجسا …

أكمل القراءة »

احمد عواد الخزاعي: انطلوجيا الحلم وموت الزمن في (الوقت لا يكفي لبناء حلم اخر)

من أهداف الأدب الجوهرية، التعبير عن الواقع بصدق، وهذا ما عبر عنه أرسطو بقوله .. ( يجب أن يكون الأدب مرآة عاكسة للواقع)، غير أن مدارس النقد الحديثة أخضعت هذه المقولة إلى جدلية تتماشى مع ما افرزه التطور الحضاري والفكري الإنساني، والتعقيد الذي شاب مشاكل الإنسان المعاصر والتحديات المحيطة به، فلم يعد تسليط الضوء على المشكلة ومحاولة البحث عن حلول …

أكمل القراءة »