أرشيف شهر: فبراير 2020

فبراير, 2020

  • 4 فبراير

    “خبزة مُرَّة ” وقصص أخرى قصيرة جدّا
    بقلم: حسن سالمي

    سوف وأخواتها ذات قمر: “سوف ننهض بهذه البلاد… سوف نضرب على يد الفاسدين… سوف نشقّ طرقا وأنهارا… سوف نشغّل الشّباب… سوف ننزل الجنّة من عليائها”… سوف…سوف… سوف….” فيسري الأمل في العروق ويلتهب الجوّ هتافا… ويمرّ قمر ويولد آخر، ودار لقمان في أسوء حالها. “سوف… سوف… سوف…” يكوّر الشّعب بزقة في فمه ويسدّد… خبزة مُرّة ما رأيته قطّ، إلّا وشعرت بنفسي …

  • 4 فبراير

    ماجد حميد الغراوي: نعيق الغربان

    ظُلْمَةُ اللَّيلِ وَهَمْسُ الأَشْجَانِ تَغْشَيَانِ القُلُوبَ المَسْكُونَةَ بِالآلَامِ، تَسْقِيَانِ آهَاتِهَا البَائِسَةَ بِدُمُوعٍ حَرَّى، أَصْوَاتُ الاِنْفِجَارَاتِ وَالرَّصَاصِ تَهْدِرُ سُكُونَ اللَّيلِ فَتُضِيءُ السَّمَاءُ بِشَرَرِ شَظَايَاهَا المُتَطَايِرِ، وَتُثِيرُ الرُّعْبَ فِي النُّفُوسِ، نَوحٌ يُنْذِرُ بِطَائِرِ المَوتِ يَحُومُ فَوقَ الرُّؤُوسِ تَتَرَنَّمُ بِهِ شِرَارُ الشَّيَاطِينِ الإِنْسِيَّةِ، وَتُهَلِّلُ لَهُ لِتَنْشرَ إِرْهَابَهَا بَيْنَ الأَروَاحِ البَرِيئَةِ، فَتُهِينَ المُقَدَّسَاتِ، وَتَدُوسَ الرَّحْمَةَ بِوَطْأَتِهَا الفَاجِرَةِ؛ يَسْفِكُونَ الدِّمَاءَ الزَّكِيَّةَ، وَيُعْلِنُونَ أَنْفُسَهُم آلِهَةً لِدَمَارٍ …

  • 4 فبراير

    شهادة من زمن الاغتراب
    حميد عجيل والرحيل المبكر .. صديق من زمن لم يركع للذل والخنوع
    بقلم : بدل رفو النمسا

    على كوردستان ان تنصب نصبا كبيرا جزءً من رد الجميل ومن دون تردد على اعمالك الكبيرة!! لم اتعود ان اكتب رثاء وحتى حين انطفأ فانوس والدتي في الحياة بحثت عن كلمات ارثيها فلم اقدر واليوم يودعني اخر عمالقة الروح المسافرة في تلابيب الغربة الازلية الا وهو صديقي ونبراس الماضي الجميل الذي عشناه معاً في الموصل ودهوك وشاريا والشيخان ولالش (حميد …

  • 4 فبراير

    صباحكم أجمل/ نابلس شدو الينابيع
    بقلم وعدسة: زياد جيوسي
    “البوح الثاني عشر”

    ما أن غادرنا قصر النمر وأنهينا جولتنا في الحبلة حتى كنا نتجه لبيت المسنين بناءً على اقتراح من د. لينا الشخشير، منسقة برنامج في جولات نابلس حين قالت: للمسنين وكبار العمر علينا حق؛ وبرفقة صديقي سامح سمحة الذي حضر معي من جيوس بسيارته الخاصة وصلنا المركز وعبر الحديقة الجميلة كنا نتجه للإدارة حيث التقينا كل من المشرفات سوزان مرعي مديرة …

  • 3 فبراير

    طلال حسن: صفحات مطوية من الحركة المسرحية في الموصل (5)

    غابة اليوتوبيا لم أزر معهد الفنون الجميلة ، الذي كان في منطقة ” الجوسق ” في الموصل ، حتى بعد مرور سنوات من تأسيسه ، رغم أن معظم أساتذته ، كانوا من أصدقائي الفنانين ، سواء في المسرح أو الفن التشكيلي . لكن حدث ما دفعني إلى زيارته ، في أوائل الثمانينيات ، كي أحضر جلسة لمناقشة مسرحيتي ” غابة …

  • 3 فبراير

    وجه الصديق
    الى .. حسين عجه
    محمد علوان جبر

    ( كان وجهه، هذه المرّة، أكثر عافية ووقاراً عنها منذ معرفتيّ به؛ قبل ما يقارب الخمسين عاماً) . بهذا المفتتح كتب المترجم ” حسين عجه ” عن صدمة الرؤية الأولى لجسد صديقه الشاعر ” مؤيد الراوي ” مسجى في قاعة ما يُسمى “القاء النظرة الأخيرة” التي تتوسط مدينة برلين ، وتحدث عن سبعة أشخاص فقط كانوا معه قرر أن يعددهم …

  • 3 فبراير

    مهند طلال الاخرس: السيدة من تل ابيب رواية لربعي المدهون

    الرواية تقع على متن 324 صفحة من القطع المتوسط وهي من اصدارات المؤسسة العربية للدراسات والنشر وهي الرواية المعلنة في القائمة القصيرة لجائزة البوكر العربية 2010. فكرة الرواية تدور حول فلسطيني مقيم ومتجنس في بريطانيا يعود الى قطاع غزة عن طريق “اسرائيل”، بعد غياب 38 عاما.عادل البشيتي احد الابطال المتداخلين للرواية يسافر الى غزة للبحث عن ليلى، وفي مرحلة لاحقة …

  • 3 فبراير

    بن يونس ماجن: مسألة وقت ليس الا

    بعضهم ينتظرون المهدي وبعضهم ينتظرون جودو اما انا فامقت الانتظار الكل يجري وراء الوقت الكل يتهاون في ظبط المواعيد اما انا فساعتي في جيبي بعضهم يتسابقون مع الظل وبعضهم يتلحفون بالغروب اما انا فاسير خلف اقراص الشمس الكل يبحث عن الفوز الكل يتوق الى النجومية اما انا فاحلم بالرهانات الافتراضية هناك من يدلو دلوه في الماء العكر وهناك من يشرب …

  • 3 فبراير

    خرس
    عادل المعيزي – تونس

    في صالة الليل على كنبةٍ ما الذي يجعلني أتذكر تلك اللحظات من أيّام خربة تركتْ ظلا خَفيفا على مُؤَخَّرَتها مثل مذياع يبثُّ نوعا من أنواع الوهم أضحك في سري مثل فوهة نفق وأقول وشيءٌ غريب ظل يلتصق بي ما الذي يجعلك يا عادل تجلس أربعة عقود ونصف مع صياح لا غير ولم تفعل طوال أيامك سوى البحث عن ضحكة شرسة …

  • 3 فبراير

    الاخْتِيارُ انتِماءٌ لِلأصْلِ
    عبد اللطيف رعري/فرنسا/مونتبوليي

    لكَ الحقَ أن تُدخنَ المارِيجوانا بُوبْ مارْلِي سَاعَتها غُناكَ يَصلُ إلى القلبِ وتُصَابُ الأجْسادُ الصّلبةُ باسترخاءٍ فيهِ دهْشةٌ.. فيه تحدّي.. فيه انتماءٌ للأصْل.. انتماؤُكَ لبُوليتيكَا غَيرَ البُوليتِيكَات… انْتمَاؤكَ لمبْدأ الحُرية يلجُ بكَ السَّماءَ…. لِساعةِ الفَرحِ… لِلثمِ يدِ الإلهِ … للرَّقصِ لِبياضِ المَلائِكةِ .. للْعبثِ بأرْواحٍ مجَّدتْها سُونَاتا العِشْقِ… .لِسيلٍ منَ الافترَاضاتِ لأغْناءِ التَّخيُّلِ … لأجلِ قداسةِ الحَركةِ .. لطُقُوسِ الهُروبِ …

  • 3 فبراير

    ديا جوان في مرايا الصحافة الكوردية والعربية ( رؤية بانورامية )
    حسين أحمد

    تعتبر الشاعرة والقاصة ديا جوان – في الحقيقة – أنموذجا للمرأة الكردية الفاضلة الطيبة والمحبة للثقافة والعلم والمعرفة , حيث بدأت تكرس في السنوات الأخيرة جل اهتمامها من اجل تعاطي الكتابة وبهذا فهي تسهم إلى جانب أصوات أنثوية لأخريات – ربما لم يكتب لهن الحظ بالظهور – في محاولة التوجه إلى عالم الشعر والكتابة, فتغدو الأم ,والشاعرة الناجحة ومحبة الكلمة …

  • 2 فبراير

    صدور الجزء (30) من موسوعة جرائم الولايات المتحدة الأمريكية

    # كتب محرر دار ضفاف عن دار ضفاف للطباعة والنشر في بغداد صدر الجزء (30) من موسوعة جرائم الولايات المتحدة الأمريكية ترجمة وإعداد الباحت “حسين سرمك حسن”. وعلى الصفحة الأولى وتحت عنوان ملاحظة مهمة جدا ذكر المترجم الباحث ما يلي: “إنّ أجزاء هذه الموسوعة مُترجمة ومُعدّة عن دراسات ومقالات وكُتُب رصينة لعدد كبير من المُحلّلين والكتّاب السياسيين الأمريكيين والبريطانيين بشكل …

  • 2 فبراير

    بولص آدم: حمامة أبو غريب (أدب السجون العراقي/4)

    إشارة: بالرغم من أنُ وطننا صار في مراحل كثيرة من تاريخه سجناً كبيراً، وبالرغم من أن الكثير من المبدعين العراقيين قد تعرّضوا لتجارب مريرة من السجن والتعذيب، إلا أنّ ما كُتب عن أدب السجون العراقي كان قليلا جدا بصورة تثير الكثير من الغرابة والتساؤلات. وقد يكفينا القول إنّ دورة معرض القاهرة الدولي 48 للكتاب لعام 2017 شهدت 30 رواية من …

  • 2 فبراير

    فيصل الياسري والمفارقة العجيبة
    مؤيد داود البصام

    قبل فترة ليست بالقصيرة كنت في زيارة للاردن، وكالعادة احمل معي ما يرسله الأصدقاء من كتب واعمال فنية لإصدقائهم او لاحد الكاليريهات في عمان، وكان من ضمن الكتب التي احملها في تلك السفرة مجموعة لصديقنا الفنان الكبير فيصل الياسري، احدها رواية لصدقنا المشترك ناطق خلوصي، اتصلت بالأستاذ فيصل واخبرته اني احمل له كتب اين ممكن ان اجلبها له، فقال مستغربا …

  • 2 فبراير

    هشام القيسي: حب

    لهفي عليك إذا نطقت أصبت وإذا أشرقت تعاليت عشت حرا وتبقى حرا يفاتحك أرث جليل وصبر فضيل على كل الجهات ، أنت الذي نتفيأ به وأنت الذي نعنيه كل خطوة تبتدئ نتغنى بها ونتمنى بها ثم ماذا بعد هذا لا نتعب في سرك ولا في وجدك نكتب باسمك وبمائك نتوضأ ونحمد أعرفتم كم نحب العراق ونتبعه هذا عشق شب على …