أرشيف شهر: فبراير 2020

فبراير, 2020

  • 7 فبراير

    شيء عن دور المثقف المقولب!
    فراس حج محمد/ فلسطين

    تزداد ظاهرة “المثقفين المزيفين” بشكل مقلق ولافت للنظر، بحيث لم يعد يوجد مثقف منتمٍ أو مشتبك أو عضوي، وكلهم، إلا ما ندر، أصبح خارج إجابة السؤال الثقافي: ما هو الدور الذي يجب أن يتخذه المثقف الفلسطيني على وجه التحديد؟ وهو يرى ما يرى من اعتداء صارخ عولمي تجاه وجوده أولا وقبل كل شيء، لأنه لا وجود لمثقف خارج اندماجه بسؤال …

  • 7 فبراير

    صدرو العدد (24) من مجلة “الرقيم” في سنتها السابعة

    إشارة :  ببالغ الاعتزاز تتقدم أسرة موقع الناقد العراقي بالتحايا الحارة إلى أسرة مجلة الرقيم بمناسبة صدور العدد الرابع والعشرين منها وهي تدخل بإصرار سنتها السابعة. إنّ صدور هذه المجلة الفكرية الجادة في ظل الظروف المعروفة في بلادنا وثباتها طوال هذه المدة من عمرها المديد إن شاء الله يعكس قوّة إيمان أسرتها بدور الكلمة التاريخي في بناء الشخصية الوطنية وترصين …

  • 7 فبراير

    صالح الطائي: قصيدة وطن لكل أبناء الوطن

    من وزن الوافر وبقافية الراء المضمومة، نظمتُ بيتَ شعرٍ قلت فيه: حذار من الهدوء إذا تفشى فعند الفجر قارعة تثور وطلبت من أصدقائي الشعراء مجاراته، فوصلتني مجموعة أبيات من شعراء عراقيين وعرب، مما حفزني لأحول فكرة المجاراة إلى مشروع وطني بنيوي بأن يسهم شعراء العراق والأمة بكتابة بيتين أو ثلاثة من نفس البحر والقافية لأجل بناء قصيدة عظيمة مهداة إلى …

  • 7 فبراير

    دُرتي في الطريق الى البيت
    خلود الحسناوي – بغداد

    عند عودة دُرتي من مدرستها وهي تخبرني عما رأت وشاهدت اثناء رحلتها في طريق العودة للبيت بعد ان استقلت سيارة الأجرة ( الكيا) لأول مرة وأثناء جلوسها على مقعدها لفت انتباهها ان من كانت تجلس بالمقعد المجاور امرأة عجوز كبيرة في السن وهذا ماجعلها تشعر بالأرتياح ، رسم الزمن خطوطه على ملامح وجه هذه العجوز ليخبر من يراها ان هذه …

  • 7 فبراير

    جواد الحطاب: هناك غناء كثير عند جثة البيانو
    علي حسن الفواز (ملف/37)

    إشارة : ببساطة .. لإحساس عميق وقناعة راسخة لدى أسرة موقع الناقد العراقي بأن الشاعر المبدع “جواد الحطاب” هو “ظاهرة” فذّة في الشعر العراقي المعاصر لا يمكن إلّا الوقوف عندها طويلا وتأملها ودراستها بعمق ، تفتتح أسرة موقع الناقد العراقي ملفها عن تجربته الإبداعية المهمة ؛ شعرا ونثرا ، متمنية على الأحبّة الكتّاب والقرّاء إثراء هذا الملف بالدراسات والمقالات والصور …

  • 7 فبراير

    جواد الحطاب .. “ينحت شعرا”على نصب الحرية (ملف/36)

    إشارة : ببساطة .. لإحساس عميق وقناعة راسخة لدى أسرة موقع الناقد العراقي بأن الشاعر المبدع “جواد الحطاب” هو “ظاهرة” فذّة في الشعر العراقي المعاصر لا يمكن إلّا الوقوف عندها طويلا وتأملها ودراستها بعمق ، تفتتح أسرة موقع الناقد العراقي ملفها عن تجربته الإبداعية المهمة ؛ شعرا ونثرا ، متمنية على الأحبّة الكتّاب والقرّاء إثراء هذا الملف بالدراسات والمقالات والصور …

  • 7 فبراير

    عادل المعيزي: مُرْتَفِقًا في الإيغال بي

    يومُ السبتِ هناءُ تُغَيُّرُ شُقَّتها في نفس المبنى في نفس الحيِّ، لكنْ ظَلَّتْ تَفْصِلُني عنها نفسُ الفُسْحَةِ نَزَلَتْ من طابقها الثالثِ نحو الشقَّةِ في طابقها الأرضيّ تُطلُّ على السوقِ الأسبوعيّ مُباشَرَةً يوم السبتِ هناءُ تُزيحُ سِتَارَ الأوراقِ المُبْتَلّةِ بالشوقِ وتأتي راقصَةً وتؤوب إلى شقّتها الأولى كي تحملَ ما ظلّ من الأغراضِ وتأتي مُتَهَلِّلَةً لتُغيّرَ فانوسا مُحترقًا، نحنُ الاثنين علينا أن …

  • 7 فبراير

    طارق الحلفي: مواظبة

    المسافاتُ الى يديكِ تسبِقني وتعرفُ اني القريبُ البعيدْ لا الوصلُ منكِ بلا مُنتهى فأسبقهُ ولا حضورُ الحنينْ تركنا سَرابَ الطريقِ يُساقطُ نَبضَهُ على سِدرةٍ من غيابِ اللقاء وبينَ هديلِ الفؤاد وشهقةِ رُشدٍ يغيبُ الزحامُ فلا شاهِدٌ إلا سِوانا بِنا ماءُ وجدٍ يمرُّ فيطفئُ فينا لهيبُ اللهيبْ انا العاشقُ الفردُ بِلا فرسٍ استحثُ الأماني واسبقُ ضوءَ الرجاءِ وحيداً وعتمةَ هذا الشهيقُ …

  • 6 فبراير

    سهام جبار: شِراك

    يطلعُ القاتلُ من كل جحر نظراتهُ دماء خطواتهُ قبور أنفاسُه تنّين يتجشّأ فينفثُ كلّ الذي قتل ………… هذه عينُ قاتل هذا صدأُ روحه تلك أنفاسهُ اللاهثة وراء الرغبات القاتلة كتفاه عاقرتان دمهُ حائرٌ أين يذهب يهدر يهدرُ يهدر فتغيبُ الطرقات …………… يرتدون وجوهاً تحصدُ النظرات يرسلون جراحاً في نزهات ينحدرون سيولاً من كل كوى ……………. القتلةُ يتجمعون في القبور المستطرقة …

  • 6 فبراير

    شكيب كاظم: ( بم تحلم الذئاب؟) لياسمينة خضرا
    رواية عن العشرية السوداء في الجزائر.

    وأنت تنجز قراءة هذه الرواية الكابوسية الفاجعة، الضاجة بصور القتل والدم والتعصب، التي شاء كاتبها؛ الروائي الجزائري ( ياسمينة خضرا) أن يتماهى مع الحوادث الصاخبة التي ضربت الجزائر، أيام الرئيس الشاذلي بن جديد وتحديدا مع اندلاع التظاهرات الصاخبة بداية تشرين الأول/ أكتوبر 1988، مستنكرة سياسة التقشف التي اتبعها ابن جديد، اثر انخفاض أسعار النفط الشديد، وقمع الجيش الجزائري لهذه التظاهرات، …

  • 6 فبراير

    قصي الخفاجي: الغواية والسقوط (ملف جماعة البصرة/ 32)

    إشارة: جماعة “البصرة أواخر القرن العشرين” جماعة فريدة ليس في تاريخ السرد العراقي فحسب بل في تاريخ الأدب العراقي عموما. فهي لم تكن “الجماعة القصصية” الأولى في تاريخ العراق فقط بل كانت مشروعاً تثويرياً في النظرة إلى دور السرد خصوصا في واحدة من أخطر المراحل التي عاشها العراق بانعكاساتها الهائلة على رؤية الأديب ورؤاه. اقتنصت هذه الجماعة الإمكانية العظيمة لفعل …

  • 6 فبراير

    ناصر الثعالبي: سراب

    كيف لي أن أعيشَ فيك ؟ يا أنتَ أيها السرابَ الذي يلمُ أرقي ويوسدُ رأسي منافذَ الرياح حينَ تَطيرُ مني قصاصاتِ الذكرى تصرخ غاضباً إحْبِسْها في قفصِ النسيان هربَت مذعورةً إلى مداخلِ ألأنا *** كيفَ لي أن افكَ خِصامَ ماضيكَ وحاضرك؟ هذا أنت تطيرُ قاطعاً مساراتِ عودةَ الصحو تتغنى بأنك خدعتَ الملموس وصيّرتَ الوهمَ بديلاً يعتاده الناس وعبدتَ طرقَ العقلِ …

  • 6 فبراير

    الحرب ليست نزهة
    خلود الحسناوي

    في مدن المنافي نشتري الفرح من زقزقات العصافير .. ونخزن النور من ضوء شمس الصباح .. اصبحنا غرباء ، فلانفكر بماضٍ او مستقبل .. الستائر تخفي بعض ملامح الصباح .. فبيتنا لايشبه البيوت ، والحرب صالت وجالت به .. كثيرون من أهلي أخذتهم تلك الحروب .. الحرب ليست نزهة تذكرت ذلك ،الان .. ففي طفولتي كنت أمسك بكمي ّ أبي …

  • 6 فبراير

    ابنُ العَاصِفةِ…
    عبد اللطيف رعري/نيم

    ابن العاصفة لساني من نار ولا يحرقُ ماء النّهر لانّ الغابة تجرُ ذيْلَ الليل لتقصُّ أظافره … وأذرعي من قصب ولم أفقأ عين الشمس… وأخبئ في معطفِي الزجاجي مفتاحَ الأجدادِ لأداهمَ القمر في عزلتهِ … عُيوني التّي تربّت على مُغازلةِ المدّى لا تُبالي بفتاتِ الطيورِ ومَا كُحلها العربي إلّا مسلكاً للأبدِ… لهذا غمزي يُسقط رَذاذًاً تهواهُ العَرائِس ليُخطن فسَاتينَ الفرحِ …

  • 6 فبراير

    قراءة في المجموعة الشعرية (ثمة ما يجري دائما)
    توق التغيير في مجابهة تحديات المكان
    محمد حسين الداغستاني-كركوك

    يشكل هاجس الاغتراب دافعاً مهماً للتغيير لدى شعراء العرب قديماً وحديثا ً ، فالواقع المشحون بالإحباط والفساد والإقصاء وما يجري حول الشاعر من أحداث يعمّق فيه الاحساس بالغربة والقلق وكان ولا يزال يحثه الى التطلع للبديل المثالي الذي يوفر له البيئة الضامنة للتعبير عن معاناته وبحثه المشروع عن الامان والسكينة . وفي الغور في إنثاليات الإرث الشعري الحافل بمعطيات الحزن …