الرئيسية » 2016 » نوفمبر

أرشيف شهر: نوفمبر 2016

نوفمبر, 2016

  • 30 نوفمبر

    هشام القيسي : في عرف الجميع .. أسرة لا تنام

    • ربما لم تدر أنها لن تنعش مهنتها، لكن مساومتها في الظلام ومن الباب المفتوح جعلها تدرك أن الليالي لن تنقضي. • كلما هربت من أسرة تعوي توقظها أسرة أخرى تسعل، لهذا تفتح دائما في أحشائها هوة تستقبل موجة جديدة . • في انكساراتها تدل على الطريق ومن وقت لآخر تصرخ في داخلها رعشة تتناغم مع تسلل جديد يجعلها تستلقي …

  • 30 نوفمبر

    كريم القاسم : ( المقال الافتتاحى ) سلسلة فنون الكتابة (الحلقة السابعة)

    اِفتِتاح : ( اسم ) وهو مصدر اِفْـتـَتـَحَ إفتتح الأمر بالشيء : ابتدأه به . افتتحت الصحيفة بالمقال الفلاني : إبتدأت في المقال الفلاني . مقالُ إفتتاحي : مقالٌ تبدأ به الصحيفة عل صفحتها الأولى . ــ ويُعَّد المقال الافتتاحي من أهم فنون المقال الصحفي . وهو يقوم على وظيفة الشرح والتفسير والتوجيه معتمداً على الأدلة والشواهد والبراهين والبيانات ، …

  • 30 نوفمبر

    محمد علوان جبر : سعد محمد رحيم وجائزة كاتارا

    في اللحظة التي اعلنت فيها جائزة ” كتارا ” فوز الروائي العراقي سعد محمد رحيم بروايته ” ظلال جسد .. ضفاف الرغبة ” كأحدى من أفضل خمس روايات/ فئة الروايات غير المنشورة من بين اكثر من سبعمئة رواية عربية من مختلف بلدان الوطن العربي، حتى تبادرت الى ذهني علاقتي بهذا الروائي والقاص الهادئ والمتواصل بشكل دائم مع الابداع والكتابة حتى …

  • 30 نوفمبر

    الروائي العراقي سعد محمد رحيم يفوز بجائزة كتارا للرواية العربية 2016 (فئة الروايات غير المنشورة)

    إشارة : يسرّ أسرة موقع الناقد العراقي أن تتقدّم بالتهاني الحارة المخلصة للروائي العراقي المثابر والمبدع “سعد محمد رحيم” على فوزه بجائزة كتارا للرواية العربية لعام 2016 (فئة الروايات غير المنشورة) عن روايته (ظلال جسد .. ضفاف الرغبة) ، متمنية له المزيد من التقدّم والإبداع المتجدد. تحية للمبدع سعد محمد رحيم. الخبر : الروائي سعد محمد رحيم: الجوائز تحرِّض على …

  • 30 نوفمبر

    رياض عبد الواحد : قراءة وتأويل لقصيدة ( نافذتان ) للشاعر علي نوير ميتافيزيقيا المكان

    النص في مدى زرقة شاسعة نافذتان من ندى الورد …. اخرى من نثيث الغمام نافذتان أعتم البحر فوق زجاجهما فجأة فأختفى الورد …. شيئا …… فشيئا ……….. ………. ……….. وأستفاق الحمام

  • 30 نوفمبر

    كريم عبد الله : قمصلةُ أبي الخاكيّة

    عندما إنتهتِ الحربُ إستلمتْ والدتي رفاتهُ لم يكنْ سوى قمصلة خاكيّة تتزيّنُ بـ ثلاثةِ ( خيوطٍ )* وثقب ماكرٍ يعلو الصدرَ من جهةِ اليمين كما هي خزّنتها وحيدةً في ( الفاتيةِ )* الحمراء وظلّتْ تتعاهدها كلَّ يومٍ مذ كنّا صغاراً نلعبُ ببراءةٍ امامَ بيوتِ الصرائفِ التي تتنفسُ ( شطيط )* الطافحَ بـ أحلامِ المنفيينَ وراءَ الزمانِ تدسُّ معها القرنفلَ و( …

  • 30 نوفمبر

    د. مصطفى يوسف اللداوي : راشد الزغاري مثال الفلسطينيين المنسيين في سجون العالم

    ليس الأسرى الفلسطينيون المنسيون هم الأسرى والمعتقلون في السجون الإسرائيلية، فهؤلاء نعرف أسماءهم وأماكن احتجازهم، ونتابع قضاياهم ونشهد محاكماتهم، ويزورهم أهلهم ويلتقون بذويهم، ويراسلون أحبتهم، ويهاتفون من شاؤوا من سجونهم، ويدخلون إلى شبكة الانترنت أحياناً، يشاركون ويناقشون، ويساهمون ويكتبون، وتصلهم أخبار الخارج ويتفاعلون معها، ويتضامنون مع شعبهم ويهتمون له ويقلقون بسببه، ويشاركونه أفراحه إن فرح، وأتراحه إن حزن، والمحررون منهم …

  • 29 نوفمبر

    أحمد البياتي : محفوظ داود سلمان في “الهبوط إلى أور”؛ نصوص شعرية تنتج أثراً جمالياً مضاعفاً من خلال التعبير (ملف/17)

    (الهبوط الى أور) مجموعة شعرية من القطع المتوسط للشاعر محفوظ داود سلمان صدرت عن دار فضاءآت للنشر والتوزيع تضمنت (34) نصاً شعرياً. عند تصفحي لها لمست أن الشاعر قد أدرك أنه جزء من منظومة النص الفكرية والثقافية ، دينامي يتفاعل مع النص ومعطياته البلاغية والمعرفية ليفك شفرة الرمز في وحدة بناء النص ، يحفّزفكره الجمعي باستمرار ويطور أدواته المعرفية للوصول …

  • 29 نوفمبر

    فائز جواد : الذكرى 31 لوفاة داخل حسن؛ صوت جنوبي مفعم بالأصالة

    يعد الغناء الريفي أجمل من صيغ الغناء الشعبي العراقي من حيث ادائه وطرقه وما احتواه من معان عبرت عن معاناة الشعب العراقي في افراحه واتراحه، ولذلك فإن هذا النمط من الفن يعد اهم ركيزة من ركائز التراث الشعبي، ولسنا بصدد تاريخ هذا الغناء اذ ان مدلولاته التوثيقية تدلنا بأن هذا الغناء يحدد خلفية تراثية عاشها ريف العراق منذ مئات السنين …

  • 29 نوفمبر

    صالح البياتي : شمس تبريز ( عشق المحبين )

    في زمن الموت بمفاتيح الليزر ، الزمن المتعثر بأصنام المال ، في وول ستريت ، المعلق بمشانق إعلانات الضوء، وشبكة خيوط الترف والجنس، وأفاعي المتعة والخيبة والعورة، في لأس فيجاس، في زمن أبراج بابل الجديدة في منهاتن ، زمن الجنون والكذب، والإنتحار والعزلة ، الزمن المنسلخ كجلد الأفعى ، من تاريخ الإنسان ، عند نهايته المنتهي صلاحيته ، منذ بدايته …

  • 29 نوفمبر

    بدل رفو: سلسلة (النمسا بعيون كوردية) (لاندل)..اخاديد ساحرة وشلالات هادرة وكهف كارستي ..سحر وخيال في النمسا

    النمسا \ اقليم شتايامارك رحلة الى عوالم الأخاديد الضيقة والسلالم الخشبية وسحر طبيعة النمسا والصراع الأزلي ما بين البشر والصخر والى الحدائق الوطنية والمحميات الطبيعية والازياء الشعبية والتراث والاكلات المحلية والرقصات الفلكلورية الجبلية النمساوية لها نكهة خاصة في اقليم شتايامارك النمساوي. اقليم شتايامارك .. الاقليم الثاني في النمسا ويسمى بقلب ونبض النمسا الاخضر نسبة الى الخضار والطبيعة الساحرة طوال ايام …

  • 28 نوفمبر

    ميسلون هادي : تجلس في الصف الأخير .. تخرج قبل النهاية (ملف/10)

    إشارة 1: يسر أسرة موقع الناقد العراقي أن تبدأ بنشر حلقات هذا الملف عن المبدعة الكبيرة القاصة والروائية العراقية “ميسلون هادي”. واحدة من أبرز سيّدات السرد العربي، ولا نبالغ لو قلنا السرد العالمي، بل النوبلية بامتياز لو توفرت الترجمة لنصوصها الفريدة. أكثر من 35 نتاجا في الرواية والقصة وأدب الأطفال. هذه الطافية بحذر بين الواقع والخيال، وبين الحلم واليقظة، الفيلسوفة …

  • 28 نوفمبر

    أ.د. نادية هناوي سعدون : بنية التساؤل تكنيك سردي أم تحشيد فكري؟

    *ناقدة وأكاديمية من العراق التساؤل قبل أن يكون ثيمة موضوعية في البناء الروائي؛ فانه تكنيك فني يستعين به الروائي من أجل تحقيق التحشيد الفكري للمتن السردي دفعا بالقارئ نحو التفاعل والتأمل والتدبر بغية إيجاد الأجوبة للتساؤلات المحيرة والمستفزة لعقله والمتحدية لإمكانياته عبر فك عرى شتات تلك التساؤلات أو الربط بين المؤتلف منها والمختلف.. وهذا ما يترك طابعا دراماتيكيا على العمل …

  • 28 نوفمبر

    أماني أبو رحمة* : نوستالجيا السماوي في: قليلكِ .. لا كثيرهن؛ هل يعود الشاعر الى العراق؟ (ملف/22)

    *شاعرة وناقدة فلسطينية إشارة : يوما بعد آخر، تتراكم المقالات والدراسات والكتب والأطاريح الجامعية عن المنجز الشعري الفذّ للشاعر العراقي الكبير “يحيى السماوي”. وقد ارتأت أسرة موقع الناقد العراقي أن تعمل على تقديم ملف ضخم عن منجز هذا المبدع الذي حمل قضيته؛ وطنه؛ العراق الجريح، في قلبه وعلى أجنحة شعره الملتهبة لأكثر من خمسين عاماً كانت محمّلة بالمرارات والخسارات الجسيمة …

  • 28 نوفمبر

    هشام القيسي : اعتراف

    في صمت السكون لا غبار على الأحلام فمنها يستقي الشعر ومنها يتلظى الكلام . عاما فعاما اشتياق إلى أمام وعاما فعاما تشتعل من شهوة السهام بأوراق غير سالكة وبأوراق تومئ للحمام هل كنت تعرف ؟ ان الحب لا يهبط في الزحام وهل كنت تعرف ؟ أن يومك ليس ككل الأيام وان يومك لا يطيق السكوت .