أرشيف شهر: نوفمبر 2015

نوفمبر, 2015

  • 8 نوفمبر

    د. فالح الكيلاني : الرمزية في الشعر المعاصر

    لم تكن الرمزية في الشعر العربي وليدة الشعر المعاصر ولا الشعر الحديث انما تمتد جذورها الى عصور متقدمة الا انها كانت اشارات رمزية في قصائد لبعض الشعراء وخاصة في الغزل والتشبيب وتطورت هذه لتكون اكثر انفعالا واكثر وجودا في الشعر الصوفي وخاصة في العصر العباسي الثاني وما بعده وتكاد تكون اتجاها فنيا جديدا في الشعر العربي وخاصة في شعر الحلاج …

  • 8 نوفمبر

    عصام القدسي : المتاهة

    مازال يتخبط بسيارته (التاكسي) على غير هدى،مثل حيوان جريح ضل في الغابة فهذا المكان الذي أنزل فيه الراكب الأخير ،،مجهول لديه،إذ لم يسبق أن قصده،ولاحظ إن بيوته مشيدة كيفما اتفق فهي من الآجر والطين والصفيح ،وقد بدت مهجورة وطرقاته،ترابية كثيرة المطبات،خلت من السابلة والشمس في الغروب والجو بدأ يبرد مع حلول الظلام وهو يدور بسيارته في متاهة،ليس لها منفذ،فما أن …

  • 8 نوفمبر

    بدل رفو : (النمسا بعيون كوردية) شبيتال…قلب اقليم كيرنتن و نقطة التقاء الطبيعة بالثقافة والتاريخ

    النمسا\ اقليم كيرنتن اقليم (كيرنتن) الساحروالذي يقع في اقصى نقطة في جنوب دولة النمسا ،وعاصمة الاقليم مدينة (كلاكين فورت) .يحد الاقليم من الغرب اقليم (تيرول) الجبلي والمشهور عالمياً برياضة التزحلق على الثلج والتسلق وفي الشمال اقليم (سالزبورغ) والمشهور بالموسيقى وموطن ميلاد العبقري (موزارت) ومن الشرق اقليم (شتايامارك) والمشهور بكثرة النشاطات والفعاليات الثقافية والمهرجانات السينمائية واما من الجنوب يحدها ايطاليا وسلوفينيا.تعتبر …

  • 8 نوفمبر

    د. مصطفى يوسف اللداوي : الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (25) وقف الانتفاضة مطلب الأصدقاء والأعداء

    إنها أصواتٌ فلسطينيةٌ وعربيةٌ ودوليةٌ، صادقةٌ وناصحة، ومخلصة ومتعاونة، وليست متآمرة ولا معادية، ولا نتهمها ولا نشكك فيها، ولا نظن فها ظن السوء عندما توجه النصح والنقد إلى الفلسطينيين، شعباً وقيادةٌ وقوى، فهي تحب فلسطين وأهلها وتشفق عليهم، وتساندهم في نضالهم وتؤيدهم في حقوقهم، وتدافع عنهم وتضحي من أجلهم، وهي تتابع وتراقب، وترصد وتحصي وتدقق، ولها فيما يجري رأيٌ ووجهة …

  • 8 نوفمبر

    مقداد مسعود : هواء محبوس …. (منازل الوحشة ) للروائية دُنى غالي

    هاهي الروائية دنى غالي في روايتها الثالثة (منازل الوحشة) المكوّنة من ثلاث فصول بتوقيت الروزنامة العراقية : 2006/ 2007 / 2008 والفصل الرابع يعنّون بالتسمية (سلوان من ص157 الى 178 فقط بقية الفصل يشتغل على صيف وخريف ونهاية 2008).. لكن السنوات متحركة سرديا .. (تأزم وضع سلوان النفسي تحديدا بعد 2003/ ص10)..(عندما ودعت سلوان في صيف 1991مع ابيه وكانا ذاهبين …

  • 8 نوفمبر

    حامد سرمك حسن : ما يبقى يؤسسه الشعراء؛ فرادة البعد المعرفي في الفن

    لا شك أن للفن ضرورته للإنسان وللحياة ومكانته المرموقة ضمن دائرة النشاط العقلي جنباً إلى جنب مع قطاع الفكر والفلسفة والعلم، أي قطاع أهل الفكر عموماً. لكن تبقى للفن أهميته الخاصة والمتفردة، بوصفه سعياً لاستكشاف ما لا يستطيعه غيره من قطاعات الفكر ، فلكل قطاع مجاله المعرفي الخاص الذي يعمل فيه ولا يغني غيره عنه، لأن أهـل الفن ((من خلال …

  • 8 نوفمبر

    أسعد الجبوري : الممحاة ؛ تَرَفُ الجُنُون

    على متن الريح دون كيشوت:وماذا تظن أنت يا سانشو بهذا الذي يجري أمامنا ؟ سانشو: أنه ليس غير سراب يا سيدي الدون. دون كيشوت:ومتى كان الماء سراباً أيها الأحمق! فهل كلما رأيت شيئاً يلمع ،حسبتهُ سراباً ؟!! سانشو: هاتان المادتان تتداخلان على الدوام،لينتج عنهم شئ ثالث يا سيدي الدون. دون كيشوت:وهل تريد أن تخترع لي نظرية في الفيزياء يا سانشو …

  • 7 نوفمبر

    الحسن العابدي : أطفال الهند علموني و بدل رفو المزوري

    شاعر ونــاقــد- المغرب تعرفت إلى الشاعر بدل رفو أول مرة،ذات لقاء ثقافي هام جمعنا بالمغرب،سويا في مدينة تاهلة تحديدا،مارس فيه كل منا مواسم بوْحه مع الآخر،خلال يوم وليلة، في أمور شتى، بمشاركة ثُلة مُباركة من المبدعين الأصدقاء.فكانت نقطة التَّماسِّ إحساسا غريبا،أخذ يشدني إلى هذا الرجل شدا،ويجذبه إلي بنفس المقداروالدرجة أمدا،تجاوز حدود المناسبة المذكورة كواقعة محددة في الزمان والمكان، ليطول العالم …

  • 7 نوفمبر

    هاتف بشبوش : زيد الشهيد ، وميلودراما فراسخ لآهاتٍ تنتظر(2)

    ذلك الوطن ، و تلك البلدان التي تتخذ من الدين ستاراً لتمرير مآربها ، حيث ملئت الأرض جثثاً وقتلى في السجون والشوارع كما في إيران أيام الخميني ، حيث أنّ أحد الشعارات الدينية التي كانت ترفع ايام الخميني في ايران هي : ( لو سمح للكافر بالإستمرار في الحياة لأصبحت معاناته النفسية أسوأ كثيراً ، أما لو قتل المرءُ الكافرَ …

  • 7 نوفمبر

    د.حسن الخاقاني : دراسة تحليلية في ديوان “الفراشة والعكاز” لحسب الشيخ جعفر (1/2) (ملف/24)

    إشارة : في عيد ميلاده الثالث والسبعين ، يسرّ أسرة موقع الناقد العراقي أن تقدّم هذا الملف احتفاء بالمنجز الإبداعي الفذّ للشاعر الكبير “حسب الشيخ جعفر” وإجلالاً لمسيرته الإبداعية الرائعة . وتدعو أسرة الموقع جميع الكتّاب والقرّاء إلى المساهمة في هذا الملف بما لديهم من دراسات ومقالات وصور ووثائق تتعلق بمسيرة مبدعنا الكبير . وسيكون الملف مفتوحاً من الناحية الزمنية …

  • 7 نوفمبر

    د. مصطفى يوسف اللداوي : الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (24) إسرائيل تخشى الجنائز وتخاف من الشهداء

    تحتجز سلطات الاحتلال الإسرائيلي العديد من جثامين شهداء انتفاضة القدس الثانية، وتمنع تسليمهم إلى أسرهم وعائلاتهم، أو تتأخر في تسليمهم لعدة أيامٍ، وتنقلهم إلى مستشفياتها الخاصة، وتحتفظ بهم في براداتها، أو تفرض على ذويهم شروطاً وتطلب منهم التزاماتٍ مكتوبةٍ وتعهداتٍ خاصة قبل تسليمهم جثامين شهدائهم، وإلا فإنها تمتنع عن تسليمهم، أو تقوم بفرض حظر تجوال في مناطق سكن الشهداء، وتقوم …

  • 6 نوفمبر

    كلثوم أحمد : غزير انت

    غَزير أنتَ وكلّ ترابي مساَمُ كيفَ يلتَحمُ الماءَ بالماءِ..؟ بحْر سكنَ فُضُول المَلاِمح أنتَ وآهٍ كْم إسْتفحلتْ بي سحنتكَ المحلاةُ بالكثير من الملح وآه كم أنتَ عاشق يقرفص خارج كل أطر الكلام إنكَ تَتحايل على الضوء لـ يغيّر ممراته السّرية كمَا يُغير البشَر أقْنِعتهُم …. تغْمسنِي فِي بحْر العَطْفِ والِليّن علَّمتنِي شهوة الغنَاء ورَفَعتَني لِأُفق التَّجلِي لَطَالمَا كنتَ مُتفانياّ في …

  • 6 نوفمبر

    مسرحية “هاملت” لمسرح الجلوب البريطاني لأول مرة في فلسطين
    بقلم: زياد جيوسي ومنى عساف البيدر للإعلام- رام الله

    ” الدنيا مسرح كبير، وكل الرجال والنساء ما هم إلا ممثلون على هذا المسرح” رغم حالة التوتر والغليان الشديدة التي تسود في كافة الأراضي الفلسطينية من البحر إلى النهر منذ بداية شهر تشرين أول، وسقوط العشرات من الشهداء بعمر الورد، وآلاف الجرحى، لبى مسرح الجلوب البريطاني الدعوة التي وجهت له من قبل مسرح عشتار الفلسطيني لعرض مسرحية “هاملت”، في ظل …

  • 6 نوفمبر

    علي الشباني : غايب ..

    غايب.. غايب على كل سنه داير حنيني الراس، ﮔمره وموحشه… فيّها غسل كل المسامات الحزينه وإنتَ غايب كل سنه ودمي يظل فايض حنينه فايض على كل سنه… طش العِشب ﮔلبي على ابواب المدينه وإنتَ.. إنتَ مر ويه العشب إنتَ مر ويه الحنين أصعد بطولك حمامه، وأﮔـعد بفيّك حزين إنتَ مر ويه الحنين أصعد بروحك حرف ما ينكتب يمشي باصابيعي الحرف… …

  • 6 نوفمبر

    موفق محمد : فارق بسيط

    أسوداً كان الصمتُ والعيونُ دامية تنتقلُ بين صورته وجثته هي ليـــــست جثة فهنالكَ فارقٌ بسيط إنما هي قطع غيار بشرية محروقة ملمومة في صرة تصرخ بين صورته والرماد الرماد الذي يفرش جناحيه وبنفض قوادمه وخوافيه ليغرق العراق بالسواد