أرشيف شهر: ديسمبر 2015

ديسمبر, 2015

  • 8 ديسمبر

    د. مصطفى يوسف اللداوي : الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (54) تساؤلات مشروعة عن شبهاتٍ حول السلطة

    لا أريد أن أفتح ملف علاقة السلطة الفلسطينية بالكيان الصهيوني، والتنسيق الأمني المشترك بين أجهزة مخابرات الطرفين، فهذا أمرٌ بات معروفاً للجميع، ولا تنكره السلطة بكل مستوياتها القيادية، بل إن بعضهم يفاخر به علناً ويعترف جهاراً، وتطالب الحكومة الإسرائيلية بتنفيذه وضمان الالتزام به، وتصر على الإدارة الأمريكية ضمان نفاذه واستمراره، وتحذر المخابرات الإسرائيلية حكومتها من مغبة تعليقه، أو الإضرار به …

  • 8 ديسمبر

    د. سعد الدين كليب : وعي الحداثة (دراسات جمالية في الحداثة الشعري) (1)

    إشارة : يمكن اعتبار كتاب الدكتور “سعد الدين كليب” : وعي الحداثة (دراسات جمالية في الحداثة الشعرية) واحدا من أهم الكتب التي تناولت معضلة الحداثة في النقد العربي وانعكاساتها على الإبداع الشعري العربي الحديث. يسر أسرة موقع الناقد العراقي أن تقدّم هذا الكتاب في حلقات تعميماً لفائدة النقّاد والقرّاء الكرام. كـلمة أولـى لقد تمّ النظر إلى الحداثة الشعرية، في النقد …

  • 8 ديسمبر

    عبد الرزاق الربيعي : جوّال ليلي ..

    حين زارني أخي في المنام كان التعب محفورا على حذائه لم أسأله عن ذبول صبغته بالطبع فالطريق من العالم الآخر طويل والمطبات كثيرة لكنه رغم كل ذلك زارني أنا المضطجع على ظهر انتظاره في الظلام المكيّف * * * قال لي:يبدو انك كبرت

  • 8 ديسمبر

    عبد الأمير خليل مراد : لنا حرفُ الألف

    لي أرضٌ كشآبيب الرحمة ولكَ سماءٌ من نحاسْ لي سيفٌ أجردُ ولكَ جنائبُ لا تحمل لي طريقٌ واحدةٌ تدثرُ بالعلياء ولكَ سبلٌ مقطوعة لي نهرٌ كلجينِ الجنّةِ ولكَ معبرٌ لا يفضي إلى مكان لي بيتٌ يمنحُ كحقولِ الحنطة ولكَ بيدرُ لا يُغني من جُوع لي حرفُ الألف … وأسماءُ اللهِ الحسنى ولك ضحايا يتسللونَ إلى

  • 7 ديسمبر

    علي رحماني : إيحاء ..

    اغمض عيني … ارى بغداد تتوسد وجه القمر أفتحها …. أبصر عمق السماء التي ظللت هامتي …. ……… أغمض عيني أرى مطرا … يهبط فوق بغداد أفتحها …

  • 7 ديسمبر

    د. مصطفى يوسف اللداوي : الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (53) بيت لحم مهد المسيح وموطن الفدائي الأول

    يحار المرء في ظل فعاليات الانتفاضة الثالثة المتدحرجة يوماً بعد آخر نحو القمة، عن أي مدينةٍ أو محافظةٍ فلسطينيةٍ يكتب أو يتحدث، إذ تتداخل أمامه البلدات التي يجب أن يقف لها احتراماً، وأن يؤدي لها التحية تقديراً، وأن يحني لها الرأس تواضعاً واعترافاً، فما عادت مدينةٌ فلسطينية متأخرة عن اللحاق، أو تسير في آخر الركب، بل باتت كلها رائدةٌ وتقود، …

  • 7 ديسمبر

    اسماعيل ابراهيم عبد : مؤثثات الرائي في تراتيل العكاز الأخير*

    بمجموعته ” تراتيل العكاز الأخير ” تنمو من عناصر البيئة أربعة , تديم القص وتؤثث عقلانيته بشيء من العفوية , تلك هي الأماكن والأصوات والروائح والدخان , يُتم السرد , من خلالها , تنمية حوادث القص بأن تندمج هذه العناصر مع بعضها لتؤلف عنصرا خامسا هو القدرية . وبالقدرية المصاغة يصبح للعكاز تراتيل , بل قل أناشيد , ترقق اللغة …

  • 7 ديسمبر

    حسين رحيم : نصوص ..

    1 فؤادك صبي مجنون ينتقل بين عيناي وعيناك ولا يستكين الا حين ينام القمر لذلك حين قلت احبك عاد لرشده ونام في حضن القمر **************************** 3 قلبي بركان خامد … لو لامس قلبك الخجول… لأنفجر وتشضى عشقي في كل الدنيا ******************************************* 4 عطرك ياسيدتي يذكرني بالليل

  • 7 ديسمبر

    رحيل “فاطمة المرنيسي” سيدة الفكر النسوي الحداثي العربي

    تعاني المرأة العربية المثقفة من تغييب كبير لها ولمنتجها الثقافي، تغييب قد يصل إلى حدود انتهاك حرية المرأة وهتك حتى أدق خصوصياتها، في نهج ذكوري يميز طبائع كافة المجتمعات العربية من شرقها إلى غربها. ولكن كاتبات من أمثال فاطمة المرنيسي ونوال السعداوي كن سدا منيعا أمام التهميش الذي تعاني منه المرأة المثقفة خاصة والمرأة بشكل عام، وإن ألفت السعداوي أغلب …

  • 7 ديسمبر

    صدّام الجميلي : الطيهوج الأحمر

    بينما يقضم أحفادها ثمرة الرقي بأفواه صغيرة على الكلام تحدق في الطيهوج الأحمر وهو يمد منقاره من شاشة التلفاز أرى في عيونها طيوراً كثيرة مفزوعة وصوتها قصب يتكسر تحدثني أمي عن الزوارق والسمك والبط تعلمني السباحة تدفعني الى الماء بيد من الذكريات و بمهرها اللؤلؤي – كشعرها ألان تماما-

  • 6 ديسمبر

    مقداد مسعود : تصنيع الجواري..(عندما تسيتيقظ الرائحة) للروائية دُنى طالب (1-3)

    إذا كان (صنع الذات هو إحدى قواعد التاريخ ) فأن المحاولة التي جرت في 1980 وماتلاها لكتابة التاريخ العربي الاسلامي بأمرة الطاغية في العراق يمكن تشبيهها تقنياً بفرمتت التاريخ كما كانت تتم عملية تنظيف السجون العراقية آنذاك وعلى المستوى اليومي إنفقدت الذاكرة الجمعية بسبب انظمة السلوك الجمعي التي تحشرها العسكرتارية في الذاكرة الوطنية ..(الأمهات..لايتذكرن أعياد ميلاد من ينجبن . التقويم …

  • 6 ديسمبر

    هشام القيسي : أنه الآن يصحبنا

    الى عبدالكريم كاصد إذا ما جئتك إلى تلك البلاد البعيدة يكون الشعر موعدنا وتكون الحكايات زمان ينطق الذاكرة والمكان لكنها المسافات تتطلع فينا وتستبد بالجهات هذي المواسم زيف تحلق فيها الأيام وما تزال تأكل الثمر الشهي ولا تنام وما تزال تبعثر نيرانها على بيوتنا وتهب سيء الكلام .

  • 6 ديسمبر

    د. مصطفى يوسف اللداوي : الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (52) أحمد المناصرة علمٌ جديدٌ واسمٌ لن ينسى

    كثيرون هم الأطفال الفلسطينيون الذين علقوا في الذاكرة، وسكنوا القلوب، وبقيت أسماؤهم ترددها الألسن وتحفظها العقول، وتستعصي على النسيان، وترفض أن تغيب عن الوجدان، حتى غدت أسماؤهم أعلاماً عربية، ذائعة الصيت وواسعة الانتشار، ومعروفة عند العامة والخاصة، ومألوفة لدى الكثيرين في الوطن والشتات، وسمى العرب أبناءهم بأسمائهم، وأطلقوها على شوارعهم، وذكروها في كتبهم، وكتبوا عنها في صحفهم، وتبرعوا لذويهم بالكثير …

  • 6 ديسمبر

    الشاعر خالد جابر يوسف لـ (المستشار): ظلمتني الدنيا وأنصفني الله. أول قصيــدة عموديـــة كتبتهـــا خلال الابتدائيـــة أتغــزل فيها ببنــت الــجيـــران (ملف/2)

    حاورته: شدوان مهدي يوسف خالد جابر يوسف صوت شعري عده كثير من النقاد متميزاً وذا خصوصية بين أقرانه من الجيل الثمانيني، ذلك الجيل الذي كثر الحديث والجدل بشأنه لما أنتجه شعراؤه من تجارب شعرية اتسمت بالتجريب والخروج على السائد والمألوف وما رآه البعض غموضاً وتعمية. سماه بعض زملائه صياد الجوائز لفوزه بجائزتين شعريتين إحداهما عربية والأخرى محلية عن مجموعتين شعريتين: …

  • 6 ديسمبر

    رحيل خالد جابر يوسف الشاعر المتصوف الذي قسا عليه العراق (ملف/1)

    الشاعر العراقي خالد جابر يوسف ظل إلى آخر حياته مؤمنا بقصيدته كطريق للخلاص إلى جمال ممكن رغم الخراب. مثلت فترة الثمانينات من القرن الماضي في العراق مرحلة مفصلية في تاريخ الشعر العراقي، هذا البلد الذي انخرط في دوامة من الحروب وبدأت حينها ملامحه في التغير، ما فرض على الشعر نفسه أن يواكب بيئته التي بدأت في التفتت والتآكل، فانعتقت النصوص …