أرشيف شهر: سبتمبر 2016

سبتمبر, 2016

  • 17 سبتمبر

    كريم عبد الله: (شكبانٌ)* حزنٍ (يثغبُ)* دائماً …

    ( شكبانُ )* غربةٍ كــ حدبةٍ ( تثغبُ )* تتهرأُ الأماكنُ تضيقُ في حدقاتِ الروحِ مصدورة النُطف بينَ أزمنتي يحنّظلها مسمارٌ نما على قفايَ بلا معينٍ أنهزمُ يقفُ حدادٌ كثيرٌ يلسعني كلّما تغزوني حشودٌ مِنَ الحنينِ إليكِ …/ سارحاً في طينتي جذوري تتطلعُ لــ سيقانكِ الوارفةِ أسافرُ أتحاشى السقوط تلتهمني مقابرُ الخطايا تعبرُ هذا الأثير تجثمُ إستغاثاتكِ تدثرُ أسطحي المجروحة …

  • 17 سبتمبر

    في مختبر السرديات بالاسكندرية “اقرأنى وأقرأك” بين لنا عبد الرحمن وهبة بسيونى

    الاسكندرية : نظم مختبر السرديات بمكتبة الإسكندرية ندوة بعنوان «اقرأنى وأقرأك» بين الأديبتين الدكتورة لنا عبد الرحمن والقاصة هبة بسيونى.وناقش كل منهما عمل الأخرى ..كما ناقشت الناقدة أسماء إبراهيم عمليهما رواية “قيد الدرس “للنا عبد الرحمن ومجموعة “تماس مع الوحدة” لهبة بسيونى، وأدار الندوة الأديب منير عتيبة المشرف على مختبر السرديات بمكتبة الإسكندرية. عن المتتالية القصصية للكاتبة الشابة هبة بسيوني …

  • 16 سبتمبر

    لبنى ياسين: مأتمٌ لآخرِ حلم

    صوتُكَ يطرِّزُ عباءةَ عشتار حيثُ تَغفو على وهمِ الخلود مثخنةً بأحلامٍ جائعةٍ تزيـِّنُ النومَ بفيروزِ الحلم وحيدةٌ بين براثنِ الغيمِ والمطر لا أحدَ يحرسُ نومَها ولا شيءَ يسجنُ الوسنَ بينَ جفونها تخبرُها بأنكَ هناكَ من أجلِها تبقى دائماً فمنْ أينَ إذنْ تسلَّـلَ اليأسُ إلى جسدِ كابوسها الذي لا ينام؟ وكيف فتحتْ عينيها على غيابِ القبلةِ التي تَعِـدُ بالخلود دونَ أنْ …

  • 16 سبتمبر

    علي وجيه: سرمك في (الثورة النوابية):”النواب بحاجة الى نقّاد وليس الى ناقد! (ملف/16)

    إشارة : إذا كان نزار قباني قد ألبس القصيدة الغنائية قميصا وبنطلونا وجعلها تتجوّل في الاسواق، فإن شاعر العراق والعرب الكبير مظفر النواب قد جعل – أوّلاً – القصيدة السياسية شريانا يمتد بين قلب الإنسان العربي وقضيته. كان أشرس من مرّغ أنوف الملوك والرؤساء المتخاذلين بلا هوادة. وثانياً فإن ثورة النواب العامية هي ثورة إبداعية كبرى لم تبزها حتى اليوم …

  • 16 سبتمبر

    ميسون الإرياني: وتر..

    أنا أولُ من قال: أن الأزل يستفز في القيامة أنوثتها لكنني لست أول من نزع عينيه إثر البرد ولست أيضاً أول زهرة تقّلم سكاكرها للموتى سأقرع أزراره المرصوصة واحدٌ يرتّبه بعد أن يرسمَ صوتي تحتَ ياقته والآخر يحتل به حماقتي بعدَ أن يبيع وجهه و أنا يدّخرني دائماً للمطر ..

  • 16 سبتمبر

    كريم جثير: نافذة الشاعر في مدن الثلج (ملف/55)

    إشارة : يسرّ أسرة موقع الناقد العراقي أن تحتفي بالشاعر الكبير “عيسى حسن الياسري” بهذا الملف الذي – على عادة الموقع – سوف يستمر لحلقات كثيرة لأن الإبداع الفذّ لا يحدّه زمن . لقد وضع عيسى الياسري بصمته الشعرية الفريدة على خارطة الشعر العربي والعالمي . نتمنى على الأحبة الكتّاب والقرّاء إثراء هذا الملف بما يتوفّر لديهم من دراسات ومقالات …

  • 16 سبتمبر

    عبد الأمير خليل مراد: الضحكُ من الأيّام الآتية

    – 1 – سأقيمُ لآمالي بيتاً لم تبلغهُ مطايا لقمان وأجيلُ عيوني في غرفاتٍ يألفها شيخٌ كالعرجون أوّلها تفاحةُ آدم آخرها هذا الخببُ المجنون فالشعراءُ يرشّون على الباب بذارَ الأَلفة وبصدري يصرخُ قلبٌ مفتون لكنّي يالبراءةِ عودي إذ يضحكُ يضحكُ .. يضحكُ … ! وكتابي كغمامةِ صحوٍ خرساءْ ترتجلُ البرزخَ ما بينَ لهاثِ الآه وأوجاعِ الناي المحزون

  • 16 سبتمبر

    الموسيقار سالم حسين: اخر الحاني هي أنشودة لبغداد ويومها الخالد (ملف/2)

    دمشق – علي ناصر الكناني يعد الفنان الرائد وعازف القانون المعروف والملحن المبدع الموسيقار سالم حسين الأمير واحدا من مبدعي العراق في عالم الموسيقى والغناء , حتى عد أميرا لها , لما حققه من انجازات فنية رائدة ومتميزة في هذا المجال , إلى جانب امكاناته الابداعية الاخرى في مجال البحث والتدريس ونظم القصائد الغنائية التي قام بأدائها ابرز المطربين والمطربات …

  • 15 سبتمبر

    هشام القيسي: شهادات؛ شهادة في شعرية فريد زامدار

    بين المناخ السريالي والتعبيري المبني على أفق مفتوح وذات تعي صيرورتها نلمس صفاء ونقاء عوالم الشاعر الفنان فريد زامدار .فصرخاته إزاء معطيات المشاهد تنعكس في اشهارات الإرادة المضادة للمطرقة والسندان الذي ألم بمشاعر الانسان وهويته في المكان والزمان . في صيرورة تحولات الشاعر نجد أن مشاهده تعج

  • 15 سبتمبر

    كريم عبدالله هاشم: وليمة الإله الجديد. قراءة نقدية في المطولة الشعرية “خطبة العربي الأحمر” للشاعر عدنان حسين

    (( أيها القادمون , من وراء المحيط في احتلال جديد . . . لن تكونوا كما الفرات في سيره فوق روح المعجزات . )) هكذا تسترخي الكلمات أحيانا وتشتد أحيانا , عذبة موحية وعميقة في المطولة الشعرية للشاعر (( عدنان حسين )) والموسومة (( خطبة العربي الأحمر )) . في تناص جميل يتفرد بطابعه الخاص مع خطبة الزعيم الهندي الأحمر …

  • 15 سبتمبر

    عدنان أبو أندلس: الإغتراب والتناص المتدرج قصيدة “عابث السبيل” للشاعر فرهاد بيربال

    ما كان عليّ إلا أن أكون داخل النص ومتبعاً قول الناقد ” جاك دريدا ” ” كلُ شيءٍ داخل النص ” لكن لانطباعية قراءتي وشخصية الشاعر المثيرة للجدل ، جعلتني أتوسط الحل و أتنقل مجبراً ومحتاراً مابين الداخل \ الخارج – أو أن أكون محايداً و أحددّ نقطة للإنطلاق – كمثابة -لأساوي بها كفتي ما يوزن في ذهني لحظتها .. …

  • 15 سبتمبر

    سعد جاسم: نص في الانوثة

    كلُّ نهدٍ نبعٌ من طينٍ وعسل وكلُّ نهدٍ إلهٌ هَيْمان حينَ تجنُّ الرغبةُ فيهِ ويتعالى الشبقُ الكوكبي في فضائه النبيذي تصيرُ الانثى تفاحتَهُ الشهوّية وآيتَهُ العشقيةَ التي يُرتّلها في نشيدِ إنشاده السحري وفي مزاميرهِ التي تعبقُ شبقاً وترانيمَ لذّةٍ وصهيلْ ويُصبحُ ليلُ الرغباتِ الباذخةِ مجنوناً حدَّ الشهقةِ وطويييلاً حيثُ لامدى لحريقهِ وخارجاً عن المتنِ والهامشِ وفضاء النصِّ

  • 15 سبتمبر

    عدنان عبد النبي البلداوي: كيف يعيد الشاعرالنظر في القصيدة بعد هيمنة الانفعال..؟

    عندما ينفعل الموهوب أثناء ولادة النص ،تتهيأ مستلزمات رسم الصورة الشعرية المبدعة ، بقدرة متميزة لايحظى بها غير الموهوب ، وهذه حقيقة يصرح بها النص نفسه ،حال لقائه مع المتلقي ، ولما كان من مهام الموهبة هو احتواء الانفعال ، لغرض تفعيل ايعازاته،على وفق قدراتها الطبيعية ، فإن عملية تحويل الإيعاز الى الأفق الشاعري ، تمهيدا لاستكمال عوامل الإبداع ، …

  • 14 سبتمبر

    نيران العبيدي: حكايات هانس كرستيان اندرسن

    هانس اندرسن شاعر وكاتب وروائي دنماركي ولد في كوبنهاكن عام 1805 وتوفي 1875 لكنه اشتهر في كتابة الحكاية الخرافية وترجمت حكاياته لاكثر من 150 لغة , استُوحي الكثير من حكاياته افلام ومسرحيات وعروض باليه ورسوم متحركة , وتعتبر من اشهر هذه الحكايات , بائعة الكبريت , وجندي الصفيح , ومملكة الثلج وعقلة الاصبع , وفرخ البط القبيح هذه الحكاية التي …

  • 14 سبتمبر

    شوقي يوسف بهنام: من هموم سافو/النص رقم (3)

    *مدرّس مادة علم النفس/كلّية التربية/جامعة الموصل في نصها الثالث .. اعني نص سافو الثالث تطرح شكلا اخر او صورة اخرى من همومها . واذا لم يخنا التعبير ؛ علميا او اسلوبيا ، فان في هذا النص ، خبرة جوانية صرفة . انها تجربة الحلم والكابوس واسرار النوم الاخرى (1) . وقد اهتم الانسان منذ فجر حياته بهذه الظواهر وبمختلف بيئاته …