أرشيف شهر: نوفمبر 2020

نوفمبر, 2020

  • 16 نوفمبر

    المرأة والكتابة والحبّ قرابين الخلود المؤكّدة
    قراءة في قصيدة “يَصْنَعُني الخلودُ” للشّاعر الفلسطيني فراس حج محمد
    مادونا عسكر/ لبنان

    – النّص: (1) ‏وأنتِ تعدّين جلسة القهوة هذا الصباحْ وترشفين بلطفٍ شفاه الوقت في الفنجان وتقبلين على الحياة بقلبٍ أبيضَ زهرة فُلّ دوّني على جدارٍ لا يموتْ بضع كلماتٍ تومئ لي وتقول: “إنّني كنتُ هنا” (2) اهزمي الموتَ بالحبّ والشعرِ والمشي تحت المطرْ لعلّني أنبتُ مثل تلك الشجرةْ في مَراح البساتينْ أنا إنْ كتبتكِ لا أهرمُ لا أموتْ لا يهزمني …

  • 16 نوفمبر

    نهرانِ مِن حُبّي
    مثنويّات ورباعيّات عربية
    شعر: كريم الأسدي

    لمْ يبقَ من نهريْ سوى الرمقِ أضحى بريداً في مُنى الحدقِ ******** في المنتهى سدمٌ وأبخرةٌ وأنا وحيدٌ في النهاياتِ ستلفُّها سدم ٌ وأغبرةٌ ودليليَ القنديلُ في ذاتي ******** في المنتهى سدمُ وهياكلٌ صدحتْ وجْداً فما برحتْ أصداؤها في النجمِ ترتطمُ ******** نهرانِ من حُبِّي ، رأيتَهما ؟! في الأمسِ ، في يومي ، ويوم غدي نزفا ومازال الوجود صدي …

  • 16 نوفمبر

    الشاعر سعد جاسم: الاقامة في اللغة بيتي وعالمي وفضائي الشعري
    كتابة/ أحمد فاضل (ملف/42)

    إشارة: يسرّ أسرة موقع “الناقد العراقي” أن تقدّم لقرّائها الأعزاء هذا الملف الأسبوعي الثر عن الشاعر العراقي المبدع “سعد جاسم” المجبول إنسانا وشعرا من طين فرات الديوانية السومري العراقي الحرّ.. كائن من شعر وموسيقى حمل هموم وطنه في المنافي وجسّد واكتوى بقيامته عبر الكلمة الملتهبة الصادقة الخلاقة. تدعو أسرة الموقع أحباءها القرّاء والكتّاب إلى إغناء الملف بما يتوفر لديهم من …

  • 16 نوفمبر

    سعد جاسم: ” الليالي العراقية” لدنيا ميخائيل.. الشعر بوصفهِ شيطنة طفولية (ملف/41)

    إشارة: يسرّ أسرة موقع “الناقد العراقي” أن تقدّم لقرّائها الأعزاء هذا الملف الأسبوعي الثر عن الشاعر العراقي المبدع “سعد جاسم” المجبول إنسانا وشعرا من طين فرات الديوانية السومري العراقي الحرّ.. كائن من شعر وموسيقى حمل هموم وطنه في المنافي وجسّد واكتوى بقيامته عبر الكلمة الملتهبة الصادقة الخلاقة. تدعو أسرة الموقع أحباءها القرّاء والكتّاب إلى إغناء الملف بما يتوفر لديهم من …

  • 15 نوفمبر

    سعد جاسم: دموع نوس* (ملف/43)

    -الى روح إِمرأتي الراحلة الى فردوس الله – أَيُّ أنهارٍ ؟ هذهِ التي إِجتاحتْ جبالَ عمان السبعة لتوصلَ لي دموعَكِ البابلية ؟ * * * هذهِ دموعكِ ؟ أَمْ الفراتُ بكى أنهاراً فاضتْ فمزقتْ بكارةَ الصحراءِ السميكة ؟ * * * هذهِ دموعكِ ؟ أَمْ غماماتٌ من البِلّور أَمطرتْ لؤلؤاً فأَربكتْ صيفَ عمان المُعتَدل مثل ملكٍ كنعاني ؟ * * …

  • 15 نوفمبر

    هل سيأتي يوم تراني فيه على حقيقتي؟
    الشعر والخروج على تعويق الرؤية
    باقر جاسم محمد

    إذا كان من مهمات الشعر استجلاء شتى جوانب التجربة الوجودية، فإن الكتابة الشعرية عن العوق البدني والعقلي تمثل ركناً مهماً، وحاجة أساسية لأنه ممارسة شعرية تستكمل أحد الجوانب المهمة والقصية من المعاناة الإنسانية لتجربة الوجود. وهكذا تكون هذه النصوص محاولة من الشعر للخروج على تعويق الرؤية وقصورها عن تقديم ما يضيء هذا الجانب. كانت العلاقة بين الشعر والعوق البدني، تاريخياً، …

  • 15 نوفمبر

    من قصائد الكرسي المتحرك
    ترجمة: د. هناء خليف غني

    (تخيل أنك أنا) الشاعرة: دينا س. ديلي أغمض عينيك وتخيل الظلامَ الذي نعيشُ فيه! هل بقدرتك أن تتكيَف مع العمى سبعة أيام؟ صُمَ أذنيك وحاول أن تسمع الهمسات، هل بقدرتك أن تتخيل جمال الأصوات؟ حاول أن تتخيل نفسك في مكاني وتبقى على قيد الحياة!. أقضِ شهراً في كرسي متحركٍ. الأمر أصعب مما يمكن تخيله! تذكر لا تستخدم قدميك. لا تثق …

  • 15 نوفمبر

    يَصْنَعُني الخلودُ
    قصيدة من ديوان “وشيءٌ من سردٍ قليل” المعدّ للنشر
    فراس حج محمد/ فلسطين

    (1) ‏وأنتِ تعدّين جلسة القهوة هذا الصباحْ وترشفين بلطفٍ شفاه الوقت في الفنجان وتقبلين على الحياة بقلبٍ أبيضَ زهرة فُلّ دوّني على جدارٍ لا يموتْ بضع كلماتٍ تومئ لي وتقول: “إنّني كنتُ هنا” (2) اهزمي الموتَ بالحبّ والشعرِ والمشي تحت المطرْ لعلّني أنبتُ مثل تلك الشجرةْ في مَراح البساتينْ أنا إنْ كتبتكِ لا أهرمُ لا أموتْ لا يهزمني الوقتُ والحزنُ …

  • 15 نوفمبر

    شوقي كريم حسن: عمار المسعودي… الشعرومقاصده السردية.

    *يقول صديقي الاثير وايتمان، ان الحقول الخضر والسعات النظر هي التي تحفز الروح على كتابة الشعر!! تلك اشارة ظلت عالقة لاماد طويلة في ذاكرتي، مع سؤال لايريد مبارحة النفس ارضاءً لتلك الاجابات التي دونتها هنا وهناك، الاخضرار هو معنى الطراوة والحياة، لهذا جاءت شعريات السياب اقرب الى الروح، فلقد وضع متلقيه بين شباك وفيقة ونهر بويب الذي صاغه من وهم …

  • 15 نوفمبر

    (وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما)
    مهدي شاكر العبيدي
    أوستن / تكساس

    صدر عن دار الهلال في منتصف ستينيات القرن الفائت عدد خاص من مجلتها الشَّهرية بأدب طه حسين ، احتوى مقالات ودراسات مطنبة في كفاحه الذي أوصله إلى حال يحسد عليها وهو الكفيف المزدرى ، فغدا موضع التجلة والتوقير ، تناولتْ صراعه مع مجتمعه المتخلف ومقته لعاداته ومواضعاته إلى أنْ قـُيِّض له أنْ يتجاوزها ويبدِّل منها حالا ً أيسر وأسمح ، …

  • 15 نوفمبر

    العربي الحميدي: لَوْحٌ اختفى بين الموج

    دمعي الحبر الذي ساح كالظل على وسادة الصمت يوم فقدت صاري سفينتي؛ ما تبقى هرق عندما تكسرت من كانت تروي عطشي. لم يتبقى منه ما أذرفه على جثتي يوم مماتي أصبحت أصغر من الحزن من سيتولى صبري سوى حبر القلم!؟ فاضح ما تبقى من العمر. في المنتصف ألقيت مفاتح القلب في جحيم الحر سألت من يعد نبض القلب قالت التي …

  • 15 نوفمبر

    اياد خضير: رواية شوقي كريم حسن (ملف/24)

    العتبة الرئيسية للرواية لبابة السر، هو الوجه الآخر للمؤلف، نص آخر له دلالته الضمنية في الخطاب الروائي، معناه من وظيفته لان عنوان الشيء دليله وضع في البداية لأنه خير من يساعدنا في كشف عرض المؤلف، يقال لبابة اسم يكنى به سيد القوم، واللبابة : قلب الثمرة وما في جوفها، اسم لبابة تحمل الكثير من الصفات الجميلة، شخصية قوية تسيطر على …

  • 15 نوفمبر

    ذاكرة كركوك
    شتاء باذخ يليق بأيام العمر المكتهل
    فاروق مصطفى

    ارتبطت صورة الشتاء في مخيلتي بشكل دائمي بمنقلة الفحم الذهبية الصفراء ذات الحجم المستطيل ، تلك المنقلة التي كنا نتحلق حولها في سِني الزمن الجميل ونحن نُنصت الى حكايات الوالدة التي كانت لا تنتهي او مرويات العمة “جميلة” وهي احدى قريبات امي التي كانت تتحفنا بحكايات اخرى تروي شجاعتها وجرأتها واقتحامها قلب الظلام دون خوف أو وجل ، وصورة اخرى …

  • 15 نوفمبر

    سليمان كبول: المريول

    خبأتُ لكِ صباحاتٍ مدثرةً، شريعةَ النعناعِ، و و سادةَ ضوءٍ محشوةً بالأحلام. مريولًا أزرقَ، وربطةَ شعرٍ، و زنار ْ خبأتُ لكِ حقيبةَ الكتبِ، وصهيلَ أقدامِك في معمعةِ الوحلْ و نعاسَ شتاءٍ تمرَّغَ بالدِّفء. خبأتُ لكِ بوحًا… وأسرار َ الطباشيرِ…….. رقصةَ الجرسِ في نهنهةِ البرد صوتَكِ المبللَ بأجوبةِ الدرسِ، ونشيدِ العلم. صمتَكِ السوبرانو في حصةِ الموسيقا رائحةَ المشاوير ِ وقد أفلتتْ …

  • 15 نوفمبر

    عادل علي عبيد: من هنا وهناك… جبار الشنون

    الاستهلال : من انت ؟ اذا كنت بدون دين ولا لغة .. !! التاريخ ! نتج عن التفاعل بين الذات والموضوع .. اي عن وعي الناس بالقوانين التي تحكمهم ! حسن تصرف : دخل رجل الى صيدلية وطلب من صاحبها اعطاءه دواء لكل الامراض ، سلمه الصيدلاني مصحفاً من اجل الفائدة : نتيجة للمدخنين بتناول العنب والكثير من العنب . …