أرشيف شهر: نوفمبر 2016

نوفمبر, 2016

  • 2 نوفمبر

    نوميديا جرّوفي: حُبّك إدمان

    كيف أكتبُ الحبّ القصيدة و الأسماء؟ كيف أكتبُ الحزن؟ أكتبُ الجنون و الدّماء و السيوف اجتمعت حول أعناقنا و السّماء لم تعد سماء كيف أكتبُ للوطن و قد صار شلاّلات بكاء؟ أين أهربُ معك إذا الأرض أصبحت شقاء؟ أين أفرُّ بك و أنا فيك؟ لا تطلب منّي المستحيل فأنا عاشقة لا تُجيدُ بين سلطة الأباطرة رثاء فلا المساجد عادت مساجد …

  • 2 نوفمبر

    عبد الحسين رشيد العبيدي: حظٌّ عاثر

    بوغت الرجل المتواري خلف زجاج سيارته بصوت متصدع يشبه النواح . كان يتمتع بطراوة الجو البارد,وهو يتنفس بلهفة ذلك الهواء العامر بالبرودة . ما فتئت الشمس تنبض بحرارة تذيب الحجر وقد أنتصف النهار في يوم قائض . تمتمت بوداعة ,وهي تمد يدها بتودد ,و تمط الكلمات بنبرة رخوة : لله يا محسنين . وهو يتفرس فيها بضراوة ذئب ,ويرمقها بنظرة …

  • 1 نوفمبر

    د. لقاء موسى الساعدي: تهنئة من سجن الحلة.. مظفر النواب وعلي جواد الطاهر (ملف/4)

    إشارة : مقالة ثانية ومهمة جداً تساهم بها الناقدة البارعة د. لقاء الساعدي في ملف موقع الناقد العراقي عن الراحل الكبير د. علي جواد الطاهر. تجمع الناقدة في هذه المقالة لمسة رائعة من تراث روحين كبيرين في تاريخ الثقافة العراقية فيها الكثير من الأبعاد التربوية للنفس العراقية في تمزّقاتها الراهنة والتاريخية.. فشكرا للناقدة الدكتورة لقاء الساعدي. المقالة :  تمتلك الأوراق …

  • 1 نوفمبر

    قصي الخفاجي: القصة العراقية القصيرة جدًا الآن؛ قراءة في مجموعتي (قطط عارية)(*) و (أن تنتظر لا شيء)(**)

    (1) حيدر عبد المحسن.. أربع وثلاثون قصة قصيرة جدًا أول ما يرسخ في أذهاننا من القصة القصيرة جدًا هو (كثافتها العالية، وشعرية الصدمة، وإضاءتها العالية، حيث الولوج إلى دخيلة الفرد الأعزل بقدرات فنية لا يستهان بها، وحضور المكان، وسطوة الطبيعة ثم عزلة الكائن الحزين في قلب العالم..). ومفتتح أقاصيص (حيدر عبد المحسن) بقصة (مَنْ يدري؟) إذ يشدنا حضور (ناتالي ساروت) …

  • 1 نوفمبر

    الروائية ميسلون هادي في حوار عن مشروع حياتها وحديث عن بغداد والمرأة والربيع العربي (ملف/7)

    إشارة: يسر أسرة موقع الناقد العراقي أن تبدأ بنشر حلقات هذا الملف عن المبدعة الكبيرة القاصة والروائية العراقية “ميسلون هادي”. واحدة من أبرز سيّدات السرد العربي، ولا نبالغ لو قلنا السرد العالمي، بل النوبلية بامتياز لو توفرت الترجمة لنصوصها الفريدة. أكثر من 35 نتاجا في الرواية والقصة وأدب الأطفال. هذه الطافية بحذر بين الواقع والخيال، وبين الحلم واليقظة، الفيلسوفة الشعبية …

  • 1 نوفمبر

    شوقي يوسف بهنام: سافو (النص رقم 18)

    *مدرّس مادة علم النفس/ كلية التربية/ جامعة الموصل في هذا النص ، نجد تغييرا في مجرى التفكير عند سافو . وقد يعترض البعض على قراءاتنا هذه انها تقرأ النصوص بشكل فردي ، ولا تقرأها على اساس موضوعها . وينبغي القول اننا التزمنا ، منذ القراءة الاولى للنص الاول هكذا منهج وسوف نكمل المسيرة مع نصوص سافو وفقا له . المهم …

  • 1 نوفمبر

    علي غدير: حين يغرق البحر

    مضمخةٌ بالمرار، مجردةٌ عن أية عذوبةٍ؛ تجرجرني سنينُ عمري صوب النهاية. عدا عن مذاقات خاطفةِ الحلاوة، تأتي ما بين غفلةٍ وغفلةٍ من الزمن، لتراودني عن الألم. لكنها غالباً ما تنتهي بألمٍ هي الأخر؛ وكأن قدري أن تقيم الأحزانُ مجدها، على أعمدتي المتآكلة! هكذا مضيت، ومضى بي الزمن، حتى جئتَ أنت… أيها الشهدي اللمسات. من أين جئتَ بهذه الحلاوةِ في زمن …

  • 1 نوفمبر

    كريمة مهدي: الفنان عبد الجبار البناء تاريخ .. مسيرة ..عطاء (ملف/8)

    ان الفنان عبد الجبار البناء نظر الى المغزى العميق في الحياة عن قرب فمنذ اكثر من ستة عقود ..كان يتامل حقائق الوجود بصدق ويتعاطف معها بحرية . لقد حرص الفنان البناء ان يمتعنا بفنه .. وان يعلمنا الطرق الانسانية المملؤة بالسلام والمحبة .. ان هذا الانسان المتامل في ذاته لا يرينا جوانبه المتوحدة مع جدل التاريخ لندركها ونتاثر بها كجقائق …

  • 1 نوفمبر

    محمد بدر الدين البدري: ذاك الذي بداخلك

    دعْهُ يتكلَّم ذاكَ الذي بداخلكَ دعْهُ ولا تُطبِقْ شفتيك سيقولُ شيئا عظيماً لا تستطيعُ قولَهُ أنت .. ………………. دعْهُ يصرخ ذاكَ الذي بداخلك دعْهُ فالفضاءُ واسعٌ ومصْغٍ وصراخُهُ محفِّزٌ

  • 1 نوفمبر

    بدل رفو : رحيل اسطورة الأدب النمساوي وساحر الكلمات (كيرهارد توتشينكر)

    فيينا\النمسا توفي الاديب والفنان والمخرج النمساوي الكبير صاحب لقب اسطورة الادب النمساوي (كيرهارد توتشينكر) في العاشر من شهر آب بشكل مفاجئ وكانت صدمة للمجتمع النمساوي من جراء الانسداد الرئوي وهذا ما اكده اقاربه ومعارفه. قبل اسابيع قليلة احتفل الاديب الراحل بعيد ميلادة السبعين. يوم 26 من شهر حزيران 2016 وارى الاديب الراحل الثرى في مقبرة فيينا الرئيسية والتي يرقد فيها …