أرشيف شهر: أغسطس 2021

أغسطس, 2021

  • 31 أغسطس

    | صالح البياتي : رجل الله .

    ذاك هو من بعيد.. رأيته؛ فأثار كل تلك الذكريات القديمة، عن المكان والزمان.   أوقفتني أمامها،    رفعت كفها الموشومة، ورسمت دوائر وهمية فوق رأسي، وتمتمت؛ ليباركك الله يا بني ولتعش عمرا طويلا، بعدد ذرات قبره، وختمت كلماتها بضمة حانية الى صدرها، رفعت نظري باسما، كأي طفل لم يفهم شيئا مما سمعه أو رآه.     هذه هي الصورة التي كلما …

  • 31 أغسطس

    | جمعة عبدالله : قراءة في المجموعة الشعرية “الأشجار تحلق عميقاً” للشاعر سعد ياسين يوسف .

     الشاعر يحمل لقب بكل اقتدار في تجربته  الشعرية ( شاعر الأشجار ) وهو غني عن التعريف في اسلوبيته الشعرية الخصوصية في القصيدة النثرية  , التي يحلق بها عالياً وعميقاً في رمزية الأشجار والشجرة , بالمفردة العميقة الواسعة بلا حدود , في أسلوبه  الفكري والفلسفي الذي ينطلق من بوتقتها  , بأن الشجرة أصل الكون والوجود وحياة  الانسان , في رمزيتها العميقة  …

  • 31 أغسطس

    | حميد الحريزي : مسامير من طين – نص سائل .

    بالونات تعانق الحراشف المتصحرة تبحث عن خياشيم قردة هاربة تآكلت عبر تجريف المد والجزر أهدته علبة شهد معتق في أقنية السلاحف التي فقدت سر الزحف عفن في بطن محارات جرفتها الأمواج الحبلى بشقائق مزيفة أظهرت له أنياب من فضة قضم رأس الجرذ الأحمر تتثائب فوق جدائل أسماك أكلت زعانفها تقيأ البر صنارة صياد أعمى قطعت الريح براعمها  الخرساء صاح الديك …

  • 30 أغسطس

    | سعد جاسم : سعدائيل البابلي أَو رأَيتُ كلَّ شيء .

    هذا أَنا : { سـعـدائـيـل البـابـلي } أَو : سعد السومري أَو : ( سعد السيد جاسم الغرابي الحسيني ) أَو { سعد جاسم } لا فرق فَلِيَ الاسماءُ كُلُّها ولي نورُ اللهِ ونارُهُ الأَزليةْ ولعَيْنيَّ وقلبي خُضرةُ الطبيعةِ والفراديسِ والجنائنِ القزحية   هذا أنا : بلا أَقنعة غامضةْ وبلا مساحيقَ فاقعةْ  وبلا سيرةٍ كاذبةْ   وهذا أَنا : ولدتْني …

  • 30 أغسطس

    | الكبير الداديسي : العرب والمسرح .

    عندما تزور مآثر بعض المدن اليونانية والرومانية تقف على آثار بعض المسارح القديمة، في حين تجد في المدينة العربية القديمة مآثر لبعض المؤسسات الاجتماعية أو الدنية كمسجد، الحمام، الفرن … لكن لا اثر مرتبط بالمسرح، ولما تنبش في الثقافة العربية تجد أجناسا أدبية متنوعة، وعباقرة خلفوا تراثا فكريا متنوعا. بل لقد سبق العرب غيرهم إلى ابتكارات واكتشافات يشهد لهم بها …

  • 30 أغسطس

    | جابر خليفة جابر : الضٌحى… الجدار .

       ضُحىً على (سقالاتنا) مُعلقين كنا، نحك الصدأ بمقاشط باشطة وعصي الطلاء بأيدينا طويلة، تدور أسطواناتها اللباد بالصبغ الأبيض على امتداد الجانب المشمس من الباخرة. كان القبطان قد غادر (طريدون) بقاربه إلى الجرف الغربي واختفى فيه ” لم نعد نراه..” يقول البحار “أحد”، وانشغلت بالعمل، لم أنجز بعد ثلث المساحة الممددة لي، بينما أوشك الآخرون على الخلاص، فاهتديت إلى حل، …

  • 30 أغسطس

    | صفاء أبو خضرة : من أينَ أتيتَ؟ من تجربتي مع السرطان .

    -1- أتدري ماذا يعني ألّا أكتُب؟ هكذا، بلا اندفاع وبلا رغبة، دونَ أن أغزلَ الكلمات التي تتصارعُ في مُخيّلتي؟ هل تعتقد أنّكَ في لحظةٍ ما قد انتصرتَ عليّ؟ على ذهني المغموس بأحلام كونيّة، كلا. لن تجرؤ حتّى على ذلك.. كانَ عليكَ أن تعرف أنني أعرفُ أنّكَ هُناك، في تلك الزاويةِ الأقرب إلى قلبي، وقلبي معقلٌ مُسوّرٌ بإحكام، لا تقتَفي أثرهُ …

  • 30 أغسطس

    | عصمت شاهين دوسكي : حقيقة عارية .

    بانت حقيقة عارية على مسرح الدمى البشرية هزت خصرها بكت على فوضى النهى الخالية ترجلت من مسرح مهموم مسحت وجهها من الغيوم صرخت أنا حقيقة عارية ألا تنظرون .. ؟ ألا تبصرون .. ؟ ماذا تنتظرون خلف ستائر عالية ..؟ تلطمون .. تنحبون تدمون .. تبكون كالثكالى على راحل بلا عودة دانية أنا حقيقة عارية بلا رتوش بلا ألوان بلا …

  • 30 أغسطس

    | د. قصي الشيخ عسكر : الجثّة .

    راحت تقطع الممرّ ذهابا وإيابا ومع كلّ خطوة كان القلق يضيف علامة يأس على وجهها. كادت تعترض ممرضة عبرت على عجلة في شغل ما ثمّ أعرضت، وانصرفت إلى الهاتف النقال… سامي أختك وزوجها ألقيا نظرة الوداع الأخيرة على جثة أبيك ومثلهم فعل الأقارب والمعارف الجميع سبقونا إلى المقبرة لقد وعدتني أن تاتي َ اليوم تعرف أنّ ابنها سامي يدرك كلّ …

  • 30 أغسطس

    | نبيل عودة : فلسفة مبسطة/اللغة ليست أداة تفاهم اجتماعي فقط .

    تدرس فلسفة اللغة التفكير البشري ومناهج تطوير اللغات حسب التطور العلمي والتكنولوجي والثقافي التعبيري، ونشوء علوم وابحاث جديدة فرضت اصطلاحاتها الخاصة على المجتمعات البشرية. . لغتنا العربية ظلت على قديمها دون حركة وتطور. التغيير الوحيد الذي فرض على اللغة كان من تطور وسائل الاعلام. نشأت لغة عربية سهلة متدفقة ممتعة هي اللغة السائدة وانا اسميها لغة الصحافة، رغم انها مرفوضة بمعظم …

  • 30 أغسطس

    | أحمد غانم عبد الجليل : شموس مدينة “تايتانك” .

       تجسد رواية “ألف شمس مشرقة” للكاتب الأفغاني خالد حسيني ملحمة إنسانية متكاملة، تبدأ في أواخر الحقبة الملكية ومن ثم إعلان الجمهورية إثر انتقال سلمي للسلطة، في تلك السنوات كانت الشخصية المحورية الأولى (مريم) تعيش في كوخ متطرف عن إحدى المدن الأفغانية البعيدة عن كابول، منشأ عزلتها عن العالم الخارجي، كونها ابنة غير شرعية لشخصية ثرية ومعروفة، تمردها على تلك …

  • 29 أغسطس

    | د. رمضان مهلهل سدخان : سلاماً أبا الطفوف .

    يا إماماً والمدى يَستَبشِرُ أنتَ بدرٌ في دُجانا مُقْمِرُ منذ أعوامٍ عديداتٍ مضتْ يومَ فاضتْ من نحورٍ أبحرُ والحسينُ الطّهرُ باقٍ ضيغماً ما انثنى في الصَّعبِ، قلبٌ يَعمرُ في هجيرِ الحرِّ عَشْراً باقياً لا ظلالاً والفضاءُ مُصحِرُ تحتَ أقدامٍ لهيبٌ مُحرِقٌ لا نسيماً بارداً بل يَصهرُ يا سليلَ دوحةٍ من هاشمٍ يا أبيَّ الضيمِ دوماً يثأرُ يا ابنَ داحي خيبرٍ …

  • 29 أغسطس

    | خلود الحسناوي : إنعدام العدالة .. وكثرة العنف ، ولّدَ المغالاة في طلب الحرية ،والدعوة الى التحرر (1) .

      لا أعرف لمَ  يرفض الرجال المساواة  التي تدعو لها المرأة ؟   وعدم تعميم العدالة بينهم وبين النساء ؟؟!! استغرب من ذلك ..    إن المرأة عمود المجتمع، وعامل من عوامل نشأة جيل صالح، متوازن قادر على العطاء. ومثلما نرى في بعض الأحيان فهمها الضيق للتحرر قد يتسبب في كوارث بمجتمعاتنا العربية المبنية على  جملة من القيم الأخلاقية والتي …

  • 29 أغسطس

    | زياد جيوسي : “قلوب من نار” بين الواقع والسحر والخيال .

       هناك روايات أقرؤها ولا يمكنني الا العودة اليها مرة أخرى وأحيانا أكثر من مرة فهي تترك أثراً ما في خبايا الروح، ومن هذه الروايات رواية “قلوب من نار” للكاتبة والفنانة التشكيلية دلندا الحسن الأردنية الهوية والإقامة والفلسطينية الجذور من مدينة قلقيلية، وحين اهدتني الروائية التي لم التقها ابدا ولم اتعرف اليها روايتها تاركة لي اياها في مقر رابطة الكتاب الأردنيين …

  • 29 أغسطس

    | كريم الأسدي : بسبعةِ مليارِ نَفْسْ .. مثنويّات ورباعيّات عربيَّة .. 

        البحيراتُ تلكَ التي عزفَتْ لحنَها في مساءِ السماءْ أَرسلتْني الى ضفةِ الحُبِّ حتى أَقاصي سماءِ المساءْ   ***   بسبعةِ مليارِ نفْسْ أحاولُ أَنْ أرفعَ الأهلَ أهليَ حتى مصافاتِ أَهلِ النجومْ  وحيثُ القياماتُ تترى تقومْ وجلجلتي في دويِّ السماواتِ همْسْ   ***   لا أُزوِّرُ اِسمي بتاتاً فاِسمي كريمْ وبي مِن همومِ الخلائقِ حتّى تصحَّ الخلائقُ همٌّ عظيمٌ …