أرشيف شهر: نوفمبر 2018

نوفمبر, 2018

  • 16 نوفمبر

    الذّات وإشكاليّة الحضور والغياب
    قراءة في نصّ “ضمائر غائبة: في ساعة الجسد…” للكاتب التّونسي محمد أمين المكشاح
    مادونا عسكر/ لبنان

    الذّات وإشكاليّة الحضور والغياب قراءة في نصّ “ضمائر غائبة: في ساعة الجسد…” للكاتب التّونسي محمد أمين المكشاح مادونا عسكر/ لبنان يستجمع الكاتب محمد أمين المكشاح في العنوان “ضمائر غائبة: في ساعة الجسد” المعنى الوجوديّ للجسد وأبعاده الحسّيّة والكونيّة. وكأنّي به في تأمّل خاصّ حول تفاعلات الجسد وحضوره كحقيقة، لكنّها حقيقة تثير في نفسه الكثير من التّساؤلات الّتي تلقى جذورها في …

  • 16 نوفمبر

    رواء الجصاني : بعض حديث عن شؤون الكتب والمكتبات 2/2

    بعض حديث عن شؤون الكتب والمكتبات 2/2 رواء الجصاني     … ويحل الان حديث (فلان) عن بعض شؤون الكتب والمكتبات في براغ، التي يعيش في رحابها منذ اربعين عاما، وفيها أسس مكتبته الجديدة مبتدئا من الصفر.. ثم وفر كتاب من هنا وآخر من هناك، واشترى عدد آخر من دمشق وغيرها من عواصم ومدن البلدان العربية التي زار الكثير منها بمهام …

  • 16 نوفمبر

    د. حسين سرمك حسن : عبد الرحمن منيف .. والنجف .. والسردية العراقية (ملف/4)

    عبد الرحمن منيف .. والنجف .. والسردية العراقية حسين سرمك حسن  بغداد المحروسة في كتاب ” رسائل حميمة ” الذي أصدره الدكتور ” شاكر خصباك ” والذي ضم مجموعة من الرسائل المتبادلة بينه وبين مبدعين آخرين معروفين منهم عبد الرحمن منيف وعبد المجيد لطفي وعلي جواد الطاهر وخالد الجادر ومهدي المخزومي وغيرهم ، تستوقفنا الكثير من الدروس والتجارب التي تمس …

  • 16 نوفمبر

    عبد الرحمن منيف : جيلنا ضحية وجود إسرائيل، وأنا رافض لوجودها ولأي شكل من أشكال التعامل معها وسأعبّر عن ذلك بشتى وسائل التعبير
    حاورته: مزن مرشد  (ملف/3)

    حوار مع د. عبد الرحمن منيف قبل وفاته بسنة مزن مرشد  آرائه في الوضع العربي و عملية السلام د. منيف: هذا السلام …سلام سلطات لا مستقبل له. قضية تلاشي الأمة العربية ليست مستحيلة , بل محتملة. عبر تجربته الإنسانية, و الروائية المديدة تمكن عبد الرحمن منيف من تحقيق المعادلة الصعبة  ……معادلة التصالح مع الذات و التوفيق بين ما يعتقد و …

  • 16 نوفمبر

    المكتبة بعد الضريح واغتيال آخر لعبد الرحمن منيف (ملف/2)

    المكتبة بعد الضريح واغتيال آخر لعبد الرحمن منيف اعتداءات مثيرة تعرض لها قبر الروائي الراحل عبدالرحمن منيف منذ عدة سنوات لكنها تفاقمت في هذه الفترة لتشمل تراث صاحب مدن الملح دمشق- هل قدر الكتّاب أن يتعرضوا إلى أسوأ ما في هذا العالم من تهميش وحيف واعتداء في حياتهم وحتى في مماتهم؟ سؤال نطرحه كلما مررنا بكاتب ترك أثرا لهذه الإنسانية، …

  • 16 نوفمبر

    سهيل الزهاوي : قراءة في رواية الآن .. هنا، أو شرق المتوسط مرة أخرى (ملف/1)

    قراءة في رواية الآن .. هنا، أو شرق المتوسط مرة أخرى سهيل الزهاوي      الآن.. هنا، أو شرق المتوسط مرة أخرى .. رواية الكاتب السعودي عبد الرحمن منيف تعد من الروايات التي تنتمي لأدب السجون، وتطرق إلى أوضاع المعتقلات في بلدان الشرق المتوسط دون تحديد اسماء او ذكر البلد أو السجن الذى جرى فيه التعذيب والممارسات القمعية .   تكمن  …

  • 16 نوفمبر

    مقداد مسعود : مظلتان لشخص واحد

    مظلتان لشخص واحد مقداد مسعود 14 تشرين الثاني : منتدى أديبات البصرة : أمسية ينيرها المطر الخميس السابق : صار أربعاء منتدى أديبات البصرة وتنورّت الأمسية الثقافية جمهورا وإحتفاءً بقاص تتقدمه شجرته القصصية الأولى (لم أكن نبيا) خلدون خالد..لكن جلسة هذا الاربعاء السماءُ صببيها دؤوب غزير: فمن سيكون مغامراً بالحضور ليصغي لموضوعة تستحق شمسا ومزاجا (مستجدات العنف ضد المرأة العراقية)..

  • 16 نوفمبر

    بلقيس خالد : انطباع اول مائدة مستديرة : أمسية منتدى أديبات البصرة (مستجدات العنف ضد المرأة العراقية)

    انطباع اول مائدة مستديرة : أمسية منتدى أديبات البصرة (مستجدات العنف ضد المرأة العراقية) بلقيس خالد الثقافة مظلتنا في أمسيتنا حول( المستجدات في العنف ضد المرأة) لكن المظلة.. لاتسع غير حاملها. جمهور نوعي / قليل، جاء كعادته بتوقيته المضبوط جمهور بسعة السطر الأول من القنفات والكراسي، إذن كيف استمرت المناقشات

  • 16 نوفمبر

    عز الدين المناصرة : يا عنب الخليل (ملف/22)

    إشارة : احتفاءّ بتجربة نضالية فلسطينية / عربية مُشرّفة وتجربة إبداعية فذّة متفرّدة ، تبدأ أسرة موقع الناقد العراقي بنشر حلقات ملفها عن المبدع الكبير ” عز الدين المناصرة ” ، وتتمنى على الأخوة الكتّاب والقرّاء إثراء الملف بالمقالات والدراسات والصور والوثائق . تحية للمبدع الكبير ” عز الدين المناصرة ” .   يا عنب الخليل سمعتُكِ عبر ليل النَزْف أغنيةً …

  • 16 نوفمبر

    عمرو ابو فؤاد : يا أيها التاريخ سجل نصرنا

    لا تسألوني عن دموع دواتي= وعن القصائد بعثرت بشتاتي فأنا استحلت من الجراح حكاية= ما كنت فيها مالكا لحياتي لكنها الأيام ترسم لحنها= من مهجتي نبتت ومن عبراتي وعلا هدير النار فوق مسامعي= ومشاهد التقتيل في حدقاتي والعالم المأفون ينظر ضاحكا= فالقتل فينا باسم القسمات ويريدنا شعبا عبيدا نرتجي= عيشا ذليلا مستكين الذاتِ

  • 16 نوفمبر

    غداً في غزةَ الجمعةُ الأخطرُ والتحدي الأكبرُ
    بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

    غداً في غزةَ الجمعةُ الأخطرُ والتحدي الأكبرُ بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي إنها الجمعة الرابعة والثلاثين لمسيرة العودة الوطنية الفلسطينية الكبرى، التي انطلقت جمعتها الأولى المدوية في يوم الأرض، الثلاثين من شهر مارس/آذار الماضي، معلنةً المضي قدماً في المقاومة السلمية، عبر مسيراتٍ شعبيةٍ مدنيةٍ، لا سلاح فيها ولا عنف، ولا إطلاق نارٍ فيها أو قصف بالصواريخ أو تفجير عبواتٍ ناسفةٍ، …

  • 15 نوفمبر

    فراس حج محمد : الرسالة الثانية والعشرون: سيكون مناسبا جداً أن أراك قريباً

    الرسالة الثانية والعشرون سيكون مناسبا جداً أن أراك قريباً الخميس: 15-11-2018 فراس حج محمد عزيزتي الغالية، أسعدت أوقاتا ألوذ إليك، مشتاقا لأحدثك عن بعض تلك الأفكار التي تضج في رأسي، متآزرة في وجعها مع وجع الأضراس، هذا الوجع المؤلم إلى حد فقدان القدرة على التركيز، وانهيار نشوة الفرح والسعادة بقراءة الكتب. يعاودني الألم بين الفينة والأخرى، أستغل الوقت لأكتب لك، …

  • 15 نوفمبر

    الترجمة بين إعادة إنتاج الثقافة ورمزية الهيمنة (تتمة ٣) والاخيرة
    إشبيليا الجبوري
    عن الألمانية أكد الجبوري

    الترجمة بين إعادة إنتاج الثقافة ورمزية الهيمنة (تتمة ٣) والاخيرة إشبيليا الجبوري عن الألمانية أكد الجبوري   ما دور المؤسسات التعليمية لحقل الترجمة بنياتها الأستراتيجية تكون فيها المؤثرات الفاعلة تدفع الفرد بأنشطة ثقافية تحفزه بإيجابية معرفية لإنتاج ثقافة يمارسها في التفكير؟

  • 15 نوفمبر

    نصير الشيخ : مساقط الظل…..سيرة شعروموقد رؤى

    مساقط الظل…..سيرة شعروموقد رؤى نصير الشيخ 1      هل عوالم الشعر تمنحنا فضاءاً  من المرح الطفولي الذي يصل بنا حد الجنون ، أم ان عوالمه غير معنية بتحقيق المسرة للمرء ؟ هذه المساءلة جعلت الروح بمواجهة حاسمة مع ما حولها وقد شكلت بمفردها

  • 15 نوفمبر

    فاتن عبدالسلام بلان : مخالب الحروب

    مخالب الحروب مدخل أيصيحُ الطين بين مخالب الحروب :: دمي ريق غمامة وقلبي عِرْق زيتون ؟ *** أيُّها المارّون بخُبزنا السَّنابل على مدّ الطفولة جثامين والبيادر في قبضة الحصّادين توابيت في بلادنا القمح تُكفّنه الرحى وعلى مرمى الفزّاعات أرغفتنا ضحايا فالمدى مناجل والشوارع سكاكين .. !! *** وابلداه حلم الطفولة سماء والريح غارة تُفرِّقُ الصِبْيَة عن خيالاتهم الورقيّة وابلداه أيصيحُ …