أرشيف شهر: مايو 2017

مايو, 2017

  • 26 مايو

    مظلتان لشخص واحد كريم عبد وسامي القريني ..من خلال : صفاء ذياب
    مقداد مسعود

    منذ قراءتي (خرزة زرقاء) للقاص كريم عبد في 1996 شعرتني أمام قاص عراقي بطاقة نوعية في السرد .وكتبت ُ مقالة : (الواقع والميتاواقع- قراءة اتصالية في – خرزة زرقاء) ثم ضمنتها في كتابي النقدي الأول (الأذن العصية واللسان المقطوع) الصادر عن دارالينابيع – دمشق – 2009قبل ثلاث سنوات عدت لنص خرزة زرقاء – تحديدا فتغيرت نظرتي ووجدته ينتسب للرواية القصيرة …

  • 26 مايو

    عذاب الركابي : إلى .. سركون بولص (ملف/6)

    إشارة : سنة بعد أخرى تتخافت وتيرة الاحتفاء بالمبدع الكبير الشاعر العراقي الراحل “سركون بولص” ليغفو التبر العراقي – كالعادة – تحت تراب المازوخية التاريخية والغثيان النفسي “البطولي” من التميّز . وأسرة موقع الناقد العراقي تعدّ هذا الملف احتفاء بسركون وبمنجزه الفذّ الذي لا تُستنفد كشوفات أعماقه الساحرة ، تدعو الأخوة الكتاب والقراء إلى المساهمة فيه وإثرائه بما يتوفر لديهم …

  • 26 مايو

    لُبنى ياسين : لَيــــل

    عدَّ على أصابعِ كفك أمنياتي الصغيرة لكي تكافئني بوهمِ الهطولِ تعويذةً توضعُ على جبهةِ الصمت عدَّ عليّ أنفاسَ الخيبةِ كلما تراقصتْ أحزاني تحتَ ملاءةِ ليلٍ عابر وهَبْ لي كلَّ انحناءاتِ قطرةِ مطرٍ تائهة لا تعدُ بخريفٍ ولا بشتاء لكنها تشعرُ بكلِّ الفصولِ تنتهكُ موتها لحظةَ السقوطِ فوقَ كتفِ طيفك

  • 26 مايو

    سينريو عراقي -1-*
    سعد جاسم

    لا يستطيعُ مواجهةَ كلِّ سكاكينِ القتلة عنقٌ اعزل *** ضريحُها في المقبرة روحُها تسكنُ السماء امي *** روحُهُ في الأَعالي ضريحُهُ حقلُ زهور ابي *** كلُّ مساء تجلسُ بانتظاره امُّ الشهيد *** بعرباتٍ خشبية

  • 26 مايو

    كريم عبد الله : إنوثة ٌ معطّرة ٌ يُرهبها خنجرُ الصحراء

    جيوشُ أفكارٍ مِنَ الصحراءِ خيولها العطشى تتدفقُ غازيةً بـ إسمِ الربّ الطائش صولجانهُ الطامع على المروجِ الآمنةِ نهباً يتربّعُ بينما الأزهارُ سبايا غنائم على ظهورِ الضامراتِ خلفهنَّ السلاسلُ الغليضة أمعاءٌ تحوي طيوراً سقطتْ أسيرة في الشباكِ حاملةً على ظهورها وشوشة السياطِ وغربةَ الرقيق . بدوٌ في القصورِ لا أثر للرمالِ الضريرة على الأرائكِ يجرجونَ مواقيتَ الغروب نكهتهُ إصفرار المدن السعيدة …

  • 26 مايو

    إرادة الأسرى أقوى ودبلوماسية العدو أوهى الحرية والكرامة “25”
    بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

    • اليوم الأربعون للإضراب … أثبت الأسرى والمعتقلون رغم أنهم معزولون ومنفيون في السجون والمعتقلات، بين جدران الزنازين وخلف الأسلاك الشائكة والأسوار العالية، وفي عمق الصحراء وبعيداً عن مناطق سكناهم، أنهم أكثر تأثيراً من دبلوماسية الكيان الصهيوني، وأعظم أثراً من وسائل إعلامهم المسمومة وأبواقهم الزائفة، وأقلامهم الملوثة، وأن صوتهم الخافت الذي لا يكاد يصدر من بين شفاههم التي يبسها الجوع …

  • 25 مايو

    نبوءة
    شعر : ليث الصندوق

      رأيت بحلمي المسيح ( عليه السلام ) فلما تيقظتُ صارتْ أصابعُ كفيْ قناني عطور لقد طال عهدُ العناء علينا حتى استحالَ كلانا نبيّاً بأثوابه الحمر يمسح كان دموع الضحى بابتسامة تبدّد خوفي وأصبح ثوبي مصابيحَ عافية فالسماءُ لفرط نقاوتها أوشكتْ أن تذوبَ على السّائرين * * * وكنت عليلاً فأهلي من سقمي تحت أغطيتي يزحفون هتفتُ بهم : ان …

  • 25 مايو

    “التركيب اللغوي لشعر الجواهري” كتاب للدكتور حسين علي حسين

    * كتبت اسراء يونس صدر عن دار الشؤون الثقافية العامة الدراسة الموسومه بـ (التركيب اللغوي لشعر الجواهري) وهي دراسة في عروض المعاني، تأليف د. حسين علي حسين الفتلي ضم الكتاب 279 صفحة من القطع المتوسط. تعد الدراسات اللغوية التطبيقية من الدراسات التي تلامس مواطن الابداع في النص الادبي وقد اختص الكثير من هذه الدراسات في جامعاتنا الاكاديمية بهذا المجال، ونظراً …

  • 25 مايو

    ناظم السعود : ” مجموعة ” الياسري : محاولة أولى لاستعادة ذلك ” الجنوبي ” ! (ملف/84)

    إشارة : يسرّ أسرة موقع الناقد العراقي أن تحتفي بالشاعر الكبير “عيسى حسن الياسري” بهذا الملف الذي – على عادة الموقع – سوف يستمر لحلقات كثيرة لأن الإبداع الفذّ لا يحدّه زمن . لقد وضع عيسى الياسري بصمته الشعرية الفريدة على خارطة الشعر العربي والعالمي . نتمنى على الأحبة الكتّاب والقرّاء إثراء هذا الملف بما يتوفّر لديهم من دراسات ومقالات …

  • 25 مايو

    مقداد مسعود : يا…. حيدر خضير الكعبي

    ألقيت القصيدة في أمسية ملتقى جيكور الثقافي المحتفية بالشاعر حيدر الكعبي /24- 5- 2017 قاعة الشهيد هندال – مقر الحزب الشيوعي العراقي في البصرة ما الذي يتبقى إذا …ماتأخرت َ عني …؟! هذي الكأسُ ت ن ت ظ رُ كَ خمسة َ وعشرين عاما وهذي الأهلة ُ مِن الفاكهة ..

  • 25 مايو

    اسماعيل ابراهيم عبد : عطران من فتنة الوفاء

    للشعر والأنثى عطران يوضبان الإنسانية للحضارة المتسامحة , وكلاهما يتوزعان (خارطة الأثر) للشاعرة زينب خالد الفيلي . لنتأكد من ذلك عبر آصرة التعميم والتعميم في مجموعتيها (ما وراء القصيدة , و ما لم تقله المآذن). شعرية التعميم والتنغيم شعرية في التجارب الأُوَلِ للشعر الشبابي نادرا ما يتخلص الشعر من ظواهر ( الذاتية المفرطة , التنغيم المسجع , التعميم المتنامي , …

  • 25 مايو

    آخر الأسرار.. كواليس التّركيب (قراءة في رواية لمحمّد الغزالي)
    بقلم حسن سـالمي

    إشارة ليس من طموح هذه القراءة أن تصنع مقاسا على النّص، حتّى إذا فارقته وانتهى دورها، دخلت غياهب النّسيان.. تحاول في جملة ما تحاول أن تفتح بابا في الرّواية يطلّ بنا على أرض مشتركة قابلة للضّبط والتّحديد، آمل أن تفضي بنا إلى نتائج محدّدة، يستفيد منها هذا النّص، مثلما تستفيد منها نصوص أخرى وتجارب أخرى.. بتعبير آخر لن تفتّش هذه …

  • 24 مايو

    كريم القاسم : سلسلة صناعة الكتابة (الحلقة الاولى)

    المقدمــة / ــــــــــــــــــ الحمد لله الذي انعم علينا بوافر الكلام ، وجعل له مداخلا ومسالكاً للافهام ، والصلاة والسلام على نبيه محمد وآله الكرام واصحابه المنتجبين من الأنام . ان أيّة صناعة هي عبارة عن (مَلَكَةٍ) يمتلكها الانسان لتترسخ في سلوكه العملي والفكري ، وبما انها سلوك عملي ، فهي إذا نتاج محسوس يمكن ان يتحسسه المتطلع و يستدركه المتلقي …

  • 24 مايو

    عادل علي عبيد : سامي تومان ، سيرة بحجم الامل *

    *الورقة التي قدمت لمناسبة الذكرى التابينية الثالثة للفنان الراحل سامي تومان منذ وعينا المربدي الاول كنا ننشر ذلك النظر المُسّمر الى اللاشيء ، ونتغالى من اننا كسرنا عقدة اقليدس التي تؤكد ان الخطين المتوازيين لا يلتقيان ، ولكننا وبفضول وفورة الطفولة المتأرجحة بين التحدي والاستجابة لمحنا اشراق ذلك اللقاء البعيد الذي تحدد في نقطة التلاشي التي ضمها ذلك الافق المنطبق …

  • 24 مايو

    امل طه: أنا أشبه زوربا اليوناني في فهمه للحياة (ملف/8)

    لم تعتمد الفنانة الكوميدية أمل طه على بدانتها لتسويق نفسها كممثلة كوميدية بل اعتمدت على موهبتها بالدرجة الأساس وثقافتها ألعامة التي كانت جواز مرورها إلى قلب المشاهد. وقالت امل يوم امس الخميس: “لقد اخترت الكوميديا لأنها فن صعب وتمنحني سعادة لا تضاهيها سعادة أخرى سيما حين ازرع البسمة على شفاه الناس”. وأضافت “كنت في السابق انتقي أدواري بعناية كما في …