أرشيف شهر: يونيو 2021

يونيو, 2021

  • 20 يونيو

    | كريم الأسدي : مِن عشتروت الى جنتروت .. /مثنويّات ورباعيّات عربيّة .. 

    ومِن عشتروتَ الى جنتروتْ  أَتيتَ ، سيرفضكَ الهابطونَ لأنَّ فؤادَكَ منعقدٌ في أعالي الشموسْ  ولكنْ ستعشقكَ العاشقاتُ لأنكَ سرُّ أثيِرِ الهوى في خفايا النفوسْ خسرتَ الألهَ الصغيرَ: النقودَ التي يعبدونَ ، ولكنْ ربحتَ دنى الملكوتْ ..    ***   عبرتَ قلوبَ الحبيباتِ نهراً يواصلُ نهرْ مضيتَ يلاحقكَ الغدرُ دهراً يكمِّلُ دهرْ   ***   يروقُ لهمْ أَنْ تكونَ بِلا أملٍ …

  • 20 يونيو

    | توفيق الشيخ حسين : “عشر صلوات للجسد” حكايات مؤلمة .

     قلبها يخلق من صمته دفئا ً وحياة , تخترق فضاءات الوهم وتعود الى الواقع , كل شيء صامت, كل شيء ما وراء الأشياء , ما وراء الأكوان , لا تستوعبها كل الكلمات , لذا كانت كل شيء في كل شيء , تتخيل صورة الكلمة امرأة جميلة , الخيالات لها روح أحيانا ً تبعث الحيوية في الجدب وتنتمي لذاتها , تتوكأ …

  • 20 يونيو

    | علي الجنابي : *رِحْلَةُ الفِنْجَانِ * .

    فنجانُ قهوةِ العصرِ بَلسَمٌ لإبنِ أدم، يَردُمُ ما في فكرهِ من رَهوةٍ، ويَهدمُ ما في ذكرهِ من سِهوة. وتَراهُ في أذنهِ يهتفُ : “إرتشفْ لتتَداوى من غفلةٍ، ولتَستشفَّ من نَسوة”. وهو سَقَمٌ لبنتِ حواء وماحولِها من نُسوة، وتَحسبُ أنه يُصَيّرُ وجهَها جلدَ عَجْوَةٍ، ولربما عُجْوَة. وتراه في جبهتها يهتفُ: ” لا إرتشافَ ولا تهاوٍ  في ذي دَعوة، ولا إعترافَ أنّهُ …

  • 20 يونيو

    | هشام القيسي : “حرائق” الى / حسين سرمك حسن .

    البحر الذي يسحب خطواتنا يئن أيضا ، ويحدق في الناس عطوف هذا البحر ، من نافذة العبارة لا يشهر همه في السفر الطويل حين نرنو إليه  ننسى ضجيج المدن ولا نستأنس بمحاوراتها ، يسألنا البحر عن وجهتنا                         ومعناها فهو يرانا جميعا مثلما نحن نراه  بين شهقات أوجاعنا لم يدر أننا نمضي  كل صوب ليلاه فلم يعد في السفر سوى …

  • 19 يونيو

    | حسن سالمي : “روحي ذبابة” وقصص أخرى قصيرة جدّا .

    عفانا وعفاكم     وقفت أمام المرآة تتأمّل رمّانتيها العامرتين… تذكّرت النّظرات الذّائبة في هواهما، وقطاف كلام أحلى من العسل… وفي غمرة سعادتها تلك، سقطتا بين يديها…     “آسف، لقد نخرهما الدّود.”…    يا ضيعة العمر     حديقة ذات ثمر وضوء. لها أبواب واسعة كالسّماء. يحاول عبدي أن يلجها من سمّ إبرة…  الطّـــــــــــريق علّمني السباحة وقواعد الصّيد… رماني في بحر هائج… “لا …

  • 19 يونيو

    | جمعة عبدالله : قراءة في رواية ( كلكامش …. عودة الثلث الاخير ) للاديب واثق الجلبي .

    يأخذنا  الاديب الروائي في دهشة الابهار , في محاولاته الخلاقة في ابتكار تقنيات حديثة في المتن الروائي , في الصياغة الروائية المبتكرة في الطرح والتناول في مميزات سيماتها الظاهرة  , في التقنيات اسلوب الطرح   والاداء في اللغة المركبة ( النثر / الشعر ) والرؤية الفكرية التي تقود دفة المتن الروائي , وتنظم احداث السرد الروائي وفقاً لرؤية الفكرية العميقة على …

  • 19 يونيو

    | بدل رفو : من ادب المهجر: معطف الحرية..حلم ليلة خريف.

     إعتزلت الصمت .. حين تبعثرت عَبَراتي لتصبح فلسفة في أزقة المدن العتيقة ! لتمسي قصائداً جذلى.. اوتاراً لقيثارة لاجئ ونبضات عاشق يرتدي العشق معطفاً مرتُّقاً من وجع الأيام !! العناوين القديمة .. قصص عشق .. تجود ورداً وصباحات ،  لأرض هجرها شاعر .. ولم تزل مزيجاً من الألم و الأنين  وقوافل من الشوق والحنين .. !! ***      *** بلادي.. يارحيق …

  • 19 يونيو

    | عصام الياسري : فرضية التغيير بين الواقع وديماغوغية الاحزاب..

    في كتابه “جوهر الفلسفة” يشير الفيلسوف الألماني “فيلهلم دلتاي” إلى ضرورة “ردم الهوة بين الذات والموضوع ـ وأن لا يكون “المنهج” من حيث جوهر القضية قابلاً للتأويل والاحتمالات”. في ظل احتدام الصراعات الحزبية واستمرار التجاذبات السياسية بالاتجاه المعاكس لما هو منشود، بالنسبة للمتظاهرين الذين يهمهم بالأساس، الكشف عن قتلة المتظاهرين وتقديمهم للعدالة، كمؤشر لامتحان مصداقية مؤسسات الدولة، التنفيذية والقضائية والتشريعية، …

  • 19 يونيو

    | مريم لطفي : وداعا..لميعة عباس عمارة .

    بغداد تؤبن ذكراها بليالٍ تسكنها الاسفار وأماسٍ للشعر عكاظ شموع تحجبها الاقدار ومنافٍ بطبولٍ دقت اسفيناً في وادي الذكرى لميعة في الغربة قمرا ينير دياجير الايام وشعرا يبزغ من فجرٍ يتضور شوقا للاوطان ياغربة  تأكل اوراق وتشعلها بلهيب الشوق تتوق لاحلام ضفاف نوارسها سكرات الروح تحلق فوق شغاف البعد قلوب تنبض بالذكرى ياشمسا انتِ وياقمرا وحرفا في لوح ٍ محفور …

  • 18 يونيو

    | د. مصطفى يوسف اللداوي : عالمٌ أفضلُ بلا نتنياهو وترامب .

    لعله قال قبل ستة أشهرٍ لصاحبه، لعنة الله عليك حليفَ بغيٍ ظالمٍ، وشريكَ عدوانٍ سافرٍ، وقرينَ شيطانٍ آثمٍ، لا سلاماً من الله عليك، ولا دعاء بالرحمة من أحدٍ لك، ولا حزن أو شفقةٍ من الخلق عليك، فإنك وإياي إذ تبعتك وصدقت قولك، نستحق قعر جهنم ولعنة التاريخ، ويليق بنا الشماتة والإقصاء، ونستأهل المهانة والازدراء، أنتم السابقون أيها الرئيس اللعين وإنا …

  • 18 يونيو

    | هاتف بشبوش : مخدرات،صديقٌ عربي،وبعضُ عشائر الجنوب..

    في الدنمارك لي صديق من الإخوة العرب ، نديمٌ كومفورتبل( مريح) ، يحتسي صهباء أبي نؤاس مع ثرثرة أقاصيص الحب فيعطي الجلسة نكهتها بسحر السعادة والإنتشاء . يرغمني أن أغني غناءاً حزيناً متجذراً في النفس العراقية فكنت أشدو لهُ بصوتٍ رديء أغنية للمطربة (غزلان) سمعتها ذات يوم وهي تغني على مسرح الزيونة في بغداد من إخراج المرحوم الدكتور ناجي كاشي …

  • 18 يونيو

    | عبد الرضا حمد جاسم : داعش وفتوى الشرف و’’الانتفاضة’’ والقادمات .

     الذكرى السابعة لفتوى حماية الشرف  2014و2019و2021  ملاحظة: من اطلاعي المتواضع على ما كُتِبَ عن العراق قبل وبعد عام الاحتلال/’’التحرير’’2003 وبالذات في الأوقات الحرجة والقاسية التي مرت ومنها الحرب الطائفية الطاحنة2006ـ2008 ثم الهزة العميقة التي ضربت العراق في عام 2014 ومن بعدها الهزة المتواصلة و التي ستستمر وأقصد تظاهرات تشرين اول/أكتوبر 2019 وجدت ان من الكُتاب الذين تميزوا في ذلك هو …

  • 18 يونيو

    | عامر هشام الصفّار : رواية “حين تتشابك الحكايا”..وتشابك القلوب والرؤى .

    أصدرت الكاتبة الفلسطينية المولد العراقية النشأة سلوى جرّاح روايتها السابعة والمعنونة “حين تتشابك الحكايا” في نهاية عام 2019.. وراحت تخطط لأحتفالية أصدار الرواية، الاّ أن جائحة الكورونا وما ترتب عليها من أغلاق للمدن ومنع للتجمعات، قد حال دون ذلك. صدرت الرواية عن دار المدى العراقية ب 128 صفحة من القطع المتوسط، وقد تصدّرها أهداء الى جيل الكاتبة الذي تنتمي أليه، …

  • 18 يونيو

    | سعد جاسم : لماذا يَشْتَمونَ سعدي يوسف ؟ .

    لم يتعرض شاعر وأَديب ومناضل عراقي أو عربي أو حتى أَجنبي ، للإساءات والشتائم والقدح والذم ، سواء في حياته  أو في مماته الجليل ، كما تعرض الشاعر  والاديب الفذ سعدي يوسف . نعم .. كان سعدي ولازال يشتم ويساء له ويُنتقص منه بلا أَي وازع من ضمير وأخلاق ووعي واحترام لمنجزه الإبداعي الكبير وتاريخه النضالي والإنساني .  وبالطبع لاعجب …

  • 18 يونيو

    | عبدالله علي شبلي : ازدواجية الرقمي والسيكولوجي في تشكيل الشخصية عبر جسر ثنائي : ” الهوية ” و “المرآة المكسورة “للسي محمد بوغنيم البلبال .

    مقدمة : بين الشخصية والمرآة علاقة نفسية متوترة ومتوازية. علاقة حلول وسكون وعلاقة تنافر وتجاذب. لا يقدر على تفكيكها إلا شاعر ذو حس مرهف أو سيكولوجي متمرس وكلاهما مثلا في عقل الشاعر والسيكولوجي السي محمد بوغنيم البلبال،  في كيانه وفي وعيه الذي يمارس فيه اكلينيكيا،  وفي لا وعيه الذي ينضح حرفا وينضج ابداعاً مزدوجاً. وبين النص الأول والثاني علاقة ومضة …