أرشيف شهر: أكتوبر 2018

أكتوبر, 2018

  • 1 أكتوبر

    العربي الحميدي : في ظلال الإحتضار

    في ظلال الإحتضار ظلام سَعُور ذيل وراءه كُسُور جثمة على قبر مهجور فراغ صامت غامض جسد ضمر دهاليزه دون جسور ظلاله كوابيس ألوان متعددة الأبعاد

  • 1 أكتوبر

    اكد الجبوري : اليوم الاممي للترجمة

    اليوم الاممي للترجمة اكد الجبوري باريس ـ خاص إلى موقع الناقد العراقي تحظى الترجمة بثقلها الاستراتجي الهام في تبادل الثقافت واتصالها بين الشعوب واستدامة المقومات الجوهرية في الاندماج والتعليم والتنمية في حياة البشر وتفاعلها. مع ذلك٬ فهي تتعرض جراء الفقر والأمية وانعدام الاستقرار إلى تهديد متزايد أو إلى عدم الاكتراث والاندثار كليا. وحين تفسد الترجمة وتشغل حشوا مسموما وتلفيقا عن …

  • 1 أكتوبر

    مقداد مسعود : نوارس إسماعيل : مظلة السبيليات (ملف/5)

    نوارس إسماعيل : مظلة السبيليات مقداد مسعود أيتها البصرة هذا ولدك إسماعيل فهد إسماعيل،ضمخيه بنوارس سبيليات وبنكهة شارع الوطن في سبعينات ما مضى وعطريه برائحة الشاي السنكين في مقهى بطرس، في البصرة القديمة . فما (يحدث أمس)، يحدث الآن أيضا و(طيور التاجي) هي طيور البصرة بتوقيت شهداء أيلول 2018 بطبعة منقحة ومزيدة ..يا إسماعيل فهد إسماعيل ..لم تتوقف أقدامنا بعد …

  • 1 أكتوبر

    مرام عطية : في عينيكَ سماءٌ جديدةٌ

    في عينيكَ سماءٌ جديدةٌ ************* يامن تسافرُ نهراً نحو النجومِ ، بين ضلوعك عرائشُ ياسمينَ ، و على ضفافكَ تراتيلُ الشَّمسِ و كنائسُ السَّحابِ ، وصايا الأنبياءِ تسكنُ وريدكَ و آخرُ ترنيمةٍ للشهداء تهتفُ على شفاهكَ ، في صحراءِ القيمِ وقفارِ الرحمةِ تبرقُ غيومكَ السماويةُ ، تهطلُ ربيعاً ، تردم تضاريسَ اليأسِ في وطني ، ترممُ بالحبِّ الجراحَ التَّليدةَ ، …

  • 1 أكتوبر

    فرح محمود الراجح : قتل ممنهج ومنهج قاتل

    قتل ممنهج ومنهج قاتل مع بدأ العام الدراسي في العراق وأمنياتنا بسنة دراسية سعيدة وناجحة لكل التلاميذ، أودّ لفت إنتباه الآباء والأمهات للمواد الدراسية التي تدرس لأبنائهم وبناتهم في المدارس وخصوصا في المرحلة الأبتدائية بإعتبارها الأهم والأخطر. فمرحلة التعليم الأبتدائي هي الحجر الأساس الذي تبنى به  وعليه شخصية الطفل وتفكيره للسنوات اللاحقات. أكتب هذا المنشور بعد صدمة وذهول وحيرة أصابتني …

  • 1 أكتوبر

    “رجال أمّي” وقصص أخرى قصيرة جدّا..
    بقلم: حسن سالــــــــــمي.

    “رجال أمّي” وقصص أخرى قصيرة جدّا.. بقلم: حسن سالــــــــــمي. الهاوية بخطى واثقة تقدّم إلى مدرسة ضمّته طفلا، وتخيّر مكانا خارج أسوارها ولبث ينتظر.. حين رنّ الجرس، اشتعل الجوّ بالضوضاء. فتحسّس شيئا مّا تحت سترته الجلديّة… ” بينك وبين الجنّة ضغطة زرّ! ” وصوت يتردّد في باطنه، رسم في وجه الكاميرا ابتسامة تدرّب عليها: “ابتسامتك السّاخرة أشدّ عليهم من حزامك النّاسف!” …