أرشيف شهر: مارس 2019

مارس, 2019

  • 3 مارس

    مادونا عسكر : الكلمة الشّخص بوصفه قوّة تفيض على الوجود بأسره

    الكلمة الشّخص بوصفه قوّة تفيض على الوجود بأسره مادونا عسكر/ لبنان “في البدء كان الكلمة، والكلمة كان عند الله، وكان الكلمة الله. هذا كان في البدء عند الله. كلّ شيء به كان، وبغيره لم يكن شيء ممّا كان. فيه كانت الحياة، والحياة كانت نور النّاس، والنّور يضيء في الظّلمة، والظّلمة لم تدركه.” (يوحنّا 5،1:1) من عمق التّأمّل العاشق ووعي العقل …

  • 3 مارس

    فراس حج محمد : أحاول أن أغنّي

    أحاول أن أغنّي فراس حج محمد/ فلسطين بأيّ حقٍّ لا أموتُ هناك كما ينبغي على صدره الماسيّ أرى حلمي كما أرى أشياءه الدّاخليّة فيّ؟ حلمتُ كثيرا هذا العامْ ورأيت رملَ الشّواطئ في قدميّْ ما زلتُ أكتبه سرداً وقافيةً على غصنين من جُمَلي أحاول أنْ أغنّي ليولد كلّ حين على فرعين من قِصصي…! ما زال طعم شفاهه على كأسي هنا وعلى …

  • 3 مارس

    صالح جبار خلفاوي : اسمع طرقا على الباب

    اسمع طرقا على الباب صالح جبار خلفاوي يكاد قلبي يمور من الهلع مولاتي ما سر الحمائم على سطح الدار هل أصبحن طعاما للقطط ؟ الغيمة التي مرت قبل ساعة من هنا ستمطر الليلة عند الأجمة في المنحنى البارحة عند الغروب تجمعت قطط الحي على نبض وقع الخطى وليمتها طيور السماء الغيث عند أول هطوله يرش التراب ويمسح عن قلبي لحاء …

  • 3 مارس

    حاتم جعفر : أه يا نهر خريسان (فصل من رواية قد تجد لها طريقا للنشر)

    أه يا نهر خريسان (فصل من رواية قد تجد لها طريقا للنشر) سكن الليل وخلا المكان الاّ من بقايا مقهى اُغلقت أبوابه قبل قليل، مبقية على بضعة ارآئك مترامية، متباعدة، أخذت من نهر خريسان المقابل مستقراً ووجهة لها، لم يلحق ولم يستطع صاحبها جمع كل ألوان العبث التي أحدثها رواده. بساطة المكان وعفويته ربما كانا عاملين مساعدين ودافعين كذلك لقضاء …

  • 3 مارس

    تشريح ذي الجنون ناجي بن عبدالله بن جياد : المعجم الحازبي:الألمانية بوصفها لغةً عربية ـ القسم الرابع عشر (3/2)

    المعجم الحازبي:الألمانية بوصفها لغةً عربية ـ القسم الرابع عشر تشريح ذي الجنون ناجي بن عبدالله بن جياد بن محي بن جبارة من بيت أبي الحازب آل فتله البغدادي بمِشْارَطِ لسان العرب ـ مقاييس اللغة ـ الصّحّاح في اللغة ـ القاموس المحيط ـ العباب الزاخر إلى إمرأتي الحبيبة هايدرون ـ هدهد p-rof-il رفف: رَفَّ لَوْنُهُ يَرِفُّ بِالْكَسْرِ رَفًّا وَرَفِيفًا: بَرَقَ وَتَلَأْلَأَ …

  • 3 مارس

    د. حميد نعمة عبد : كيف ؟

    كيف …. احن اليك .. ياحلما قد يتوارى بين الشمس والاصباح ياانشودة عشق تتباهى ولم تلق في الدنيا …صاح يانغما غجريا يتهادى بفم العامل والفلاح وردة عشق لمراهق طير في حفلة زقزقة يبحث ..ههههه ..عن ابن سفاح يا أنت .. يا أجمل ماض ،واعنف حاضر ياسهدا يرفل برائحة الجوري والقداح كيف لذاك الخاطر يمسي

  • 3 مارس

    زينب ساطع : نجم تلألأ برحيق القداسة .. المعلم

    نجم تلألأ برحيق القداسة .. المعلم ******** يُفتر اليوم ثغر التعليم راسما ابتسامة جميلة ، وتراوده أفكار جمة وخطوات شتى لقول كلمة امتنان بحق وسيلته البشرية المثلى في منح عقول التلاميذ والطلبة المعرفة الجميلة و تسليمهم مشعلا يضيئون به غياهب الحياة ومساربها الشائكة .. واي كلمة ممكن ان تقال لمن كان فنارا أهدى جموع التائهين في دروب الجهالة وتسنم رتبة …

  • 2 مارس

    أ.د. ثائر العذاري : (خورشيد) في نقطة الصفر
    قراءة في متوالية القاص المصري منير عتيبة القصصية (حاوي عروس) (ملف المتوالية القصصية/4)

    (خورشيد) في نقطة الصفر قراءة في متوالية القاص المصري منير عتيبة القصصية (حاوي عروس) د.ثائر العذاري – الإسكندرية مدخل: قبل قرابة القرن أذهل (آينشتاين) العالم بحساباته التي سماها (النسبية الخاصة)، ثم أتبعها بعد سنة واحدة بنظرية (النسبية العامة)، وفيهما توصل إلى أن الثبات قيمة لا وجود لها في مفاهيم الفيزياء فكل الأجسام والطاقات في حركة دائبة، والقيمة الرياضية الثابتة الوحيدة …

  • 2 مارس

    محمد خضير : التراكم والتماثل في لوحات فيصل لعيبي (ملف/5)

    إشارة : فيصل لعيبي الفنان التشكيلي الكبير، الساحر الباهر، العراقي الوجه واليد واللسان والريشة والألوان، المخلص للتراب العراقي ولانشغالات وحياة العراقيين البسطاء. يسرّ أسرة موقع الناقد العراقي أن تعدّ هذا الملف عنه وتتمنى على الأحبّة الكتّاب والقرّاء إغناءه بالمقالات والصور والوثائق. تحيّة للفنان الكبير فيصل لعيبي. التراكم والتماثل في لوحات فيصل لعيبي محمد خضير ينشأ انطباع عام لدى مشاهد لوحات …

  • 2 مارس

    رواء الجصاني: فيصـل لعيبــي .. عراقي من هذا الزمان (ملف/4)

    إشارة : فيصل لعيبي الفنان التشكيلي الكبير، الساحر الباهر، العراقي الوجه واليد واللسان والريشة والألوان، المخلص للتراب العراقي ولانشغالات وحياة العراقيين البسطاء. يسرّ أسرة موقع الناقد العراقي أن تعدّ هذا الملف عنه وتتمنى على الأحبّة الكتّاب والقرّاء إغناءه بالمقالات والصور والوثائق. تحيّة للفنان الكبير فيصل لعيبي. فيصـل لعيبــي .. عراقي من هذا الزمان رواء الجصاني مثقفو العراق في الشعر والفنون …

  • 2 مارس

    أمجد نجم الزيدي : (ذاكرة الوجع) الرواية عندما تتمثل الواقع

    (ذاكرة الوجع) الرواية عندما تتمثل الواقع أمجد نجم الزيدي  تعتبر الرواية أحد الفنون الادبية التي تمتلك خاصية مميزة للتعبير عن الواقع الحقيقي، وان كانت تبتني شكلا متخيلا، حيث درجت الكثير من الروايات الواقعية الى محاولة عكس الحياة الانسانية بكل تداعياتها، بتصور انعكاسي يحاول خلق موائمة افتراضية بين متن الرواية كخطاب ادبي متخيل، والواقع الفعلي الخارجي بكل تشكلاته، حيث يحاول الروائي …

  • 2 مارس

    كريم الأسدي : نخيلٌ ومدرسةٌ وأهل* (من أدب المذكرات)

    نخيلٌ ومدرسةٌ وأهل* من أدب المذكرات كريم الأسدي ـ برلين ( اهداء : الى المعلمين والمدرسين والأساتذة الذين أفنوا أعمارهم وتفانوا في تحقيق رسالتهم التعليمية التربوية الإنسانية أنقياء ، شرفاء ، بعيدين عن الطموح بنيل مصلحة شخصية ، مترفعين عن لوثات التحزب والآيدلوجيا والانتماءات السياسية أو الدينية أو الطائفية أو الطبقية أو العرقية أو العشائرية ، مخلصين لضميرهم ومهنتهم وهم …

  • 2 مارس

    خالد ديريك : في العراء …

    في العراء … ــــــــــــــــــــــــ في العراء يذود عن حياض العشق،  رغم تذبل براعم العش،  التي أرصفت يوما بجرعات من العلقم …  ++++ في وحشة الليل  الهموم تزيد 

  • 1 مارس

    ليث الصندوق : عن النشيد الوطني العراقي.. متى يكون لاتحاد الأدباء الكلمة الفصل ؟

    عن النشيد الوطني العراقي متى يكون لاتحاد الأدباء الكلمة الفصل ؟ ليث الصندوق منذ أكثر من عقد من الزمان لم تفلح لجنة الثقافة في البرلمان العراقي في إعداد مسودة مشروع النشيد الوطني . ومنذ ذلك الحين وحتى وقت قريب دأبت الصحافة على نقل تصريحات عدد من المعنيين بالأمر وكلهم متفقون على استمرار الخطوات الإجرائية لإكمال المشروع من دون الوصول إلى …

  • 1 مارس

    مرتضى محمد : حوادث على هامش الارق

    حوادث على هامش الارق مرتضى محمد ————– * حادثة 1 * ها هي الموائدُ ، ورب اللات والقدر .. تستدعي الشعوب لتسجد ! ألا أياها .. وكانت من الفائزين !! * حادثة 2 * لماذا عُرّبت القصائد ؟! ولماذا قرأنا : قفا نبك من ذكرى يوسف وبئره بسقط اللوى بين المداخل والترائب ؟!! أما كان الافضل ان نُعرّبَ ما اشتّقُ …