أرشيف سنة: 2016

ديسمبر, 2016

  • 26 ديسمبر

    عبدالكريم ابراهيم : الفنان العراقي المغترب إحسان الجيزاني وفن قراءة الوجوه بين واقعية الأحداث وسريالية التصوير وانطباعية الأسئلة

    للوجوه البشرية دلالاتها الإنسانية المؤثرة التي تعكس أول الانطباعات الناظر إليها ، لان فن (البورترية ) أو الصور الشخصية من الفنون الجميلة التي تنقل انفعالات الناس دون تجرد ومماطلة ، وتعرضها على المتلقي بصورة مباشرة. وقدرة عدسة ( الكاميرا) قد تختصر الكثير من الفنون الصحفية كالمقالة والتحقيق والتقرير بزر واحد ،وأيضا الصورة لغة عالمية لا تحتاج إلى مترجم كي يفهمها …

  • 26 ديسمبر

    د. مصطفى يوسف اللداوي : الكيان الصهيوني من أول كف دولي هرَّت أسنانَهُ

    رغم أنَّنَا نحن الفلسطينيين والعرب والمسلمين لا نعول كثيراً على قرارات مجلس الأمن الدولي، ولا نؤمن بعدالته، ولا نعتقد بنزاهته، ولا نركن إليه ولا نطمئن إلى قراراته، ولا نبرؤه مما أصابنا وحل بنا، ولا نغفر له ما سبَّبَ لنا من نكبات وأضر بشعبنا وقضيتنا، ولا نعول عليه في مستقبلنا ولا ننتظر منه نصرتنا، إذ دأب منذ سبعين عاماً على إصدار …

  • 26 ديسمبر

    فراس حج محمد : أولئك الـمَرَدَة

    {المثقّف من حمل الحقيقة في وجه القوّة/ نعوم تشومسكي} “المثقّفون” مثل نساء الحاراتِ يجتمعون فقط من أجل رواية الحكايات التّافهةْ يؤلّـفون الإشاعاتْ ويحقدون على الجَمالْ لا يناصرون المرأة والإنسانَ والحقّ في الرّأيِ فقط، يتسلّقون جثث القتلى ويقتتلونْ ويقرأون اللّا شعورْ ويطفئون المصابيح اللّامعةَ الجديدةْ “المثقّفون” يحيون في غابة صنعوها بأيديهم

  • 26 ديسمبر

    ملك الكمان العراقي فالح حسن لـ (الحقيقة): سعدون جابر بخس حقي وكان سبباً في فقداني بصري (ملف/1)

    حاوره – مقداد حسن كان يلمع مثل الذهب بسبب كمانه الذي اطرب الكل، وعندما يعرف الناس بأنه سيكون ضمن الموجودين في أي الحفل يهرعون. فهو كان وما زال يملأ الذاكرة الشعبية العراقية بعزفه الجميل جدا على آلة الكمان، حيث اصبح مدرسة لا مثيل لها في العزف على الكمان. ورسم من خلال ترحاله في الداخل والخارج لنفسه طريقاً رائعاً مخلداً اسمه …

  • 26 ديسمبر

    سلامات المبدع الكبير “فالح حسن”

    يرقد المبدع الكبير عازف الكمان الأول “فالح حسن” على فراش المرض بعد أن فقد بصره. قال فالح حسن ذات يوم لولا الله لجعلت الكمان يتكلم !! معبرا عن ثقة عالية بقدراته الفريدة في العزف على آلة الكمان التي رافقته أكثر من خمسين عاما. عزف الفنان المبدع فالح حسن لعشرات المطربين العراقيين البارزين وكان له الفضل في تقديم العديد من الأصوات …

  • 26 ديسمبر

    هشام القيسي : ثلاث قصائد (*)

    ماذا أحدث ماذا أحدث وعواء الليل يريني كيف يمضي بنيراني وكيف يجلس على أحزاني ، ماذا أحدث والأيام قطوف من ذهول تطل على صهيل وصهيل من جمرها

  • 25 ديسمبر

    كريم عبد الله : ( الكاولية الزائرة )*

    ( فامي )* المشحون بعطرِ معلّمتي الممتدَّ لحدودِ الشيخوخةِ المتبعثر تحتَ تنورتها ( الميني جوب )* الأسطورية الممجّدة في زمنِ الأبوابِ المغلقةِ الضاجةِ بـ الأبتهالاتِ الممنوعةِ ../ يجثو الخيالُ البريء على ( الرحْلَةِ )* منتشياً مرتبكاً حريرها البرتقاليّ يدوّي يطبشرُ حنطةَ مزارعها المتعطرةِ بخوفهِ المجهول ../ تهربُ بـ ثلاثةِ دراهم مراهقتهُ العاصفةِ تدسّهُ في ( سينما الرافدين )* يقضمُ أناملَ …

  • 25 ديسمبر

    عبد القادر الخليل : الفن التشكيلي يحارب العنصرية ويعٌدل المُسطلحات السياسية

    متاحف اوربية تعيد تعديل التاريخ لاسماء القطع الفنية في المتاحف, في مقدمة هذه المتاحف جاء المتحف الملكي في امستيردام. لكن هل هذا التعديل يصل الى الشارع العام؟ هل نصل الى ازالة الاحتقار ونترك الكلمات البزيئة التي تجرح مشاعر الأخرين؟ مسطلحات لغوية نجدها في الغرب وفي الشرق, والفن التشكيلي دائما هو في مقدمة الاتجاهات لخلق مجتمع افضل, لمكافحة الفساد ومكافحة الظلم …

  • 25 ديسمبر

    أمجد نجم الزيدي : النص الموازي وفاعلية الاندماج مع المتن في مجموعة (ناطحات الخراب) للشاعر علي شبيب ورد

    عملية القراءة استفزاز لكوامن الذات القارئة، وكاشفة لتساؤلاتها، حيث تقفز الى سطح النص الكثير من الاسئلة، لتصتدم بوعي النص المكتوب، لتنتج نص القراءة، فيخرج من صورته المحايدة ككتابة أو علامات وايقونات كتابية، الى صورة اكثر حركية تتوالد فيها الدلالات وتنتج ظلالا لمعنى مقترح، تشترك في توجيهه عدة عوامل، خاصة بالمؤلف من ناحية والمتلقي/ القارئ من ناحية اخرى، ومتى ماكان النص …

  • 25 ديسمبر

    جليل القيسي : لا أريد كفنا من هذا العالم (ملف/18)

    إشارة : رحل المبدع الكبير “جليل القيسي” الرائد المجدّد والمحدث في فن القصة القصيرة وفن المسرح في العراق وهو في ذروة عطائه ونضج أدواته الفنية . ومع رحيله – وللأسف وكالعادة – أُسدل الستار على هذه التجربة الفنية التحديثية الهائلة. هذا الملف الذي تقدّمه أسرة موقع الناقد العراقي هو دعوة لإعادة دراسة تجربة الراحل الكبير الفذّة بصورة أكثر عمقاً وشمولاً. …

  • 25 ديسمبر

    د. عاطف الدرابسة : نارٌ بلا دُخان ..

    قلتُ لها : كلُّ هذا الدُّخانِ من غيرِ نار .. أتعلمينَ من الذي سرقَ النّار .. اسألي الرّيحَ عن سرِّ النّار .. واسألي الأنفاق عن المصير .. فالشّرقُ خاتمٌ في كومةِ النّار .. كلُّ المرايا مُعطّلةٌ .. إلّا الماء .. فهو مرايا للأغبياء .. يُناديني الليلُ .. يضمُّني إلى صدرهِ كشجرةِ نخيل .. يسألُني عن الأجساد العارية .. وعن العُقول …

  • 25 ديسمبر

    آمال عوّاد رضوان : حيفا تكرّم سعيد نفّاع!

    أمسيةً ثقافيّةً احتفاءً بالأديب سعيد نفاع بعد خروجه من السجن، وإشهار إصداراته “لفظ اللّجام”، “رسالة مؤجلة من عالم آخر”، “سيمائيّة البوعّزيزي” و “وطني يكشف عرْيي” أقامها نادي حيفا الثقافيّ وتحت رعاية المجلس الملي الأرثوذكسي في حيفا، في قاعة كنيسة مار يوحنا المعمدان الأرثوذكسيّة في حيفا، وذلك بتاريخ 22-12-2016 ووسط حضور كبير من الأدباء والأصدقاء والأقرباء، تولّى إدارة الأمسية المحامي حسن …

  • 24 ديسمبر

    أمجد نجم الزيدي : النص والبناء السرد-شعري قراءة في مدونة (الليالي العراقية) للشاعرة دنيا ميخائيل

    ان التداخل بين الشعر والسرد اخذ مديات كبيرة في المسيرة الشعرية العراقية والعربية، حيث كتبت الكثير من النصوص التي بنيت على بنية سردية وخاصة في الملاحم الكبيرة كالمومس العمياء وحفار القبور وغيرها، ان كانت عند السياب او غيره من الشعراء، بالاضافة الى التوظيفات الجزئية لتلك التقنيات السردية داخل النصوص الشعرية، لذلك فربما يمكننا القول اننا نادرا ما نجد نصا شعريا …

  • 24 ديسمبر

    هدية حسين : قصص قصيرة جدا

    أمّهات انتشر الخبر كما النار في الهشيم، أم تقتل أطفالها الثلاثة ليخلو لها الجو مع عشيقها. في البيت الذي شهد الجريمة، في أقصى الحديقة منه، ثمة قطة تلحس صغارها، وتتحفّز لكل من يجرؤ على الاقتراب منهم. العربة بصبر عنيد أدفع العربة، تكاد أنفاسي تتقطع لكنني أواصل الدفع، لن أتوقف إلا لكي أشحن جسدي بالقوة وأستعد لجولة أخرى، أو حين تترجرج، …

  • 24 ديسمبر

    عبد الأمير خليل مراد : القيصر (الى جبار الكواز صديقاً وشاعرا)

    الى جبار الكواز … صديقاً وشاعرا – 1 – هرب من الحرف فتهاوى تحت حوافر القصيدة وهرب من القصيدة فسقط مابين الآه ….. وأوجاع العالم – 2 – (سيدة الفجر ) ستأتي في الألف القادم وبيديها طائر رخ أو جن يطلع من حارات (الطاق ) يتفيأ في شغب (غزل الحلة ) ليرى (حمامة الروح ) تحاصر ذاكرة الورد البيضاء والشاعر …