أرشيف سنة: 2018

ديسمبر, 2018

  • 17 ديسمبر

    سعد جاسم : هايكوات لوركا في السهول

    هايكوات لوركا في السهول سعد جاسم تُفكّرُ  انها كانتْ شجرة مائدةٌ خشبية *** دموعُها  مطرٌ ساخن شمعة ***

  • 17 ديسمبر

    عبد علي حسن : ستراتيجية جدل الغياب والحضور 

    * نص ونقد لعبة المكان / د. يمنى العيد ( نص سردي من كتاب لي سيصدر أوائل العام القادم (٢.١٩) لعبة المكان حين عدتُ كان قد رحل. حضرتُ أنا فغاب هو. ليس للمكان أن يكون لنا. قال. التقينا ذات يوم، ولمّا أيقنّا أن الصدفة صنيعة هوانا، والمكان بدعتها، افترقنا. المكان لهم. قال لي. وهو لن يكون لنا إلاّ في شراكتهم… …

  • 17 ديسمبر

    جمالُ صوت المرأة في السرديّة التعبيريّة 
    بقلم : كريم عبدالله

    جمالُ صوت المرأة في السرديّة التعبيريّة  بقلم : كريم عبدالله – بغداد – 11/12/ 2018 . أولاً : – اللغة المتموجة كما في : ثانياً : – الشاعرة : هدى الصيني  .. من سوريا  المقدمة : يقول ( هيجل ) : الشعر هو الفن المطلق للعقل , الذي أصبح حرّاً في طبيعته , والذي لا يكون مقيّداً في أن يجد …

  • 17 ديسمبر

    وديع العبيدي : ظاهرة الاغتراب في نصوص مؤيد سامي (ملف/1)

    ظاهرة الاغتراب في نصوص مؤيد سامي وديع العبيدي أجداث أحلام [منذ يومين لم أنبس ببنت شفة، لدي شعور، كما لو أن لساني فقد من فمي، فقط أثناء النوم، أتكلم أنا طول الليل!]/ ص8 ، يقول فيلهلم بطل رواية (الحركة الخاطئة) للكاتب النمساوي بيتر هاندكه وفي الصباح يسأل زملاءه أن يروي كل منهم الحلم الذي رآه، لاختيار ما يناسب روايته الجديدة. …

  • 17 ديسمبر

    كاظم الواسطي : لماذا وضعت خاتمة مبكرة للحياة وتركت روايتك الأخيرة بلا نهاية ؟  (ملف/23)

    لماذا وضعت خاتمة مبكرة للحياة وتركت روايتك الأخيرة بلا نهاية ؟  كاظم الواسطي كان اللقاء  الأول من فصول صداقتنا الحميمة في مكتبة “مؤيد سامي” ببعقوبة في ربيع العام  1998. وقد ترك مؤيد، الراحلُ غدراً، الكثيرَ من ظلال قلبه الطيبة في روح  صداقتنا، وكان طيفهُ دائمَ الحضور معنا في لقاءاتنا المتواصلة منذ اغتياله  المروّع في العام 2004. مثلما ترك تأثيره المميز …

  • 17 ديسمبر

    كولاله نوري : حبٌّ آيلٌ للسقوط

    حبٌّ آيلٌ للسقوط الليلُ شِعرٌ. الحيرةُ من علاماته والأسئلةُ التي لا تنتهي. التعثرُ بالأشياء، لأنكَ لا تراها تألقُ أصبعُ السّبابة، وضيقُ العالم. ومن علاماته أيضاً التعرفُ، من جديد على ماء وجهك… والعطشُ ثانية ً في أوقاتٍ محددة، موغلةٍ في الروتين. وصولاتُ النفس المنهكةِ، لإزالة “نحن”. والنوم أخيرا بلا معنى.. هكذا… لا سعيدا ولا حزينا. ربيع 2011

  • 17 ديسمبر

    للورد جمال لا ينتهي
    إشبيليا الجبوري
    عن الفرنسية أكد الجبوري

    للورد جمال لا ينتهي إشبيليا الجبوري عن الفرنسية أكد الجبوري للورد جمال لا ينتهي… هو الحكمة٬ ترنو العطر والألوان يا للتجاوز النقي.! ـــــــــ الحكمة هي ذي تنبثق وردة. يعرفها المحب في حضرة احساسه يحملها لحظة أنتظاره٬ أمام ما صنعه الغناء٬ و يداه يا لغناء فاغنر! يا لها جنون الوردة في القلب إذن! ــــــ يشع٬ لحظة ما يفوق أحساسه العطر

  • 17 ديسمبر

    ورقة الباحث الدكتور فاضل السوداني قدمت في ندوة أدبية عن الروائي في كوبنهاكن 2016:
    سر البطل الروائي لدى سلام إبراهيم
    د. فاضل السوداني 

    ورقة الباحث الدكتور فاضل السوداني قدمت في ندوة أدبية عن الروائي في كوبنهاكن 2016 سر البطل الروائي لدى سلام إبراهيم د. فاضل السوداني           يبقى البطل الروائي سجين ذاته أو محيطه لأن الكثير من المؤلفين يخضعه لقوانين صنعة السرد المكرور، مما يجعله يرواح في داخل الوصف والتوصيف وخارج فعله الإنساني الذي يجعل منه بطلاً تراجيدياً يسعى للتمرد …

  • 17 ديسمبر

    خلال امسية نظمها اتحاد الادباء
    محاضرة للزميل الداغستاني وتكريم نخبة من صحفيي وكتاب كركوك
    كركوك / رزكار شواني

    خلال امسية نظمها اتحاد الادباء محاضرة للزميل الداغستاني وتكريم نخبة من صحفيي وكتاب كركوك كركوك / رزكار شواني اقام اتحاد ادباء وكتاب كركوك يوم الاربعاء 12 كانون الاول 2018 امسية ثقافية في اروقة مركز ديالو گ الثقافي والفني بمدينة كركوك حضرها السادة رشدي و رملة العبيدي عضوي مجلس المحافظة و عبدالرحمن مصطفى محافظ كركوك السابق و الزميل الاستاذ محمد حسين …

  • 16 ديسمبر

    لطيف عبد سالم : الروائي سالم بخشي وروايته “إنانا والنباش” في ضيافة نادي السرد

    الروائي سالم بخشي وروايته “إنانا والنباش” في ضيافة نادي السرد لطيف عبد سالم في إطار الفعاليات الثقافية التي دأب على تنظيمها، أقام نادي السرد في الاتحاد العام للأدباء والكتاب أصبوحة ثقافية، استضاف فيها الروائي والفنان والكاتب الصحفي سالم بخشي المندلاوي للاحتفاء بمنجزه الروائي الجديد المتمثل بروايته الموسومة ” إنانا والنباش ” الصادرة في بغداد عن دار ضفاف للطباعة والنشر والتوزيع. …

  • 16 ديسمبر

    حول فاعلية المثقف والديمقراطية: استحسان الخوض عن رسالة السترات الصفراء في باريس/تتمة ٢
    إشبيليا الجبوري
    عن الفرنسية أكد الجبوري

    حول فاعلية المثقف والديمقراطية: استحسان الخوض عن رسالة السترات الصفراء في باريس/تتمة ٢ إشبيليا الجبوري عن الفرنسية أكد الجبوري باريس ـ خاص لموقع الناقد العراقي يمكن لتظاهرات (السترات الصفراء) التي أنطلقت في معظم المناطق الفرنسية٬ أن تقدم بعض المهام نجاحا في نسقية الخبرة والممارسة٬ بواسطة تبني ديمقراطيتها٬ التي تختبرها الدقة للإثبات في إيجاب الدروس المختلفة والضرورية. لا شك أن الديمقراطية …

  • 16 ديسمبر

    نصوص للشاعر الدنمركي إيفان مالينوفسكي
    ترجمة الدكتور زهير ياسين شليبه

    نصوص للشاعر الدنمركي إيفان مالينوفسكي ترجمة الدكتور زهير ياسين شليبه إيفان مالينوفسكي 1926- 1989 أصدر كتابه الأول “شيء” في شبابه عام، 1945 لكنه مسحه من حياته الإبداعية فأصدر فيما بعد مجموعة قصصية ” الطريق ” عام 1954 كتبها بأسلوب وجودي ومكرسة لموضوعات وحدة الإنسان والشعور بالغربة. صدر ديوانه الأول ” مهلة الشنق ” 1958 حيث اظهر إهتماما باللغة بإعتبارها عنصراً …

  • 16 ديسمبر

    نوميديا جرّوفي : قراءة في المجموعة القصصية (قمر.. قرين لا يأمر بالفحشاء) للكاتب محمدي محمد الأمين.

    نوميديا جرّوفي،شاعرة، باحثة و ناقدة (الجزائر) قراءة في المجموعة القصصية (قمر.. قرين لا يأمر بالفحشاء) للكاتب محمدي محمد الأمين. عنوان يجذب القارئ و يجعله متشوّقا لمعرفة لغز يُحاول استكشافه بين الصفحات.. من هو قمر؟ و كيف لا يأمر بالفحشاء؟ و لماذا؟ هي أسئلة غريبة تحوط في عقل القارئ أوّل ما يمسك الكتاب بين يديه. صدقا لا يأمر بالفحشاء لأنّه تناول …

  • 16 ديسمبر

    د. قصي الشيخ عسكر : الحسين

    الحسين أنت الربيع بكل أرض يورق         يهب الحياة نزيفك المتدفق أي الملاحم لم تشنها فرية       لتظل وحدك بالحقيقة تنطق تلك المآثر لامراء يشوبها           ماضرّها إن زوروا أو لفقوا كم من يزيدٍ ياحسين بعصرنا      متعطشٍ بدم الضحايا يلعق هذا العراق تلقفته زمرة            فمغرِّب لزمامه ومشرِّق …

  • 16 ديسمبر

    باسم فرات : مطـر في قبضتـكِ

    مطـر في قبضتـكِ فوقَ حكمةِ بوذا رأيتُكِ تجلسين وكان شَعرُكِ ينسَدِلُ مع تَراتيلِ الرهبانِ وهَمسُكِ أيقوناتٌ مُحاطةٌ برائحةِ البخورِ وضعتِ ابتسامَتَكِ في فَم ِالرائي الحكيمِ فصارتْ قِنديلاً يُضيءُ غيابَ الفِراشاتِ أنفاسُكِ التي طالما قادَتني إلى القَصيدةِ رأيتُها مُرهَفَةً وهي تَنـزعُ عنها الموسيقى وَتُوَزّعُ زُهورًا على الْمُصلينَ في شالِكِ الذي غَفَا مُتَبَختِرًا في السيّارةِ تَمَدّدَ البحرُ مُعانقًا سَماواتِ كَتفيكِ. كنتِ معي …