أرشيف شهر: فبراير 2017

فبراير, 2017

  • 22 فبراير

    طلال حسن : الغروب (مسرحيّة قصيرة)

    غرفة في بيت قديم ، امرأة مسنة ، تغفو جالسة المرأة : خ خ خ خ خ ” تفتح عينيها ” غفوت مرة أخرى ، وأنا جالسة ، كأي عجوز ” تقف متلفتة ” إنها النهاية ” تنصت ” الباب يُطرق “تتجه إلى الخارج ” انه هو ، ﻻ أحد غيره . تخرج ، تعود بعد قليل برفقة رجل أكبر …

  • 22 فبراير

    ابراهيم الجبين : حسين نعمة .. شجن الناصرية وصوت الفرات العذب (ملف/3)

    من ينسى تساؤلات هذه الكلمات تترقرق بصوت عريض أصيل حمل العراق كلّه إلى العالم بحرية طفل وبوعي نهرين: “كلي شكلت وشقررّت وك يا قلب..ناويين عالغربة يتركونا غرب.. وك يا قلب… بس المطر يمحي الأثر.. لا سجّة ظلت لا درب.. وك يا قلب.. شيصير لو تطلع شمس.. فرحة وعرس؟ شيصير لو رديت لا يا طيف الامس؟.. رديت وجدامي تخط رديت وعيوني …

  • 22 فبراير

    الناقد والشاعر ملزمان بتجسيد معنى أهمية النص في خطاب حاجات/رغبات الإنسان الضرورية (2 )* شعوب الجبوري** ترجمة عن الفرنسية: إشبيليا الجبوري***

    الناقد والشاعر ملزمان بتجسيد معنى أهمية النص في خطاب حاجات/رغبات الإنسان الضرورية (2) *: إشكالية هندسة تصميم الحد التحليلية من ضدية اسفاف الكتابة الادبية المكثفة للمجسم شعوب الجبوري** ترجمة عن الفرنسية / إشبيليا الجبوري *** *خاص لموقع “الناقد العراقي”/ باريس المقالة هي احالة إلى المبدع العربي تجاه محاولة انتصاره على الغموض والتشويش في الاستلاب المركب اثناء الكتابة. اتخذت قبل مدخلها، …

  • 22 فبراير

    بحضور عدد من الكتّاب والصحفيين (الزمان) تحتفي بالكاتب والناقد حسين سرمك حسن

    بغداد – داليا احمد احتفت اسرة جريدة (الزمان) امس بالناقد والكاتب العراقي البارز حسين سرمك بحضور نخبة من الكتاب والمثقفين والصحفيين من بينهم الكاتب والصحفي زيد الحلي وعضو مجلس اتحاد الادباء والكتاب حسين الجاف. ورحب رئيس التحرير احمد عبد المجيد خلال الاحتفالية بالضيف باسم اسرة الجريدة مؤكدا ان (الزمان) اسعدها ان تحتفي بقامة عراقية بارزة كان لها وما تزال الاثر …

  • 22 فبراير

    آمال عوّاد رضوان : تميم منصور بين التقبيح والتجميل!

    أٌقام نادي حيفا الثقافيّ أمسيةً تكريميّة للكاتب والمربّي تميم منصور ومنجزاته الأدبيّة، برعاية المجلس المليّ الأرثوذكسيّ الوطنيّ/ حيفا، في قاعة كنيسة القدّيس يوحنّا المعمدان الأرثوذكسيّة في حيفا، وذلك بتاريخ 16-2-2017 ووسط حضور كبير من أدباء ومثقفين وأصدقاء وأقرباء من حيفا والجليل والمثلث، فرحّب بالحضور المحامي فؤاد نقارة مؤسّس ورئيس نادي حيفا الثقافيّ، وتولّى عرافة الأمسية الشاعر رشدي الماضي، وتحدّث عن …

  • 21 فبراير

    رائد محمد الحواري : صوت الأنثى في ديوان “اصعد إلى عليائكَ فيّ” للشاعرة فاطمة نزال

    الفرق بين صوت المرأة وصوت الرجل لا يقتصر على الشعر وحسب، بل أيضا في أنواع الأدب الأخرى، كما هو في الواقع، فلكلّ منهما مزاياه، ألفاظه، مصطلحاته، حتى في الغناء والفنون نجد التباين بينهما، في هذا الديوان نجد صوت الأنثى واضحاً وجلياً، فالعنوان وحده يشير إلى أن هناك صوت أنثى تتكلم؛ فعل الأمر “اصعد” يشير إلى حاجة/ رغبة الأنثى للذكر/ للرجل، …

  • 21 فبراير

    كريم القاسم : وقفة نقدية في ومضة

    نشر الكاتب الاستاذ (طارق حجاب) ومضة جميلة في صفحة آفاق نقدية ، وقد طلب وقفة نقدية تحليليلة لومضته ، وهذا من جمال الخلق الادبي والذوق الرفيع ، وهو مبدأ يعطي لصاحبه المناعة والمقاومة ضد التشظي والزوغان الادبي. ويسمح للمعلومة والفائدة ان تعم وتسرح في ربوع المتلقين . (نص الومضة) ” شعوب التحم نسيجهم ؛ قطعته الفتنة. “ ……………………………… الكثير منّا …

  • 21 فبراير

    ناطق خلوصي : تعدّد وتنوّع مصادر الروي في رواية ” مقتل بائع الكتب “

    يوحي لك عنوان رواية ” مقتل بائع الكتب ” وبعض تفاصيل الصفحات الأولى منها ، بأنها تنطوي على حبكة بوليسية تتجلى مظاهرها في : مفردة ” مقتل ” التي يُستهل بها العنوان ، وفي مشهد جثة القتيل ، ببقعة دم تحته تسيل نحو الشارع ، وفي حضور ضابط التحقيق ثم في محاولة تشتيت الاتهام وتوظيف التلغيز . لكنك حين تتوغل …

  • 21 فبراير

    مقداد مسعود : مظلتان لشخص واحد … شمس سركون / كهف إفلاطون (ملف/5)

    إشارة : سنة بعد أخرى تتخافت وتيرة الاحتفاء بالمبدع الكبير الشاعر العراقي الراحل “سركون بولص” ليغفو التبر العراقي – كالعادة – تحت تراب المازوخية التاريخية والغثيان النفسي “البطولي” من التميّز . وأسرة موقع الناقد العراقي تعدّ هذا الملف احتفاء بسركون وبمنجزه الفذّ الذي لا تُستنفد كشوفات أعماقه الساحرة ، تدعو الأخوة الكتاب والقراء إلى المساهمة فيه وإثرائه بما يتوفر لديهم …

  • 21 فبراير

    ليث الصندوق : راوي المجازاتِ الذي يقولُ شيئاً ويعني آخرَ في (ألولد الغبي)

    ألولد الغبي ، هي رواية القاص والروائي والإعلامي حسن العاني ، تأتي بعد تأخر نشرها قرابة عشرين عاماً ، فمحمولها النصّي الحذر منع نشرها في عام 1999 ضمن مجموعته القصصية ( رقصة الموت ) وهذا ما كشفه الأستاذ باسم عبد الحميد حمودي في شهادته التي قدّم بها الرواية . أنها رواية مجازية تتخذ من لعبة كرة القدم غطاء لحجب أو …

  • 21 فبراير

    داود سلمان الشويلي : حسين نعمة- الفنان الذي ياخذ بيدك الى عالم التطريب (ملف/2)

    التطريب هي العلامة الفارقة في الغناء العالمي في الاصوات التي تريد ان تحجز لها مكانا في عالم الغناء ، وان تكون مغنية لا مؤدية فحسب. وعالم الاغنية العراقية مليء بالمطربين الذين يأخذون بيد المتلقين للوصول الى حالة الطرب والانتشاء ، خاصة ان عالم الاغنية العراقية متعدد النواحي والاتجاهات بين الابوذية ، والموال ، والمقام ، والبستة ، واغاني الريف ، …

  • 21 فبراير

    زيد الحلي : راكان دبدوب..أبداعك اهم من صداقات واهنة (ملف/4)

    كان اعترافه ، مثل صاعقة زلزلت نواميسي ، وجعلت أفكاري تترنح تحت وطأة معاناة ، تحلق كطائر لا يعرف وجهته .. وتساءلت مع نفسي ، هل هناك من يكبت مشاعر وأحاسيس داخل ذاته ، فيظهر غير ما يبطن ، ينأى بنفسه عن أعتراف صادق ، ليبقى متمسكا بقشرة أجتماعية كاذبة ؟ وأصل الحكاية التي دفعتني الى كتابة هذه السطور ، …

  • 21 فبراير

    فؤاد قنديل : الفاتنة تستحق المخاطرة (2)

    إشارة : برغم صدور روايته الأخيرة “الفاتنة تستحق المخاطرة” في القاهرة قبل رحيله بوقت قصير ، فقد خصّ الروائي الكبير “فؤاد قنديل” موقع الناقد العراقي بنسخة وورد عبر البريد الإلكتروني اعتبرها هدية منه متمنيا علينا نشرها في الموقع. ووفاء له تقوم أسرة الموقع بنشرها في حلقات. الحلقة الثانية :  (2) كل القرى المصرية تكاد تتشابه في المباني والطرقات،

  • 20 فبراير

    لبنى ياسين : ثمة كلماتٌ لا بد أن تقال

    ثمة عثرةٌ تقف في طريقِ الفكرة تحول بيني وبينها لعلها قادمةٌ..أو ربما تنتظرني في مكان ما تسترق النظر إليّ من فتحة الباب ذلك الباب الموصد بيننا تترك لي ما يثير الشبهة بوجودها وأنا أركن إلى الصمت أتداول فِطرة المعنى لعلها تصل..الفكرة اللعينة الغائبة لعلها تصل على ظهر تأويل أسأت فهمه على شرفة الوهم أصغي إلى ترّهات السحاب قطرات المطر سكرى …

  • 20 فبراير

    كريم علد الله : الغموض في الادب أصبح مطلوبا ومحببا لما له من تأثير في المتلقي
    حاورته: مهى شاغوري / لبنان .

    حاورته: مها شاغوري / لبنان . حين تبرق النجوم بريقا ملفتا يكون حرفه قد سطع.. يلبسه من زهر اللغة اثواب المجاز والبيان والسحر…يغمسه في ينابيع الدهشة ليرفعه حبات من لؤلؤ على سحاب الابجدية.. تقرأ وراء سطوره الوجدان والعبر فيهبط الفجر ساجدا لمروج آفاقه.. كريم عبد الله مزق كل اشرعة القوالب الجامدة ..امتطى صهوة الرمزية فروضها…امتشق سيف الغموض فعربد الحرف نشوان …