أرشيف شهر: نوفمبر 2016

نوفمبر, 2016

  • 22 نوفمبر

    عزة الخزرجي*: قراءة في ”همزات شوارسكوف” بين شعر السياسة وسياسة الشعر الشاعر كريم عبد الله

    *تونس  اختزلت صورة هولاكو العصر في تجلً من تجليًات المدنية الغربيًة الحديثة وأشيائها ووسائلها العسكريًة ”الهمرات” وغيًب صاحبها ومستعملها إمًا تحقيرا له وإمًا تعبيرا عن انحسار بعده الإنساني وتضخًم بعده المادي إذ في مدن التطاحن ترقً العاطفة ويقوى الجانب الكميً ويطغى وهو معيار تفوًق وغطرسة انعدام توازن في القوى بين مدنيًة غربيًة متغوًلة متألًهة وحضارة شرقيًة مهدًدة في كيانها ووجودها …

  • 22 نوفمبر

    محمد الجزائري: الفنان يوسف العاني: سبعون عاما من الصحبة الدافئة مع المسرح (3/1) (ملف/11)

    توطئة سبعون عاما من الصحبة الدافئة مع المسرح، وسبعون عاما من عشقه، وسبعون سنة حب مع سحره، إنها السبعون إذن، وقفت أم لم تقف فأنت شامخ، بك ازدان المسرح العراقي ألقا، وبك شمخت خشبته التي لامست عنفوانك قبل سبعين عاما، وبك تكتظ الذاكرة العراقية عنوانا وقامة. في 24 شباط عام 1944 وقفت على المسرح ممثلا لأول مرة، ولادة روح وإبداع …

  • 22 نوفمبر

    هدية حسين: إحساس مختلف

    بعد أن تأملت اللوحة تغيرت ملامحها، التفتت إليه وقالت مُحتدة : ـ لماذا ترسم المرأة جسداً من غير رأس؟ ملأت الابتسامة وجهه لكنه لم يرد، فأردفت: ـ هل هذا يعني بأنك تؤمن أن النساء من دون عقل؟ كتم ضحكة كادت تفر من بين شفتيه، وتشاغل بإشعال سيجارة، نفث الدخان بعيداً عن وجهها الغاضب ثم قال بهدوء : ـ العقول ليست …

  • 22 نوفمبر

    د. مازن أكثم سليمان: شِعريّة التَّمويه والالتباس في حوارات “بريد السَّماء الافتراضيّ”

    *شاعر وناقد سوري في مَنهجيّة المُقارَبة تتعدَّدُ مُستويات التأليف في حوارات “بريد السّماء الافتراضيّ”، وتتراكَبُ طبقات الخَلْق ودلالاتُها، وتتشكَّلُ شِعريَّتُها انطلاقاً من فَجوات تُقلِّصُ تارةً المَسافة بين المُحاوِر والمُحاوَر، وتوسِّعُها تارةً أُخرى، بما يُؤسِّسُ (هذه الشِّعرية) على حركيّة جدَليّة مَفتوحة الأبعاد ومُنغمِسة في مُناخات التّمويه والالتباس، وهيَ المسائل التي تفرضُ على القارئ المُتمعِّن اعتماد منهجٍ يستطيعُ عبرَهُ مُواكَبة آليّات انبساط …

  • 22 نوفمبر

    بدل رفو: سلسلة النمسا بعيون كوردية مدينة (كلوستر نوي بورغ)* حيث السماء تواجه الارض وتحتضن الثقافات والفنون واول مدينة اوربية دولية

    فيينا \ النمسا التاريخ القديم والفنون والثقافة الانسانية لهم المكانة الكبيرة في مدينة (كلوستر نوي بورغ) الواقعة ضمن خارطة اقليم (النمسا السفلى) وتقع على اطراف العاصمة فيينا ولا تبعد عنها سوى مسافة 15 دقيقة بالسيارة. مدينة تاريخية اعتمدت على نفسها بنجاح لتكون ذو جودة عالية للحياة وذو مستوى معيشي باهر مرتفع وكذلك المكان المثالي للاسترخاء والراحة.حسب الوثائق التاريخية يرجع الاستيطان …

  • 22 نوفمبر

    نوميديا جرّوفي: ديوان “حين يتكرّرُ الوقت، يتوقّف..” للشاعر “سعد ناجي علوان”

    *نوميديا جرّوفي، شاعرة، باحثة و ناقدة الشاعر “سعد ناجي علوان” مواليد الديوانية، العراق. عضو إتّحاد أدباء و كُتّاب العراق، يكتب في النقد السينمائي إضافة لكتابة الشّعر. ينشُر في العديد من الصّحف العراقيّة، أهمّها صحف الصّباح، المدى و المنارة و المجلات الفنيّة و الأدبيّة. عضو مُؤسّس لنادي السينما في الديوانيّة.له العديد من القصائد و المقالات الأدبيّة و السينمائيّة في المواقع الأدبيّة …

  • 21 نوفمبر

    عادل علي عبيد: سامي تومان .. ثلاث بوصلات

    بوصلة أولى : (معطف الرمل ) السهوب المتعرجة ترسم خرائطها على المساحات اللاهبة ، تشكيلات غريبة خلفتها أنامل تلقائية لا تمت إلى العالم بصلة ، وجوه محدقة وأفاع وتنانين ، سيوف وتروس ونياشين ، قساوسة وكرادلة ومعميين يتكالبون على بعض فتات من مجد غابر / راحت السلاحف التي تحلم بالارتواء تحث خطاها بلا جدوى / فهناك تنزوي تلك الربوة التي …

  • 21 نوفمبر

    د. مصطفى يوسف اللداوي: الآذان سلاحٌ جديدٌ ووسيلةٌ أخرى للمقاومة

    بات الآذان سلاح الشعب الفلسطيني كله، كما كان الحجر يوماً في انتفاضته الأولى الباسلة سلاحه الوطني الأصيل، يلتقطه كل مقاوم، ويحمله كل طفلٍ، وتجهزه كل امرأة، ويتسلح به كل رجلٍ، ويملأ حقائب التلاميذ ويزين قبضات الأطفال، إذ كان سلاحاً وطنياً بامتيازٍ، يملكه كل الشعب، ولا يجد صعوبةً في الحصول عليه أو اقتنائه، ولا تقوى دولة الاحتلال على حصاره وتجفيف منابعه …

  • 21 نوفمبر

    د.اشراق سامي: قراءة في رواية «الحدود البرية» لميسلون هادي (ملف/9)

    إشارة: يسر أسرة موقع الناقد العراقي أن تبدأ بنشر حلقات هذا الملف عن المبدعة الكبيرة القاصة والروائية العراقية “ميسلون هادي”. واحدة من أبرز سيّدات السرد العربي، ولا نبالغ لو قلنا السرد العالمي، بل النوبلية بامتياز لو توفرت الترجمة لنصوصها الفريدة. أكثر من 35 نتاجا في الرواية والقصة وأدب الأطفال. هذه الطافية بحذر بين الواقع والخيال، وبين الحلم واليقظة، الفيلسوفة الشعبية …

  • 21 نوفمبر

    لبنى ياسين: أمنية واحدة

    أعْرِفكَ منذُ أول وجعٍ وألف ألف خيبة آوي إلى ركنِ قلبك كلما همَّ بيَ الصقيعُ وهمَمْتُ بخوفي فعندَ ذلكَ الركن تتلاشى دموعُ الضبابِ وينسجُ الدفُء خيوطه سجادةً يجلسُ عليها صمتي باكياً أو ضاحكاً يستحمُ في جدولِ عينيك وعندما يستردُ أنفاسَه يراودُه الفرحُ عن آخرِ حلمٍ

  • 21 نوفمبر

    علي غدير: خيانةُ كلبٍ

    إهداء: إلى عراقيَّةٍ تعيشُ في المنفى، ويحرق الحنينُ، ثنِيَّاتِ فؤادِها. هذا ما يحدثُ في وطننا… مع التقتير. ***** حين تبيتُ البلادُ هشيماً… في وجهِ ريحْ حين يصيرُ الضميرُ، جريحْ هلمِّ نلملمُ حزنَ السنينْ… وندفنُ حلماً بلون الحنينْ! وبالدمعِ نرتُقُ نصبَ الضريحْ. ***** على جبينِ (روعةَ) الوضاءِ، كقنديلٍ مضيءٍ في حلكةِ ليلةٍ غائمةٍ، طبعَ (حسانُ) قبلةَ الصباحِ برقةِ مَن يلمَسُ جَناحَ …

  • 20 نوفمبر

    د.زهير الخويلدي: التزام الفلسفة في عيدها العالمي

    *كاتب فلسفي ” الحكيم ، من حيث هو حكيم ، لا يعرف الاضطراب إلى قلبه منفذا ، بل هو ، نظرا لما يتصف به، وفقا لضرورة أزلية محددة، من وعي بذاته وبالإله وبالأشياء، لا يكف عن الوجود أبدا وينعم بانبساط النفس الحقيقي”[1]1 يحتفل العالم بيوم الفلسفة وتنظم الندوات من قبل الهيئات ويستدعى المؤرخين والنقاد والكتاب والأساتذة والعارفين في هذا الشأن …

  • 20 نوفمبر

    كريم عبد الله: ( همرات شوارسكوف )* لغة المرايا والنصّ الفسيفسائي

    لــ أسلحةِ الدمارِ الشامل نكهة ٌ جرّأتِ الهمرات المسعورةِ تركبُ المحيطاتِ البعيدةِ وتملأُ الفضاءات بـ الجرادِ الأسود تبذرُ الأيدز في أرضِ ( مايتريا )* بضراوةٍ معتلّةٍ لـ تكتشفَ خرائطَ الهمبركر أفواهَ المدنِ المملوءةِ الحاناً مريرة مقتنعةً بــ جدوى اللعبةِ وإغتصابِ الأحلام القادمةِ تغمضُ عيونها الشرهة ملتهمة ضجيجَ الشوارع ومحلاّتِ ( سوق الهرج )* وأزهارَ دجلة . القرى الهناكَ أطلقتْ عنانَ …

  • 20 نوفمبر

    عذاب الركابي: بغدادُ .. هذهِ دقاتُ قلبي

    1. طفلٌ يتعلّمُ العصيانَ في مدرسةِ القذائفْ !! يكتبُ حرفاً على سبّورةِ الرّملِ ، وتشطبُ الفكرةَ الطائراتُ المُغيرةْ !! 2. المطرُ ينظمُ قصائدَ الدّفءِ ، الربيعُ يخيطُ ثوبَ النسائمِ ، الكلمةُ مسؤولةٌ عنْ زفافِ الفكرةِ ، ومنْ كيمياءِ الوطنِ تُولدُ الحُريّةْ !!

  • 20 نوفمبر

    حسين سرمك حسن: ليلة تسليم جلجامش لليهود (7)

    حسين سرمك حسن بغداد المحروسة 2016 # ظاهرة “الحشو” ليست من خصائص البحث العلمي : —————————————————– وهناك ظاهرة أخرى غريبة ، ومُتعبة ، لناجح نفسه ، وللقارىء أيضاً ، وتتمثل في أنه يجب أن يكتب كلّ ما قرأه واستوعبه عن الظاهرة أو السلوك المطروح حتى لو لم يكن ما يتحدث عنه له صلة بالموقف المحدّد الذي بين أيدينا . فحين …