الرئيسية » 2017 » يونيو (صفحه 4)

أرشيف شهر: يونيو 2017

يونيو, 2017

  • 24 يونيو

    فرح الأطفال مع مبادرة الفن والحياة
    بقلم وعدسة: زياد جيوسي

    في كل عام وفي رمضان المبارك نجد أشكالا مختلفة من وسائل التعبير عن الفرحة في هذا الشهر الكريم، وبمجرد انتهاء الشهر تتوقف هذه التعابير بانتظار رمضان قادم، ونادرا أن نجد مبادرة رمضانية تسعى أن تكون مستمرة حتى رمضان جديد وما بعده، وبعض من المبادرات لا تبتغي سوى الخير، وبعضها وسائل إستعراضية لظهور أشخاص يريدون الظهور على حساب رمضان، حتى خرجت …

  • 24 يونيو

    باهرة محمد عبد اللطيف : الروائي حميد العقابي وهاجس اكتمال التجربة الحياتية عبر السيرة المغلقة (2/2) (ملف/5)

    إشارة : رحل الروائي والشاعر المبدع “حميد العقابي” في المنافي (الدنمارك 3 نيسان 2017) بعد رحلة حياتية طويلة مُضنية من بغداد فإيران فسورية فالدنمارك وسيرة شخصية ناصعة البياض كما يصفها أصدقاؤه ومسيرة إبداعية روائية وشعرية معطاء أهم ميزاتها الروايات الجسور التي مُنعت في بعض الاقطار العربية والسيرة الصادمة التي لصدقها جعلت الكثيرين يرون أنفسهم فيها. تفتتح أسرة موقع الناقد العراقي …

  • 24 يونيو

    اعترافات الحاج باولو كويلو
    حوار: خوان ارياس
    ترجمة :خضير اللامي (القسم الأخير)

    إشارة : يقدّم لنا الناقد البارع الأستاذ “خضيّر اللامي” ترجمة لوجه مهم غير معروف لنا من وجوه الروائي “باولو كويلو” هو المحاور الشاعري المؤثر بأسلوب لا يقل روعة عن أسلوبه الروائي خصوصا أن محاوره هو الصحفي الأسباني المعروف خوان إيرياس المختص باللاهوتيات وعلم النفس والمطلع بعمق على أدب كويلو. في أحد عشر فصلا يقدّم اللامي بترجمة رائقة وحميمة رحلة ممتعة …

  • 24 يونيو

    علي لفتة سعيد : الصورة الثالثة (11) و (12)

    -11- صار الهذيان سمة بارزة في هذا المكان لا أستطيع رفضه،به تواصل ذاكرتي هيجانها..كان الجزع يواصل نقصانه وتزال رويداً غشاوة الإكتئاب؟؟هكذا شعرت فجأة،إذ فكرت، أن حضور التفكير وهو يدور في أروقة رأسي،له فضيلة السلطة، لقد شرحت ذلك..واكتفيت بأن الساعات التي انقضت تجاوزت خط النسيان،وحملت تأثيراتها إلى هذا المكان..حتى لكأنني أصنع أشياء جديدة، ليس بالضرورة أن تحدث الأشياء لنتخيلها، بل من …

  • 24 يونيو

    هشام القيسي : أمواج ..

    أشعلت شوق المساء وأشتعل القلب حين تلاقينا توقف الوقت في الذكريات وعيون الممرات لم تبق لنا غير بهجة الطرقات مثل اسطوانة تدور وتستميل الجهات . كيف أقول بعد وهي في القلب انتماء أن العشق يفرح وبسحرها الغريب يصدح ففيها يستعيد المدى شعره وفيها تغادر الشكوى الحياة . أيام تراقص الجذور

  • 24 يونيو

    فؤاد قنديل : الناب الأزرق (الحلقة الأخيرة)

    ( 9 ) بعد أيام وفي وضح النهار. صعد الأخوة الأربعة إلى شقة أمهم. يحملون أدواتهم .. خلعوا باب الشقة خلعا .. دخلوا على أمهم .. وقفوا أمامها في صمت كمن يصلون على جثة عزيز.. قالوا بصوت واحد وإن أطلقته ألسنتهم جميعا: – عذرا يا أماه.. نرجو أن تسامحينا . استل كل منهم من ثيابه مدية ، وأغمدها في صدر …

  • 24 يونيو

    عصام القدسي : نصوص

    (حوار ساخن) قضينا ليلة كبرى يحاور بعضُنا بعضاً على نار نؤججها وننبشها فنحترق ُ وحين تململ الفجر ُ وفرّقَـَنا تفرقنا على أمر ٍ: بأنّـا ليس نتفق ُ ×××××××××× (الأعـوام ) في هوة لاهثة ٍ تمتد بين البوح والسكوتْ أُسقط ذاتي شهقةً فشهقةً

  • 24 يونيو

    الفنانة فرجينيا ياسين : تمنيت أن أكون راقصة باليه

    *حاورتها : إقبال نعمان شخصية مرحة ما أن تجلس إليها وتتحدث معها حتى تحبها للطفها وظرفها، إضافة الى إنها فنانة مبدعة لها تاريخ فني طويل بدأ منذ نصف قرن ولكنها لا تتذكر الآن منه شيئا بعدما أصيبت بالجلطة القلبية . ورغم مرضها تسعى الى تحقيق المزيد من النجاحات لأنها تعشق الفن وتحب أن تساهم في إسعاد العراقيين بأدوارها المحببة الى …

  • 23 يونيو

    فاروق يوسف : شارلي شابلن العراق الذي أفرح القلوب بضحكته، سليم البصري سيد الفكاهة وحلاق الحكايات (ملف/3)

    إشارة : قلما شهد الفن العراقي والعربي إداء تلقائيا مثل الذي قدّمه الراحل الكبير الفنان “سليم البصري” (1926-1997) وقلّما شهد الفن العراقي والعربي عملا تلفزيونيا انحفر عميقا في وجدان الشعب مثل مسلسل “تحت موسى الحلّاق” الذي مثله الراحل البصري وتلاه أداؤه الرائع الحميم والمؤثر في ثلاثية “الذئب وعيون المدينة”. رحل البصري بصمت وتم تناسيه كالعادة. تقدّم أسرة موقع الناقد العراقي …

  • 23 يونيو

    سليم البصري: احتراف الفن يعني الانتحار (ملف/2)

    إشارة : قلما شهد الفن العراقي والعربي إداء تلقائيا مثل الذي قدّمه الراحل الكبير الفنان “سليم البصري” (1926-1997) وقلّما شهد الفن العراقي والعربي عملا تلفزيونيا انحفر عميقا في وجدان الشعب مثل مسلسل “تحت موسى الحلّاق” الذي مثله الراحل البصري وتلاه أداؤه الرائع الحميم والمؤثر في ثلاثية “الذئب وعيون المدينة”. رحل البصري بصمت وتم تناسيه كالعادة. تقدّم أسرة موقع الناقد العراقي …

  • 23 يونيو

    فائز جواد : في الذكرى 20  لرحيل الفنان سليم البصري (ملف/1)

    إشارة : قلما شهد الفن العراقي والعربي إداء تلقائيا مثل الذي قدّمه الراحل الكبير الفنان “سليم البصري” (1926-1997) وقلّما شهد الفن العراقي والعربي عملا تلفزيونيا انحفر عميقا في وجدان الشعب مثل مسلسل “تحت موسى الحلّاق” الذي مثله الراحل البصري وتلاه أداؤه الرائع الحميم والمؤثر في ثلاثية “الذئب وعيون المدينة”. رحل البصري بصمت وتم تناسيه كالعادة. تقدّم أسرة موقع الناقد العراقي …

  • 23 يونيو

    طلال حسن : الغزالة (رواية للفتيان)

    شخصيات الرواية ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 1 ـ الملك 2 ـ الأميرة 4 ـ الغزالة 5 ـ قائد الجيش 6 ـ الرسول 7 ـ الحارس 8 ـ سائس الخيل ” 1 “ ــــــــــــــــــ لم يهدأ الملك ، لحظة واحدة ، في قاعة العرش ، وظل قائد الجيش ، الذي أتعبه الوقوف ، يتابعه صامتاً قلقاً ، وهو يذرع القاعة ذهاباً وإياباً .

  • 23 يونيو

    مادونا عسكر : لمحة نقديّة في نصّ للشّاعر التّونسي محمّد بن جماعة؛ جدليّة الحرّيّة الذّاتيّة في نور الشِّعر

    *لبنان “أطيعك لحظات.. لأنغمس في اللّون الّذي اختارته حروفي.. تحملني على ظهرها في هودج مهيب.. نحوك أيّتها المرتفعة بوجودي اليوم اختلف أسلوبي!.. ” ————— يرتسم في هذا النّص الشّعريّ اتّحاد علائقيّ أراده الشّاعر محمد بن جماعة وجوديّاً اختباريّاً من جهة. ومن جهة أخرى ماورائيّاً كعلاقة روحيّة متماهية واللّحظة الوامضة في نفسه. وإذ يستهلّ الشّاعر نصّه بمبدأ الطّاعة فليكون عبوراً نحو …

  • 23 يونيو

    كريم عبد الله : عربةٌ بينَ الكواكبِ المضيئة

    متنعمة تصغي لترنيماتِ الكواكبِ البعيدة شفّافة كـ الضوءِ تتبعها تلاحقها تطلُّ تزخرُ ناصعة عالمٌ مِنَ الصفاءِ أجنحتها في عالمِ السلام  يقودُ عربتها عقلٌ في أنهارهِ الشاسعةِ لا ملذات تجلب الهمومَ تفترسُ السعادةَ حاجاتهُ خامدة محشورة في أدراجِ النسيانِ كفيفةٌ آلآمها متروكةً عاطلة . جواداها إرادةٌ تغتسلُ بـ الأنوارِ الأبديّةِ لا تثيرها نشوة تحرفها عنِ الصراط تنزلقُ في الهاوية أيقاعٌ متناسقُ …

  • 23 يونيو

    عود التّقوى والمحبّةِ لا عودَ الشّرِّ والنّار!
    بقلم: آمال عوّاد رضوان

    في باحة بيت القديسة مريم بواردي في عبلين، أقيم حفل توقيع ديوان “عبير شوق السنين” للأديب جاسر داود، وذلك بتاريخ 20-6-2017، ووسط حضور من أدباء وأصدقاء وأقرباء ومهتمين بالشأن الثقافيّ، وبحضور وجود من سرايا عبلين الكشفية المسيحية والإسلامية، الذي أضفى لمسة جماليّة وتنظيميّة على الحفل، وقد تولت عرافة الأمسية آمال عوّاد رضوان، بعدما بارك الكهنة الحفل بصلاة خشوع قصيرة، وتحدّث …