أرشيف شهر: أغسطس 2015

أغسطس, 2015

  • 10 أغسطس

    جاسم عاصي : محمّد مكّية : تجديد العمارة التراثية وظيفياً وجمالياً (ملف/5)

    يعرّف الفنان المعماري الدكتور (محمد مكية) فن العمارة كونه وليد الخصوصية الروحية والظروف البيئية التي تميّز طبيعة ما. وهو من جهة أخرى معبّر عن فكر وشعور يخصان الحياة الروحية، أي الفكرية والدينية وليس فقط الجوانب المادية (كتاب الدكتور حسين الهنداوي الموسوم: محمد مكية والعمران المعاصر- الصادر عن الدار العربية للعلوم ناشرون 2013 ص67). وبهذا نرى أن العمارة كبعد جمالي ذات …

  • 9 أغسطس

    بدل رفو : الانتهازي…الانتهازي (قصيدة بثلاث لغات عالمية)

    * النمسا\ غراتس قصيدة هذا زمنها ونار الحرب هائجة على كل الانتهازيين واللصوص والمحسوبين على الثقافة الانسانية ومثقفي الطبل والزرنا ….انه زمن نفاذ الصبر في وجه المزيفين ..دعو الثقافة ووزارة الثقافة بايدي مستقلة بعيدة عن احزابكم ..دعوا الشرفاء والكفاءات تشيد الوطن.. دعوا وزارة الثقافة في كوردستان والعراق بايدي مستقلة بعيدة عن التحزب..هذه قصيدة الانتهازي بثلاث لغات عالمية بالعربية وبالفرنسية من …

  • 9 أغسطس

    باسم فرات : الإمبراطور

    الممالكُ تحتَ عرشِهِ تستغيثُ مَلك الجهات العشرَ فُرسانُهُ زرعوا السواحلَ جماجمَ غزاةٍ وَنَقشوا في المحارِ قُبُلاتِ حَبيباتِهِم كانت العذارى مفتاحَ بهجتِهِ بمائِهِ الإمبراطوريّ يُوَدّعْنَ عزوبَتَهن عَلا مجدُهُ، حتى استحالَ العويلُ خيانةً للبلاد أحمر لونُ بهجَتِهِ والريحُ تستكينُ لحركاتِ قدميهِ يَشدُّها من زئيرِها لتختفي في الشرفاتِ شِراكُهُ تصطادُ الجيوشَ والبرقَ قاعاتُ قصرِه مزدانةٌ بالخلودِ وتعاشيقِ الشعرِ والدماء

  • 9 أغسطس

    أُدَمـْـــوِزُكِ.. وَتـَـتـَـعَــشْــتـَـرِيــن .. إصدار شعري جديد للشاعرة آمال عوّاد رضوان

    أَيَا عَرُوسَ شِعْرِي الْأَخْرَس!.. إِلَيْكَ .. مُهْرَةَ بَوْحِي فَتِيَّةً.. بِفَوَانِيسِ صَفَائِهَا .. بِنَوَامِيسِ نَقَائِهَا.. حَلِّقْ بِبَياضِهَا .. صَوْبَ ذَاكِرَةٍ عَذْرَاءَ.. وَتَطَهَّرْ .. بِنَارِ الُحُبِّ .. وَنورِ الْحَيَاة! بهذا الإهداء وبهذه الحروفُ استهلّت الشاعرة آمال عوّاد رضوان مجموعتها الشعريّة الجديدة بعنوان “أُدَمـْـــوِزُكِ.. وَتـَـتـَـعَــشْــتـَـرِيــن”، والّتي صدرَتْ عن دار الوسط اليوم للإعلام والنشر، ويتضمّن خمسين قصيدة في 152 صفحة من القطع المتوسط، فيما …

  • 8 أغسطس

    فيء ناصر : بغداد الخوف الذي لا إسم له ؛ سعداوي يُعيد بناء الحياة الجحيمية للعراقيين… سرداً. (ملف/8)

    ماذا يتوقع القارئ من رواية بعنوان فرانكشتاين في بغداد؟ أعترف إني للوهلة الاولى ذعرتُ من العنوان الذي يحمل دلالتين للعنف والقتل (الشخص والمكان)، هل هذا ما حفزني على قراءة الرواية إلكرتونياً بعد أن حلمتّها من موقع الأدب العراقي المعاصر(قبل فوزها بجائزة البوكر)؟ أم الضجة الجميلة والإحتفاء بوصولها الى القائمة القصيرة للجائزة بنسختها العربية ومن ثم فوزها بهذه الجائزة؟ أم إسم …

  • 8 أغسطس

    عبدالكريم ابراهيم : مسلسل ( استاذ ورئيس قسم ).. محاكاة الواقع العربي

    لكل بلد خصوصية اجتماعية وثقافية وسياسية تميزه عن غيره من البلدان ذات المشتركات المتداخلة ؛ ومع هذا الاختلاف لابد من وجود هموم عامة يمكن ان تجمع المواطن العربي على طاولة واحدة . وقد تكون الدراما احدى الواسائل العابرة للقيود بحكم التطور التنكولوجي في الاتصالات ،و لعل ( استاذ ورئيس قسم ) من مسلسلات العربية التي حظيت بمشاهدة واسعة كونها تناغم …

  • 8 أغسطس

    د. مصطفى يوسف اللداوي : مع مارسيل خليفة في بيت الدين

    مع مارسيل خليفة الأشيب المهاب، ذي الشعر المسترسل والصوت الأصيل، وفي حضرته دائماً، في بيروت وفي كل مكان، حيث يكون ويذهب، ويحيي حفلاته وينظم مهرجاناته، فلسطين حاضرةٌ لا تغيب، تتقدم ولا تتأخر، تسمو وتعلو، ببهائها وعظمتها، وبمكانتها وقيمتها، وبقدرها وقدسيتها، وبكبريائها الخالد ووجودها الماجد، وعشقها الآسر، بكلماتٍ لا تبلى مع الزمن، ولا تبهت مع الأيام، ولا تنساها الأجيال القديمة، ولا …

  • 8 أغسطس

    أديب كمال الدين : انسلال

    (1) مثل كلّ مرّة اختفى الطريقُ إلى البيت وأنتِ معي. فماذا سأقول؟ بل ماذا سأفعل والظلامُ يحيطُ بي من كلِّ صوب كما يحيطُ الصبيةُ العابثون بمجنون؟ وكيف لي وسط ليلٍ يستقبلني بحجارةٍ من سجّيل أنْ أقودكِ ثانيةً لأعبر بكِ الشارعَ المظلم إلى الغرفةِ المُعلّقةِ في الأعالي؟ أقودكِ كي لا أترككِ تنسلّين

  • 8 أغسطس

    حميد حسن جعفر : صناعة الحوار في.. (حافة كوب ازرق) للشاعر مقداد مسعود (2/2)

    أن صناعة الحوار مع الاخر : .الاخر /الند:الاخر/المثال:الاخر/ القسيم.يمثل جانبا مهما من تجربة كتابة القصيده لدى مقداد مسعود.ووجود الكائن المهم /الكائن القلق لم يكن حاله تزويقيه للنص الشعري بل أن الشعر ذاته يعتمد في كل رؤيته على موقف هؤلاء الانداد من الحياة والكون حيث اللاتوافق بين الانسان المتمثل بالشاعر وجنوده من جهه والحياة برمتها عامة وخاصة من جهه أخرى .القارئ …

  • 7 أغسطس

    د. وجدان الخشاب : ربيع أرمل {نص وامض}

    العراق (1) أرى … وترى وبيننا ظلام … وحولنا عتمة … (2) العالم أسود؟ العالم أبيض؟ عيوننا رمادية … (3) وانتظرنا روائحه .. طويلاً … طويلا … ربيعنا … أرمل

  • 7 أغسطس

    محمد رفعت الدومي : اسهار بعد اسهار (4) : ديكتاتورية العم ياسين

    لا يمكن التغاضي عن تذبذبات النفس الحادة حيال العواطف الإنسانية ، التي تجد التعبير عنها بشكلٍ واضح ٍ ، وتواجه إلغائها بالغموض نفسه ، وبالصرامة نفسها أيضاً ، برغم هذا ، وربما بفضله ، يظل القليل من العواطف حبيساً ، في غرف مغلقةٍ ، يتشبث بجذور التحامه ، بلا مشروعية ، بأشياء بعينها بشكل خاص . تتبدل الرغبات والمخاوف وسطوح …

  • 7 أغسطس

    المبدع العراقي الكبير طلال حسن يتحدث : محطاتي على طريق أدب الأطفال

    إشارة : أمام هذه المسيرة المتطاولة الثرة الحافلة بالعطاء والإنجاز الإبداعي الرائع المستمر ، لا يسع أسرة الناقد العراقي إلّا أن تقف بإجلال أمام المبدع العراقي الكبير الأستاذ “طلال حسن” .. متمنية له الصحة الدائمة والإبداع المميّز المتجدّد . وإن أمام القاريء المدقّق لهذه المسيرة المشرّفة دروساً غنية هائلة يستشفها لعلّ في مقدمتها هذه الروح العصامية والإرادة الحديدية المصرّة على …

  • 7 أغسطس

    قاسم ماضي : لا تغفر أبداً للحاكم ..يالله ، إغفر للشاعر ، لهذا الشاعر “بلال شرارة” في ديوانه الشعري “برج التين”

    في أول باردة مهمة أجد في ديوان شعري لشاعر عربي لبناني ، كلمة مهمة مقتضبة وفيها من الإستعارات الدلالية الكثير وصورة وصفية لحالة الشاعر ” شرارة ” وموثقة في ديوان شعري لرئيس برلمانٍ عربي ، وهي بمثابة رؤية نقدية فيها الكثير من التشخيص ، والتدقيق لقصائد الشاعر اللبناني المعروف ” بلال شرارة ” الذي عودنا أن نلتقيه في ميشغن ، …

  • 7 أغسطس

    محمد الدمشقي : بغداد في حلتها الجديدة نص رائع للشاعر العراقي الفنان الأستاذ : كريم عبد الله

    كعادة شاعرنا القدير كريم عبد الله دائما يكتب من صميم الواقع و هموم الوطن متجولا بين شوارع العراق و ازقته باحثا عن كل لقطة عميقة مؤثرة ناثرا الضوء رافضا للعتمة .. مصراً على التنوير مهما بلغ حجم الظلام عندما نقرأ لكريم عبد الله نشعر بأنه إنسان يشعر بعمق المأساة التي نعيشها في أوطاننا المنكوبة التي تعصف بها الفتن و الويلات …

  • 6 أغسطس

    يحيى السماوي : ربـنـا قـد أظلـم الـصـبـحُ

    ربَّـنـا إنّـا سَـــمِـعْــنـا هـاتــفــاً يـهــتــفُ بـالـعـدلِ الإلـهـيِّ فـصَـدَّقـنـا كـلامَـه ْ فـمَـحَـضـنـاهُ خـطـانـا … ومـفـاتـيـحَ بـيـوتِ الـمـالِ … بـايَـعْـنـاهُ لـلأمـرِ ولِـيَّـاً وخَـصَـصْـنـاهُ بـمـيـراثِ الإمـامـة ْ ثـمَّ لـمّـا أكـمَـلَ الـبَـيْـعَـةَ بـاعَ الـصُّـحُـفَ الأولـى وأرخـى لـلـيـواقـيـتِ ولـلـدولارِ والـجـاهِ لِـجـامَـه ْ