أرشيف شهر: يونيو 2018

يونيو, 2018

  • 22 يونيو

    هاتف بشبوش : حسين رشيد في روشيرو (2)

    هاتف بشبوش، شاعر و ناقد (عراق/دنمارك) حسين رشيد في روشيرو (2) بعد رؤيا الإسكافي للصور وحسرته على أخيه نرى حسين يسرد لنا حكاية من الواقع الفعلي لعراق اليوم والغد القريب فيكتب ( تصاوير) بمعانيها الأخرى : بوح يختصر لنا عهدين مورس فيهما الضّحك على ذقون العراقيين وكيف كانت صور الرئيس القائد المجرم أصبحت مزارا في اللّيل وفي النّهار. ذلك الحال …

  • 21 يونيو

    مرة أخرى وأخرى.. رواية الخطيب عن شارع أبي نؤاس
    بقلم: يوسف الصفار*

    مرة أخرى وأخرى.. رواية الخطيب  عن شارع  أبي نؤاس بقلم: يوسف الصفار* نعم مرة أخرى وأخرى..رواية  برهان الخطيب عن شارع أبي نؤاس تعود إلى الاهتمام، نقرأ عنها مؤخرا في صحيفة (العالم) دراسة  معمقة بقلم السيدة مروج حسين، وعلى موقع (الناقد العراقي) يكتب الناقد السوري د. صالح الرزوق عنها ما معناه أن الخطيب كاتب يعبر عن روح شخصيات داخلة في حوار …

  • 21 يونيو

    باهرة محمد عبد اللطيف : تصويب غير متأخر: في الرد على مقال قديم للأستاذ عدنان حسين أحمد

    تصويب غير متأخر: في الرد على مقال قديم للأستاذ عدنان حسين أحمد باهرة محمد عبد اللطيف/ أسبانيا* من حسنات شبكة الانترنت أنها تحفظ للكتّاب ما لهم وما عليهم من حيث توثيق أعمالهم المنشورة ووضعها في متناول القراء والنقاد والباحثين. في هذا السياق عثرت مؤخراً عن طريق المصادفة المحضة على مقال نشره القاص والناقد الأستاذ عدنان حسين أحمد، بتاريخ 18/12/2016، هو …

  • 21 يونيو

    كريم القاسم : (بـطـاقـة تـهـنـئـة الـى جـنـاب الـوالـي)

    (بـطـاقـة تـهـنـئـة الـى جـنـاب الـوالـي) ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ عيـدكـم مباركٌ سيدي الوالي ، وكل عام … أنتَ والأمَّة من عارٍ الى عار . ياسيدي المُبجَّـل : كعادتي … في كلِّ عيد أزفُّ اليك حروفي وبقايا من نشيد … وأعلمُ أني كالنافخِ في قِربة مثقوبة … فلستَ من الذين يملكون آذاناً صاغية ، أو قلوباً واعية ، ولستَ انتَ بداهية . فأصبحتُ محتاراً …

  • 20 يونيو

    ميساء نبيل عبد الحميد : الغربة والاغتراب في روايات (غائب طعمة فرمان) (ملف/10)

    إشارة : تمرّ الذكرى الخامسة والعشرون على رحيل المبدع العراقي الكبير غائب طعمة فرمان بلا احتفاء يليق بقامته الروائية العظيمة . تفتتح أسرة الناقد العراقي هذا الملف كمساهمة في هذه الذكرى ، وتدعو الأخوة الكتّاب والقرّاء إلى المساهمة فيه بما لديهم من بحوث ودراسات ووثائق وذكريات عن الراحل الكبير .. وسيكون الملف مفتوحا من الناحية الزمنية حيث لا حدود زمنية …

  • 20 يونيو

    البيت الثقافي العراقي التونسي يكرّم الشاعرة العراقيّة الكردية “كزال ابراهيم خدر” (ملف/11)

    البيت الثقافي العراقي التونسي يكرّم الشاعرة العراقيّة الكردية ” كزال ابراهيم خدر ”     أسندت الهيئة التأسيسية للبيت الثقافي العراقي التونسي للشاعرة العراقية الكرديّة (كزال ابراهيم خدر) شهادة تقديرية بالرقم 7 بتاريخ  17-9-2015. وذلك تقديرا لمواقفها المشرّفة مع الأخوة الشعراء النازحين إلى مدينة السليمانيّة ممثلة بذلك روح التآخي العظيمة بين العرب والكرد . وتقديرا لمجهوداتها الثرّة في رفد صفحات البيت …

  • 20 يونيو

    ناطق خلوصي : من ذاكرتي (13)

    من ذاكرتي (13) شعرت قبل بضع سنوات بالحاجة إلى تعرّف مبدعينا الشباب بشكل أوسع ، على المصطلحات النقدية المتداولة في الوسط الثقافي ، وقررت أن أفعل شيئاً في حدود الممكن للتعريف بمثل هذه المصطلحات . ترجمت عشرات الدراسات و المقالات لأستخلص منها ما يفيد في هذا المجال وخرجت بتعريفات موسعة لأكثر من عشرين مصطلحاً . نشرت ما أنجزت أولاً في …

  • 20 يونيو

    أنت في مداري .. للشاعر عصمت شاهين دوسكي
    بقلم .. د.عداله جرادات – فلسطين

    أنت في مداري .. للشاعر عصمت شاهين دوسكي بقلم .. د.عداله جرادات – فلسطين العنوان مكثف بمساحات عميقة وفسيحة ..أي امتلاك الروح للروح بكل المدى الفسيح لمدار حياته ليكتب بأسلوب العاشق المسالم العاشق المحارب بأسلحة لا تعرف دروع ولا رجوع ولا تصنع من وجع أسلحته… عشقه للمدى لتجاربه الحزينة ..المفرحة ، للواقع المؤلم تتناقض المشاعر حين ينتقل بين أبياته يتنفس …

  • 20 يونيو

    فهيم عيسى السليم : الرأس من الأكادية إلى اللغة العراقية المحكية

    الرأس من الأكادية إلى اللغة العراقية المحكية فهيم عيسى السليم في صفحة جديدة من صفحات لغتنا العراقية المحكية الجميلة نعرج اليوم على مفردة (رأس) مبتدئين من القديم الى الحديث إذ وردت هذه المفردة في اللغة العراقية الأكادية البابلية الآشورية وبجميع معانيها المتداولة اليوم وكما ترجمتها من المعجم الأكدى الإنكليزي أدناه: –       رأس: الإنسان أو الحيوان –       رأس: الأعلى أو القسم …

  • 20 يونيو

    هدية حسين : رجل من زمن الحروب

    رجل من زمن الحروب  هدية حسين بهدوء نملة حين يمشي، مستنداً الى عكازته الخشبية، بخطوات بطيئة، كما لو أنه طفل يتعلم المشي للتو ويخاف السقوط، يحمل ذكريات باهتة من زمن الحروب، لا تتضح تماماً ولا تختفي، لا يدري هل شارك في الحرب الأولى أو الثانية أو سلسلة الحروب التي لم تتوقف حتى الآن، بل تأخذ أشكالاً أكثر بشاعة، ما يزال …

  • 20 يونيو

    أنمار رحمة الله ((بائع القلق )) فهل من مشترٍ؟؟
    قراءة في مجموعة ((بائع القلق )) للقاص أنمار رحمة الله
    بقلم الاديب :- حميد الحريزي

    أنمار رحمة الله ((بائع القلق )) فهل من مشترٍ؟؟ قراءة في مجموعة ((بائع القلق )) للقاص أنمار رحمة الله بقلم الاديب :- حميد الحريزي قول في القصة ، وقفة عند العنوان :- الادب / منتج ذات انسانية متفردة تمد خيوط الكلمة صوب شمس الحرية وفضاء الجمال والحكمة ،تفجر نبع الذات المنتجة ، وتوفر المتعة للمتلقي ، في مراحل التطور البشري، …

  • 20 يونيو

    إيتيان دينيه، أو أختراع الإستعمار السعيد خداع بصري تاريخي
    كتابة: محمد قاسمي
    ترجمة: سامي عادل البدري

    إيتيان دينيه، أو أختراع الإستعمار السعيد خداع بصري تاريخي كتابة: محمد قاسمي ترجمة: سامي عادل البدري لطالما ظننتُ، بصفتي إبناً من أبناء بوسعادة، بأن لوحات (إيتيان دينيه) سوف يلفها النسيان. لكن الأحداث تتالى لتكذب ظني، فكلما تمرّ سنين أكثر، يرجع دينيه بقوة، وتزيّن اللوحات المقلدة لأعماله بنايات رسمية عديدة، وفنادقَ في البلد، فالرسامون الشباب يعيدون نسخ لوحاته بغزارة. بل أن …

  • 20 يونيو

    فراس حج محمد : الرسالة الثالثة حول الرواية مرة أخرى

    الرسالة الثالثة حول الرواية مرة أخرى الأربعاء: 20-6-2018 طابت أوقاتك يا عزيزتي أرجو أن تكوني بخير، لا تقلقي بشأن كثرة الأعمال وازدحامها خصوصا في شهر رمضان وما بعده من (عجقة) العيد السعيد، فكل عام وأنت تتمتعين بالجمال والأناقة والحب، فهي أوقات تتزاحم فيها الفروض الاجتماعية، ولا أحد يستطيع الفكاك من عاداتها إلا من لم يحفل بها مثلي، لقد عودت الآخرين …

  • 20 يونيو

    على اديمِ عشبةُ الخلود يولدُ الفجر قصيدة مشتركة
    شاعرة الجمال
    الشاعر: كريم عبدالله

    على اديمِ عشبةُ الخلود يولدُ الفجر قصيدة مشتركة بين الشاعرة / شاعرة الجمال والشاعر / كريم عبدالله عزلة ٌ موجعة ٌ ينسلُّ مِنها ليلٌ شاااااهقٌ طويييييلٌ يرتعدُ وحدة ً تُساقط ُ بروقاً شاحبة ً تملأُ الامادَ وحشةً باهتةٌ تُسكنُ الأزاهيرَ صناديقَ مشوّكة توخزُ مواويلَ قامتها تفززها حسرات محفوفة صدىً يرنُّ رماداً ينشدُ اناغيمَ خوفٍ يركلُ فجرَ الخلودِ يلبسها رداءَ القلق …

  • 20 يونيو

    ذاكرة قيد الموت
    بقلم: سماح خليفة/ فلسطين

    من نافِذة القدرِ أطلّت بوجهها العابق بالحياةِ ورأسها المثقل بالأحلام، عيناها الدافئتان، ابتسامتها الملونة بألوان قوس قزح. ترقُبُ نساءَ الحيِّ ينسجْنَ أثوابَهنّ من فرحٍ وحكايات، يطرّزنها بالأمل، يمشْطنَ شُعورهنّ بأناملَ خضراءَ تُزهرُ على مفرقِ غيمةٍ هطلت حُباً؛ فدثّرت أجسادَهُنّ بِمعطَفِ الصّبر. حبةُ خالٍ في وجهِ الصّباح هي، قُبلةٌ في جبينِ الكون، تخطو بموسيقى هزمت صخبَ الموتِ الثّائرِ في شرايينها، الغائرفي …