أرشيف شهر: مايو 2016

مايو, 2016

  • 5 مايو

    آمال عوّاد رضوان : صوتُ ستّي مدللة يعودُ مِن مَنفاه!

    أقامَ مجلسُ كوكب المحلّي واتّحادُ الكرمل للأدباء الفلسطينيّين ومكتبة “كلّ شيء” ندوة أدبيّة للكاتب مصطفى عبدالفتاح، في قاعة المدرسةِ الثانويّةِ لمديرها يوسف منصور في كوكب أبوالهيجا، لتوقيع روايتهِ (عودة ستي مدللة) بتاريخ 5-3-2016، وسط حضورٍ كبيرٍ مِن أهالي كوكب أبو الهيجا وأدباء وأصدقاء، وقد تولّى عرافة الأمسية الكاتب والمسرحيّ عفيف شليوط، وتحدث كلّ مِن: رئيس مجلس كوكب ابوالهيجا المحليّ السيد …

  • 5 مايو

    صالح البياتي : أرشيف الله

    لم يبق سوى أثر شاحب ، وبحنان أحتضن الماء ، بقعة الدم المراق على أسفلت الشارع ، رفعها برفق وأعادها للحياة . أما الجريمة ، فقد طار خبرها في الهواء ، في وسائل الإعلام ، و وكالات الأنباء لكنها لا تزال على الأرض ، تبحث بجنون عن إطار ، يليق باللوحة المرسومة باللون الأحمر، لتؤطر وتعلق على جدار الموت ، …

  • 4 مايو

    ناظم السعود : لا صحافة أدبية في العراق (13) روائي جديد اسمه عامر حمزة (2/1)

    إشارة : يسرّ أسرة موقع الناقد العراقي أن تبدأ بنشر الكتاب الجديد للناقد والصحفي والمجاهد الثقافي العراقي الأستاذ “ناظم السعود” “لا صحافة أدبية في العراق” على حلقات. وناظم السعود مدرسة صحفية عراقية أصيلة ، وقلم نقدي بارع ، وسمته المشتركة الأهم في الحقلين هو أنه مبضع لا يهادن، ولكنّه مبضع جرّاح فيه الشفاء للنصوص والنفوس العليلة، فناظم لا ينسى دوره …

  • 4 مايو

    عصام القدسي : الانتظار

    انه عم أبي ، أو ابن عم أبيه ـ لم افهم بالضبط ـ ، انقطعت إخباره عنه منذ زمن بعيد وحين أعددت عدتي للسفر الى المدينة بحثا عن عمل طلب مني أن اقصده لمعرفة إخباره كما انه توسم فيه أن يساعدني في إيجاد العمل المناسب ..ولم أكن رأيته من قبل إلا أنني كنت اسمعه يتحدث عنه حكايات تدعو الى الفخر …

  • 4 مايو

    أ. د. نادية هناوي سعدون* : ميشيل فوكو وتقويض الفرضيات

    *ناقدة وأكاديمية عراقية كان اغلب نقاد المدرسة التقويضية معارضين للفكر النقدي الغربي السائد في اوربا والولايات المتحدة الامريكية فكرستوفر نوريس مثلا انتقد هشاشة العمل النظري في التطبيقات ما بعد البنيوية وما بعد الحداثية وكيف أنها تنتهي بغثها وسمينها إلى اختزال الأنظمة المعرفية إلى مجرد العاب خطابية لا تبنى إلا بواسطة اللغة وفيها . أما جاك دريدا فانه رفض النقد التقليدي …

  • 4 مايو

    محبرة الخليقة (67) : تحليل ديوان “المحبرة” للمبدع الكبير “جوزف حرب” (الحلقة الأخيرة)

    حسين سرمك حسن بغداد المحروسة 2012 – 2013 ملاحظة : حلقات من كتاب للكاتب سوف يصدر عن دار ضفاف (الشارقة/بغداد) قريباً “كان “الهمُّ” يعبر ذات يوم نهراً من الأنهار ، حينما لمح من بعيد قطعة صغيرة من الأرض ، وراح الهمُّ يفكر ماذا عساه صانع بهذه القطعة الصغيرة من الأرض ، حينما وجد نفسه وجهاً لوجه أمام “جوبيتر” . ومضى …

  • 4 مايو

    باسم فرات : سَـبادِي

    أمرّ على قرويين أكواخُهم تُنبت البسمةَ والدهشةَ على وجوه العابرين ألُمّ حياءَهم وأحزانَهم في سلالِ رحيلي بينما الغاضريةُ تستفيق على امتداد حقول القصيدة أهَدهدها على نغم المونغ مُستسلمًا للضباب، وهو ينفث أحزانه خلال أنفاسي. أعبرُ أقاليمَ وإثنياتٍ، أزرعُ ذكرى وأقتسم الخبزَ والأمنياتِ مع قبائل التلال وهي تشعّ أنهارًا وينابيعَ أمزجُ سهولي وصحاريها بهضباتِهم الجبلية فأجدني أغرسُ دَبابيسَ السؤالِ في حقولِ …

  • 3 مايو

    مقداد مسعود : جسر الكرخ

    ستة حمالين على جسر ٍ نجباء َ مجبولين مِن غرّين دجلة .. هذا الجسر ُ : يئن .. عبرته ُ شمس ٌ موءوده على أكتاف ٍ مقهوره ستة حمالين على جسر الكرخ تاجهم شمسك يامولاي .

  • 3 مايو

    رياض عبد الواحد : قراءة وتأويل للمجموعة الشعرية بروفايل للريح …. رسم جانبي للمطر (تنويعات على نصب الحرية) للشاعر جواد الحطاب ؛ النحت بأزميل الشعر

    تنصيص خارج المتن **( الفن هو الانتقال من ارادة النفي الى ارادة الاثبات . اثبات مفارقات الحياة وتناقضاتها , وتحويلها الى ظاهرة فنية وجمالية ) . نتشه ***( هدف الشعر رؤية ما لا يُرى , وسماع ما لا يُسمع ) . رامبو *** (حين تفقد الحجارة اوزانها , تصير قصائد ). منى السعودي ما الذي يدفع بالشاعر الى اقتحام ساحة …

  • 3 مايو

    سمير الشريف : عبد الستار ناصر وأدب الأعتراف (ملف/9)

    إشارة : رحل المبدع الكبير “عبد الستار ناصر” في الغربة ودُفن هناك .. ومرّت ذكراه شبه يتيمة بلا ذكرى .. وبلا احتفاء ومراجعة تليق بقامته الإبداعية الشامخة .. أسرة موقع الناقد العراقي تقدّم هذا الملف إحياء لذكرى عبد الستار ناصر واحتفاء بمنجزه الإبداعي الفذّ. وسيكون الملف مفتوحا على عادة الموقع . تحية للمبدع الكبير عبد الستار ناصر. المقالة : يكشف …

  • 3 مايو

    محمد حسين الداغستاني : غبش إستيقظ تواً !

    أرمق نفسي من ثقب الباب , وأفكر مليا ً في أمرها , وأنوء بفائض ودٍ لا ينضب , وأتسائل كيف لها قدرة الفـرادة في الإختيار والفعـل , وأعجب لها , لكنني أبرر نقاءها المفقود وإصرارها ا لذى لا يلين في تداركـها العسيرلتوقها المعلن في لحظات الانتشاء والغيبوبة السـاحرة , وهو يتشـظى بدفـق لهيـب تلك الفتنة الوهاجة التي يسمونها الحب ! …

  • 3 مايو

    د. محمد غاني : ظهور الخفاء و خفاء الظهور

    د محمد غاني، باحث في الأكسيولوجيا و الديونطولوجيا. متى خفي حتى يظهر؟ و متى ظهر حتى يخفى؟ هي معادلة سهلة ممتنعة في نفس الآن، مستعصية طيِّعة في ذات الأوان. ومن أعجب الأمر هذا الخفا وهذا الظهور لأهل الوفا وما في الوجود سوى واحد ولكن تكثَّر لما صفا وأصل جميع الورى نقطة على عين أمر بدت أحرفا وتلك الحروف غدت كلمة …

  • 2 مايو

    عدنان أبو أندلس : بوح العشق القاتل لأصغر شاعر عربي؛ الشاعر المصري منير رمزي في قصيدة “الحب ُ في معبدي”

    “ما أنا لاشيء ،مخلوق تتجاذبهُ الأحزان ، وترتبط على صخرة قلبهِ ” منير رمزي يتدّرج الميل للآخر، بدءاً من نظرة إعجاب مكلَّلة بتجاوب ضمني ، وصولاً إلى إنشراح اللحظة ، والتي تدعى بـ القاتلة – الفورية ، ويأتي بعدهاً كماً هائلاً من مواعيد فرح ووجد وسخط مروراً بهوس عشقي ملموس ، هذا المنحى الإحصائي المتدرج بقوة عاطفة تسيرهُ ، وهذا …

  • 2 مايو

    مقداد مسعود : عمّال بناء

    لسِواهم … يتهد مون طابوقة طابوقة ليبنوا لسِواهم . ينحنون لتنتصب الأبنية يجفّون ليورق الكونكريت : رايات الصقالات الخفاقة في الريح . ضلوعهم : حصران حديد السقوف . مستقبلهم : بحجم صرر طعامهم بسطاء مثل سيكارة لف . يتفاهمون مثل جنود في باص

  • 2 مايو

    فاضل حاتم : أسفار في ذاكــــــرة الجمـــــر .. الكتابة الشعرية الواعية وقصدية الارتباط بالمتلقي

    الكتابة الشعريّة عند عدنان حسين ، تجمعُ إلى مقومات الشعر ، من العاطفة والأحاسيس والخيال ، عنصراً آخرَ , ألا وهو الوعي في الكتابة والقصديّة بالارتباط بالمتلقي ..فإنْ كانت الكتابة : ((نتيجة لأقوال ناتجة عن ألف بؤرة من بؤر الثقافة)) فإنّها تلتقي أخيراً في مكان :(( ولكنّ ثمّة مكان تجتمع فيه هذه التعدديّة ، وهذا المكان ليس الكاتبُ كما قيل …