أرشيف شهر: أغسطس 2015

أغسطس, 2015

  • 13 أغسطس

    عدنان حسين : غرانيقُ الفجيعة

    (1) لا شيءَ يروي قلبكَ الدامي بأشواكِ الفجيعةِ غيرَ جمراتٍ من الشعرِ القديمْ تكوي بها زغبَ الجراحِ وتوقفَ النزفَ المعتّقَ بالأنين . لكنّ أقصى الجرحِ في ثوراتهِ يبقى يبوحُ لزهرةِ التوليبِ ما فعلَ الحنينْ للذينَ تأبّدتْ أشباحُهم في سيلِ كثبانِ الأوابد عند بادِئة الأبدْ . بيضاءُ كانتْ كلَّ أحلامِ الطفولةِ قبل أنْ تأتي على أغصانِها بُومُ الحروبْ قبلَ أن ترمي …

  • 12 أغسطس

    طلال حسن : خمس قصص للأطفال من الزمن الفلسطيني

    لحمامة منذ يومين ، وصرخات الرصاص تهزّ القرية ، ترى .. ماذا جرى ؟ لا يبدو أنّ الأعلين يحتفلون بالعيد أو بزواج أحد أبنائهم ، فقد رأيتُ البارحة أكثر من واحد يتهاوى على الأرض ، مضرجاً بدمائه . آه .. إنني متعبة ، وفمي يكاد يتشقق من العطش ، يا للقيظ .. إنّ الصيف جاء مبكراً هذا العام .. الحرّ …

  • 12 أغسطس

    مروان ياسين الدليمي : هَسيس اليَمام رواية للكاتب العراقي سعد سعيد* تهشيم رتابة الحكي في حميمية البوح الانثوي المقموع

    الكتابة الروائية المعاصرة بعد كل التجارب الاسلوبية التي عَرَفتها ،تأتي في اطار مغامرة فنية محضة،يخوضها الكاتب في مسار الخروج من اسر المحددات المستهلكة،والتي تحد من حريته وهو يتصدى للموضوعات التي يتناولها ــ فنيا ً ــ في خطابه السردي سواء في تشكيل المتن أو المبنى الحكائي . الروائي سعد سعيد في عمله الاخير المعنون (هسيس اليمام ) كان مندفعا بكل ادواته …

  • 12 أغسطس

    مقداد مسعود : مسح ضوئي؛ القرندس والقندس

    متلاصقان لفظا ولايغيّر بينهما سوى حرف الراء..كلاهما ينتسبان للماء بطريقته ..الاول يستجدي الماء في مواسم الجفاف فيتم شخصنته في فتى يافع يلبسونه اهل المنطقة ملابس بالية ويلطخون وجهه بالسواد..فيطوف على ابواب بيوت المزارعين مستجديا.. – حسب الباحث سلمان الدعيش – وهي كما نرى طريقة بدائية في استنزال المطر، يقابلها زيارة المزارعين وعوائلهم الى الاماكن المقدسة طالبين من الله ان تغيثهم …

  • 12 أغسطس

    وفاة الفنان التشكيلي “فهمي الخفاف” .. عائلة الفنان تنعى فقيدها الراحل

    توفي الفنان التشكيلي فهمي عمر في أحدى مستشفيات بغداد صباح اليوم المصادف 4/8/2015 وقد شيع جثمانه الى مقبرة وادي النجف الأشرف هذا اليوم. والفنان فهمي من الفنانيين المعروفين في العراق وقد شارك هموم الفنانيين العراقيين نتيجة الخراب الذي لحق بالحركة الفنية وله مشاركات عديدة في الصحف والمجلات العراقية وعمل خلال سنوات ما بعد التغيير لأعادة الحياة للحركة الفنية مع باقي …

  • 12 أغسطس

    أياد خضير : رواية حميد الربيعي ( جدد موته مرتين ) .. ديناميكية العتبات النصية في إنتاجية النص الدال

    الرواية هي جنس أدبي له عناصره التكوينية وهويته التي تجنسه عن باقي أجناس النثر من خلال محدداته التي تكسبه استقلالية بحد ذاته وانتمائية لمحيطه السردي ، لكنّ عناصر البناء الروائي تجعل للرواية هوية جينية وفق الحيز الإبداعي من حيث الجانب الشكلي والتركيب البنائي الداخلي وما يحيط به من نص محيط أو يتموضع ضمن مجاله الحيوي الدال من نص فوقي أو …

  • 12 أغسطس

    تجمع”فنانو العراق” ينعى الفنان نور الشريف

    ينعى تجمع “فنانو العراق” رحيل الفنان العربي الكبير نور الشريف بعد صراع مع المرض، عن عمر يناهز 69 عاما . وقال الفنان سامح الصريطي – لوكالة أنباء الشرق الأوسط – إن الشريف توفي بعد صراع مع المرض ، مشيرا إلى أنه من المقرر تشييع الجثمان غدا الأربعاء من مسجد الشرطة بالسادس من أكتوبر ,ويذكر ان الفنان الراحل هو ممثل قدير …

  • 12 أغسطس

    كريم عبدالله : لعبةُ الدمى الخشبيّة ( لغةُ المرآيا والنصّ الفسيفسائي )

    انظرْ كيفَ تحرّكها أصابعُ الساحر برشاقةٍ ألا تسمعُ مثلي طقطقة امعائها المملوءةِ بالروث ؟ انّها فعلاً تجيدُ رقصةَ ( الهجعْ )* على أنغامِ ألحاننا المكبوتةِ , تخشى وجعَ سياطهِ على مؤخراتها المكشوفةِ , تمشي على أطرافِ مواعيدها المزيّفةِ لا تحيدُ عنْ أخطائها المرسومة , ضّيعتْ صباحاتنا الجميلة أمستْ رهينة نناغيها مِنْ بعيدٍ , حزيناً ساظلُّ ألفُّ حنيني وللستائر أبثُّها غواياتها …

  • 11 أغسطس

    المثقف ترعى حفل توقيع ليلى حتى الرمق الأخير للأديبة سوزان عون

    برعاية مؤسسة المثقف وحضور مميز من الجالية العربية، التأم في سيدني – استراليا حفل توقيع كتاب “ليلى حتى الرمق الأخير” للأديبة، وذلك يوم السبت 8 -8 – 2015 على قاعة الامام موسى الصدر في منطقة روك دل. sozan0 ابتدأت الحفل الاعلامية الاسترالية اللبنانية جمانة نصوّر طنانا بعزف أدبي، مرحبة بالضيوف جميعا، فابتدرت: اسمحوا لي أنْ أرحبَ بالحضورِ الكرامِ مسؤولي وأعضاءِ …

  • 11 أغسطس

    محفوظ داود سلمان : ماتبقى من غرناطة

    مقاطع من مفكرة ابي عبد الله الصغير لو كنت ُ هيأت السرير إليكَ مزدهراً بأحلام الطفولة ، او بكدْسٍ من رؤى ورصدت أشياءً من الذكرى ، محطاتٍ من الدفلى ، و أمطاراً تساقط من ثقوب الافق تبتل الدروب بها فكيف تمد فيه صليب نومك ايها الملك الجليل و أنت وحدك في السرير … * * * لو كنت أعددت الكؤوس …

  • 11 أغسطس

    محبرة الخليقة (42) : تحليل ديوان “المحبرة” للمبدع الكبير “جوزف حرب”

    د. حسين سرمك حسن بغداد المحروسة 2012 – 2013 ملاحظة : حلقات من كتاب للكاتب سوف يصدر عن دار ضفاف (الشارقة/بغداد) قريباً . إنّه هذا التفكير المستمر بهذه الهاوية السحيقة التي اسمها الموت الموصل إلى الدوار العقلي فالغثيان ؛ هذا التفكير هو الذي يجعل الشاعر قرفاً من كل شيء حتى من روحه وجسده . وحقّاً فإن الموت هوّة سحيقة لا …

  • 10 أغسطس

    الدكتور علي القاسمي* : من أدب الحرب في العراق؛ رواية ” ما بعد الجحيم” كتبها بالدم على أكفان الضحايا طبيب نفسي شارك في الحرب

    أدب الحرب: يُطلق مصطلح ” أدب الحرب ” على جميع الكتابات ذات الصلة بالنزاعات المسلحة، سواء أكانت شعراً أو قصة أو رواية أو مذكرات يومية أو رسائل أو غيرها من الأنواع الأدبية. ويشمل كذلك الحوارات مع ضحايا الحرب الأبرياء كالنساء المغتصبات والأرامل وغيرهن. ويصوّر أدب الحرب فظاعة الاقتتال، وآثاره المدمرة على المحارب نفسه، وأهله، والبيئة، والثقافة، والمجتمع بشكل عام. فهو …

  • 10 أغسطس

    د. إخلاص محمود عبدالله : دوال الموروث في قصيدة (صبوات متأخرة) للشاعر عبدالوهاب اسماعيل

    القصيدة : صبوات متأخرة (( لو كنتُ أعلمُ ما عشِقْتُ فكيف والعشّاقُ ماتوا .. عبروا على جسَدي وأُغنيتي وأنكَرَني العواذلُ والوشاةُ .. لو كنتُ أعرفُ ما كتبتُ لكِ النشيدَ ولا قرأتُ لكِ الغَزَلْ .. فالعمرُ ضاعَ مسَحتُ بالحيطانِ كفّي واستدَرْتُ على عَجَلْ .. الشّيبُ في الرّأسِ اشتَعَلْ .. ما كنتُ أعلمُ أنَّ مَنْ أحببتُ يقتلُني ويرميني إلى يأسي الجُناةُ ..

  • 10 أغسطس

    هشام القيسي : أتذكرها ..

    فتحت قلبي.. على مصراعيه لا تقل شيئاً أتذكرها وهي تعدو ورائي ومن أعماقها تصيح : انهمرت أيامي فالصمت لا يطويني وهذا الليل يحسن جنونه انه خائف وخائف يشعل الشك في جوفه قد فرش العمر زحامه ولم يعد يزهو في أيامه قد يختبيء ويتعلق بي

  • 10 أغسطس

    د.جليل ابراهيم الزهيري : لأن الحقيبة أصغر (5)

    لأن الأمر صعب خُطَّتْ خلف لجنة التحكيم الموقرة المؤلفة من إمرأتين ورجل، يافطة كتب عليها شعار المسابقة “ليست الحقيبة مجرد وسيلة تضعين فيها حاجياتك، بل هي عنوان الاناقة والانسجام”. حيث كان على المتسابقات أن يبرهن عن أعلى إنسجام وإستخدام للحقيبة لاظهار جمال المرأة وتغطية عيوبها بما يجعلها جزءا مكملا لاناقتها وإنسجامها مع شكل جسدها:- المتسابقة الاولى فتاة في العشرين من …