أرشيف شهر: يوليو 2016

يوليو, 2016

  • 24 يوليو

    د.انور غني الموسوي : الرسالية الادبية في الشعر التجريدي*

    *من كتابنا القادم، ان شاء الله، كريم عبد الله و السرد التعبيري ما عادت في ظل هذا التغير الكبير الحاصل في وعي الانسانية و الاتجاه نحو التشبث بالانتماء و الاعتداد بالهوية في قبال رياح العولمة الثقافية ، ما عادت فكرة الفن الرومانسي و البوح الذاتي امرا يجلب الحماس ، بل ما نراه من اتجاه نحو تمثل الواقع و الامة هو …

  • 24 يوليو

    أ.د.نادية هناوي سعدون : التعالق السيميائي في مجموعة “أشجار خريف موحش”

    في مجموعته الشعرية (أشجار خريف موحش) يتوجس الشاعر الدكتور سعد ياسين يوسف من يوتوبيا ممكنة تتواجد بين ما مطلوب مناله وما مرجو مآله في ظل عالم صعب يعكر صفو الطبيعة بتفاصيلها كلها فتتشوه صورتها المثالية لتغدو متزينة بالأوشحة السوداوية حيث مشاهد الدم والقتل والترويع والعنف. وبهذا التجسيد المأساوي ـ الذي غالبا ما يصطدم به الشعراء الرومانسيون ـ يستحيل نيل اليوتوبيا …

  • 24 يوليو

    د قُصي الشيخ عسكر : قصيدة ماجد الغرباوي “تسمر الضوء”

    حين طالعت قصيدة الأديب ماجد الغرباوي اكثر من مرة راودتني فكرتان دفعتنا بي الى تامل نفسي وتأمل القصيدة فتساءلت: هل يحق للناقد ان يراهن على كلمة في النص؟ أقول نعم اذا كانت الكلمة تستحق الرهان، وقد راهنت منذ البدء على كلمة النار : النار مصدر النور، في الفلسفة الطبيعية اليونانية فليس الماء – وفق رأي اصحاب ذلك المذهب – ولا …

  • 24 يوليو

    مصطفى بلعوام : مقاربة نقدية : بين زمن الحدث وزمن السرد؛ عنوان القصة: “دمع الأراجيح” للقاص عبد الكريم الساعدي

    كيف أفكك تراجيديا الحياة بلغة رمادية باردة تتقد من نياح أراجيح معلقة بين الأرض والسماء وبين مطلعي يوم العيد ويوم القيامة؟ الأستاذ عبد الكريم الساعدي يقايض هنا في نصه على لغة السرد كي تقول ولا تحكي ما لا تستطيع اللغة أن تحكيه. أين هو الحدث ؟ وأين هي القصة ؟ وآية تقنية يستعملها الأستاذ في لغة القول من وراء القص؟ …

  • 24 يوليو

    هاتف بشبوش : برهــان شاوي في إستراحة مفيســتو (1)

    للمرة الثالثة يستفزني مايكتبه الروائي برهان شاوي ، فما بمستطاعي أن أضطهد قلمي وأوقفه عن بوحه المتشارد لكي يكتب عن هذه القامة الروائية العملاقة التي بدأت تأخذ حجمها في هذه الأيام على المستوى العراقي والعربي ولابد لها أن لاتتوقف عند هذه الحدود بل ستتعداها الى العالمية في وقتٍ قريبٍ لامحال . رواية (إسترحة مفيستو).. هي موضوعة دراستنا هذه ..الرواية كتبت …

  • 24 يوليو

    د. عاطف الدرابسة : شجرة الخلاص

    قلتُ لها : ضاقَ عليَّ ثوبُ سيزيف ، فحجمُ مأساتي أكبرُ ممّا تتخيلين ، كلّما أعلنتُ للملأ أنّني انتصرتُ على يأسي وبؤسي وفقري وحروبي الداخلية والخارجية ، أكتشفُ أنّني ما زلتُ مهزوماً كطفلٍ مهاجرٍ يصرعهُ موجُ البحر في ليلةٍ عاصفة . كُنتُ أَسألُ عن الطّريقِ إلى القُدس ؛ هل يمُرُّ من دمشقَ أو بغدادَ أو صنعاءَ أو عمّان ؟ فإذا …

  • 23 يوليو

    بدل رفو : متحف في قصر الدروع في مدينة تاريخية وبلاد الينابيع في النمسا فناء المتحف … نقطة التقاء التاريخ القديم بالحاضر عبر بوابة الابداع والجمال والتمتع بالزمن والعمر..!!!

    النمسا\ اقليم شتايامارك مدينة ينابيع قلعة (رادكير) الساحرة التاريخية تعد بدورها من اجمل واقدم المدن القديمة والمنتجعات الساحرة المشهورة في المنطقة الجنوبية من اقليم (شتايامارك) النمساوي. يرجع تاريخ المدينة القديمة الى 9 قرون منصرمة ولذلك تعد من المدن التاريخية والجميلة في النمسا. خلال زيارتي لها والقضاء فيها 3 اسابيع لغرض العلاج في ينابيعها الساخنة الطبيعية لاحظت البنايات الرائعة والحية وبهذا …

  • 23 يوليو

    ناظم السعود : لا صحافة أدبية في العراق (28)
    التواصل العنيد برغم الإخفاق الثقافي ! 2 – 2

    إشارة : يسرّ أسرة موقع الناقد العراقي أن تبدأ بنشر الكتاب الجديد للناقد والصحفي والمجاهد الثقافي العراقي الأستاذ “ناظم السعود” “لا صحافة أدبية في العراق” على حلقات. وناظم السعود مدرسة صحفية عراقية أصيلة ، وقلم نقدي بارع ، وسمته المشتركة الأهم في الحقلين هو أنه مبضع لا يهادن، ولكنّه مبضع جرّاح فيه الشفاء للنصوص والنفوس العليلة، فناظم لا ينسى دوره …

  • 23 يوليو

    لبنى ياسين : مرايا ..

    نافذةٌ نصفُ مفتوحة على وجعي يعبرها توقُ الصمتِ لجثةِ بوحِ ناياتٍ موغلةٍ في الحزن وطرقاتُ المطرِ على الزجاجِ وأنينُ الجدارِ الأخرس مسبحةُ الوقتِ تنفرطُ تحتَ أقدامِ الوجع ووحدكَ تنكسرُ تحتَ دويّ الضباب وحدكَ تلعقُ آخرَ إصبعٍ للوهم كعادتكَ أيها الظلَّ الذي لا يشبهُ أحداً سواي مرهونٌ بغياباتٍ لا تحصى صورتك ..لا تكتملُ على مراياهم منْ أينَ للمرآةِ بكلِّ هذا الفقد …

  • 23 يوليو

    د. عجيل نعيم الياسري : الإحيائية .. تبادل الأدوار .. القيم الغائبة في شعر عيسى حسن الياسري (ملف/44)

    إشارة : يسرّ أسرة موقع الناقد العراقي أن تحتفي بالشاعر الكبير “عيسى حسن الياسري” بهذا الملف الذي – على عادة الموقع – سوف يستمر لحلقات كثيرة لأن الإبداع الفذّ لا يحدّه زمن . لقد وضع عيسى الياسري بصمته الشعرية الفريدة على خارطة الشعر العربي والعالمي . نتمنى على الأحبة الكتّاب والقرّاء إثراء هذا الملف بما يتوفّر لديهم من دراسات ومقالات …

  • 23 يوليو

    بيتر أوستينوف فلسطينياً!
    د. زكي الجابر
    تعليق: د. حياة جاسم محمد (ملف/44)

    إشارة : يهم أسرة موقع الناقد العراقي أن تقدّم هذا الملف عن الشاعر المبدع والإعلامي الكبير الدكتور زكي الجابر . وتهيب أسرة الموقع بجميع الأحبة الكتّاب والقرّاء المساهمة في هذا الملف بما يملكونه من مقالات أو دراسات ووثائق وصور ومعلومات وذكريات عن الراحل . وسيكون الملف – على عادة الموقع – مفتوحاً من الناحية الزمنيّة . ومازالت الناقدة الدكتورة حياة …

  • 23 يوليو

    العميد البروفسور جان داود : أوبرا تليق ببعلبك

    في بلد تُسرَق منه الحياة فيلدها أبناؤه. في بلد تسير طرقاته في عتمة التخلّي، وتقاتل صحفُه ومناراتُه في حربها الوجودية لتستمرّ حرّة، ويقبع قصر رئاسة الجمهوريّة فيه بدون سيّد، ويبحث عن لقب سيّدٍ فيه المتفوّقُ في الاحتيال على القانون مُشرّعاً لخدمة مصالحه، ويسود فيه الفاسد والاستهلاكي بدون خجل، وينكفئ مجتمعه المدني، يُطلّ من إرادة الحياة والكينونة الثقافيّة فارس حمل قيماً …

  • 22 يوليو

    بختي ضيف الله (المعتزبالله) : قصص قصيرة جدا

    *الجزائر *دنيــــاه.. تقلبت كزهرة نرد؛فسئم الخطى.. *ثقب الحياة يكتفي بصحن العدس الساخن ،في يومه الساخن. لا يحب المكيفات الهوائية ؛فبيته من فضاء..! *خوف.. أراد أن يكتب رسالة إلى الذئب؛فارتجفت الحروف واعتذر القلم.. *معدم أعدمه الفقر ؛فلم يعد طرفا في الحكاية.. !

  • 22 يوليو

    هاتف بشبوش : يحيى السماوي ، حين يرتدي ثوبَهُ المائي(2)

    يعطينا الشاعر يحيى الكثير من شواهده على إحترامه للمرأة وحبه وهيامه بها ، أنه المدافع عنها في أحلك الظروف ، أنه يحبها على غرار الشاعر نزار قباني حين يقول (لم أحبكِ كشخص فقط ، بل أحببتكِ كوطن لاأريد الإنتماء لغيره ) ، لا كما نسمع عنه في بعض البلدان التي تحتقر المرأة وتجعلها في المستويات المتدنية ، حيث نقرأ في …

  • 22 يوليو

    د. صالح الرزوق : الرموز النباتية في شعر يحيى السماوي

    يشكل الغطاء النباتي في شعر يحيى السماوي مفتاحا أساسيا لفهم عالمه النفسي وخلفياته. والمقصود بالغطاء النباتي أسماء الأشجار والنباتات البرية أو المنزرعة التي يذكرها في سياق عام وأحيانا خاص ومتحول. وعلى وجه الإجمال يمكن تقسيمها من وجهة نظر لغوية إلى ثلاث مجموعات: الأشجار التي يزيد طولها على مترين أو ثلاثة كالنخيل والتفاح والكرز. وهي أشجار باسقة تقاوم الفناء وتعتبر رمزا …