أرشيف شهر: يناير 2020

يناير, 2020

  • 31 يناير

    الغـــــــرق في النسيان
    بقلم أو هنري
    ترجمة: يوسف لؤي جودت
    قسم الترجمة كلية الآداب

    في صباح ذلك اليوم، تبادلنا أنا وزوجتي عبارات الوداع المعتادة. كانت زوجتي قد وضعت كوب الشاي جانباً وتوجهت معي إلى الباب الأمامي. كانت تفعل الشيء ذاته يومياً: تلتقط شعرةً غير موجودة على معطفي وتوصيني أن اتوخى الحذر! ثم تقفل راجعةً لاحتساء الشاي بعدما أغلق الباب. هذا ما كانت تفعله على الدوام. أنا محامي وأعمل بجدٍ. نصحني صديقي الدكتور فولني أن …

  • 31 يناير

    د. عاطف الدرابسة: اسمكِ .. واسمي‎

    قال لها : أرى العالمَ يتضاءلُ كغيمة يحترقُ كشمعة يصيرُ رماداً كأنَّ الرَّمادَ دمي أجعلُه حبراً أكتبُ على حائطِ العمرِ اسمكِ وأكتبُ في خلاياهُ اسمي .. وتأتي الرِّيحُ تحملُ غبارَ الحياةِ تزرعُ في الاسمينِ بذرة تتنزَّلُ عشتار تبتسمُ الأرضُ تُولدُ زهرة تتفتَّحُ مع الفجرِ فتخرجُ من أضلاعِها روحٌ باسمينِ : اسمُكِ واسمي .. وحين يطوفُ العشَّاقُ حولَ الزَّهرةِ يهمسون : …

  • 31 يناير

    النص التسعيني نص عاق ومتمرد على السلطة الأبوية
    قراءة في (إزدهارات المفعول به) للشاعر سلمان داود محمد
    محمد علي النصراوي (ملف/63)

    إشارة : سلمان داود محمّد – وببساطة شديدة جدا ولكن معقّدة – هو “عاهة إبليس” في المشهد الشعري الراهن ؛ العراقي – وحتى العربي لو هيّأ له الأخوة النقّاد “الأعدقاء” فرص الانتشار. وكمحاولة في إشاعة فهم بصمة روحه الشعرية المُميزة الفذّة التي طبعها على خارطة الشعر ، ارتأت أسرة موقع الناقد العراقي الاحتفاء به عبر هذا الملف الذي تدعو الأحبة …

  • 31 يناير

    بولص آدم: صندوق بنيامين (أدب السجون العراقي/3)

    إشارة: بالرغم من أنُ وطننا صار في مراحل كثيرة من تاريخه سجناً كبيراً، وبالرغم من أن الكثير من المبدعين العراقيين قد تعرّضوا لتجارب مريرة من السجن والتعذيب، إلا أنّ ما كُتب عن أدب السجون العراقي كان قليلا جدا بصورة تثير الكثير من الغرابة والتساؤلات. وقد يكفينا القول إنّ دورة معرض القاهرة الدولي 48 للكتاب لعام 2017 شهدت 30 رواية من …

  • 31 يناير

    إبراهيم مشارة: من تاريخ الاحتجاج في الإسلام “أبو العلاء المعري”

    “زنادقة الإسلام ثلاثة :المعري والتوحيدي وابن الراوندي” أبو العلاء المعري شاعر الفلاسفة وفيلسوف الشعراء أحد اكبر شعراء العربية وأحد المنبوذين من قبل كثير من الناس – خاصتهم وعامتهم- حتى إن النعوت التي ألحقت به من نوع :الملحد، الزنديق، الأعمى تعييرا بعاهته يتميز عن الشعراء العرب بتبحره في العربية وسعة معارفه في الدين والفلسفة وهو من الذين تبنوا أسلوب حياة النباتيين …

  • 31 يناير

    عبد الهادى الزعر: لمحات مسرعة عن الكتابة الساخرة فى العراق والوطن العربى

    تاريخ المجتمع العراقى حا فل بالماّسى والمحن مما جعل الكّاّبة والسوداوية وكأ نها غيمة لا تبارح سماء بلادى المبتلى بالكدر- فالكتا بة الساخرة والمتفكهة حالة نادرة فى الصحافة العراقية تحذو حذو أغانينا الباكية الراعفة حتى لو كانت عن الحبيب أو اللقاء والوصال و الحب وتباريحه – ومع ذاك الجو المشحو ن بالالم والترقب ظهر بعض الكتاب الساخرين منهم : نورى …

  • 31 يناير

    عادل المعيزي: تطير الخطاطيف بي

    خَطَاطِيفُ عُمْرِي تُحَلّقُ فِي بَاحَةِ الدّارِ عِنْدَ الخَرِيفِ أَرَاهَا فَأَرْمُقُ لَوْنَ السَّمَاءِ الرَّمَادِي خَلْفَ الغُرُوب وَسِرَّ البِلاَدِ البَعِيدَه أَرَاهَا فَتَأْتِي القَصِيدَةُ مُثْقَلَةً بَالهُمُوم وتَأْتِي الخَطَاطِيفُ فَوقَ يَدَيَّ وتَبْسطُ لِي صَهْوَةً مِنْ جَنَاحِ الرَّحِيل وأُمْسِكُ بالرّيشِ وهو يُنَادِي عَليَّ فَيَأخُذُنِي خَلْفَ تِلْكَ الغُيومِ ويَعْلُو فَأَعْلُو □ تَطِيرُ الخَطَاطِيفُ بِي فِي السَّمَاءِ البَعَيدَةِ حَتَّى أَرَى أَلَمَ العَالَمِ المُسْتَكِينْ أَرَى الاضطهاد وَأَخْتَارُ أُغْنِيَةَ …

  • 31 يناير

    حسين احمد: “قصائد تشتهيها الأصابع” للشاعرة تسرين محمود

    إن الكتابة الأدبية – الابداعية – الشعرية خصوصاً , هي في الدرجة الأولى , تكمن في الاختلاف , شكلا ودلالة سواْء كانت عمودية او أفقية , وربما تعني لنا هذه الكتابة المختلفة بحد ذاتها , ان تكون هي ذات الكاتب نفسه , داخله , أشياءه الخاصة , رؤيته , سحره …. الخ . يقول شيركو بيكس : ( كم كنت …

  • 31 يناير

    من الزمن الجميل عصمت شاهين دوسكي
    بقلم – أنيس ميرو – زاخو

    تحية و احترام للأديب و الشاعر الكبير عصمت شاهين الدوسكي قصيدة نشوة الميلاد لوحة فنية متميزة لروح وقلب لا يمل واصرار لا ينتهي وامل لغد افضل قد يتحقق فيه الحب العذري و العدالة الاجتماعية و تغني بالجمال و كل مفاتن المراءة في كل تفاصليها ان هذا الشاعر الذي احاسيسه قد فاق بها كل الشعراء ممن سبقوه في إعطاء المراءة كل …

  • 31 يناير

    من الوطن إلى المنفى … تيه وخيبات
    بقلم: خالد ديريك

    من الوطن….ى المنفى…. تستمر معارك النزوح واحتمالات الفناء فيأن القلب من ظلم الحدود وتجول الروح تائهة بين حقول الألغام . من الوطن إلى المنفى أدخل مرغما في حلبات الأسى فتقذفني الأقدار خارجا لأجدنني جامدا في دائرة العبث ثم أعود، أتكور، أتقوقع في حلقتي المفرغة… لازلت ألملم أوراق الخريف في منفاي، فقد، غمر الدمع الفؤاد منذ أول هتاف على شاطئ الشمس! …

  • 30 يناير

    الكائن الحسي في نصّ الشاعر العراقي “حسن البصام”
    أولاد علي البصام يروي واقعة ذي قار بواقعة الطف في كربلاء
    الإهداء إلى انتفاضة ساحة التحرير المجيدة
    كتابة: علاء حمد – العراق

    إشارة : أمام هذا النشاط الثر والمُثقل بالأطروحات الجديدة للناقد العراقي المبدع “علاء حمد” لابُدّ من تقديم التحية له على هذه السلسلة من الكتب والدراسات التي تحمل بصمة نقدية مُميّزة وسمة أسلوبية خاصة ، والأهم هو وفاؤها للابداع العراقي ورموزه التي تعاني قلّة الاهتمام من نقّاد وطنها برغم علوّ كعب منجزها. تحيي أسرة موقع الناقد العراقي الناقد علاء حمد وتشكره …

  • 30 يناير

    عبدالله شبلي: مابين تملك القريض وتمنع القصيدة في شرانق ريم البياتي التي بيضت كحلة العنب.

    شرانق كُحلة العنب ____________ رأيت قصيدتي تجري على ساقين من لهبِ يشدُّ إزارها طفلٌ بلا شفةٍ… بلا ساقٍ…. يحدّقُ في فضاءاتٍ بلا سقف بأرضٍ تلفظ الأحياء من غدها تخزّقُ ضوء مصباحي ترتّل آية النزف تخاتل غضبة الشطآن تستر عريها بجلود من عبروا على حتفي رأيت مدائني تعدو على ساقين من قصب فيركض نهرها فزِعاً وأشجارٌ… أظافرها تمزقُّ كحلة العنبِ فأيّ …

  • 30 يناير

    عبد الستار نورعلي: شهادةُ تقدير (مهداة الى “صباح محسن”)

    في الخامسِ والعشرينَ مِنْ تشرينَ الأولِ أطلقْتُ حمامةَ قلبي فوقَ منائرِ بغدادَ،.. فحطّتْ في أحضانِ الساحةِ، وصباحُ بنُ المحسنْ غرّدَ داخلَ سِربِ الثوّارِ،.. فنالَ شهادةَ تقديرٍ مِنْ قلبي. قلْتُ: أحبُّكَ فوقَ البُرجِ، في (كومونةِ بغدادَ) تضحكُ.. منْ أعماقِ فؤادِكَ، فرأيْتُ نجوماً تنبضُ مِنْ عينيكَ في أعلى برجٍ للقادمِ منْ أيام…….

  • 30 يناير

    طلال حسن: صفحات مطوية من الحركة المسرحية في الموصل (4)

    مراكز الشباب وفارس جويجاتي شهدت مدينة الموصل ، في سبعينيات القرن الماضي ، حراكاً فنياً وأدبياً وثقافياً واسعاً ، انعكس بوضوح في المهرجانات المختلفة ، ومن بينها مهرجان الربيع السنوي ، ولعبت مراكز الشباب دوراً مهماً في هذا الحراك ، وخاصة في أوساط الشباب . وقدمت هذه المراكز ، طوال تلك الفترة المليئة بالنشاط والحماس والتفاؤل ، العديد من الفعاليات …

  • 30 يناير

    طارق الحلفي: هواجس الزمن الضائع

    1. شهداء اشرعةُ النهارِ تُسّاقطُ بَغتةً على الأسطحِ الراكِداتِ فَنغمِرُ اثوابنا في حَشاشةِ الوقتِ ونحن نُدخنُ وحشةَ شهداءٍ تَفَجّرتْ هالاتُ نُورِهِمْ في خَواصَرِ المُدنِ وهُمْ مُشتَعِلونَ بِجَمرِ اليَوْمِيِّ وقَناعاتِ البَقاءِ بينما نحن مأخوذونَ بِتقليبِ رخاوَةَ الحاكمِ الملفوفِ بِسَلوفانِ الدينِ وهو يُمرغُ مَضاجِعَنا بالنكوثِ والدسائسِ 2. عبث تَدلِقُ الثرثرةُ مِحبرةَ الشائعاتِ على غُرةِ الوقتِ فَيتلبَّسُنا نَحلُ المُقامَرَةِ المتَلَصِّصُ عَلينا مِنْ قَفيرِ …