أرشيف سنة: 2021

نوفمبر, 2021

  • 12 نوفمبر

    | طالب عمران المعموري : التشكيل اللغوي ودوره في بناء جمالية الصورة في “طلاسم العطش” للشاعرة منوّر ملا حسون.

    منجز شعري يكشف عن ملكة ابداعية وامكانات عالية في تشكيل  اللغة ،  المجموعة الشعرية (طلاسم العطش) للشاعرة منوّر ملا حسون ،  الشاعرة واحد من كبار شعراء كركوك الذي اغنوا الساحة الادبية والثقافية مزيدا من الاسهامات ، وخصوصية لغتها الشعرية في جميع المستويات (اللغة ، الجمال ، الموضوع) كتب عنها الكثير ، قراءات ودراسات ،ضمت هذه المجموعة ثلاثة وعشرين نصاً شعرياً …

  • 12 نوفمبر

    | صدر للشاعر المصري حسن الحضري ديوانه الثامن بعنوان «طائف الذكرى» 

    صدر للشاعر حسن الحضري ديوانه الثامن بعنوان «طائف الذكرى»، عن دار يسطرون للطباعة والنشر، ويضم الديوان خمسًا وأربعين قصيدة ومقطوعة في أغراض متعددة من أغراض الشعر، ويُعد هذا الديوان هو الإصدار الثاني عشر للشاعر والكاتب والناقد حسن عبد الفتاح الحضري؛ حيث صدر له قبل ذلك سبعة دواوين، وكتاب في علم العروض بعنوان «الصحيح في علم العروض»، وكتاب في النقد الأدبي …

  • 12 نوفمبر

    | فراس حج محمد : قراءة في مجموعة عائد خصباك “شرفة زينب الجزّار” خمسٌ وثلاثون ناقص ثلاث يساوي مجموعة قصصيّة ممتعة .

    “هذه القصص قد مهرها الكاتب بختمه الخاص، فأتقنها وبرع فيها وأجاد”. بهذه الخاتمة على الغلاف الأخير، تنتهي المجموعة القصصية “شرفة زينب الجزار” للكاتب العراقي عائد خصباك، وصدرت في سلسلة كتاب مجلة ميريت الثقافية، الإصدار الخامس، (نوفمبر، 2021)، بالتعاون مع دار الأدهم، وهو التعاون الثاني بين المجلة والدار بعد الإصدار الرابع، (أكتوبر، 2021)، وتقع المجموعة في (126) صفحة، وتتكون من (35) …

  • 12 نوفمبر

    | عبد الجبار الجبوري : البُكاءُ بين يديّ قمرُ الله .

      أجدني، وأنا أحدّث نفسي، عن نفسي، وَجِلاً، تتساقط، من فميَ الكلمات، كما تتساقط من صدرييّها الثمرات،ولا أجد لها شبيها، يختزل الآهات، روحان نحن، من شجر مات، هي تفاحة حزني، وأنا قمر الصّبوات، هي أشهى من ليلٍ تتبّعه النجمات، ويباهلها وجعُ الطرقات، هي قمر الله الملتاع، يتشكّل من فرح الاسماء، كنّا نفلّي شَعر الليل، وننّسج عباءته، من سرر الآهات، كان …

  • 11 نوفمبر

    | تحسين علي كريدي : شجرة التوت، بين الواقع المحسوس، والمتخيل. رؤية تحليلية لرواية “تحت شجرة التوت”،للروائي راسم الحديثي .

    مهمة الروائي الرئيسة، تتمثل في تفكيك الأحداث الواقعية المنتقاة بمقصدية محددة، وسبكها مع المتخيل، لصياغة حبكة، يستطيع من خلالها الروائي أن يمرر متبنياته الفلسفية ورؤاه ، إلى  المتلقي، بطريقة تظهره -أي  الروائي- وكأنه شخص محايد.  فأحداث الواقع المحسوسة  ليست هي الظواهر التي تدركها الحواس، وإنما ما يتوارى خلفها من دلالات إنسانية ، وهنا يقع التباين بين الرواية والسيرة الذاتية، أو …

  • 11 نوفمبر

    | عبد الواحد كفيح : المشترك الانساني في رواية (قهوة بالحليب على شاطئ الأسود المتوسط) للروائي الكبير الداديسي .

    في ظل التحولات المتسارعة لحركية ودينامية المجتمعات، وتصدع الذات الجماعية والأبنية المجتمعية ككل وتشظيها تارة بفعل الحروب، ونتيجة الفاقة والفقر والعطالة تارة أخرى، وفي ظروف اللاـ ستقرار التي أضحت تعرفها المجتمعات العربية والإفريقية خاصة، تَمّ تحويل وجهة البوصلة واستدراج الأحلام قسرا، صوب الشمال، في هجرة جماعية رهيبة… كان لابد للرواية العربية، أن تتناول تيمة الظاهرة بوعي جمالي جديد، لفهمها وتحليلها …

  • 11 نوفمبر

    | د. ميسون حنا : دموع من رمال .

    أخرج عن صمتك يا أنا، تحدث فالحزن يتضاعف مع الصمت، أنفث سموم همك فالفقد جلل، والمصاب عظيم. سالت دموعي بصمت واستحالة، فالدموع تقول أحيانا ما يُعجز اللسان عن النطق. صخرة جاثمة على صدري ، وتلك الغصة في حنجرتي تحبس صوتي، وتمنعني من التنفيس بصرخة تشفي غليلي مما أعانيه من قهر وألم. أريد أن أختلي مع نفسي، فالمساحة في صدري أوسع …

  • 11 نوفمبر

    | د. عايدة الربيعي : اللغة البصرية وبلاغة الصورة عند الفوتوغرافي العراقي علي اللامي .

    يُعد التصوير الفوتوغرافي فنًا رفيعًا مقبولا في عالم الفن ولكن، إذا عُدَ فنًا أصيلًا فإنه في سياق الفن سيحتاج إلى إعادة تعريف (وقد اشرت ذات مرة في ملاحظة: انه علينا اعادة تعريف جميع الفنون، وعدم دمجها تحت عنوان واحد.. مِثْلَما لها خصائص تتشارك فيها كل الفنون، فان هناك مختلفات بينها تحثنا لإعادة تسمية كل فن على حده). غالبًا لا توجد …

  • 11 نوفمبر

    | حسن سالمي : “خمرة عاشق ” وقصص أخرى قصيرة جدّا .

    خمـــــــــــرة عاشق     تناهى إليه صوت المدرّس خافتا متقّطعا، في الوقت الذي كان فيه خياله ينقله من منطقة ورديّة إلى أخرى: هو وهي يتبادلان الهمسات…     فجأة يشتعل خدّه بصفعة مدوّية. ينتبه فإذا المدرّس واقف عند رأسه، والضّحكات المكتومة تتصاعد من حوله… “صبّ على رأسك الماء ثمّ عد!“   “عضمةحارمة”* وتعالت من حولها الزّغاريد كعشرات البلابل تغرّد في وقت …

  • 11 نوفمبر

    | عبد السلام مصباح : خمس قصائد للشاعر الشيلي سيرخيو ماثيياس Sergio Macias .

    ترجمها عن الإسبانية عبد السلام مصباح – 1 – جرة نبوخد نصر   يَنْبُشُ فِي قَلْبِ الْخَرِيف لِيَسْتَرْجِعَ الْوَشْوَشَاتِ الْخَفِيَّة لِحَدَائِقِ بَابَلَ الْمُعَلَّقَة. الْجَرَّةُ التِي كَانَ يَسْتَعْمِلُهَا نَبُوخَد نَصْر حَيِثُ كَانَتْ عَشِيقَاتِه يَذْهن أَجْسَامَهُنَّ بِزِيتٍ مُعَطَّرَة. يَفُكُّ رُمُوزَ قَصِيدَة فَوْقَ الرِّمَالِ الْمُبَجَّلَة، وَيُسَلِّمُنَا إِلَى الْحُبِّ فِي الأَرْضِ الْعَتِيقَة، لِيَسْتَمِعَ  إِلَى آلَةِ عُودِ الرِّيحِ الْعِرَاقِيَّة.   EL ÁNFORA DE NABUCODONOSOR   Excavar …

  • 11 نوفمبر

    | غانم عمران المعموري : السِّمَات الجَمالّية للصورةِ الشعرّية  في ” مرافئ ضبابية ” للشاعرة والإعلامية منور ملا حسون .

    تتعانق وتتناغم أسارير  الطبيعة الساحرة بألوانها الفاتنة الزاهية مع تراتيل حفيف الشجر  وأنغام الطيّور وزقزقة العصافير وموسيقى خرير الماء الساقطة من  قممِ الجبال لتزيد النفس حباً وتعلقاً وصفاءً وعشقاً لتكن مصدراً فعالاً للجمال والالهام والصور الشعرية المختلفة والّتي تُبث من مُبدعين ومبدعات تفرّدنَ في خلقِ نسيجٍ رائعٍ من خلال خيالهن الخصب والتوق إلى الحياة والفن والقدرة على إدماج المشاعر والأحاسيس …

  • 11 نوفمبر

    | نبيـــل عـــودة : حتى ابن الله!! .

    لم يعرف أبو رباح طعما للنوم منذ أسبوع.  كان يظهر عليه القلق والشرود الفكري، بل يعتريه الغضب بدون سبب ظاهر. تراه ينفخ الهواء بقوة مكوّرا خديه، محاولا أن يطفئ نارا لا يراها أحد غيره. أحيانا كان يغرق في همه بحيث لا ينتبه لمن يلقي عليه السلام، يظل صامتا غارقا في ذاته، موجودا بجسده وغائبا بعقله. البعض ظنّ أن “أبو رباح” …

  • 11 نوفمبر

    | مقداد مسعود : كوب كمّون .

    (*) ذي: موج ٌ فوقها موج ٌ وتلك : سياج ْ وأغنيتي : لا مجذاف ولا شراع (*) كل هؤلاء محض ُ : محطة ٍ  تشحذ ُ رؤيا (*) تعانقوا على الرؤيا ثم… تبارزوا على التأويل (*) لا يُشكك مشكك ُ فيك (*) ذي لحظتي :  ولها طراوة ظل (*) مَن يصل أولا..؟ :  أنا اسيرُ على قدمي ّ وأنت …

  • 11 نوفمبر

    | د. هند كامل عبيد : ثنائية البياض والسواد .

       يأخذ الفضاء الكتابي حيزاً مكانياً في الممارسة الابداعية في أثناء عملية الكتابة التي تقوم على هندسة فضاء الورقة بانفتاح الدال اللغوي بوصفه عنصر الفضاء النصي، والتعابير الخطية على الفضاء الصوري بما يتضمنه من رسوم وأشكال، فضلاً عن ثنائية البياض والسواد التي تمثل أداة بصرية تعمق من شعرية ودلالة النص نظراً لطابعها العلامي المزدوج  ولإزاحتها السطر الشعري عن مداراته الأصلية …

  • 11 نوفمبر

    | مهدي شاكر العبيدي : قراءة ثانية لشعرنا القديم .

    كثيرة هي الدراسات المُعَدة عن الشعر العربي الجاهلي معنية بتحديد أغراضه ومعانيه وتشخيص عناصره وسماته الفنية ، مع تباين أصحابها في دوافعهم وغاياتهم منها ، وتوزعهم بين داعٍ لحث أجيال القراء على التزود منه والتشرب به واستيحاء أجوائه واعتباره قمة ما يمكن أن توفي عليه السليقة العربية من إبداع وأسارة وتفنن ، وبين محذر من ذلك وصارف عنه ، بدعوى …