أرشيف شهر: أغسطس 2016

أغسطس, 2016

  • 9 أغسطس

    رمزي حسن : نقض مركزية السارد في رواية (خرائط الشتات)*

    تعرض رواية (خرائط الشتات) للقاص محمد عبد حسن تمثيلا سرديا مغايرا لميراث السرد التقليدي، فهي تقدم لنا عالما مجزأ، مفككا، ربما كانت “التشظي” هي الكلمة الملائمة لوصف بنيته، فهناك من جهة تشظ في المتن الحكائي، يتمثل بالمدونات المبعثرة التي يتشكل منها النسيج الروائي، وهناك من جهة أخرى تشظ في المبنى الحكائي، حيث يتخذ العمل شكل مدونات يوميات تكتب بغير تسلسل …

  • 9 أغسطس

    رسائل الناقد “عباس عبد جاسم” الى الناقد “داود سلمان الشويلي” (2/2)

    إضاءة من الناقد داود سلمان الشويلي: تعرفت عليه ، او هو تعرف عليّ ، بعد ان قرأ لي في الصحف والمجلات ، وكان ابن جارهم ” عدنان ” تلميذ عندي ، فكتب لي رسالة بتاريخ 30 / 11/ 1973 يشد على يدي ويسألني عن كيفية النشر في الصحف والمجلات وانا عسكري ، فيما هو ممنوع عن النشر. وتولت الرسائل فيما …

  • 9 أغسطس

    محمد حسين الداغستاني : قحطان الهرمزي ومحنة المدينة العصية !

    نشرتُ عن الأديب والشاعر قحطان الهرمزي عددا من الدراسات النقدية حول إبداعه الأدبي الثر ، ولعلـّة ربما مردها النسيان لا ادري كيف لم أتطرق الى واحدة من ابرز القضايا التي كانت تستثيره في حياته تلك هي مدينته التي عاش فيها وعشقها وأصر على البقاء فيها رغم كل المغريات التي كان يمكن لها ان تحثه على هجرها … كركوك عالم قحطان …

  • 9 أغسطس

    مقداد مسعود : نهارات الليل.. جمال الغيطاني في (حكايات هائمة)

    هل كتاب (حكايات هائمة) هو كتابة ثانية لكتاب (نزول النقطة ) للمبدع جمال الغيطاني،أعني كتابة ثانية تمنح مهيمنة النص : قوساً أوسع..؟! الكتابان يشتغلان على كتابة الكتابة : حكايات الكتب ،كتاب الكتب ، مالم يُكتب، كتاب اللاكتب، كتاب الخاص، مالم يرد في كتب : هذه عينة من عنوانات فصول من كتاب (حكايات هائمة)..حجم كتاب نزول النقطة لايتجاوز (79) صفحة أما …

  • 9 أغسطس

    مجلة المورد… عدد جديد

    *كتبت إسراء يونس صدر عن دار الشؤون الثقافية العامة مجلة المورد وهي مجلة تراثية فصلية محكمة تعنى بنشر البحوث المهتمة بالتراث العربي والإنساني بعامة والدراسات العلمية الرصينة في هذا المجال. تعد هذه المجلة محكورة للحرف العربي المخطوط متخذة من التراث العربي ختاماً وركيزة وضرورة حضارية في وجودنا الثقافي… لقد استغرق التراث العربي من المؤلفات ما لم يستغرقه تراث آخر… وجعلت …

  • 9 أغسطس

    (المنقذ في علم العروض والقافية).. كتاب جديد للمبدع الكبير د. فاضل عواد (ملف/10)

    قال المطرب العراقي الكبير فاضل عواد إنه يحضر لأغانٍ جميلة، فضلا عن كتاب من تأليفه بعنوان “المنقذ في علم العروض والقافية” يقع في 497 صفحة سيبصر النور قريبا. ولفت عواد الى أنه حقق حلم حياته بالغناء خلف المطرب الكبير محمد القبانجي. وأكد في حديث صحفي اطلعت عليه (كهرمانة نيوز):” بأنه “لم يختف من الساحة الغنائية، معللا ذلك بأنه لا يريد …

  • 9 أغسطس

    حسين سرمك حسن : علي الوردي : (70) تحذير مستمر من ظاهرة السلب والنهب “الفرهود” ؛ ظاهرة “الفرهود الجديد”

    حسين سرمك حسن 2016 # ظاهرة “الفرهود” وسيكولوجيّة “النهّاب الوهّاب”؛ نهب المدن العراقية منذ أيام سومر : ______________________________________________ وهذه ظاهرة خطيرة جدا في حياة المجتمع العراقي ، نبّه إليها الوردي كثيرا ودعا إلى تفحّص عواملها وسيرورتها التاريخية . ولأن لا أحد من المرجعيات السياسية التي تتحكم بالسلطة يريد رؤية الحقائق “المزعجة” التي يعرضها الوردي ، فقد استمرت ظاهرة سلب ونهب

  • 9 أغسطس

    بدل رفو : السلام ينتظر بُناتُه دار الهدوء.. بُؤرة من الارض هدفها السلام والمحبة والتسامح بين البشر والاديان

    النمسا إسلك درب الهدوء وقتها ستجد نفسك، بهذه العبارة وهذه الكلمات يتخذ الكثيرون ممن يعشقون الهدوء والتمتع بالطبيعة والسفر مع الروح برفقة التأملات في النمسا بالتوجه صوب دار الهدوء في مروج اقليم شتايامارك النمساوي. قبل سنوات كان يسكن هذه الدار شاب ايزدي من بلدة(خانكى) في كوردستان العراق ورغم حصوله على اوراق العمل، لكن الحنين والشوق والغربة اجبرته على العودة الى …

  • 8 أغسطس

    ناظم السعود : لا صحافة أدبية في العراق (31)
    مثقفنا الغائب … والجواهري الحاضر ! (2/2)

    إشارة : يسرّ أسرة موقع الناقد العراقي أن تبدأ بنشر الكتاب الجديد للناقد والصحفي والمجاهد الثقافي العراقي الأستاذ “ناظم السعود” “لا صحافة أدبية في العراق” على حلقات. وناظم السعود مدرسة صحفية عراقية أصيلة ، وقلم نقدي بارع ، وسمته المشتركة الأهم في الحقلين هو أنه مبضع لا يهادن، ولكنّه مبضع جرّاح فيه الشفاء للنصوص والنفوس العليلة، فناظم لا ينسى دوره …

  • 8 أغسطس

    هادي الربيعي : مقاطع (إلى الشاعر عيسى حسن الياسري) (ملف/47)

    إشارة : يسرّ أسرة موقع الناقد العراقي أن تحتفي بالشاعر الكبير “عيسى حسن الياسري” بهذا الملف الذي – على عادة الموقع – سوف يستمر لحلقات كثيرة لأن الإبداع الفذّ لا يحدّه زمن . لقد وضع عيسى الياسري بصمته الشعرية الفريدة على خارطة الشعر العربي والعالمي . نتمنى على الأحبة الكتّاب والقرّاء إثراء هذا الملف بما يتوفّر لديهم من دراسات ومقالات …

  • 8 أغسطس

    د فالح الكيلاني : الموشحات الاندلسية

    الموشح فن من فنون الشعر العربي استحدثه الاندلسيون بدافع الخروج على نظام القصيدة و على النهج القديم وانسجاماً مع روح الطبيعة الجديدة كونه اقرب اندماجاً في تنوع الموسيقى الشعرية في التلحين والغناء. والموشح فن جميل من فنون الشعر العربي اتخذ قوالب بعينها في نطاق تعدد الأوزان الشعري وقد اتسعت الموشحات وتطورت لتشمل كل موضوعات الشعر وأغراضه وقد عرف ابن سناء …

  • 8 أغسطس

    عدنان عبد النبي البلداوي : هل تسهم القافية في الكشف عن نسبة ثقافة الشاعر…؟

    لابد ان يسهم نتاج الشاعر في ديوانه أو في غير ديوانه بالإضافة الى النشاطات الكتابية الأخرى ان وجدت ، في إعطاء صورة ما عن نسبة ثقافته، ومدى قدرته على توظيف مالديه من موفور ثقافي لخدمة الموهبة والطبع والشاعرية ، ولأن القافية ذلك الصوت الموسيقي الأخيرفي البيت الشعري، تبقى معيارا تقويميا منصفا لجانب او أكثر في حياة الشاعر الثقافية ، نظرا …

  • 8 أغسطس

    قصي الشيخ عسكر : كربلائيات

    1 والفَجْرِ وفُراتٍ مِن كفٍّ مقطوعٍ إصْبَعُها يجري وليالي عاشوراءَ الأولى العَشْرِ ما أشقاني إن لم أحمل : في كَفٍّ قطرةَ ماءٍ وبكفٍّ – قُطِعتْ إِصْبَعُها- كِسرةَ جَمْرِ 2 والعصرِ

  • 8 أغسطس

    حيدر عبد علاوي الزيدي : الإمام علي في مربد الشعر

    في تسعينات الحصار حضرت مهرجان المربد الشعري ،وكان اخر مربد يعقد في بغداد بحضور نخبة كبيرة من الشعراء الكبار كدرويش والفيتوري وصلت وصديق لي متأخرين ونحن نحث الخطى لدخول القاعة ( قصر المؤتمرات ،بناية مجلس النواب الان) وخلفنا تركض سيدة ترتدي الجينز وعرفتها وهي القاصة هدية حسين ( زوجة المرحوم عبد الستار ناصر فيما بعد) ودخلنا سوية ،كان المهرجان قد …

  • 8 أغسطس

    محمد خضير : مستعمرة العظايات

    تنفرد الظاهرة السردية المغتربة لمحمود سعيد بقوسها الجغرافي المتسع والمتعدد المحطات بين سرديات الأدباء العراقيين المغتربين. أولا لاختيارها موطن الهجرة الأميركي الذي احتضن أولى الهجرات العربية في مطلع القرن العشرين، واتخاذه مركزا لهذا القوس؛ وثانيالاحتكاكها بأنواع من الشرائح المغتربة هناك وتمثيلها في عمل روائي أساسي (ثلاثية شيكاغو)؛ وثالثا لربطها محطات القوس الثلاث: السجن والحرب والهجرة في نسق واحد. ميراث تاريخي …