الرئيسية » 2016 » يناير (صفحه 4)

أرشيف شهر: يناير 2016

يناير, 2016

  • 23 يناير

    عدنان أبو أندلس : دلالة الرقم الخيميائي المكرر؛ قصيدة “المتفرجون” للشاعر ركن الدين يونس.

    يحبذ القراءة المتانية لأي نص ما,لأن يستوجب الوقوف على مفردة قد تكون مفتاحاً للمغلق,وحيث تثمر -أي القراءة -إستنطاقاً لمعانيها تحت وطأة الإغراء عبر تحسس فضاءاتها بتلك الوقفة-كإستراحة او سحب نفس للمطاولة,يبغي المتلقي من وراء ذلك فك لغزاً أو كشف مخبوء-مطلسم -شيفرة-عندها تسير الدلالات طوعية,فلكل دراسة أو قراءة سياقها المعهود والتي تفتح آفاق جديدة ومعاني إضافية يريد منها الإفصاح عن الذات,وما …

  • 23 يناير

    بدل رفو : من الأدب الكردي الساخر

    النمسا الحكو….مات الحكومات التي تهمش علمائها ومثقفيها وفنانيها ..حكومات لا تستحق الاحترام وهي فاسدة حد النخاع. الابتسامة أن ابتسمت للدنيا في مواجعها ومدنها وازمنتها..!! ستظل كلماتك محيط ذكريات وسماء قصص عشق ازلية..!! الوداع…المدينة ان تودع اشخاصاً واحبابا يحتلون مكانة في قلبك ووجدانك اسهل بكثير من تودع مدينة منحتك الحرية والامان وسماء صافية إن عشت فيها اجمل ايام الحياة ان تغادر …

  • 23 يناير

    د. محمّد غاني* : صرخة الدماغ

    *أكاديمي و باحث في علم الأكسيولوجيا و الديونطولوجيا و هل يا ترى يمكن أن يكون للدماغ صرخة؟ فإن كان؟ فكيف يتم ذلك؟ و متى؟ و ما هي بواعثه؟ كلها تساؤلات هبت فجأة و أنا أقارن رضاعة طفلي الرضيع و حاجته الى حليب الأم بحاجة الدماغ الى الفكر و القراءة ليتم له النمو كما ينمو جسده. من المعلوم أن نمو أعضاء …

  • 23 يناير

    جواد الحطّاب : بلاد المحابر والكلام (ملف/5)

    إشارة : يسرّ أسرة موقع الناقد العراقي أن تحتفي بالشاعر الكبير “عيسى حسن الياسري” بهذا الملف الذي – على عادة الموقع – سوف يستمر لحلقات كثيرة لأن الإبداع الفذّ لا يحدّه زمن . لقد وضع عيسى الياسري بصمته الشعرية الفريدة على خارطة الشعر العربي والعالمي . نتمنى على الأحبة الكتّاب والقرّاء إثراء هذا الملف بما يتوفّر لديهم من دراسات ومقالات …

  • 23 يناير

    مقداد مسعود : شخصية النص/كتابة الأخ… (طيور التاجي) للروائي اسماعيل فهد اسماعيل

    المقتبس وفعل القراءة.. ندخل الرواية من باب المقتبس التالي :(المبدعون كثيرون ، قلّة منهم يكونون قراءً شامخين /عبد الرحمن حلاّق )..للمقتبس هنا وظيفة محتدمة تفرز اشكالية فعل القراءة بين الكثرة /القلة وكلا هما بصفة مميزة ..الكثرة تتصف بالابداع وهذه الصفة تحيلني الى مفردة البديع ضمن علم الجمال ،رغم ان كلمة المبدع بسبب مشاعيتها التداولية اضحت مثل العملة المعدنية المسحوتة ..لكنها …

  • 23 يناير

    محمد حسين الداغستاني : قراءة في نصوص المجموعة الكاملة للشاعر الراحل عباس عسكر : جذوة السفر المضني

    إمعن النظرَ في هذا الوجه / إحترقت القصيدة / وتناثرتْ مثلَ رماد بوذي / المهم / هذا هو الذي حفر قعراً من الإندهاش / في الوجوه / قبل أن يغادر المكان ! عباس عسكر / ديوان هجرة الطائر الأزرق كنت أتخيل دوماً ويبدو إنني كنت على صواب بأن عباس عسكر (**) هذا الشاعر المهوس بالترحال، كان يحرص في مشروعه الإبداعي …

  • 23 يناير

    ليا كادلويل : كيف تصبح المأسأة تراثاً؟ مراجعة لرواية “فوهة في الفضاء” للروائي العراقي محمود سعيد

    منذر قاض نزيه في محاكم البصرة، كانت أحكامه عادلة بشكل عام، لكن زوجته دائما تشكو من شديد عطفه، حتى انه لا يستطيع قتل فأرة. لم يستغل القاضي منذر علاقاته للحصول على معاملة أفضل لابنه انور الوحيد عندما ارسل أنور إلى الخطوط الأمامية للقتال ضد إيران، ولم يخطر على باله

  • 23 يناير

    د. زكي الجابر :الفساد كما هو! ‹¹› (ملف/36)

    ‹إشارة : يهم أسرة موقع الناقد العراقي أن تقدّم هذا الملف عن الشاعر المبدع والإعلامي الكبير الدكتور زكي الجابر بمناسبة الذكرى الثالثة لرحيله حيث غادر عالمنا في الغربة يوم 29/كانون الثاني/2012 . وتهيب أسرة الموقع بجميع الأحبة الكتّاب والقرّاء المساهمة في هذا الملف بما يملكونه من مقالات أو دراسات ووثائق وصور ومعلومات وذكريات عن الراحل . وسيكون الملف – على …

  • 23 يناير

    حميد الحريــزي : بناة (السور العظيم) مبدعي الادب الرفيع ؛ دراسة لرواية (الجمل شيانغ تسي) او مسيرة نضوج الوعي

    ((الانامل الصينية لاتعرف ان تنتج شيئا غير جميل)) بابلو نيرودا الادب الصيني، نهر ابداع ـ يضاهي جمال وعظمة النهر الاصفر، شموخ وخلود سور الصين العظيم احدى عجائب الارض السبع…. الصين هذا الهول البشري الملياري الجبار ، هذا الشعب الذي قهر الجبال وروض الطبيعة وانبت الصخور ، هذا الشعب الذي خلد الحياة وتفكر العالم فولد واستولد الكنفوشيوسية والتاوية هذه الفلسفة الخالدة …

  • 22 يناير

    خضر عواد الخزاعي : رواية “طشاري” … انعام كجه جي والعزف على وجع الذاكرة

    حكاية الدكتورة أو العمة وردية ذات الثمانين عاماً في رواية”طشاري” للكاتبة والاعلامية العراقية انعام كجه جي الصادرة عن دار الجديد في بيروت 2013 لا تشبه حكايات جدتي التي طالما استمتعنا بها ونحن نلوذ بأحضان أمهاتنا، فجدتي عندما كانت تقص علينا حكاياتها كان الجميع يجلس حولها، وينصت الى حكاياتها، ولم يكن أطلس العراق حينذاك قد تجاوز بخطوطه ومنحنياته وألوانه، الشطرة، وزرباطية، …

  • 22 يناير

    شكيب كاظم : مثابات شاخصة تخلّد أسم المطبعي (ملف/3)

    كان أول لقاء لي مع الأديب الكاتب حميد (محمد علي) المطبعي، يوم زرته في يوم الأربعاء التاسع عشر من أيلول/ 1973 في مقهى (ياسين) الجميل والأنيق في قسمه الصيفي المطل على شارع أبي نواس، قبل أن يتحول المقهى الى فندق إسمنتي صخري ، ليزول معلم ثقافي من معالم بغداد، زرته حاملاً حديثاً نقديا عن رواية (خمسة أصوات) للمبدع العراقي الكبير …

  • 22 يناير

    شوقي يوسف بهنام : البسطامي متشيئا (12)

    مدرّس مادة علم النفس/ كلّية التربية/ جامعة الحمدانية قال البسطامي ” إلهي لا تجعلني عالما ولا زاهدا ولا متقربا ، إن أهَّلتني فأهَّلني لشويء ٍ من أشيائك ” (1) . يمكن القول ، وانطلاقا من خصائص التجربة الصوفية ، ان الشطحات ، هي رغبات مكبوتة تنطلق من إسارها تحت ما يسمونه بحالة الوجد والسكر وبلغة الطب النفسي حالة الانتشاء ecstasy …

  • 22 يناير

    ناهدة حمادة : حلم القصيدة

    تعال نختبئ خلف ظل حكاية مكتملة خلف سطر من السطور المحكمة الحبك في ظل الوجدٍ والشجن والشغف فلا يدركنا أي نقد أو انتقاص أو تعريب… تعال خلسة الى اطراف شعري الذهبي مرّ على رؤوس اصابعك عمدا ليستيقظ مارد الجن في قلبي ليدرك أنك عاشقي ويرى انك حلم قصيدتي ليدرك أين خبأت أروقتي ذاك الحبيب… تعال الى الازل معي حيث ينتهي …

  • 22 يناير

    د. مصطفى يوسف اللداوي : الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (83) الانتفاضة بين الخفوت والانتهاء

    بدأ المحللون الإسرائيليون والاعلاميون والمراقبون ومعهم بعض المرجفين من العرب والفلسطينيين، مع بداية نهاية الشهر الثالث من الانتفاضة، يرفعون الصوت عالياً عبر وسائل إعلامهم وفي ندواتهم وحواراتهم ومقالاتهم، ومعهم جمهرة من الأمنيين الذين يدعمون أقوالهم بالتقارير الأمنية، ومعطيات جهاز الشرطة وبيانات وزارة الداخلية الإسرائيلية، يدعون أن الانتفاضة بدأت تخبو، وأن ألسنة لهيبها التي كانت تتصاعد وتخيف أخذت تتراجع، ولم تعد …

  • 21 يناير

    عدنان أبو أندلس : أُمنياتٌ صغيرةٌ :”بابا ويست” الجنَّة المغُلقة التي دَخلتُها بشِيفرة الصِّبي الإنكليزي “هينري”

    لا أدري لماذا يحنُ أهلُ الشرق إلى الماضي ويلقبونهُ بـ “الزمن الجميل” رغم المعاصرة وبمواكبة حياتهم اليومية لمتغيرات الحاضر ! يستذكرون بنشوةِ الذي مضى ، ويشمئزون من الذي سيأتي ِ، على عكس أهل الغرب تماماً؛ حيثُ يرنون إلى المستقبل بعيون متلهفة بالترقب . إذنْ لا بد من وراء هذا التناقض سببا ً؟ قدّ تكون حالة الإستذكار هذه ِ؛ مقترنة بالعُمر …