الرئيسية » 2019 » ديسمبر

أرشيف شهر: ديسمبر 2019

ديسمبر, 2019

  • 31 ديسمبر

    شكيب كاظم : تمثلات الحداثة وتراجعها

    بعد ان أصدرت الباحثة العراقية المغتربة فاطمة المحسن كتابها (تمثلات النهضة في ثقافة العراق) سنة ٢٠١٠، فإنها واصلت مشروعها المعرفي هذا، فأردفت كتابها ذاك بكتاب استقصائي وعلمي أطلقت عليه اسم (تمثلات الحداثة في ثقافة العراق)، وقرأت أن كتابا آخر لها صدر عنوانه (أدب المنفى. دراسة في الأدبيات العراقية). وإذا كان النتاج الجيد يفرض نفسه، فإن منجزا معرفيا مهما سيكون أكثر …

  • 31 ديسمبر

    نموت نموت ويحيى العراق

    تنادي الدماءُ بأعماقِنا… نموتُ نموتُ ويَحيى العراقْ سلامٌ على بلدِ الأنبياء ومهدُ الحضارةِ والأصفياء ستبقى بلادي هدىً وضياء ومَهما العدوَّ يشدَّ الخِناقْ تنادي الدماءُ بأعماقِنا… نموتُ نموتُ ويَحيى العراقْ يفورُ بنا عنفوانُ الشّبابْ وتلهَبُ فينا رُؤوسُ الحِرابْ فيا أمَّنا إنْ أطلنا الغيابْ فقولي وداعاً شَهيدَ العراقْ تنادي الدماءُ بأعماقِنا… نموتُ نموتُ ويَحيى العراقْ فبغدادُ تبقى منارَ الحياة… وقلعةُ عزٍّ ومجدَ …

  • 31 ديسمبر

    مريم لطفي : اعياد الميلاد..هايكو

    1 كل المواسم تتوجها ملكة شجرة الارز 2 هذا البياض يزيدها جمالا شجرة ارز 3 الطريق الى الشمس بارد جدا شتاء 4 وحيدة في اقصى الغابة تحتفل بثمارها الفارغة شجرة ارز 5 بمهارة يشق طريقه بين الضباب دخان المداخن 6 وحيدا مع غليونه والذكريات يحتفل ككل عام قطار مهجور 7 بالدموع تستقبل العام الجديد شموع 8 بالامس كانت تزين الحياة …

  • 31 ديسمبر

    ما علاقةُ عمليّةِ النّورس بخلودِ نوارسِ دهشتك؟!
    بقلم: سمر بنورة

    ما إن قرأتُ عنوانَ الكتاب (أتُخَلِّدُني نَوارسُ دَهْشَتِك؟)، حتّى تبادر إلى ذهني عام 1979م، وتذكّرتُ “عمليّةَ النّورس عام 1979″، وصفقةَ تبادُلِ الأسرى بينَ الفلسطينيّين والاحتلال، الّتي تمّت يوم 14-3-1979 في قبرص، بين الجبهة الشّعبيّة لتحرير فلسطين- القيادة العامّة وبين إسرائيل، بوساطة “اللّجنة الدّوليّة للصّليب الأحمر”. “عمليّةَ النّورس عام 1979” أُطلِق بموجبها سراح 76 معتقلًا فلسطينيًّا، ممّن كانوا معتقلين في سجون …

  • 31 ديسمبر

    أجيء إليك ..
    بقلم: خالد ديريك

    أستيقظ من حلم على عزف مطر يشبه سيمفونية عينيك أتحرر من جبروت الوهم، اخترق ظلال الاغتراب، أجيء إليك كوطن جريح نال منه حسام الحرب! جريد نخل أنا على حافة حقل لحنين الماء ظامئ الوجه معفر على وشك الإبادة! 24 نيسان/ ابريل 2019

  • 30 ديسمبر

    أ. د. عبد العزيز المقالح : الدكتور شاكر خصباك أديباً(*) (ملف/13)

    إشارة : بعد أن أكمل الناقد حسين سرمك حسن مخطوطة كتابه “شاكر خصباك وفن البساطة المركّبة” وأرسله إلى خصباك للإطلاع عليه، فوجيء بأن الأستاذ خصباك -ولأول مرة- لا يرد على رسائله برغم تكرارها. ثم جاءت الرسالة المريرة من الولايات المتحدة، من الدكتور ثامر نجم عبد الله، لتخبرنا أن خصباك الذي لعبت به يد المنافي الظالمة من اليمن إلى الولايات المتحدة …

  • 30 ديسمبر

    عدنان حسين احمد : الكتابة والحياة: سيرة جريئة كتبها علي الشوك قبل ضمور الذاكرة (ملف/12)

    صدرت عن دار المدى ببغداد السيرة الذاتية للباحث والروائي علي الشوك تحت عنوان “الكتابة والحياة”، وهي سيرة جريئة بكل ما تنطوي عليه الكلمة من معنى رغم استئذانه من بعض الشخصيات النسائية، واستعاضته بالأحرف الأولى لشخصيات أخر آثرت البقاء خلف الستائر المُعتِمة لأنها لم تتعلم مواجهة الذات طوال حياتها فكيف تستطيع مواجهة الآخرين؟ قبل أن نلج في تفاصيل هذه السيرة الذاتية …

  • 30 ديسمبر

    حسين سرمك حسن : المبدع الكبير (شاكر خصباك) والبساطة المركبة : رواية ( الطائر ) أنموذجا (ملف/14)؟

    إشارة : بعد أن أكمل الناقد حسين سرمك حسن مخطوطة كتابه “شاكر خصباك وفن البساطة المركّبة” وأرسله إلى خصباك للإطلاع عليه، فوجيء بأن الأستاذ خصباك -ولأول مرة- لا يرد على رسائله برغم تكرارها. ثم جاءت الرسالة المريرة من الولايات المتحدة، من الدكتور ثامر نجم عبد الله، لتخبرنا أن خصباك الذي لعبت به يد المنافي الظالمة من اليمن إلى الولايات المتحدة …

  • 30 ديسمبر

    طلال حسن : جنجل وجناجل (حكايات شعبية) (20)

    إشارة: يسرّ أسرة موقع الناقد العراقي أن تبدأ بنشر كتاب جديد للمبدع الكبير “طلال حسن” عنوانه “جنجل جناجل” وهو مجموعة من الحكايات الشعبية العراقية ضمن مشروعه المهم عن أدب الأطفال. وقد نشرت أسرة الموقع العديد من الكتب للمبدع سابقاً في غزارة صحّية باهرة لهذه القامة المبدعة الكبيرة التي تُعد ثروة من ثروات وطننا. نهنىء الأستاذ طلال حسن على هذا المنجز …

  • 30 ديسمبر

    هشام القيسي : قلب

    لا يفاتح القلب سوى الحب ولا يكتب سوى أوراده بنيرانـه يتـقد في كل مكان ولا يشكو أحزانـه فهو يفيض شطر كل زمان يؤجج زمانـه . يبقى الأوفى يعرف أن في كل المحطات تضيء أشعاره ويسمو مكانـه ، مزدحم بالصبر تبقى أيامه تشتعل وبالآمال تحيا وتـهل في أغنيات المحبين تطل وفي كل المحطات تفتح ذكريات وذكريات ولم يزل يغفو عليها يحكي …

  • 30 ديسمبر

    باسم فرات : الهروبُ من طَيْـفِكِ

    الغاباتُ وَالشَّواطِئُ، الحَدائِقُ وَالقُصورُ، الْمُدُنُ الّتي لا حَصْرَ لَها، الجبالُ، المسْتَنْقَعاتُ، الأَنْهارُ وَالْتِقاءاتُ نَهْرَينِ، الخلْجانُ وَالشَّلالاتُ، المَعابِدُ وَالقُرى الغافِيَةُ عَلى سُفوحِ النَّقاءِ، الأَدْيانُ الْمُمَجِّدَةُ لِلأَصْنامِ وَتِلْكَ الْمُمَجِّدَةُ لِلإنْسانِ أَو الطَّبيعَةِ، كُلُّ الأَمْكِنَةِ التي مَرَرْتُ بِها وَعَبَرْتُها وَأَقَمْتُ فيها، لم تَكُنْ سِوى مُحاوَلَةٍ فاشِلَةٍ لِلهُروبِ مِن طَيفِك.

  • 30 ديسمبر

    عصمت شاهين دوسكي : عام بعد عام

    لملمي أشلائي فأنا بقايا مبعثرة من أشلاء أنت قدر ، أميرة صوت عذب بين كل النساء أنت أسطورة كبرى بين أساطير الحب والوفاء أنت ملكة على الأرض ومن أساء إليك ، لنفسه أساء ********* عام بعد عام صوت الحب يكبر في العراء متى تسعفني الحياة لأكتب لوطني ماذا فعل الغرباء ؟ وأرى في عيون حبيبتي ليس ذل بل صمت عزاء …

  • 30 ديسمبر

    حارث الأزدي : إلى أبطال التُكْتُكْ

    تسوَّرَ شعبُنا بِندى حياتِك = وَعزمُ الشعبِ يَقوى في ثَباتِك أيَا قلبًا يُديمُ النبضَ فِينا = تُديم حياتَنا بِدما قناتِك أُناظِر والعراقُ اليومَ جُرحٌ = وتُسعِفُ جُرحَهُ هذي التَّكاتِك يَصولُ بِها شَبابٌ مِن بِلادي = عِراقيونَ هُم أمضى حُماتِك تَنَّمر ظالمٌ وَرَمَى عَليهِم = قَنابلَ مِن دُخانِ الحقدِ فاتِك أجابُوه بأنَّا اليومَ سدٌ = سَنَحيا رُغمَ حقدٍ مِن جُناتِك تَكاتِكُ …

  • 30 ديسمبر

    طفل عراقي يتفوق في لعب الشطرنج على اللاعبين الكبار

    ربيع صباح نوري البالغ من العمر عشر سوات يمتلك موهبة فطرية وذكاء واصرار أهلاه لمنافسة أبطال العالم في الشطرنج من فئة الناشئين والمتقدمين وتمكن من الوصول الى مراكز متقدمة ليكون بطل العراق في الشطرنج لعامي 2011 و2012 مثّل بلده في منافسات دولية متعددة منها بطولة تساو تشوانغ في مقاطعة شاندونغ الصينية حيث شارك في هذه المباراة الدولية رغم تمسكه بعادات …

  • 29 ديسمبر

    بلقيس خالد : للأغاني منطق الماء وتاريخ النخيل
    مفتاح اصبوحة اتحاد الأدباء والكتاب في البصرة 28/ 12/ 2019

    قبل كل شيء كان الكون موسيقا المطر والريح والشجر وأمة الطير وأمم وممالك البرية من وحشي وداجن الكل كان يموسق الوجود، وكل هذه الكائنات والموجودات كانت المربية الفاضلة لذلك التائه في حيرته : الإنسان . ما تزال الموسيقا موسيقية ً، والمادة اللاصقة التي جاورت بين القارات ومازالت تلك الكائنات تتبسم وهي ترى محاكاتنا لمسراتها ومخاضاتها الصوتية هناك من يرى الموسيقا …