أرشيف شهر: فبراير 2020

فبراير, 2020

  • 26 فبراير

    مقداد مسعود: المتسلط وسياسة السلطة في (الأنهار لا تنبع من المدن)

    لا مفاجأة بالنسبة لي وكذلك لمن يعرفون من كثب المربي الفاضل / مدرّس الرياضيات الأستاذ عبد الزهرة حسب : فهو قارىء دؤوب لفن الرواية منذ فترة طويلة وهو قارىء موسوعي أيضا، وتشهد له صحيفة (طريق الشعب) من خلال قصصه القصيرة المنشورة في صفحة ثقافة منذ سنوات . ولا مفاجأة بالنسبة لي روايته البكر هذه (الأنهار لاتنبع من المدن) فمنذ إطلاعي …

  • 26 فبراير

    في هيكلِ الأشواقِ
    شعر : كريم الأسدي ـ برلين

    في هيكلِ الأشواقِ والتبريحِ أمسيتُ وجْداً طائفاً بمسوحِ من طائفٍ فليثربٍ فلمكَّةٍ فالقدسِ فالنجفِ الشريفِ صروحي وحَّدْتُ أحقابَ الزمانِ بِلحظةٍ وجمعتُ أنحاءَ المكانِ بنوحي وسَبحْتُ فوقَ الفرقدينِ يقودُني فُلْكُ النجومِ الى قَصيِّ السوحِ روحي مدى الأكوانِ في أفلاكِها هلّا دريتِ بأيِّ بُعْدٍ روحي تتراكضُ الأنهارُ في ملكوتِها ركضَ النسورِ بشاهقٍ وفسيحِ عيناكِ في وقتِ اغتباقيَ خمرتي ومداميَ الشهباءُ ساعَ صبوحي …

  • 26 فبراير

    فيروز حميد رشك: أبسط قصائدي هي أجملها عندي
    تعتبر رشك قلمها بمثابة صدى لهموم الناس
    حوارٌ أجراهُ: خالد ديريك

    نشأت في بيت دافئ مهتم بالأدب والثقافة ومشجع لكل موهبة تبحث عن جمال في اللغة والشعر والأدب، وبعد أن هيأت روحها وفكرها ثقافيًا، أطلقت العنان لقلمها ووظفته في خدمة الناس، تتطرقت إلى واقعهم من آلام وأفراح، ولجراحات الأرض والوطن من الدمار والحرمان. ورغم أنها متمكنة في اللغة العربية وكتبت بعض قصائد عميقة إلا أنها غيرت مسار القلم وابتعدت عن الغموض …

  • 26 فبراير

    حنيــن النــوق
    خلـود الحسنـاوي ـ بـغداد

    من لوعة الهجر  انزف شوقا ً ..  وسهداً وحنيني اليك َ فاق حنين النوق ..  فهذا الليل يشهد، ونجومه  ، وكل نسائمه  .. على جراحك َ ، التي تبوح بكل همس  بيننا  ..  جراحك ، التي صارت كما الوشم في ظاهر اليد ..  وأطلال منك تزيد النزف ، كلما يلمحها الطرفُ . ..  كُف العتاب وتلك الظنون ..  شككَ  وشكواك …

  • 25 فبراير

    لماذا يخافك القتلة؟
    (إلى علاء مشذوب بمناسبة ميتتهُ الاولى)
    محمد علوان جبر (ملف/21)

    وأنت في ليلتك الأولى.. قلت : لم اشعر بالوحشة … سمعك ” علي لفته “ وأنت تطلب اغطية ثقيلة أو مدفأة …. قلت : لم تكن ليلة للوحشة أحبتي لولا هذا البرد … لامضيت الليل كله أجول في المقبرة لا أعلم لماذا يخاف الملثمون الأولاد المرحين ؟ كذلك لا أعلم لماذا يضعون اذانهم قرب ذبذبات الأثير وهي تنقل لهم قفشات …

  • 25 فبراير

    علي لفته سعيد: بنية الكتابة في رواية (آدم سامي-مور) اجتراح العنوان وتأطير الجذور وخاصية الفلسفة المقصودة (ملف/20)

    تمتاز رواية (آدم سامي- مور) لعلاء مشذوب من كونها تختلف اختلافا كليا عن نتاجاته الروائية وهي خاصية قد تمنح المتلقي بعدا آخر إذا ما كان قد قرأ الروايات الأخرى ولكنها ايضا تعطي أسبقية في محاورتها من جوانب عديدة يمكن لها أن تعطي مدلولا أوليا لماهية الرواية بدءا من عنوانها المثير وهو عنوان اجتراحي من قبل الروائي والذي يحمل مدلولات عديدة …

  • 25 فبراير

    البحث عن الذات في رواية آدم ســـامي مـــور للدكتور علاء مشذوب
    إستقراء / عبدالحسين خلف الدعمي (ملف/19)

    عبر سلسلة من نتاج السرد العراقي يتميز النتاج الروائي للأديب علاء مشذوب باللا مألوف حيث وطَّـنَ قراطيسه للخوض بالمناطق ذات الخطوط الحمراء والحافات المدببة التي تحتاج الى جهد ومثابرة ونفس واثقة لاتخشى مايقال آنياً عن منتجه السردي لأنه في أغلب الأحيان يخرج من دائرة الواقع ويعيش مخيال السرد بكل تفاصيله منقطعاً عن زمنه ولربما حتى مكانه لأنه يعيش في عالم …

  • 25 فبراير

    حميد الحريزي: (باب الخان) بانو راما حياة بانو راما مدينة للروائي الدكتور علاء مشذوب (ملف/18)

    المدينة وما حولها :- المدينة لم تولد ولم تتطور نتيجة رغبة فرد ، سواء اكان حاكما او محكوما ، ولكن هناك ضرورات حياتية ادت وستؤدي الى قيامها ، وديمومتها وتطورها او اندثارها عبر التاريخ .هناك مدن عمرت آلاف السنين في حين اندثرت اخرى خلال عدة قرون او اقل من ذلك . ومن اهم اسباب وجود المدينة طبيعة تربتها من ناحية …

  • 25 فبراير

    ربمـا أعـود إليـك) مجموعة قصصية للقاص علاء مشذوب عبود (ملف/17)

    *كتبت ياسمين خضر حمود ضمن سلسلة سرد صدر عن دار الشؤون الثقافية العامة مجموعة قصصية بعنوان (ربما أعود إليك) للقاص علاء مشذوب عبود تمتد عدد الصقحات (176) صفحة من القطع المتوسط. الذي تناول فيها عن مجموعته القصصية وهي: وهم، تداعيات، حلم، المرأة والضمير وغيرها من القصص التي ذكرها الكاتب في كتابه الموسوم وكان يمتاز أسلوب سهل ومعبر في اختياره للقصص …

  • 25 فبراير

    الأديب الشهيد “علاء مشذوب” .. سيرة قصيرة لكن حافلة بالعطاء (ملف/16)

    علاء مشذوب عبود (24 يوليو 1968 – 2 فبراير 2019) كاتب وروائي عراقي، تخرج في كلية الفنون الجميلة بجامعة بغداد عام 1993، وحاصل على ماجستير فنون جميلة عام 2009، وعلى دكتوراه فنون جميلة عام 2014. عضو نقابة الفنانين العراقيين، وعضو نقابة الصحفيين العراقيين، وعضو الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق، وعضو في جمعية السلم والتضامن. مارس الكتابة منذ نعومة أظفاره، …

  • 25 فبراير

    (منتأى) رواية لمحمد الأحمد عن دار الورشة الثقافية في بغداد

    في مطلع هذا العام صدرت عن دار الورشة الثقافية في بغداد رواية جديدة للروائي العراقي محمد الأحمد بعنوان “منتأى ” وهي عبارة عن متابعة لرحلة المخاطر التي تورطت بها موجات الفارين العراقيين من جحيم الحرب إلى عذاب الغربة، وما يصادفونه في طريقهم من مفاجآت وابتزاز وضغوط. ويتخللها أيضا تصوير لاختلاف الطبائع البشرية، ولا سيما حينما تتعرض لامتحان أو لمواجهة مع …

  • 24 فبراير

    د زهير الخويلدي: من أجل تعلمية فلسفية تُعلمن الديني وتُجذّر التواصل

    استهلال: ” كل فلسفة جديدة تبني ذاتها على أنقاض ما كانت قد رفضته من الفلسفات السابقة لها”1 يحتاج اليوم أكثر من أي وقت مضى التعليم بصفة عامة وتعليم الفلسفة بشكل مخصوص إلى الشروع في عملية تغييرية جذرية في المشهد التربوي وذلك بعد التراجع الملحوظ في المستوى والفشل في التكوين والاكتفاء بالبرمجة الآلية للعقول وإعادة إنتاج الأنظمة المعرفية والمراتب الاجتماعية القائمة …

  • 24 فبراير

    مريم لطفي: هايكو..اصيل

    1 الى اين يأخذه الاصيل ذلك القارب البعيد 2 اعارت لونها للاصيل سنابل 3 العندليب يغني رغم ذبول الروز 4 قطرة..قطرة يستنزف اعصابي صنبور 5 اعتادت الضفاف على حماقات النهر مد وجزر 6 سماء حالكة تبدو اكثر بريقا نجوم 7 تفتحت اغصانها بياضا بعد شتاء طويل شجرة برقوق 8 ماذا تنتظر من هذه الرغوة غير الفقاعات 9 على صدره تأن …

  • 24 فبراير

    حسين أحمد: انحنت خجلاً من لمسة عابرة

    لقد تخطت بحديثها المتعرج عتبات هيجانها النازف حتى الغرق , تعدت بنظراتها المغرورقة جل المسافات والتي تكتنز خيبات القدر كلها معابر عنادها الممنوع حتى في أعمق أمكنتها الوعرة مضيئة بأناملها الطرية مطاوعاً فيما اشتهتها مكابداتها الجامحة لاناها, لتوقظ بحركاتها الملفتة انتباه من راودته ذاتها وكأنها تبحث لتؤمن لذاتها شهية عابرة أو عن مكان لمثوى روحها المتعطشة لإتمام ذاتها ولكي تنفض …

  • 24 فبراير

    شكيب كاظم: الولع: يبدأ من مطار هيثرو
    رواية بوليفونية آسرة وطاقة سردية باهرة

    تبدأ رواية (الولع) للقاصة والروائية العراقية المغتربة عالية ممدوح، والاسرة ممثلة بـ(هدى) وابنها مازن منتظرة وصول زوجها السيد مصعب الى مطار هيثرو بلندن صحبة زوجته الرابعة (وداد) للالتقاء بزوجته وابنه مازن الذي يواصل دراسته العالية في الالكترونيات وبتفوق، وتنتهي الرواية بعد اربعة اسابيع حاول فيها مازن التوفيق بين الرغبات المتبعثرة لهذه الاسرة التي عصفت بها مغامرات الاب وغرامياته التي لاتنتهي …