أرشيف شهر: يونيو 2017

يونيو, 2017

  • 3 يونيو

    د. علي القاسمي : الظَّمَأ

    (إلى روح الفنان الكبير الدكتور خالد الجادر) سقطتْ سماعة الهاتف من يده قبل أن يسمع بقية كلام مخاطبه، وهبّ يهرول متعثِّراً في اتِّجاه الباب، مُغالباً الدمع المنبجس في مآقيه، وهو في طريقه إلى شقّة صديقه الرسّام الكبير. طالعتْه في مدخل الشقَّة لوحاتٌ متناثرةٌ، بعضها لم يكتمل، وبعضها لم يؤطَّر؛ منها ما هو معلَّق على الحائط، ومنها ما هو مُلقًى على …

  • 3 يونيو

    هدية حسين : صنارة الضجر

    لم يصدقني أحد حينما قلت ما أعرفه، وأنا لا أعرف الكثير عن السيدة.. بعد خمسة عشر يوماً قضيتها في مركز الشرطة أخذتُ للمحكمة، ومن هناك تقرر مصيري، فجيء بي الى سجن النساء، دفعتني السجانة بعنف الى إحدى القاعات، فهرعت السجينات مثل الجراد والتصقن بي، وجوههن بلا لون، وعيونهن من دون بريق، إحداهن زغردت، لا أدري لماذا، وأخرى كبيرة السن تضع …

  • 3 يونيو

    علي لفتة سعيد : الصورة الثالثة (4)

    -4- إنتبه يا محسن،كن يقظاً فأنا مغمض العينين .تعب، بل مرهق وهذا العمل الجديد لم أستوعبه بعد،بك أرى الأشياء، تنبهني كي نرى معاً ما نريده لتخزين الذاكرة أو الإستعانةِ بما نراه لما نكتبه أو نريد إكمال كتابته، أنظر من فوق إلى تحت..قد تجد في حركة تلك الرؤوس ما يعنيك..الرؤوس الباحثة عن مبتغاها، أو التائهة عن رؤيتها أو الماضية بثبات الصبر.لها …

  • 3 يونيو

    هشام عودة : سامي مهدي: «ألف ليلة وليلة.. كتاب عراقي أصيل» (ملف/2)

    إشارة : تجربة هائلة وثرّة يشكلها المبدع الكبير سامي مهدي في حقل الشعرية العراقية والعربيّة وفي مجال النقد والبحث الأدبي والثقافي. هذه التجربة لو توفّرت لها الترجمة المقتدرة والعناية الإعلامية الذكيّة فهي نوبلية بامتياز على الرغم من أن النوبلية ليست – ولم تعد – مقياسا للشاعرية الكبيرة. تجربة سامي مهدي تستحق الدرس الشامل والبحث المتعمّق والحفاظ عليها وترسيخها في أذهان …

  • 3 يونيو

    الطائفية لاتنمو
    شعر عدنان عبد النبي البلداوي

    بـيـن الأسـِرّةِ والـتيـجـان يــنهمرُ دمعُ الكرامةِ حيث العدلُ يحتضرُ من أجل إرضاءِ أهواءٍ يروق لها (فرّق تسُد) يستجيب السمعُ والبصرُ يشـدو اللسـان بـتكبـيرٍ وبـسْملةٍ والمالُ طوْعَ يد التخريب منتشرُ وقيل كيف جرى هذا السلوك وهل في سيرة السلف السامي له أثرُ لا، فالرسـالة ماجاءت لتفرقـةٍ الوحي يشهدُ والأيات والسورُ لكن شـرْخا بأصلابٍ تـوارثه رهطٌ محاط بمن في باعِه قِصَرُ قـلبُ …

  • 3 يونيو

    د.عاطف الدرابسة : أشياءٌ تشتعلُ بالرأس

    قلتُ لها : هذا الرأسُ يشتعلُ بأشياءٍ وأشياء .. أشياءٌ تحرقُني .. كأنّها النّار .. وأشياءٌ تسرقُني .. كأنّها العطرُ حين تكونينَ .. أنتِ العطرُ .. في نفسي أشياءٌ وأشياء .. أشياءٌ تنزفُ مثلَ الجذور .. وأشياءٌ تسكبُ الدمعَ في العيون .. وأشياءٌ تسرقُ الرعدَ من الفضاء .. وتُسكِتُ في الشفاهِ الغناء .. د.عاطف الدرابسة

  • 2 يونيو

    فؤاد قنديل : الناب الأزرق (4)

    ( 4 ) بعد شهور أنجبت أم أحمد ولدين . رفض عثمان أن يسلمهما ثدييه. احتفظ بهما لنفسه ، فوضعتهما أمهما على جانبى سرتها ، مكان أحمد وخالد اللذين هبطا إلى فخذي أمهما ، فصنعا فيهما ثديين جديدين بالطريقة السابقة. أخذ كل منهما يجذب اللحم المكتنز بفمه في حنان وقوة حتى تكونت حلمة . سوّاها بشفتيه وعاود امتصاصها حتى تدفق …

  • 2 يونيو

    محمّد عبد حسن : فريق (لمّة الحفّاي) بين ذاكرتين

    “أخذت هذه الصورة في يوم 4/8/1977”.. عبارة كتبت على ظهر الصورة لتأطيرها ضمن لحظة تغور كثيرًا في العمق؛ هذا لمن يقارن تاريخ وقوف اللحظة تلك مع لحظته الآنية. أما بالنسبة لي، أنا الواقف في طرف الصورة، فما زلت هناك.. واقفًا وحدي بعد أن تفرّق الجمع. وما عليّ سوى ترك الصورة والخروج لتفقد المكان، فربما أرى أحدًا ما زال هناك جالسًا …

  • 2 يونيو

    قيس كاظم الجنابي : بنية التوقيع في قصائد (إكليل موسيقى على جثة بيانو) (ملف/4)

    إشارة : ببساطة .. لإحساس عميق وقناعة راسخة لدى أسرة موقع الناقد العراقي بأن الشاعر المبدع “جواد الحطاب” هو “ظاهرة” فذّة في الشعر العراقي المعاصر لا يمكن إلّا الوقوف عندها طويلا وتأملها ودراستها بعمق ، تفتتح أسرة موقع الناقد العراقي ملفها عن تجربته الإبداعية المهمة ؛ شعرا ونثرا ، متمنية على الأحبّة الكتّاب والقرّاء إثراء هذا الملف بالدراسات والمقالات والصور …

  • 2 يونيو

    طلال حسن : طائر الرعد (رواية للفتيان)

    شخصيات الرواية ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 1 ـ اهاتاني الفتاة 2 ـ سامو الفتى 3 ـ الأم أم سامو 4 ـ النسر طائر الرعد ” 1 “ ـــــــــــــــــــ منذ صغره ، والجبل الأبيض ، الذي تجثو بيوت القرية عند سفحه ، يذهل سامو ويجذبه إليه ، كما لو كان قوة سحرية لا تقاوم . وكلما خلت السماء من الضباب أو الغيوم ، تبدو …

  • 2 يونيو

    الأُسُود للكاتب البرازيلي مواسير سكليار (Moacyr Scliar) (1)
    ترجمها عن الإنكليزية د. زكي الجابر
    اعداد وتعليق د. حياة جاسم محمد (ملف/57)

    إشارة : يهم أسرة موقع الناقد العراقي أن تقدّم هذا الملف عن الشاعر المبدع والإعلامي الكبير الدكتور زكي الجابر . وتهيب أسرة الموقع بجميع الأحبة الكتّاب والقرّاء المساهمة في هذا الملف بما يملكونه من مقالات أو دراسات ووثائق وصور ومعلومات وذكريات عن الراحل . وسيكون الملف – على عادة الموقع – مفتوحاً من الناحية الزمنيّة . ومازالت الناقدة الدكتورة حياة …

  • 2 يونيو

    حاتم جعفر : سفرة إفتراضية لزمان ومكان قضيا قصراً

    الى رشاد حميد الذي يشكو من لوعة الحنين الى الماضي وهو في وطنه الى سعد عبد عيسى الذي يبحث في الذاكرة عن مواطن الزمن الجميل الذي فقده وقبلهما الى الاستاذ صلاح وهابي الباحث في درابين مدينته عن مواطن الجمال والتأريخ المعلى الى كل من رفع عالياً راية الاحتجاج والتمرد بوجه السفلة في الأيام الاولى لغربتنا، إجتهد أحدهم بالقول وأظن اسمه …

  • 2 يونيو

    رسالةُ استغاثةٍ غزاوية إلى كنانةِ العربِ مصر
    بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

    قد أكون متحدثاً بلسان أهل غزة كلهم، ومعبراً بكلماتي عن أحوالهم، وناطقاً غير رسميٍ باسم أهلي وجيراني وشعبي وناسي سكان القطاع الحبيب، المكلومين الجرحى، والمحاصرين الحزنى، والمعذبين الهلكى، والمحرومين العطشى، الذين نكبهم الاحتلال البغيض وأضر بهم الحصار اللعين، وأنهك قواهم العدو والجار، إذ كُتبَ عليهم الشقاء وحل بهم البؤس والبوار، وصارت حياتهم كلها همٌ وعناءٌ، وفقرٌ وجوعٌ وقلة دواء، وسرقاتٌ …

  • 1 يونيو

    قاسم ماضي : ديوان “أطيار المواسم الأربعة” للمصيفي الركابي تأمل الروحي ومشاهد حسية منطوية على الذات وآلأخر

    ديوان ” أطيار المواسم الأربعة ” شعر الهايكو ” للمصيفي الركابي ” هو نوع من التأمل الروحي وبعض من المشاهد الحسية المنطوية على الذات وآلأخر ليس غريبا ً على الشاعر والقاص ” المصيفي الركابي ” أن يشتغل على أرضية مختلفة عن بقية زملائه الذين عاصروه في فترة الستينيات والسبعينيات ،وذلك لأنه يحمل ذاكرة قوية ، حية ، نابضة متوارثة ، …

  • 1 يونيو

    صالح البياتي : السيد في البيت الأبيض

    مجنون بالسحر الأسود وبمبخرة بين يديه تنفث دخاناً ، أوهاماً يتخيل ان العالمٓ فرسٌ في قبضته ملك يمينه ** السيد في البيت الأبيض في لوثة غباء وجنون يتخيل أنه إله الصواعق فيرسل من جحيم النار إعصاراً ودماراً *** الساحر في البيت الأبيض