أرشيف شهر: يوليو 2017

يوليو, 2017

  • 28 يوليو

    محمد عبد حسن : الطوفان (إلى : علي سالم …الذي غاب فجأة)

    الطوفان إلى : علي سالم …الذي غاب فجأة المدّ يصعد. كنتُ هناك: أمسك قصبتي على الشاطئ منتظرًا صعوده. الأسماك تأتي مع المدّ /واهمًا كنتُ/، علب صفيح اسطوانية فارغة، أخشاب، قصب، أحذية ممزقة، أشنات طافية، زيوت ترمي بها المراكب، /جثث لفظتها الحروب. نقترب من الجثة. عينان زرقاوان. إجذف.. إجذف، صرخ فيّ. كانت متخشّبة، داكنة. خيط طحلبي أخضر ينبت في الفم. بقايا …

  • 28 يوليو

    إيمان مصاروة : هي القدس

    ألقدس تنتصر أعظم صلاة نصر على الاطلاق … من نصيب سيدة المكان . قصيدة هي القدس …………………. في القدسِ نُورٌ شَدا بالحبِّ طائِرُهُ قلبي لهُ هَلَّ واهتزّتْ مشاعِرُهُ . في حَضْرةِ القدسِ دوماً ظلَّ يُبهِرُني تاريخُ عِطْرٍ جميلُ اللونِ ناضِرُهُ . أبهى المدائنِ لا يشقى المُقيمُ بها ولا يرى ضجَراً فيها يُخامِرُهُ . مهْدُ السلامِ حَمامُ الحبّ يَغْمُرُهُ يُعلّمُ النّبْلَ …

  • 28 يوليو

    سلطات الاحتلال بين تكدير الانتصار وإنكار الهزيمة
    بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

      سلطات الاحتلال الإسرائيلي التي تراجعت عن كل إجراءاتها التي اتخذتها بعد الرابع عشر من هذا الشهر، وفككت البوابات الالكترونية التي نصبتها وكانت شرارة الغضب، وأزالت الجسور والمسارات المعدنية، ورفعت الكاميرات الحساسة والعادية، وفتحت الأبواب وسلمت المفاتيح، وسمحت للمصلين بالدخول إلى باحات المسجد والصلاة فيه، واعترفت بشروط المرجعيات المقدسية والأوقاف الإسلامية، وكفت عن وضع الشروط والعقبات، وخضعت للإرادة الفلسطينية الموحدة، …

  • 27 يوليو

    في السنوية العشرين لرحيل الجواهري الخالد:(3-15) أثير محمد شهاب، آرا خاجودور، بلقيس حسن استذكارات ومواقف عنه
    رواء الجصاني

    في السنوية العشرين لرحيل الشاعر الخالد، مبدعون ومثقفون واكاديميون يكتبون:(3-15) أثير محمد شهاب.. آرا خاجودور.. بلقيس حسن استذكارات ومواقف عن الجواهري، ومنه – رواء الجصاني ———————————————————————— هل لنا ان نتساءل مشتركين، قبل البدء، هل نحن في مناسبة رثاء؟ .. ام انها استذكار لخالد لم يرحل؟… هل رحل ، حقاً، محمد مهدي الجواهري (1898-1997) ؟! وهو القائل: أكبرت ُ يومكَ ان …

  • 27 يوليو

    ليث الصندوق : ثقافة الذكورة الكامنة في لاوعي الأدب النسوي

    مصطلح الأدب النسوي يقتضي سياقياً وجود مصطلح مقابل هو الأدب الرجالي أو الرجولي باعتبار أن النسوية والرجولية هما أسما نوع ( gender) وليسا أسما جنس ( sex) والفرق بين ألنوع والجنس هو أن الأول تمييز ثقافي إجتماعي متغير من ثقافة إلى أخرى ولا يمثل خاصية بيولوجية طبيعية فهو بنية إجتماعية ثقافية راسخة في اللاوعي الجمعي تكشف عن موقف تجاه التمايز …

  • 27 يوليو

    كمال خريش : عن قاعة الرواق وليلى العطار الفنانه الكبيره والجميله (ملف/4)

    كمال خريش : عن قاعة الرواق وليلى العطار الفنانه الكبيره والجميله كانت شي اخر اكثر من الجمال … اول مره شفتها في المتحف الحديث كانت عندي رغبه ان امسكها واتاكد هاي مثلنا بشر … ماكدرت امسكها وﻻاسلم عليها كان زوجها وياها … مرت ايام وصارت ليلى مسؤوله عن قاعة الرواق … كلما نضوج اني ورعد عبد الباقي نروح للقاعه نهريها …

  • 27 يوليو

    د. اخلاص محمود عبد الله : نزف الروح .. في مراوي المرواتي عمار أحمد

    يُحدد الكاتب منذ البدء هذا العمل بـ (الالتماعات) وهي نوع من المراوي القصيرة جداً التي يجترحها المرواتي بوضفها فضاء سرديا موازيا لـ ( ق.ق.ج) وبهذا نعرف جنسها الأدبي وتحت اي بند كتبت. كما يصرح الكاتب في متنه بنوع كتاباته: ((يا التماعةٌ من لحم ودم))( 1). ((أنت التماعُ الوقت مدهوشاً بمكانِ))(2 ). إن هذه الالتماعات أشبه بسيرة شعورية ذاتية يوظفها باسلوب …

  • 27 يوليو

    جمال مصكفى : مُـنْـتَـجَـعُ الأشـواق؛ قـصـيـدةٌ سرديةٌ، حـوارية (الى حـمـيـد العـقـابي) (ملف/9)

    إشارة : رحل الروائي والشاعر المبدع “حميد العقابي” في المنافي (الدنمارك 3 نيسان 2017) بعد رحلة حياتية طويلة مُضنية من بغداد فإيران فسورية فالدنمارك وسيرة شخصية ناصعة البياض كما يصفها أصدقاؤه ومسيرة إبداعية روائية وشعرية معطاء أهم ميزاتها الروايات الجسور التي مُنعت في بعض الاقطار العربية والسيرة الصادمة التي لصدقها جعلت الكثيرين يرون أنفسهم فيها. تفتتح أسرة موقع الناقد العراقي …

  • 27 يوليو

    حسين سرمك حسن : في الذكرى العشرين لرحيل شاعر العرب العظيم. الجواهري: أنا ضحية وطني العراق (ملف/16)

    إشارة: مرّت الذكرى التاسعة عشرة لرحيل شاعر العرب الأكبر المُعجز محمد مهدي الجواهري يتيمة إلّا من لقطات صغيرة هنا وهناك. وقد تكون هذه هي الخطوة الأولى على طريق النسيان التام وفق ستراتيجية الحياة في هذه البلاد التي تأكل أبناءها. تتشرّف أسرة موقع الناقد العراقي بنشر هذا الملف عن الراحل الكبير متمنية على الأحبة الكتّاب والقرّاء إغناءه بالدراسات والبحوث والمخطوطات والصور …

  • 27 يوليو

    حميد  الحريزي : رواية الصورة الثالثة* للروائي علي لفته سعيد (أينما تولي وجهك فثمة حرب)

    العنوان   والدلالة :- يركز  الروائي  في الصورة الثالثة  وهي اشارة واضحة   الي  صورة  الجندي  زوج  ((سلوى))    مشوه  الوجه ومعاق  الجسد((نصف  لوجه ضامر والنصف  الأخر منتفخ .. أشكال غريبة  في النصف  الأول ، وجه جهات.واحدة مفتوحة ، وعين مغلقة بل آثار عين التحم الجلد حولها من ثلاث جهات….))  ص130 .وصف  مؤلم   لهذه  الصورة الثالثة   التي  لاتصف …

  • 27 يوليو

    فراس حج محمد : ظواهر سلبيّة في مسيرة الشّعراء (4) الشّعراء الملحدين والقرآنيّين

    ظواهر سلبيّة في مسيرة الشّعراء (4) الشّعراء الملحدين والقرآنيّين فراس حج محمد في لقاء جمعني مع الشّاعرة فدوى طوقان قبل أكثر من عشرين عاما، يوم كنت طالبا في الدّراسات العليا، وكنّا يومئذ نُعدّ لحوار مع الشّاعرة أنا وزميلان لي، ونشر لاحقا في مجلّة “نوافذ” (توقّفت عن الصّدور)، سألناها عن رأيها في الدّين، فقالت: لم يقنعني، أو بهذا المعنى، ولم تزد …

  • 26 يوليو

    النخلة لم تكن مجرد نخلة زرعها في حديقة منزله ، فقد كان لها ما لأولاده من مكانة في قلبه .. رعاها وأحبها مثلما فعل معهم. جنى تمرها الذي له نكهة العسل الجبلي كل عام ،يفرق قسما منه على الجيران والأقارب ويحتفظ بالباقي لأيام الشتاء الباردة.. وكانت شاهدا على مجالس سمره التي عقدها مع خلانه . مرت ثلاثون سنة ،ولم تبق …

  • 26 يوليو

    نصوص تقليليّة
    بقلم : كريم عبدالله

    مدينةٌ نشازٌ أنغامُ المدينةِ الهرمة , موسيقى الصفيح تردّدها أحجارها الصمّاء تدغدغها رائحةُ الإسفلتِ , والأعمدةِ الحزينةِ بلا مصابيحَ , عاجزةٌ عنْ مقارعةِ الظلامِ

  • 26 يوليو

    في السنوية العشرين لرحيل الشاعر الخالد (2-15) جمعة اللامي: شذرات من جواهر الجواهري
    تقديم: رواء الجصاني

    في السنوية العشرين لرحيل الشاعر الخالد، مبدعون ومثقفون واكاديميون يكتبون:(2-15) جمعة اللامي: شذرات من جواهر الجواهري – تقديم: رواء الجصاني ———————————————————————— هل لنا ان نتساءل مشتركين، قبل البدء، أنحن في مناسبة رثاء؟ .. ام انه استذكار لخالد لم يرحل؟… هل رحل ،حقاً، محمد مهدي الجواهري (1898-1997) ؟! أوليس هو من قال: أكبرت ُ يومكَ ان يكونَ رثاءَ، الخالدون عرفتهم احياءَ؟ …

  • 26 يوليو

    سامر الياس سعيد : لطفيّة الدليمي تنصت لموسيقى الفلسفة في حوارات مترجمة لأبرز روائيي العالم (ملف/7)

    إشارة : يسرّ أسرة موقع الناقد العراقي أن تقتتح ملفها عن المنجز الإبداعي للمبدعة الكبيرة “لطفية الدليمي” التي طبعت بصمتها السردية الفريدة على الخارطة السردية العراقية والعربية. تدعو أسرة الموقع الأحبّة الكتّاب والقرّاء إلى إثراء هذا الملف بالدراسات والمقالات والصور والوثائق. تحية للمبدعة الكبيرة لطفية الدليمي متمنين لها الصحة الدائمة والإبداع المتجدد. المقالة : “لطفية الدليمي” تنصت لموسيقى الفلسفة في …