أرشيف شهر: يونيو 2019

يونيو, 2019

  • 18 يونيو

    أنطوان أبوزيد : العراقي راسم قاسم يروي مأساة الإيزيديين في «شمدين» (ملف/2)

    العراقي راسم قاسم يروي مأساة الإيزيديين في «شمدين» أنطوان أبوزيد  يدخل الروائي العراقي، راسم قاسم، في رواية «شمدين»، الصادرة هذا العام (2017) عن دار الساقي والحائز جائزة الطيب الصالح عن مجموعته القصصية «دويّ على إيقاع متّزن»، إلى عالم الرواية الجديدة بوصفه إطارها المكاني: قرية رشتي كانت تغفو في سهل جبل سنجار شمال مدينة الموصل، بلمحة خاطفة، ولكنه لا يلبث أن …

  • 18 يونيو

    الروائي العراقي راسم قاسم يفوز بجائزة الطيب صالح في فئة القصة القصيرة عن «دوي على إيقاع متزن» (ملف/1)

    الروائي العراقي راسم قاسم يفوز بجائزة الطيب صالح في فئة القصة القصيرة عن «دوي على إيقاع متزن» نال القاص العراقي راسم قاسم جائزة الطيب صالح (فئة القصة القصيرة)، إذ أعلن أمس الأول الخميس في العاصمة السودانية، عن فوز تسعة مبدعين من السودان وسوريا والعراق ومصر والمغرب بجائزة الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي في دورتها الخامسة. والجائزة ينالها سنوياً تسعة فائزين …

  • 18 يونيو

    رحيل الروائي العراقي “راسم قاسم”

    رحيل الروائي العراقي راسم قاسم انتقل إلى عليين القاص والروائي العراقي “راسم قاسم” بعد حياة حافلة بالعطاء لوطنه ولمجتمعه وزملائه ، وبعد أن قدّم للمكتبة السردية العراقية مجموعة من النتاجات المتميزة منها : (1). رواية “شمدين” التي سطّر فيها مأساة أبناء شعبنا الإيزيديين. (2). طائري الذي في عنقي – مجموعة قصصية (3). آخر النهايات – رواية فازت بالجائزة الأولى في …

  • 18 يونيو

    بلقيس خالد : الاحتفاء بيوم الطفل العالمي في حدائق الفراهيدي في البصرة

    يوم الطفل العالمي في حدائق الفراهيدي بلقيس خالد تحت شعار نضاعف الجهود لرعاية الأطفال وحمايتهم من العنف والفقر وضمان فرص تعليم افضل : احتفت رابطة المرأة العراقية في البصرة بتاريخ 14/ 6/ 2019 لا يمكن أن يشرق الجمال في حياتنا بلا بسمة طفل ورقصة طفلة وكل عمل إبداعي يكون بقوة ما فينا من طفولة ٍ ومقياس تمدن البلدان يقاس بسعادة …

  • 17 يونيو

    د. جودت هوشيار : موباسان بين تورغينيف وتولستوي

    موباسان بين تورغينيف وتولستوي د. جودت هوشيار كان جي دي موباسان (1850- 1893) موظفا مدنيا متواضعا في وزارة البحرية حتى عام 1880، حين كتب رواية قصيرة (نوفيلا) تحت عنوان ” كرة الشحم ” للمجموعة القصصية المشتركة، التي كان يعدها أميل زولا عن الحرب الفرنسية – البروسية . نشرت النوفيلا ضمن المجموعة التي شارك فيها ايضا زولا نفسه ، وعدد من …

  • 17 يونيو

    أ.د. صالح جواد الطعمة : مهجريات: من خواطر عربي مغترب
    أمير عربي يؤازر الصليبيين*

    أ.د. صالح جواد الطعمة مهجريات: من خواطر عربي مغترب أمير عربي يؤازر الصليبيين* بينما كنت في الخزانة العامة بالرباط انتظر المجلات التي طلبتها وقع نظري على عدد من المجلة العربية للعلوم الإنسانية (جامعة الكويت عدد 37/ شتاء 1990) وإذا بي أجد فيه مقالاً تاريخياً للمؤرخ المصري الأستاذ سعيد عبد الفتاح عاشور بعنوان “البنية البشرية لجيوش صلاح الدين” (ص ص 8 …

  • 17 يونيو

    طلال حسن : أنا الذي رأى (قصص قصيرة جداً للأطفال) (12 – القسم الأخير)

    ” 111 ” الهاتف أفقتُ عليه ، بعد منتصف الليل ، يهبّ من الفراش ، متمتماً : الهاتف . واعتدلتُ لأعلمه ، أنّ الهاتف مازال عاطلاً ، لكنه فتح الباب ، وهبط مسرعاً إلى الطابق الأول . عاد بعد قليل ، وعيناه تتقادحان في العتمة . هربتُ بعيني من عينيه ، دون أن أجرؤ على النطق بكلمة ، فقال : …

  • 17 يونيو

    الدكتور مقداد رحيم : مواويل سماوية على أعتاب نهاوند
    قراءة في المجموعة الشعرية “لماذا تأخرتِ دهراً؟”للشاعر يحيى السماوي (ملف/111)

    إشارة : يوما بعد آخر، تتراكم المقالات والدراسات والكتب والأطاريح الجامعية عن المنجز الشعري الفذّ للشاعر العراقي الكبير “يحيى السماوي”. وقد ارتأت أسرة موقع الناقد العراقي أن تعمل على تقديم ملف ضخم عن منجز هذا المبدع الذي حمل قضيته؛ وطنه؛ العراق الجريح، في قلبه وعلى أجنحة شعره الملتهبة لأكثر من خمسين عاماً كانت محمّلة بالمرارات والخسارات الجسيمة التي اختار علاجا …

  • 17 يونيو

    هاتف بشبوش : يحيى السماوي ، حين يرتدي ثوبَهُ المائي (ملف/110)

    إشارة : يوما بعد آخر، تتراكم المقالات والدراسات والكتب والأطاريح الجامعية عن المنجز الشعري الفذّ للشاعر العراقي الكبير “يحيى السماوي”. وقد ارتأت أسرة موقع الناقد العراقي أن تعمل على تقديم ملف ضخم عن منجز هذا المبدع الذي حمل قضيته؛ وطنه؛ العراق الجريح، في قلبه وعلى أجنحة شعره الملتهبة لأكثر من خمسين عاماً كانت محمّلة بالمرارات والخسارات الجسيمة التي اختار علاجا …

  • 17 يونيو

    مقداد مسعود : أرباض (وحدات شعرية) (10)

    (35) غفوت في غبش الأرباض، رأيت ُ عزيزا كفخته الذلة، يؤذن فينا على جسر سوق المغايز (أريد أن أتقدم إلى قدري..يذبحني هذا التأخير )..ثم رأيته ُ يعتلي ساعة سورين، يوقفها، يهبط .. يسعى يعبر جسر مقام علي..يطير ويحط على ظهر أسد بابل ينادي المارة (أريد قدري .. يذبحني …) يقفز ..يتلفت ..يهرول نحو الرجال يمسك معاصم اليسار ويعطل الساعات ويصرخ …

  • 17 يونيو

    الدكتورة إخلاص باقر هاشم النجار : رســائــل بأنامــل الـقـــــدر (الجزء الخامس والاربعون)

    الجزء الخامس والاربعون على الرغم من ثقل الإمتحانات على نفوس الطلبة للمرحلة الرابعة إلاّ أنها تضع حداً فاصلاً ما بين الحياة الأكاديمية والحياة العملية والإفتراق بين تجمع وفراق بعد لقاء ، ولكن أنامل القدر حددت اليوم الأخير للإمتحانات واليوم الأخير لبقاء سبأ في العراق ، وإن الطائرة التي ستقلع بهم من مطار البصرة الى بريطانيا ستكون اليوم في الساعة الثانية …

  • 17 يونيو

    هشام القيسي : الحب

    الحب دقاق هذا الكلام لا ينام من أول ما يبدأ وإلى آخر النهار موجه يلامس زحفه ولا يصمت في الأيام . هذا الحب لايأوي غريبا ولوحته نجمة راضية بحملها لم تشبع من أحلامها ولا من جمراتها ولا من لهيبها الذي لا يخبو

  • 17 يونيو

    د. عاطف الدرابسة : حين يمضي العمرُ !

    قلتُ لها : مرَّ العُمرُ كمُتشرِّدٍ ، أو كخيلٍ بلا لِجام ، كأنّي ما عانقتُ امرأةً ، ولا استنشقتُ عطراً ، ولا حرَّرتُ وطناً ، ولا أسندتُ رأسي على صدرِ أُمّي ، فأنا ما زلتُ إلى اليوم على علاقةٍ مشبوهةٍ معَ التّاريخِ والصُّدورِ العارية . مرَّ العُمرُ وأراني كالشُّعوبِ البدائية ؛ أعتقدُ بأنَّ الأرضَ يحملُها رأسُ ثورٍ هائج ، وبأنَّ …

  • 17 يونيو

    لج حيزك القليل بتحد واثبت ــ شلايرماخر*
    إشبيليا الجبوري
    عن الألمانية أكد الجبوري

      لج حيزك القليل بتحد واثبت ــ شلايرماخر* إشبيليا الجبوري عن الألمانية أكد الجبوري لج حيزك القليل القادم٬ انصرف يا أشبهك! وتجلى بالأسى. وجدانك المفعم بالغرابة٬ أو ما يتلوه عن إلأقتباس لمحتوى الورق الأصفر٬ وتحقق من سياق النظر حين شرعت بقراءة التأويل بقراءة المقطع المحدد٬ الذي وقعت عليه وما يسبقه وما يتلوه غادمير٬ حينها لم تستطيع التوقف؛ ببساطة٬ عظمت نفسك …

  • 17 يونيو

    د. حميد نعمة عبد : من روايتي (الحي الجمهوري)

    من روايتي (الحي الجمهوري ) تتصل الشقة بالأرض عن طريق سلم يكاد يكون عمودياً، يتجه مباشرة إلى فمها ،الذي يتمثل بباب حديدي متين ، ينفتح على صالة ضيقة ، تتداخل معها ثلاث غرف صغيرة ،ومطبخ لا يتسع لأكثر من شخصين وقوفاً ،فيه باب جانبي يؤدي إلى الحمام ، وقد طليت الشقة بألوان صارخة، تنم عن حب يائس للحياة، وتشبث ناشز …