الرئيسية » 2017 » يونيو (صفحه 6)

أرشيف شهر: يونيو 2017

يونيو, 2017

  • 21 يونيو

    فؤاد قنديل : الناب الأزرق (8)

    ( 8 ) تسلق أحمد مواسير الصرف الصحي بعد الغروب . بلغ نافذة المطبخ . ألفاها بعيدة ، لكنها مفتوحة . حسب المسافة . وجدها تتجاوز المتر . وزن الموقف . تبين له صعوبة القفز . قرر ألا يتراجع . فكر لحظات ثم أقنع نفسه أن أمه في داخل الشقة تحترق وعليه أن يندفع لإنقاذها.. تنهد واستنفر أعصابه .. قبل …

  • 21 يونيو

    اعترافات الحاج باولو كويلو
    حوار: خوان ارياس
    ترجمة :خضير اللامي (الفصل الحادي عشر/1)

    إشارة : يقدّم لنا الناقد البارع الأستاذ “خضيّر اللامي” ترجمة لوجه مهم غير معروف لنا من وجوه الروائي “باولو كويلو” هو المحاور الشاعري المؤثر بأسلوب لا يقل روعة عن أسلوبه الروائي خصوصا أن محاوره هو الصحفي الأسباني المعروف خوان إيرياس المختص باللاهوتيات وعلم النفس والمطلع بعمق على أدب كويلو. في أحد عشر فصلا يقدّم اللامي بترجمة رائقة وحميمة رحلة ممتعة …

  • 21 يونيو

    حميد العقابي .. سيرة ونصوص (ملف/1)

    إشارة : رحل الروائي والشاعر المبدع “حميد العقابي” في المنافي (الدنمارك 3 نيسان 2017) بعد رحلة حياتية طويلة مُضنية من بغداد فإيران فسورية فالدنمارك وسيرة شخصية ناصعة البياض كما يصفها أصدقاؤه ومسيرة إبداعية روائية وشعرية معطاء أهم ميزاتها الروايات الجسور التي مُنعت في بعض الاقطار العربية والسيرة الصادمة التي لصدقها جعلت الكثيرين يرون أنفسهم فيها. تفتتح أسرة موقع الناقد العراقي ملفها …

  • 21 يونيو

    هدية حسين : ألق امرأة

      يراها تُعد القهوة كل يوم، في الأيام اللاحقة اعتاد على توقيتها الذي لا يتغير، ما إن يستيقظ ويرمي بصره من نافذة غرفة نومه المقابلة لنافذة مطبخها، حتى يعرف أنها السابعة والنصف صباحاً.. عجيب أمر هذه المرأة التي تضبط له موعده المبكر لكي لا يتأخر على الدوام.. من أين جاءت؟ وكيف أصبحت جزءاً لا يتجزأ من طقسه الصباحي؟ حاول أن …

  • 21 يونيو

    الشاعرة السورية ازدهار نمر رسلان : خَلعتْ حجاب اليأس… لبست قميص الوطن و حملت رسائل الحب و السلام
    حاورتها: خلود منذر

      حاورتها: خلود منذر الشاعرة ازدهار، صوتٌ رخيمٌ يعانق شمس الوطن. رغم ألم الخيبة اطلقت لقصائدها أملا تبلسم جراح الأمهات، حرف أنثى من ضياء كسرت صمت الأماكن و بكل ألوان الشعر كتبت من الروح، بإرادة و ثقة عبَّرَت عن قضايا المجتمع و شجن الانسان، تمسكت بقصيدة الوطن الذي مازال همها الأكبر يعتلي معها على منابر الأيام و حملته في صفحات …

  • 20 يونيو

    عدنان حسين : مُنجّــــــمُ الهبـــــــــــــاء

    ها أنتَ ذا يا أيّها البدويّ تكتبُ في سطورِ الرملِ ملحمةَ الهباء في نسخة الإلياذةِ الصغرى تعود في هذهِ الصحراءِ ما عادتْ ملاحمُك الثقالُ تجودُ في قتلِ الصباحاتِ المرصّعةِ الغيوم … وصفوا جماحكَ بالسهامِ المارقات من الحمام … يا أيّها البدويُّ في هزجِ الصحارى والحسام ماذا رأيت من الخلافِ على الندى حتّى تعيدَ إلى غمارِ اليومِ ما اندرستْ على الأطلالِ …

  • 20 يونيو

    مادونا عسكر : اختيار الموت وحقيقة الوصول إلى الله: تأمُّل في تجربتين متشابهتين

    *لبنان قد يكون من غير المنطقيّ أن يحبّ الإنسان دون أن يرى مَن يحبّ. وقد يكون واهماً في ما لو ظنّ أنّه أحبّ هذا الشّخص حقّاً، دون أن يتعرّف عليه على أرض الواقع. لكن ثمّة معطيات تبدّل هذه الظّنون وتحوّلها إلى منحى آخر، خاصّة حينما يتعلّق الموضوع بحبّ الله. ذلك الّذي نراه مستحوذاً على قلوب أولئك العاشقين الهائمين في ملكوت …

  • 20 يونيو

    الدّكتور علي القاسميّ سيرة ومسيرة مجموعة بحوث ودراسات مهداة إليه بمناسبة عيد ميلاده الخامس والسّبعين
    إعداد د. منتصر أمين عبد الرّحيم (2)

    معجم الاستشهادات: إسهام رائد فريد بقلم: الدكتور صالح جواد الطعمة أستاذ الأدب المقارن في جامعة إنديانا ظهرت خلال مدة وجيزة نسبياً طبعتان لعمل معجمي متميز للدكتور علي القاسمي ألا وهو “معجم الاستشهادات” وكانت الطبعة الأولى (بيروت: مكتبة لبنان 2001) في 684 صفحة بينما بلغت صفحات الطبعة الثانية (2008) ما يزيد عن ألف وثمانين (43+1039) مما يبرر إقدام المؤلف على تسميته …

  • 19 يونيو

    طلال حسن : البديل (رواية للفتيان)

    شخصيات الرواية ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 1 ـ بونو الفتى 2 ـ شاروسو العم 3 ـ الكاهن 4 ـ بالي الحطاب 5 ـ كيبري ابنة الحطاب 6 ـ ايلاسو الخادم ” 1 “ ــــــــــــــــــــ قبيل منتصف الليل ، قفل بونو عائداً إلى البيت ، يتلمس طريقه متعثراً في الظلام ، وكله أمل أن لا يرى عمه

  • 19 يونيو

    حسين سرمك حسن : ليلة تسليم جلجامش لليهود؛ فضح مغالطات التناص بين الفكر العراقي القديم والفكر التوراتي (22)

    حسين سرمك حسن بغداد المحروسة 2016 # إختلافات مُضافة بين حكاية الأخوين وقصة يوسف ————————————————- -(وتعرض “بايتي” للموت اكثر من مرة وعرف يوسف موتا رمزيا – ص 221) (138). وهنا يقع ناجح في سقطة كبرى . فالموت تجربة وجودية لا “تُجرّب” أبداً . إذا مات ناجح ومتّ أنا ، فلن نستطيع العودة ووصف تجربة موتنا مطلقاً ، وسنغادر بلا رجعة …

  • 19 يونيو

    زهور العربي : (بعيدأ عني.. قريبا منكِ) ليحيى السماوي والصراع المرير للحصول على صكّ التوبة من أخطاء الأمس (ملف/44)

    إشارة : يوما بعد آخر، تتراكم المقالات والدراسات والكتب والأطاريح الجامعية عن المنجز الشعري الفذّ للشاعر العراقي الكبير “يحيى السماوي”. وقد ارتأت أسرة موقع الناقد العراقي أن تعمل على تقديم ملف ضخم عن منجز هذا المبدع الذي حمل قضيته؛ وطنه؛ العراق الجريح، في قلبه وعلى أجنحة شعره الملتهبة لأكثر من خمسين عاماً كانت محمّلة بالمرارات والخسارات الجسيمة التي اختار علاجا …

  • 19 يونيو

    عصام القدسي : نصوص

    (( شاخت المرآة )) كنت يوماً كلما حدقت فيها ، أشرقت وإذا ما ، حدجتني تبتسم وتراها كلما تنظرني اليوم شكت ولكادت ضجراً أن تنهدم 0××××××××× (( رغيـف )) يعللنا هوى بدر يفوق سماحة البدر

  • 19 يونيو

    تكنولوجيا (الهايبرتكست) بين الإعلام الآلي ونظرية النص: (سعيد يقطين وعز الدين المناصرة) أنموذجاً
    الدكتورة: نعيمة فرطاس (الجزائر)

    تكنولوجيا (الهايبرتكست) بين الإعلام الآلي ونظرية النص: (سعيد يقطين وعز الدين المناصرة) أنموذجاً • الدكتورة: نعيمة فرطاس (الجزائر) يتناول هذا المقال تقنية من أحدث التقنيات التي دخلت مجال العلوم الإنسانية، جراء الانفتاح والتزاوج الذي حدث بين الأدب والإعلاميات، ألا وهي تقنية (الهايبرتكست Hypertexte). لذا لم يكن من المستغرب أن أباشر هذا العمل بالعودة إلى الأصول الأولى التي استقي منها المصطلح، …

  • 18 يونيو

    أديب كمال الدين : تحليق

    بسببِ اللاسبب (وقيلَ بسببِ الحبّ) صارت النقطةُ ظلاً للحرف يتبعهُ في كلِّ خطوة وفي كلِّ حركة. لكنْ حين يبلغُ السأمُ بالحرفِ أقصاه، بسببِ اللاسببِ أيضاً، (وقيلَ بسببِ الحبِّ أيضاً) يتوكأُ الحرفُ على جناحيه الكسيرين ليحلّق بعد جهدٍ جهيد إلى سماءِ اللاضوءِ واللاظل إلى سماءِ اللاحرفِ واللانقطة، أي إلى سمائه الوحيدة!

  • 18 يونيو

    نحيب الرافدين والحرباية
    بقلم: اسعد عبدالله عبدعلي

    مثل كل أهل العراق ماتت أحلامي, فقط أريد أن أعيش بأمان, فقط أصبتني خيبة أمل كبيرة من سلوك السياسيين السلبي, بعد فشلهم الشنيع في الحكم، فما عاد حديث السياسة يجذبنا, فكيف يتم العلاج وعلة العراق “حلف الأحزاب”هي من بيدها القرار, حتى اختنقت حروفنا, أننا نعيش كأغراب في بلدنا, لا الدعاء ينفع ولا البكاء يجدي, فالزمن هرب من بين أيدينا لنعيش …