أرشيف شهر: يناير 2019

يناير, 2019

  • 25 يناير

    د زهير الخويلدي : هل يمكن للفلسفة أن تغير الواقع؟

    هل يمكن للفلسفة أن تغير الواقع؟ د زهير الخويلدي ” الفلاسفة يكتفون بتأويل العالم في حين أن المطلوب هو تغييره” كارل ماركس لم تكن الفلسفة سوى آثار محفوظة في كتب ومؤلفات وسير ذاتية لشخصيات يرويها الناس بصورة تقريبية مع إضافة بعض الأساطير لبطولات وهمية وقدرات خارقة ومع تنقيص لمواقف متخاذلة وخيانات جبانة. لم تستمر الفلسفة إلى اليوم سوى في صورة …

  • 25 يناير

    خلود الحسناوي : تحدى ذاتكَ اولاً .. كي نستعيدَ الناموس

    تحدى ذاتكَ اولاً .. كي نستعيدَ الناموس بقلم : خلود الحسناوي ان كنت تدري فتلك مصيبة وان كنت لا تدري فالمصيبة .. اعظم . بين الحين والاخر نجد في ساحة التواصل الذي اتخذه الكثير بيتا له وفيه الكثير الكثير من مسائل التحدي ،تارة بصورة يظهر فيها فرق الزمن وهذا امر ليس بالمُعيب وانما حدثٌ طبيعي يحدث وفق قوانين الطبيعة وتارة …

  • 24 يناير

    د. فالح الكيـــــلاني : موسوعة شعراء العربية المجلد العاشر- الجزء الثاني شعراء المعاصرة

    موسوعة شعراء العربية المجلد العاشر- الجزء الثاني شعراء المعاصرة بقلم فالح الكيـــــلاني , ( الشاعر عـــز الديــــن مهيــــوبي ) عزالدين ميهوبي بن جمال الدين بن محمد الدراجي اديب وشاعر جزائري معاصر من ولد بمدينة ( المسيلة ) او العين الخضراء سنة \ 1959وكان جده من اتباع الشيخ عبد الحميد بن باديس الشاعر والاديب الكبير من رواد النهضة العربية ومن اعضاء …

  • 24 يناير

    شذرة من رواية (موسم عشق ارض السواد) الفصل الثالث عشرـ
    إشبيليا الجبوري
    عن الإيطالية أكد الجبوري

    شذرة من رواية (موسم عشق ارض السواد) الفصل الثالث عشرـ إشبيليا الجبوري عن الإيطالية أكد الجبوري … ـ أنظري حميدة٬ أننا على أعتاب ارض السواد٬ أتنظرين؟ قال ابو يعقوب. أرض السواد٬ نشتاق عنها كأشد معقل مخيل العقل والفكر عن مدرك الحق بحثه٬ مقصورة وذكر اللسان فيها أصوات حكمة وأجراس فهم٬ متضمنة توليف لحنها الخواطر من وسواس السكون عن طلب أو …

  • 24 يناير

    طلال حسن : الموصل تحترق (12)

     الطفل    خرجتُ من الغرفة ، لأحضر كوباً من الماء لزوجي ، الذي كانت الحمى تشويه طوال أكثر من يومين ، وأبقيتُ طفلي الرضيع إلى جانبه .      وقبل أن أصل إلى المطبخ ، حدث انفجار هائل ، سبقه أزيز كأزيز العاصفة ، وعلى أثر الانفجار ، وجدتني أرتفع أمتار في الهواء ، ثم أتهاوى على الأرض مع تهاوي …

  • 24 يناير

    جمعة عبد الله : قراءة في كتاب ( أفق مفتوح ) للناقد جمال العتابي

    قراءة في كتاب ( أفق مفتوح ) للناقد جمال العتابي لاشك ان الناقد يتميز في اسلوبية واضحة , في دراساته وبحوثه النقدية , يتخذ منهجية في التحليل والتشخيص والتعريف بالنص الادبي المنقود . ويعمل في بحثه النقدي , على مواصفات أدبية وثقافية وفنية , في أطار الموضوعية , بقواعد واصول التعامل النقدي للنصوص . هذه المواصفات مكتسبة , من تجربته …

  • 24 يناير

    سلام إبراهيم : كيف تكتب رواية ناجحة؟!.

    كيف تكتب رواية ناجحة؟!. سلام إبراهيم هذا السؤال أغرب سؤال طُرح عليّ في حياتي الأدبية، فمن يعرف أنه يكتب رواية ناجحة؟، ومن يقرر أن هذه الرواية ناجحة أم لا؟، ثم كيف يُسأل من لم تكتمل تجربته الأدبية وتكون نصوصه قد غربلها الزمن والنقاد وثقافة بلده أولا ثم محيطها الأوسع، العربي بالنسبة لنا. و.. و.. عشرات الأسئلة الأخرى؟، من مثل أي …

  • 24 يناير

    عبدالله جدعان : صرخة (مونودراما)

    صرخة ــ مونودراما تأليف:عبدالله جدعان 27 ـ 11ـ 2016 الشخصيات: منير(شاب في الثلاثين من العمر) صوت الوجه الضاحك والباكي المنظر[ترفع الستارة،فتظهر غرفة تحتل المسرح كله،جدران الغرفة مطلية بألوان وتناسق هارموني في التباين في اللون والزخرفة على الجدار الواحد للغرفة،هناك شباك واسع وسط المكان،وعلى يمينه مرآة كبيرة تقف على ارجل خشبية،وعلى يساره سرير لشخص واحد غير مرتب،والوسادة واللحاف هما الآخران مبعثرين، …

  • 24 يناير

    احمد عواد الخزاعي : (رماح الملائكة).. الواقعية الاجتماعية وصناعة الخيال

    (رماح الملائكة).. الواقعية الاجتماعية وصناعة الخيال الواقعية الاجتماعية إحدى الأنماط السردية الأكثر شيوعا في عالم الرواية، كونها تمثل نافذة حية نطل من خلالها على الواقع المعاش، لكن برؤية فنية تتفاعل مع الملتقي بطريقة أكثر تقبلا واستساغة من الواقع الفج، عن طريق صناعة الخيال، وهذا ما عبر عن ذلك الروائي نجيب محفوظ بقوله ( الفارق بين الحكاية المحضة والقصة الفنية هو …

  • 24 يناير

    مرام عطية : ينامُ الشعرُ في عينيَّ

    ينامُ الشعرُ في عينيَّ _______________ أخبرتني النوارسُ المهاجرةُ من عينيكَ أنَّ الحبَّ كالنهرِ لا يعذبُ حتى يتجدَّدَ و كالشَّمسِ تُودعُ الدُّنا لتشرقَ و كالعصافيرِ تهاجرُ كلَّ ضيقٍ لتشدوَ و أنَّ الربيعَ من رحم الشتاءِ يولدُ كما تنبئني مراكبُ الهوى أنَّ البقاءَ في البحرِ مضنٍ ، مضنٍِ فكلُّ حسناءَ التجأتْ إليكَ أمواجكَ عليها تجني وكلُّ نجمةٍ تتأوَّج شرفاتُكِ تأفلُ وكلَّ نخلةٍ …

  • 24 يناير

    د. حميد نعمة عبد : قطرات

    قطرات (القصة القصيرة الفائزة بالمرتبة الاولى في احدى المسابقات ) لم يشغفني هذا المقهى الهادىء ولا زبائنه الذين يتهادون، كأنهم على موعد مع استرخاء ابدي ،فطالما مررت به دون أن التفت اليه ، وكأنه غير قائم ، لكن الذي أثار لدي الرغبة في الوقوف والتسمر أمامه :هذه المراة ،وهي تلاصق الزجاج ، بشعركستنائي، ومعطف اسود وحذاء عال تحركه برتابة هادئة …

  • 23 يناير

    عبد الكريم كاصد .. شاعر الروح وأديب المعنى (ملف/11)

    عبد الكريم كاصد .. شاعر الروح وأديب المعنى ا. د. ميثم الجنابي (الإهداء إلى عبد الحليم وسلمان)   إن عبد الكريم كاصد ليس شاعرا مغمورا ولا أديبا مجهولا، لكن شان كل ما هو أصيل لا تبرز صورته إلا في لمعان المعاناة الفعلية للثقافة، كما لا يبقى اسمه وأثره وإبداعه إلا في ذاكرة الروح الحر بوصفه حقيقة الأدب وأدب الحقيقة. وهذه …

  • 23 يناير

    طالب عبد العزيز : عبد الكريم كاصد..حين ينقر الشاعر على أبواب القلب (ملف/9)

    عبد الكريم كاصد..حين ينقر الشاعر على أبواب القلب طالب عبد العزيز حين قرأت كتاب عبد الكريم كاصد (النقر على أبواب الطفولة) كتابه الثاني، قلت في سري: أصبت الشعرَ والشاعرَ معاً ،هذا الكتاب الصغير،الذي تزينه رسوماتُ الفنان فيصل لعيبي ، ملأني شعراً وحياة، فصرت أحمله في كل حقيبة ،حتى كان السفر يعني عندي حمل الكتاب أولا ، ومن ثم الثياب والأمتعة …

  • 23 يناير

    صلاح حزين : عبدالكريم كاصد في “زهيريات” كتابة المنفى في مواويل عراقية بالفصحى (ملف/8)

    عبدالكريم كاصد في “زهيريات” كتابة المنفى في مواويل عراقية بالفصحى  الكاتب: صلاح حزين لا يعتبر حجم المنجز الشعري للعراقي عبد الكريم كاصد كبيراً من حيث الكم. فهو على مدى ثلاثين عاماً لم ينشر سوى تسعة كتب شعرية، لكن هذا المنجز كبير بمقياس آخر هو التجريب، فكاصد الذي نشر ديوانه الأول “الحقائب” عام 1975، واحد من أكثر أبناء جيله من الشعراء …

  • 23 يناير

    هشام القيسي : تخطيطات

    تخطيطات لا أحد في كل مرة ينام وما يفعله الآن يعرف كيف يطل به على الأيام ولنقترب أكثر المحنة في الزمن لا تجهل ما في السهام . يسمونه الانتظار وصوته القادم يعزف على الشرار كيف لا نحلم ونتجاهل الفنار .