أرشيف شهر: يونيو 2016

يونيو, 2016

  • 28 يونيو

    د زهير الخويلدي : نظام الكون وماهية الكائن بين أفلاطون وأرسطو

    قبل أن يبذل الإنسان مجهودا فلسفيا أو علميا لمعرفة العالم المحيط به ، والذي يشكل أحد عناصره ، انتابته مشاعر التعجب والذهول والاندهاش من النظام الذي تبدو عليه الطبيعة وتسير وفقه الكائنات والأشياء وخاصة الحركة المنتظمة للأجرام والكواكب والترتيب الذي توجد عليه الظواهر الحية. لقد قاد التفكير في نظام الكون الفلاسفة إلى اعتبار الكائن الحي خاضع إلى قانون معين يتحكم …

  • 28 يونيو

    قاسم ماضي : الشاعر “محمد سعد الحسناوي” قصائده كأزهار ملونة، وكلوحات طافحة بالجمال في مجموعته الشعرية الجزء الثاني “لو ينتهي الحب”

    وقع بين يدي الجزء الثاني من ديوان ” لو ينتهي الحب ” للشاعر والقاص والروائي ” محمد سعد الحسناوي ” الصادر من دار تموز للطباعة والنشر والتوزيع ، ويقع الديوان في 186 صفحة من القطع المتوسط ، وكتبت جميع قصائد هذا الديوان بآلية الشعر العمودي ، والمعروف عن الشعر العمودي هو أساس الشعر العربي وجذوره ، وأصل كل أنواع الشعر …

  • 28 يونيو

    ناجح المعموري : الناي رمز للجسد المغيّب (ملف/2)

    هذه قصة ثالثة في مجموعة القاص عبد عون الروضان “قفص من فضاء” تنجح باستثمار التداخل البنائي، والتشارك الحلمي والموضوعي مع سردية خارجية وظفها القاص بذكاء، وجعل منها مجالاً فنياً، مساهماً بفعالية بإضاءة الفضاء السردي، واستعان بها ـ الساعة الخامسة والعشرون ـ للإحالة نحو الفضاء الخاص / والسري في قصة”ذاكرة المحاق”التي ظلت موزعة بين هيمنة الحلم والمتخيّل، ومن تكرارهما أكثر من …

  • 28 يونيو

    آسيا رحاحليه : من وحي العقل والجنون (13)

    مثل سارق ، يتسلّل الحلم إلى دفاترنا حتى دون أن نشعر لذلك تأتي كتاباتنا مجنونة …في كثير من الأحيان ! حين نكون قد تعلّمنا كيف نحب حقا يكون موسم الحب قد فات . لم أعرفني حقا إلا حين بدأت أكتب . أجمل ما في الأحلام أنها لا تتحقق . ضحكتي هي السلاح الوحيد الذي لم يفلح الزمن في كسره . …

  • 27 يونيو

    بدل رفو : (شتوبين بيرك) …النمسا بعيون كوردستانية رحلة الى بلاد دوقات النمسا بلاد ساحرة وجنة ملونة على ارض النمسا

    النمسا\شتوبين بيرك رحلة الى بلدة ساحرة تضم بين احضانها الدافئة طبيعة ساحرة وبحيرة اصطناعية تنعكس فيها ظلال الجبال لترسل مناظراً خلابة وحديقة حيوانات ضحمة ومدارس الرياضة والطيران الشراعي وطيران بالبالونات بالاضافة الى الفروسية واشياء اخرى. (شتوبين بيرك) وترجمتها الحرفية تعني جبل الحجرات وربما لجمالية المنطقة الساحرة وماتضمه المنطقة من وسائل الراحة والاستجمام والتي تعد بدورها حجرات للجبل ولكن التسمية الحقيقية …

  • 27 يونيو

    ناظم السعود : لا صحافة أدبية في العراق (23) ألمتحدثون بأسم الشريحة الثقافية !

    إشارة : يسرّ أسرة موقع الناقد العراقي أن تبدأ بنشر الكتاب الجديد للناقد والصحفي والمجاهد الثقافي العراقي الأستاذ “ناظم السعود” “لا صحافة أدبية في العراق” على حلقات. وناظم السعود مدرسة صحفية عراقية أصيلة ، وقلم نقدي بارع ، وسمته المشتركة الأهم في الحقلين هو أنه مبضع لا يهادن، ولكنّه مبضع جرّاح فيه الشفاء للنصوص والنفوس العليلة، فناظم لا ينسى دوره …

  • 27 يونيو

    حسين سرمك حسن : علي الوردي (64) : الهجوم العارم على الطغاة والملوك وإشاعة وصف “الجلاوزة” المُهين والتحذير من الترويج لـ “الظالم العادل”

    *حسين سرمك حسن # الهجوم العارم على الطغاة وأعوانهم والتحذير من الترويج “للظالم العادل”: ————————————————————————– ننتقل الآن خطوة أخرى بمقدار سنة .. إلى العام 1952عندما أصدر الوردي كتابه : ( خوارق اللاشعور – أو أسرار الشخصية الناجحة ) وسنجد روح الوردي التعرضية التي أنكرها بعد ذلك بغرابة .. هذه الروح التي جعلته يستغل أي فرصة سانحة في الكتاب الذي هو …

  • 27 يونيو

    أوس حسن : سأولد من حلمي قبل أن تقتلني ذبابة عابرة

    إلى أرواح الشهداء كاوه كرمياني وزردشت عثمان “في عمق الشتاء البارد أكتشفت أن في داخلي صيف لا يقهر” البير كامو ……………………………………………………………………… شعورك بالجوع، ليس شعورا ً نابعا ً من احتياج جسدي غريزي،وإنما شعور عميق يشبه سقوطك في بئر سحيقة مليئة بالظلام اللامتناهي، ليس شعورا ً غريزيا ً، وإنما امتهان حقيقي لكرامتك ولفطرتك الإنسانية التي ولدت معك. قبل أن يغسل الندى …

  • 26 يونيو

    نوزاد حسن : رموز جمعة اللامي (ملف/10)

    إشارة : يسرّ أسرة موقع الناقد العراقي أن تبدأ بنشر هذا الملف عن المبدع الكبير القاص والروائي المجدّد “جمعة اللامي”، الذي طبع بصمته السردية الفريدة على الخارطة السردية العربية من خلال منجزه السردي الفذّ. تدعو أسرة الموقع الأحبة الكتّاب والقرّاء كافة للمساهمة في هذا الملف، بما يتوفر لديهم من دراسات ومقالات ووثائق وصور وغيرها، بما يُثري الملف ويُغنيه. تحية للمبدع …

  • 26 يونيو

    لبنى ياسين : حالة برد

    لم يبقَ للأمواتِ هنا إلا رائحةَ دمعةٍ صدئة لا تشي بملامحِ العينِ التي أنجبتها من سرَّةِ يتمٍ قاسية خيبةً مصلوبةً في خصر حجر وجعاً موسوماً في ذاكرة النخيل خنجراً يتسلى برسم خرائط الوقت على جلدي هل بوسعِ الصحراءَ أن تكونَ أكثرَ جفافاً؟ يومَ أنْ تشققَ كبدي صمتاً ونبتتْ طحالبُ الفقدِ في ثنايا أصابعي علي أن أخلعَ إزارَ قلبي على بوابةِ …

  • 26 يونيو

    أ. د. نادية هناوي سعدون* : رومانسية شاعرة واقعية

    *ناقدة وأكاديمية عراقية 08/5/2013 12:00 صباحا لا ريب أن للكلمة الشعرية وقع الحسام لأنها القادرة جملة وتفصيلا على إحداث التغيير الثقافي واستيعاب التطور المعرفي.. وقد أسهمت المرأة الشاعرة في تأكيد هذا الدور للكلمة بشكل ثوري سواء في الشكل التحديثي الفني للشعر أو في المضمون الانقلابي للفكر.. وإذا كانت الشاعرة لميعة عباس عمارة واقعية في توجهها الشعري ، فانها تكاد أن …

  • 26 يونيو

    حسين سرمك حسن : الإحساس المبكر بالمنفى في شعر الياسري (ملف/39)

    إشارة : يسرّ أسرة موقع الناقد العراقي أن تحتفي بالشاعر الكبير “عيسى حسن الياسري” بهذا الملف الذي – على عادة الموقع – سوف يستمر لحلقات كثيرة لأن الإبداع الفذّ لا يحدّه زمن . لقد وضع عيسى الياسري بصمته الشعرية الفريدة على خارطة الشعر العربي والعالمي . نتمنى على الأحبة الكتّاب والقرّاء إثراء هذا الملف بما يتوفّر لديهم من دراسات ومقالات …

  • 26 يونيو

    د. مصطفى يوسف اللداوي : خنساوات فلسطين سلام الله عليكن

    ليست تماضر بنت عمرو بن الشريد هي خنساء العرب والمسلمين الوحيدة، وإن كانت هي التي ذهبت بالسبق والاسم، وعرفت بين العرب بشعرها وحزنها الجاهلي القديم على أخيها صخر ثم معاوية، التي قالت فيه أنها لن تنساه حتى تفارق مهجتها ويشق رمسها، ثم احتسابها الإسلامي العظيم بعد ذلك وصبرها على فقد أولادها الأربعة، فقد عضت على جرحها، وصبرت على ألمها، وكفكفت …

  • 26 يونيو

    عدنان الصائغ : تشكيل 7

    1 .. أعداءٌ كثيرون من حروبٍ لمْ أخضْها من أين أتيتَ لي بهم؛ أيها الشعر 13/7/2008 لندن * 2 حياتي.. يا… لحياتي كيف سرقتكِ الأيامُ مني ولمْ أنتبه… !؟

  • 25 يونيو

    فرات إسبر : الأغاني نساء متمرّدات

    تقطعُ المرأة آلاف الأميال من الذكريات في كل ذكرى يهوي نجمٌ ! تمرُّ على الينابيع تشربُ .. ضياعاً آخر. تطوف على الحنان، باقةً باقةً تجمعه! تفتحُ النوافذ لمن مرّوا من نهر الذاكرة! أحمدٌ