أرشيف شهر: مايو 2020

مايو, 2020

  • 30 مايو

    د. قيس كاظم الجنابي: المقالة الأدبية عند زكي مبارك

    توطئة: يرتبط اسم زكي عبد السلام مبارك (1892-1952م)، مقالياً مع مجلة (الرسلة) ومؤسسها أحمد حسن الزيات، والذي أفرد كتاباً اختار به ما نشره فيها دعاه (وحي الرسالة)، وزكي مبارك تتلمذ على كتابة المقالة الأدبية في هذه المجلة؛ فكان رأيه بالزيات، بأنّه ” يُغرب في بعض الأحيان ومعنى ذلك أنه يوشي كلامه بالألفاظ الغريبة من حين الى حين ليحوّل تلك الألفاظ …

  • 30 مايو

    التوقع في ضراوة الحياة اللامتوقعة (قراءة مركزة)
    بقلم: ميخائيل ممو (ملف/15)

    إشارة : “ومضيتُ، فكرتُ بنفسي كالمتسوّل، لعلّ أحدا ما يضع في يدي وطني”. يهمّ أسرة موقع الناقد العراقي أن تقدّم هذا الملف عن تجربة الأديب العراقي “بولص آدم” مبتدئة بنشر نصوص كتابيه: “ضراوة الحياة اللامتوقعة” و”اللون يؤدي إليه” اللذين وضع لنصوصهما جنساً هو “الواقعية المتوحّشة”، وهذا امتيازه الفذّ في ابتكار جنس من رحم الأهوال العراقية، فقد أدرك أنّ النصّ العراقي …

  • 30 مايو

    بولص آدم: اللون يؤدي اليه (3) (ملف/14)

    إشارة : “ومضيتُ، فكرتُ بنفسي كالمتسوّل، لعلّ أحدا ما يضع في يدي وطني”. يهمّ أسرة موقع الناقد العراقي أن تقدّم هذا الملف عن تجربة الأديب العراقي “بولص آدم” مبتدئة بنشر نصوص كتابيه: “ضراوة الحياة اللامتوقعة” و”اللون يؤدي إليه” اللذين وضع لنصوصهما جنساً هو “الواقعية المتوحّشة”، وهذا امتيازه الفذّ في ابتكار جنس من رحم الأهوال العراقية، فقد أدرك أنّ النصّ العراقي …

  • 30 مايو

    غانم العقيدي: اين أنت؟ (9)

    أين انت؟ يا أنسام الغد وأنا لم أزل أرجوك تأتي موعدي حلم روى ظمأي وفك أغلال يدي أنا عذراء ومن لظى صبواتي أنزف وروض من الأحلام في قلبي يعصف اليك أرنو ظامئة ً فأذوب وأتلهف أين أنت أين أنت سأظل دوماً أهتف سارقي أنت ياوهم الصبابة والصبا ياضفاف الوجد يا زهر الربى كم من العشاق قلبي قد أبى أين أنت …

  • 30 مايو

    سحر النوم
    مايكل أكتون سميث
    ترجمة: ماجد حامد

    قال عمر الخيام: ما أطال النوم عمراً ولا قصّر في الأعمار طول السهر، ولكن ماذا تقول لمن أتعب طول السهر عينيه وأرّق الضجر فؤاده. في كتاب «سحر النوم» إطلالة على عالم النوم الساحر، فالمؤلف مايكل أكتون سميث يتنقل من موضوع إلى آخر مثل النحل، يمتص رحيق المعنى ويصنع منه عسل المضمون. فمن زهرة النوم يستخلص تاريخه ومن زهرة الأرق يستخلص …

  • 30 مايو

    سعيد بوخليط: سياق كورونا: ماذا عن جيل”السيبرانية” والنمط الأمريكي؟

    أعتقد بأن التصنيف القائم غاية الآن؛بخصوص طبيعة الأجيال التي عرفها العالم الحديث،حسب أصولها الأنثروبولوجية ثم نوعية النسق المعرفي الذي حدد رؤيتها إلى الكون،يتوافق كذلك مع تنوع وتطور فئات الأجيال التي عرفها المغرب،وإن اختلفت التفاصيل المحلية؛ لكن المحددات الكونية تظل في اعتقادي نفسها : *جيل شارك في الحرب العالمية الثانية،وحرب الهند الصينية”لاندوشين”،وساهم بشكل فعال في دحر النازية وتقويض أذرع أخطبوطها في …

  • 30 مايو

    هاتف بشبوش: الموتُ في ريعانِ الشباب …

    كنتُ أبكي أيام زمانٍ مضى على تلك الفتاة العشرينية العمر التي تصاب بمرضِ السلّ فتذبل شيئاً فشيأَ من جرّاء هذا المارد القاتل أنذاك . كنتُ أّمزقُ كل صفحةٍ أنتهي من قرائتها لعمق الألم الذي يدخل روحي وبدني وأنا أقرأ معاناة هذه الفتاة في رواية ( الموت في ريعان الشباب ) ، الموت الذي يتسلل بطيئاً لجسدها الصبي . هذه الفتاة …

  • 30 مايو


    قصيدتان لشاعر نوبل المكسيكي أوكتافيو باث
    ترجمة: أحمد نورالدين رفاعي

     أوكتافيو باث لوثانـــو ولِدَ أوكتافيو باث في مدينة مكسيكو / المكسيك في 31 مارس عام 1914 لأب مكسيكي، وأم إسبانية وهو شاعر، وأديب، ودوبلوماسي، وسياسي، ومفكر، وناقد مكسيكي. قضـى طفولته كمغتربٍ في أمريكا الشمالية، وساهمَ بدورهِ في الحركات العُمَّالية اليسارية. أسَّسَ أوكتافيو مجلة “براندال” في سنة 1931م، و”دفاتر وادي مكسيكو” سنة 1933م. يُعتبر أوكتافيو باث واحد مِنْ أهم وأكبر شُعراء …

  • 29 مايو

    زهير بهنام بردى: شموع تنظر إلى طين

    عميان بلا أسمال ٠٠٠٠٠ صدفةً وبلا مزاجٍ يحتفي بي كثيراً وقتَ الحاجة ِونحو أمس يمشي الىّ، كنت أسمعُ رغبةَ شهوتي أن أغارَ عليها، بحمّى حميمة يهبطُ هذا الإلهُ من خيوطِ لوحةِ متحف٠ أنّ الضوءَ يهتزّ من فراسةِ أيقوناتٍ والفوانيس قميصٌ لغيمةٍ طامحةٍ بالحصى٠ أخطاءٌ تمرّ من قربي وتسامحني٠شمعة تنظرُ إلى طينٍ طري بالخبزِ ٠ملحٌ كفيف البياض طليق الطعم يتنزّهُ في …

  • 29 مايو

    أسامة غانم: ازدواجية الجسد وشفراته السرية

    نعثر في رواية (خاتم) للروائية السعودية رجاء عالم على شفرات متداخلة متقاطعة: ثقافية – سوسيولوجية- جنسية، وهي تشكل الجسد المزدوج (البطل) وتصنع المعنى، وبغياب الجسد يغيب المعنى برمته في السرد، باعتباره (أي الجسد) نقطة التقاء وتنظيم لهذه الشفرات المندمجة، والمحتوي على المعنى الكلي، وفي الوقت ذاته تكون بنى الشفرات هنا مشتركة في صناعة بنية النص وبنية الجسد، وبتداخلهما تتحقق الشعرية- …

  • 29 مايو

    تجلّيات اللغة في القصيدة السرديّة التعبيريّة
    لغة المرآيا والنصّ الفسيفسائي
    شمس العيد– للشاعر: محمد محجوبي/الجزائر
    بقلم: كريم عبدالله– العراق

    *بغداد- 29/5/2020 يقول سركون بولص : ونحن حين نقول قصيدة النثر فهذا تعبير خاطىء , لأنّ قصيدة النثر في الشعر الأوربي هي شيء آخر , وفي الشعر العربي عندما نقول نتحدث عن قصيدة مقطّعة وهي مجرّد تسمية خاطئة , وأنا أسمّي هذا الشعر الذي أكتبه بالشعر الحرّ , كما كان يكتبه إليوت و أودن وكما كان يكتبه شعراء كثيرون في …

  • 29 مايو

    طلال حسن: عصر الديناصورات (قصص للأطفال) (15)

    الديناصور القزم 1 ــــــــــــــ جلس الديناصور تي ـ ركس ، ملك الديناصورات ، على صخرة قرب البحيرة ، وقد مد رجليه في الماء ، ينظف أسنانه الضخمة مما علق فيها من الفريسة ، التي التهمها قبل قليل . وتوقف تي ـ ركس ، وقد سمع صوتا غريبا ، ﻻ يكاد يُسمع ، يبدو انه صادر من مكان قريب يخاطبه قائلا …

  • 29 مايو

    مروان ياسين الدليمي: هذيان أمام معطفي القديم الأسود

    أنَا الهائمُ في تبددٍ لاحدود لهُ لاأدري فيما إذا كنتُ أدّعي أنَّ مكاناً أعرفُهُ لطالما حلمتُ به يلتفُّ حولي مثل شهقةِ أمرأةٍ ساعةَ نشوتِها لي نجمةٌ معهُ تنتَسبُ لي مُذ خاطبتُ السّماءَ بلهفةٍ مثل فأس ٍ بيدِ حطَّاب يعشقُها ومن فرطِ الغياب الذي باتَ بيننا اشعُر أنَّ في قلبي مرارةٌ كأنها نَكبَة . هناك .. يرقدُ بيتُنا في نفسِ مكانهِ …

  • 29 مايو

    د. وليد العرفي: الحب في شعر غانم العناز

    ينشغل نص الشاعر : غانم العناز(أهل الهوى) الذي بين أيدينا بموضوعة الحب ، وهو من الموضوعات التي طالما انشغل بها الإنسان عموماً والشعراء بوجه خاص ؛ فالحب تلك العاطفة الإنسانية الجميلة السامية هي ميزة الله في مخلوقه الإنسان ، وقد تمظهرت تجلياتها في لغة الشعراء الذين تفننوا في التعبير عنها ، وسيبقى الحب سمت رؤيا الشاعر ، وموجّه بوصلته التي …

  • 29 مايو

    مقداد مسعود: خليل في البيت/ ضحويات/ 11

    (*) 24/ 5/ 2020 العصرية الرمضانية ما قبل الأخيرة المارة : سؤر وكذلك المركبات، ليكتمل المشهد نحتاج قصفا مدفعيا : هذا ما قاله لغويٌ من جرحى 1981، وهو يعود من فلكة الجزائر (*) 23/ 5/ التاسعة وعشرون دقيقة صباحاً لا نساء في… الخضّارة ولا السمّاجة (*) نساء ملهوكات على الملابس في مجمّع حجي جاسب : العاشرة صباحا (*) يا مسعدة …