أرشيف شهر: مايو 2019

مايو, 2019

  • 25 مايو

    أحمد العزاوي: الشعر كائنٌ لغويّ حي متجدد مع كل معطيات العصر
    حوار أجراه: خالد ديريك

    أحمد العزاوي: الشعر كائنٌ لغويّ حي متجدد مع كل معطيات العصر يحبذ العزاوي كتابة نصوص بأسلوب سهل سلس بعيدًا عن أي غموض حوار أجراه: خالد ديريك يحب الخير للناس جميعاً، إنسان بمعناه الحقيقي لا المزيف، ابن أمه الذي لم ولن يكبُر أبدًا، يحملُ في جعبته الكثير من الحب والقصائد. قصة إبداع قلمه لم يأتي من الفراغ بل من حزن ومعاناة …

  • 25 مايو

    الفيس بوك يعطل حسابي للمرة الرابعة
    د. مصطفى يوسف اللداوي

    الفيس بوك يعطل حسابي للمرة الرابعة د. مصطفى يوسف اللداوي “المحرقة اليهودية تحرق شبكة الجزيرة” كان عنوان مقالي الأخير الذي كان سبباً في شطب حسابي الأصلي على الفيس بوك، وشطب كل البدائل الجديدة التي حاولت فتحها، ورغم أنني شعرت بحزنٍ شديدٍ على شطب صفحتي الشخصية، التي كانت لفترة طويلة رفيقة عملي وأرشيف مقالاتي وصفحة ذكرياتي، وقد استوفت منذ زمن العدد …

  • 25 مايو

    نصوصٌ تأبى الشيخوخة
    قراءة في ديوان (منافذ الرّؤى) للشاعرة السورية : نارين عمر سيف الدّين
    بقلم : كريم عبدالله

    نصوصٌ تأبى الشيخوخة قراءة في ديوان الشاعرة السورية : نارين عمر سيف الدّين .. ألمانيا- كارلسروه (( منافذ الرّؤى )) .. بقلم : كريم عبدالله ..بغداد – العراق 12/5/2019 . حينما نترك وراءنا أحلامنا وذكرياتنا تلتهمها نيران الحقد وتغيّبها اصوات المجنزرات , وتشيخ اعمارنا خلف حدود الوطن , ورماد الحروب يسوّد بسمة الأزهار الفتية , حينها تتشظّى الذات ما بين …

  • 25 مايو

    حاتم جعفر : أليكَ… وَمَنْ يَشبهكْ

    أليكَ… وَمَنْ يَشبهكْ الساعة تقترب من السادسة صباحا. عاد للتو من وردية عمله ولم يسمعه أحدا حين ولوجه الدار بإستثناء ولده اﻷكبر، جرَّب مختلف المهن واﻷعمال من أجل حل وتجاوز أزمته الإقتصادية، والتي باتت تشكل بالنسبة له ولعائلته مشكلة أزلية. له من اﻷبناء خمسة، ثلاثة منهم تخرجوا من جامعاتهم تباعا وقبل عدة سنوات، غير ان الحال بقي على ما هو …

  • 25 مايو

    أكد الجبوري : قطرة مطر بائتة تحت حبل الغسيل (هايكـو)

    قطرة مطر بائتة تحت حبل الغسيل (هايكـو) أكد الجبوري عاصفة ابريل الموسيقى متشابكة٬ ملبدة ضجيج ريح قرع الاجراس. *** إنها صورة حية جدا٬ المنشور السري مطبوع بشكل واضح في ذهني تماما أحسنت يا بلدي! ــــ الفراشات ترفرف ـ الزهر الارجواني ينمو على طوال الطريق خطوط انقسام سور الحقل عن سكك الحديد.! *** عربة التغذية٬ تجمع بقايا البرسيم لجمع الماشية على …

  • 25 مايو

    د ميسون حنا : فنجان قهوة

    فنجان قهوة قصة قصيرة بقلم د ميسون حنا  / الأردن قال فنجان القهوة : مثقل أنا بحملي لهذا المشروب الساخن الذي ما يفتأ يفرغ حتى يمتليء من جديد، وأتنقل على طاولات زبائن المقهى ، فمنهم من يتناول قهوتي منشرحا ، متذوقا لطعم ما أحمل في جوفي من آمال وأحلام ، ومنهم من يبتلع مرارته مع كل جرعة من البن متهما …

  • 24 مايو

    احمد جبار غرب : روح الصعلكة وغبار الموسيقى مع القاص شوقي كريم (ملف/15)

    روح الصعلكة وغبار الموسيقى مع القاص شوقي كريم احمد جبار غرب – شوقي كريم حسن هذا الرجل الذي يمتلك افكارا من نوع خاص غير مطروقة عبر انماط من شخصيات يجسدها في اعماله .. شخصيات هشة ومسحوقة تعيش على حافة المدن وتكون في متناول من يريدون احداث تغيير في طبيعة التفكير الانساني المتجرد من كل النوايا المسبوقة وتذكرني بشخصية زيطة صانع …

  • 24 مايو

    أ.د. قيس كاظم الجنابي : تداعيات السردفي الملحمة الذاتية (ملف/14)

    تداعيات السرد في الملحمة الذاتية أ.د. قيس كاظم الجنابي -1- يُحيل عنوان رواية شوقي كريم حسن (قنزة ونزة)، الى مرض الانفلونزا، كما يسميه عامة الناس في العراق، خلال سنوات الخمسينات الغابرة، والرواية عبارة عن تداعيات وانثيالات وهذيانات ،تشبه الى حدٍّ ما هذيانات مصاب بمرض الانفلونزا؛ حيث يصاب في العادة بالحمى التي تدفعه الى الهلوسة، وارسال الكلام من دون وعي ،والرواية …

  • 24 مايو

    د. جاسم حسين الخالدي : اللغة والهوية في رواية (قنزة ونزة) للروائي شوقي كريم (ملف/13)

    اللغة والهوية في رواية (قنزة ونزة) للروائي شوقي كريم د. جاسم حسين الخالدي تأتي رواية (قنزة ونزة) للروائي شوقي كريم حسن في سياق عنايته الدائمة في كتابةٍ سرديةٍ، تمتحُ مما هو معيش، وشعبوي، من خلال لغة تجمع بين اللهجة الشعبية العراقية، التي تمتح من معين التراث السومري، واللغة العربية الفصيحة. ويبدو أنَّ ذلكَ هو جزءٌ من مشروعٍ ثقافيٍّ لـ “شوقي …

  • 24 مايو

    بريد السماء الافتراضي
    حوار مع الشاعر الروسي ألكسندر بوشكين
    حاوره: أسعد الجبوري 

    بريد السماء الافتراضي حوار مع الشاعر الروسي ألكسندر بوشكين حاوره: أسعد الجبوري  ليس هناك ما يمنعه من استقبالنا في المكان الذي كان يتدرب فيه . الليلُ السماوي في نهايته.والعربة الفضائية التي تعمل بالوقود الذرّي ،سرعان ما وضعتنا في المدار الصحيح،لنخرج من بطنها ونلتقي بالشاعر الروسي ألكسندر بوشكين في معسكر التدريب العسكري على الأسلحة النارية.رأيناه في ثياب المبارزين القدامى ،يقف إلى …

  • 24 مايو

    كريم عباس زامل : موت لزج (إلى مهدي طه) (ملف/22)

    إشارة: جماعة “البصرة أواخر القرن العشرين” جماعة فريدة ليس في تاريخ السرد العراقي فحسب بل في تاريخ الأدب العراقي عموما. فهي لم تكن “الجماعة القصصية” الأولى في تاريخ العراق فقط بل كانت مشروعاً تثويرياً في النظرة إلى دور السرد خصوصا في واحدة من أخطر المراحل التي عاشها العراق بانعكاساتها الهائلة على رؤية الأديب ورؤاه. اقتنصت هذه الجماعة الإمكانية العظيمة لفعل …

  • 24 مايو

    إبراهيم مشارة : لبنان بين قدسية العتبات الشريفة وأريج الشهادة (أدب رحلات)

    لبنان بين قدسية العتبات الشريفة وأريج الشهادة “إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا” الأحزاب 33 قمت بهذه الرحلة المباركة إلى العتبات الشريفة في لبنان في شهر تشرين الثاني من عام 2018 ولم أكتب عنها في الحين ربما لأن الكتابة بسرعة تذهب بسرعة فمن المفيد ترك تلك المشاعر والرؤى تطبخ على نار الزمن والزمن كفيل بكبح جماح …

  • 24 مايو

    مزادُ البالوناتِ الحارقةِ في شهورِ الصيفِ اللاهبةِ
    بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

    مزادُ البالوناتِ الحارقةِ في شهورِ الصيفِ اللاهبةِ بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي يبدو أن القيمة النضالية للبالونات الحارقة والطائرات الورقية الفلسطينية في ارتفاعٍ مستمر، وأن العوائد التدميرية المتوقعة منها كبيرة، والآثار النارية التي من الممكن أن تخلفها في المحيط الإسرائيلي كثيرة، وبالتالي فإن الرهان عليها والمضاربة فيها مجدي، إذ ما زالت تحتفظ بمميزاتها الحارقة العالية، خاصة في ظل تقارير دوائر …

  • 24 مايو

    الغرور
    شعر: أ. د. حسن البياتي

    الغرور شعر: أ. د. حسن البياتي مات حـيـّـاً، بعدما سوّد بالقبح جبينَهْ أخرقٌ قد غاب عنه أنه أسخف طينهْ. علقوا في جيده المهروشِ، من فرط التناحرْ، جلدةً بالية ً تحمل في طياتها كلمة (شاطرْ)! جُـنّ تيهاً وغروراً وتمادى في التفاخرْ، فاقداً أبسط حالات التوازنْ، هاتفاً في صوته الهارب من وقع الحوافرْ: إنني، ولتسمعيني يا منازلْ، فلتةٌ نادرة ٌمن ظهر (مازنْ)، …

  • 24 مايو

    بشرى العيسى : نجوى

    نجوى هنا قلبي  الساعة الآن كما تركتني  بلا نبض كقمرين حزينين كنّا بعينيك ترسمانني  كأخاديد عطر ودمع ياأنت           وأنا __