أرشيف سنة: 2021

أغسطس, 2021

  • 2 أغسطس

    | د. عايدة فحماوي وتد : البحث عن الهويّة في عمق التاريخ العربيّ .

    “أنتَ الْواقفُ أمامَ عتبةِ النّصِّ، عليْكَ الْآنَ، أنْ تَملُكَ حرارةَ الصّحراءِ في الْقلبِ، وكثيرًا مِنْ عشقِ الْمَجْدِ... /  كيْ يستريحَ النّصُّ… بَيْنَ يديْكَ مِثلَ السّيفِ الْعائدِ مِنَ النّصرِ. ولكيْ تَجْتازَ الْعتبةَ، وتَدخلَ معي في سَفَري، عليْكَ أنْ تَتركَ هُنا كلَّ مَتَاعِ الدُّنيا… وتكونَ معي في سَفَرِ التّاريخِ إلى الْوراءِ.“ هكذا يقدّم الشاعر وهيب نديم وهبة لكتابه خطوات فوق جسد الصحراء …

  • 2 أغسطس

    | شكيب كاظم : الصحافة في عهد عبد الكريم قاسم .

    قرأت المقال الذي كتبه الأستاذ الدكتور محمد مظفر الأدهمي وعنوانه (الصحافة في عهد عبد الكريم قاسم) وقد نشرته جريدة (الزمان) الغراء، الذي ليس ثمة مقص رقيب في أدبياتها؛ نشرته على الصفحة الخامسة من عددها الصادر يوم الأربعاء 6 من ذي القعدة 1442ه–6من حزيران 2021م، وقد رأيت أن أقف عند المقال مناقشا ومعقبا ومصوبا، ورائدي في ذلك الوصول إلى حقائق الأشياء. …

  • 2 أغسطس

    | نبيل عودة : نحو رواية فلسطينية لمواجهة الرواية الصهيونية .

    من أبرز اشكال المقاومة للرواية الصهيونية الاستيطانية في أدبنا الفلسطيني داخل إسرائيل، خاصة قبل التوسع الاحتلالي بعد عام 1967، ان الانجاز الشعري تسامى في مواجهة الواقع بعد النكبة، وبرز بتحديه للرواية الصهيونية، ولسياسة الاضطهاد القومي، وتحول الى خطاب سياسي ثوري مقاوم قل مثيله في الآداب الشعرية لشعوب تواجه مغتصبي اوطانهم ومصادري حرياتهم. بنفس الوقت نرى محدودية الجانر الروائي في إبداعنا …

  • 2 أغسطس

    | جمعة عبدالله : قصيدة “اتفاقية السلام” للشاعر اليوناني  يانيس ريتسوس .

    مقطعان من قصيدة طويلة بعنوان ؛ اتفاقية السلام عام 1938   أغمضت عيني كي أحدق في بؤرة الضوء أعمى أحرقت  الشعلة كي أتنفس في الليالي أتنصت الى عروش الصمت نفثت ابتسامة لم أكن أعرف الندم بكيت على شفافية يدي من شفافية الفرح لم أكن أرغب بذلك ليس غباءً أو حلماً هو أبعد من ذلك حين يتزحلق الحلم الى الهشيم وأنت جئت …

  • 2 أغسطس

    | حاتم جعفر : إطلالة على كتاب “الروائي الساذج والحساس” .

    هي رحلة ليست بالقصيرة، فما بين روايته اﻷولى جودت بك وأبناؤه، وبين وروايته اﻷخيرة متحف البراءة قرابة الخمسة والثلاثين عاما. في سِفرهِ هذا والذي أسماه بـ(الروائي الساذج والحساس) سيراجع الكاتب التركي أورهان باموك، الحائز على جائزة نوبل للآداب سنة 2006 سيرته اﻷدبية، مستذكرا أحياء مدينته العريقة إستنبول وما لها من دور في تشكيل ذائقتيه اﻷدبية والفنية بل وفي سيرة حياته …

يوليو, 2021

  • 31 يوليو

    | حسن حصاري : حينمَا يجتاحُني هَوسُ الرَّكض .

           – 1 – هَلْ كانَ بِإمْكاني أنْ أمْحُوَ لوْنَ الليْل .. ليْلٌ مُختبِئٌ فِي دقاتِ ساعة حائطِ غُرْفةٍ بَارِدة. أتسَاءلُ بِشك مُتذبْذِب   عِندَما يَعْتريني رُهابُ الأفكارِ المُغْلقَة. طالمَا رَاوَدتنِي الجُرْأة، عَلى ابتِلاعِ هَواجِسي لِأبادِر في شرْعِ كلَّ نَوافِذ هَلعِي… وَحَتْماً أدرِكُ بِأني، سَأواصلُ هوسَ رَكضِي رَكضِي المُتقطعِ، وَراءَ وَساوِس أفكاري المُلتبِسَة. هَكذا أنا،  يَروقُ لِي كثيرا …

  • 31 يوليو

    | د. قصي الشيخ عسكر : العث .

      كانت تقول له إذهب وحدك وتمتع مع أعضاء التعاونية بمراقبة حشرة العث أمّا أنا فسأبقى مع ابنتي هنا، لم يعترض فهو يدرك أن ابنته طبيبة تعرف كيف تدبّر أمرها حين تحين ساعة الولادة وسوف يأتي زوجها توم بعد ساعات من المشفى الملكي، غير أنّهما وجدا أبا توم والذي وصل قبلهما وسرعان ما هبّ نحوهما فاتحا ذراعيه:   يا سيد …

  • 31 يوليو

    | جابر خليفة جابر : الفاو : مدينة البحر الخضراء .

    كأنما أرجوحة بين نخلتين، إحداهما في رأس البيشة عند الساحل الأعلى للخليج العربي وأختها عند المعامر على ضفاف شط العرب، هكذا كانت الفاو وكنا بخضرائها نهنأ ونتأرجح.. مدينة متفردة من بين مدن العراق وربما كل الخليج العربي بتآلف أهلها مع بيئتين: الأولى والأكثر تأثيراً، بيئة النهر والخضرة والظلال الوارفة والماء العذب، ممثلة بشط العرب وعشرات الأنهار المتفرعة منه ومئات وربما …

  • 31 يوليو

    | باسم محمد حبيب : لأني متظاهر .

    أنا لا أحرق لأن هذه محافظتي أنا لا أقطع الطريق فهؤلاء أخوتي سومر ذي قار الناصرية أنها تاريخي و حضارتي  أنها عبق ماضي وألق حاضري سأتظاهر بنظام وانضباط وأرغمهم على سماع صوتي سأرغمهم بسلميتي وتفانيي و بمثابرتي  وعزمي إعمار بناء  فرص عمل تعليم صحة  خدمات هذه حاجاتي وهي مطالبي أنا لا أحرق لأن هذه محافظتي أنا لا أقطع الطريق فهؤلاء …

  • 29 يوليو

    | عصام الياسري : المجتمع العراقي ومناورات غزل المصالح لاغراض فئوية .

    ثمانية عشر عاما عجاف مرت على العراق، وما تزال احداث غزوه بكل ما تحمله من دمار وخراب قائمة في ذاكرة العراقيين. الذين تعرضوا لأبشع هجمة تترية ، قامت بها مجموعة من الاحزاب الطائفية ـ شعية وسنية وكردية ـ جاءت بها الولايات المتحدة الأمريكية لتحكم العراق بلا سند قانوني أو شرعي أو احتكام شعبي، منتهكة بذلك القانون والشرعية الدولية. ولاتزال هيئة …

  • 29 يوليو

    | طالب عمران المعموري : الزمكانية .. آليات المفارقة السردية في رواية “ريم وعيون الآخرين” للروائي عباس حداد .

    القضايا المحورية التي ساهمت في تشكيل تحولات الحياة الانسانية في المجتمع الروائي هما البعد الثقافي والاقتصادي، والسياسي والتي يظهر فيها البعد الاقتصادي جليا ، فالظروف الاقتصادية الصعبة التي يحياها المجتمع ضمن بنية (حداد الروائية) وآليات المفارقة السردية في رواية (ريم وعيون الاخرين ) يحاول أن يضيء  لنا فترة تاريخية مهمة ما بعد احداث الكويت 1991  والحصار الاقتصادي ،اضاءة فنية بحته …

  • 29 يوليو

    | فراس حج محمد : منجد صالح هو الأسلوب نفسه .

    لكل كاتب أسلوبه الخاص الذي يعرف به، وربما من أجل ذلك كانت مقولة الكاتب هو الأسلوب نفسه؛ بمعنى الأسلوب نابع من التكوين الشخصي المتعدد المصادر للكاتب، فلا يصح أن يوجد كاتبان بأسلوب واحد، وإن انتميا إلى مدرسة واحدة، فالعقاد يختلف عن المازني كما يختلفان عن عبد الرحمن شكري، وكلهم ديوانيون، كما اختلف جبران خليل جبران عن مخيائيل نعيمة وهما ينتميان …

  • 28 يوليو

    | نايف عبوش : البرية ودرب الضعون والبايسكل.. في ذاكرة أيام زمان .

     ذكرني الشيخ الأديب ضياء الگراف، سليل القيافة والعرافة والتراث، بدرب الضعون، بعتابة مؤثرة من نظمه، أرسلها لي صباح ذات يوم يقول فيها : بدرب الضعون ساير تعبت جداماي عساني افرح إبلاماهم وجد ماي يلولا الشالوا ألگاهم جدّاماي ما ونيت من ذاري السنى فقد هيج اشجاني بهذه العتابة المؤثرة حقا.. ودفعني لاستذكار ربوع ديرتنا .. ونيسم درب الضعون أيام زمان.. الذي …

  • 28 يوليو

    | عبد الستار نورعلي : يا ابنَ الفراتين…

    في قصيدتهِ “في وداع أم نجاح” يرثي شاعرُ العربِ الأكبرُ (الجواهريُّ) زوجتَه آمنة (أمونة) جعفر الجواهريّ (أم نجاح)، التي انتقلت الى رحمة الله عام 1992 ، والتي ترقد بجانبه في مقبرة الغرباء بالسيدة زينب في سوريا. القصيدة مكتوبة على شاهد قبرها. يقول في مطلعها:   ها نحنُ ، أمونةً ، ننأى ونفترقُ والليلُ يمكثُ والتسهيدُ والحُرَقُ   وقد كتبْتُ حينَها …

  • 28 يوليو

    | توفيق الشيخ حسين : نصوص الهايكو كما الأسود .. كذلك الأبيض .

     هكذا كان لقائي بك مقتطعا من الزمن .. خارجا عن المألوف مجنونا بكل هدوء .. صاخبا بصمت خلف البوابات المترجمة .. مرسلا من الغيم منتفضا من رحم الوجع .. الرفض ..  اللاوعي كما الأسود .. كذلك الأبيض بهذه العبارات بدأ الشاعر علي القيسي مجموعته الشعرية  ( كما الأسود .. كذلك الأبيض ) .. قصائد هايكو , عندما نختار الصمت نستكشف …