أرشيف شهر: ديسمبر 2019

ديسمبر, 2019

  • 22 ديسمبر

    بشير حاجم : سينما “ميم”

    صدرت مؤخرا ”  الرحلة العجيبة للسيد ” ميم ”  وهي مجموعة قصصية جديدة للقاص والروائي العراقي محمد علوان جبر ..  الكتاب صدر عن دار نينوى عام 2019 وقد كتب الناقد بشير حاجم بانوراما سردية نقدية عن المجموعة في ظهر الغلاف وجاءت كالاتي: سينما “ميم” في هذه المجموعة، الخامسة له، نشعر بأنّ للقاص “محمد علوان جبر” مراداً خفيّاً ذكيّاً = تقديم …

  • 22 ديسمبر

    طلال حسن : جنجل وجناجل (حكايات شعبية) (18)

    إشارة: يسرّ أسرة موقع الناقد العراقي أن تبدأ بنشر كتاب جديد للمبدع الكبير “طلال حسن” عنوانه “جنجل جناجل” وهو مجموعة من الحكايات الشعبية العراقية ضمن مشروعه المهم عن أدب الأطفال. وقد نشرت أسرة الموقع العديد من الكتب للمبدع سابقاً في غزارة صحّية باهرة لهذه القامة المبدعة الكبيرة التي تُعد ثروة من ثروات وطننا. نهنىء الأستاذ طلال حسن على هذا المنجز …

  • 22 ديسمبر

    جمعة عبد الله : يوميات الثورة في شعر “يحيى السماوي”

    القصيدة التي تمجد بطولات شعب ومآثره الوطنية , هي جديرة بالثناء والتقدير , وجزء من الواجب الوطني , ان يوظف الشاعر في دعم شعبه ووطنه نحو الرقي والتحرر . والخلاص من افاعي الظلم والطغيان . فأن الكلمة الثورية تزخ دماء جديدة في شرايين التحدي والثبات على المواقف الوطنية , التي تعتبر مسألة اساسية في حياة الشعوب نحو الحرية , بعزيمة …

  • 22 ديسمبر

    مقداد مسعود: الأحد الأول (وحدات شِعرية) (11)

    إشارة: ببالغ الاعتزاز تبدأ أسرة موقع الناقد العراقي بنشر نصوص كتاب شعري جديد للشاعر والناقد الكبير “مقداد مسعود”. أثرى مقداد المكتبة العراقية والعربية الشعرية والنقدية بالعديد من الكتب التي تتطلب وقفة خاصة من النقّأد والقرّاء. مقداد المُنهمّ بالحداثة والتحديث في الثقافة النقدية والشعرية يعمل بصمت وينتج بغزارة محسوبة ، والزهد بالأضواء من سمات أدباء ومثقفي البصرة الفيحاء. فتحية له وتمنيات …

  • 22 ديسمبر

    هشام القيسي : استفهام

    ما استقرت كل أعوامه ولم تصمت صدى الماضي يكفل الوقت حيثما مررت حارا يمتد في كل عبارة تدخل إلى حكمة منيعة فمن بعده يستمد حرارته ومن يشاغل شرارته متحملا ما يراه وما يكتظ بأحلامه أيمكننا اليوم استعادة نهاراته وخيم كلماته

  • 22 ديسمبر

    محمد عبد حسن : مملكة بعيدة (ملف/29)

    إشارة: جماعة “البصرة أواخر القرن العشرين” جماعة فريدة ليس في تاريخ السرد العراقي فحسب بل في تاريخ الأدب العراقي عموما. فهي لم تكن “الجماعة القصصية” الأولى في تاريخ العراق فقط بل كانت مشروعاً تثويرياً في النظرة إلى دور السرد خصوصا في واحدة من أخطر المراحل التي عاشها العراق بانعكاساتها الهائلة على رؤية الأديب ورؤاه. اقتنصت هذه الجماعة الإمكانية العظيمة لفعل …

  • 22 ديسمبر

    بشرى العيسى : ريحانة روحي

    عصفوران في السماء يتقنان الشوق بوشم الذكريات يتفننان …يرقصان ويشعلان المدينة بالخفقان. __ عام آخر مختلف يشبهك نصفك الملاك و كلّي دمشق نور على نور قالت الرواية صاحبة الورد و مسك الختام نعم ياحبيبي أنا وأنت أبطال هذا العام وكل عام. __ ذراعاك كضفتيّ بردى…والفرات يتسعان لأمنياتي تدور بي والكون يدور تناثرت روحانا كفرط زهرتين يوم جمعنا في الحلم ربيع. …

  • 22 ديسمبر

    يوسف عبود جويعد : التوهّج السردي في الرمل الأسود.. مفاجأة تسكن الصراع المضاد (ملف/13)

    يقدّم لنا الروائي أسعد اللامي في روايته (الرمل الأسود) وهي من إصدار دار ليندا للطباعة والنشر والتوزيع – سوريا – السويداء لعام 2016 ، وجهاً آخر من وجوه السرد الروائي ، إذ إنّه لا يعتمد على الحدث السردي أو الحكاية كبؤرة رئيسية ، تنطلق من خلالها أدوات صناعة الرواية ، الزمان ، المكان ، الشكل ، المضمون ، الشخوص ، …

  • 22 ديسمبر

    جزء من النص .. مفقود
    خلود الحسناوي – بغداد

    كما في كل عام وفي مثل هذا الوقت اي شهر كانون الاول وبكل العالم تنتهي صلاحية العام الذي نحن فيه ويبدأ يضمحل ويتلاشى شيئا فشيئا بكل مافيه من حلوه ومره وسعادته وتعاسته وما الى ذلك ، ويحل تدريجيا عام جديد تستقبله الناس بحلة جديدة وكل بطريقته الخاصة او وفق معتقده او عاداته الاجتماعية واعرافه وتقاليده كل بحسب بلدته او اسرته …

  • 22 ديسمبر

    صدور الجزء الثالث من كتاب ” البنك الدولي وصندوق النقد الدولي: أدوات للتعمير أم للتدمير؟! مراجعة نتائج برامجها للإصلاح الهيكلي في أكثر من 50 دولة” للباحث حسين سرمك حسن

    كتب محرّر دار الورشة: عن دار الورشة للطباعة والنشر في شارع المتنبي في بغداد، صدر الجزء الثالث (430 صفحة) والأخير من كتاب : “البنك الدولي وصندوق النقد الدولي ومنظمة التجارة العالمية: أدوات للتعمير أم للتدمير؟! مراجعة نتائج برامجها للإصلاح الهيكلي في أكثر من 50 دولة” ، ترجمة وإعداد الباحث حسين سرمك حسن. أهدى الباحث هذا الجزء على الشكل التالي: (إلى …

  • 21 ديسمبر

    خرجت على مألوف الأبنية وخرقت تنميط الشرق والغرب
    زها حديد.. عبقرية متمردة أنّثت صرامة العمارة
    إعداد: محمد سبيل (ملف/40)

    يخطئ من يعزو النجاح الباهر الذي حظيت به تجربة المعمارية العبقرية زها محمد حديد إلى الموهبة والذكاء فقط، فالموهوبون كثر، ولكنهم لم يحققوا معشار ما حققت، كما يجانب الحقيقة من يظن أن السبب يكمن في ضربة حظ صادفتها، أو حتى لكونها ابنة طبقة بورجوازية منحتها فرصة التعليم الغربي بلا شروط وفي أي مكان من العالم.. فكل ذلك مجتمعا هو ما …

  • 21 ديسمبر

    عبد الصاحب الناصر : زها حديد .. لغتهاعراقيتها أم إبداعها؟ (ملف/39)

    أثار تسجيل فيديو مؤخرا للمبدعة العراقية المعمارية زها حديد احاديث كثيرة اهتمت كلها بموضوع عراقية زها، ولغتها العراقية، وانتمائها للعراق ام لبلدها الثاني بريطانيا. وترك جانبا موضوع إبداعها وفنها. ولم يوفق مدير الندوة بالخوض والتوسع في جوهر فنها وقدرتها الابداعية، وهو معذور لأنه ليس ذو اختصاص، وكنت اتوقع من السيدة المحترمة ان ترفض هذا اللقاء ان لم يكن مع شخص …

  • 21 ديسمبر

    قراءة د. مليكة بوصوف لنص ( بكاء العصافير ) للشاعر نصيف علي وهيب

    بسم الله الرحمن الرحيم قراءة في نص تحت عنوان ((بكاء العصافير)) للاستاذ نصيف علي وهيب وهو شاعر مقتدر من مواليد 1955بالعراق احب قصيدة النثر وكتابتها بالشكل الأفقي صدر له نصوص سردية بعنوان((رسم آخر للحرية))سرد تعبيري….ولقد اخترنا له هذا النص الغريب بعنوانه (( بكاءالعصافير))… قد يتساءل القارئ عن مقصدية الشاعر من وراء هذا العنوان ولماذا اختار العصافير ليسند اليها فعل البكاء؟ …

  • 21 ديسمبر

    وصاية
    عبد اللطيف رعري/ونتبولي/فرنسا

    قرب قرب قرقب الناب… مع لصحاب مع لحباب مع لعدو لخان وغاب حلي لوناسة وعمق شروط المحبة بلا حساب روج الكلام بلمعاني.. سرد لحكاية من بداها وترجى نهاها فالبر فالبحر فثلث الخالي كون فيها بطل دير راسك طرف منها كون لسانها واروي حالها كون فيها الخير والشر وفرض حكامها كون حروفها وعري لمشابكة فخيوطها وصادف العادي بالبادي ورقق لوزان وخلي …

  • 21 ديسمبر

    سليمان كبول : أبجديةُ الشعرِ.. تمزّقُ الحدود..

    جروحٌ غائرةٌ في أنينِ الهجرةِ والاغتراب؛ نزفتْ حبرَها عن درايةٍ ويقينٍ مكين في بلادٍ يعتريها الصقيعُ، علّها تبرِّدُ جراحَنا الملتهبةَ حنيناً وقهراً .. هذا الصقيعُ الفيناويُّ(نسبة لمدينة فينا) الدافئُ يلملمُ أحلامَنا المشردةَ، يخلعُ عنا صراخَ الغربةِ المطمورَ في عراءِ الجسد ؛ ليردَّها لنا معزوفةً تتراقصُ على أوتارِ الدانوبِ المبلّلِ بالعناق. ذاك الجوُّ المشبعُ برذاذِ الألفةِ تحسبُه يبتكرُك ؛ إلهًا عالي …