الرئيسية » 2015 » أغسطس (صفحه 5)

أرشيف شهر: أغسطس 2015

أغسطس, 2015

  • 20 أغسطس

    فلسفة الحجاج التعددية وإشكالية البلاغة الجديدة*
    تأليف: شاييم بيرلمان
    ترجمة: أنوار طاهر**

    من المتعارف عليه أن اغلب المفاهيم الفلسفية تتضمن على خصائص من الخلط الاصطلاحي وعدم الدقة في التحديد والتعريف، وهذا ما ينطبق بالضبط على مفهوم التعددية’’pluralisme’’ وعلى نقيضه أيضا أي مفهوم الأحادية ’’monisme’’. وذلك يعود في احد أهم أسبابه إلى اختلاف سياقات الحقول المعرفية التي يجري فيها تطبيق تلك المفاهيم، والذي يؤدي بالضرورة إلى إحداث تغيير جذري في معاني تلك المفاهيم …

  • 20 أغسطس

    د. مصطفى يوسف اللداوي : الكُتابُ بين الضميرِ والعصا والجزرة

    أتردد كل يومٍ وأنا أفتح بريدي بعد أن أنشر مقالي وأرسله إلى العناوين المصنفة عندي، وأشعر بغير قليلٍ من الهيبة والخوف، والكثير من الحذر والقلق، إذ ماذا سأجد في صندوق البريد من تعليقاتٍ وردودٍ على مقالي، فقد اعتدت إثر كل مقالٍ أنشره على تلقي ردودٍ مختلفة، وتعليقاتٍ متباينة، بين الاستحسان والإعجاب، والاختلاف والمعارضة، أو النقد الجزئي بالاتفاق مع بعضه ومخالفة …

  • 19 أغسطس

    حسن البصّام : الذائقة المتفاعلة – مقاربة بين الشعر الفصيح والشعبي

    اللغة هذا الاناء الذهبي الذي يحتضن مشاعرنا وأفكارنا ..هي التي تعيد الحياة لألسنتنا وتنشط فكرنا وتتوقد عاطفتنا بما يتناسب مع مدخولاتنا الثقافية وتوجهاتنا الفكرية والعاطفية ..إنها الدلالات التي تعبر عنا تعبيراً شبيها بنا …تمتلك من المدلولات والإشارات ماتحيل حياتنا الى السير في نسق الإنسانية ..أي إن اللغة هي الانسان ..العاطفة موجودة لدى الحيوانات والبشر على السواء …ولولا اللغة لضجت صدورنا …

  • 19 أغسطس

    فرات إسيبر : الريح عطري

    أمرُّ طيفا غريباً وحيداً مشرداً مشتاقا أنزوي بعطر رمانة البيت. تحملني غيمة ترميني مطراً فوق ذاك العلو الشريد تحملني الأمطار إلى عين” قصابين”

  • 19 أغسطس

    صدور كتاب : “مدني صالح بأقلام منصفيه” (ملف/31)

    إشارة : احتفاء بتراث الفيلسوف العراقي الراحل الدكتور “مدني صالح” ، وبمساهماته الفذّة في الثقافة العراقية والعربية ، تبدأ اسرة موقع الناقد العراقي بنشر هذا الملف الخاص عنه ، والذي تدعو الأخوة الكتّاب الأحبّة إلى المساهمة فيه . وسيكون الملف مفتوحاً من الناحية الزمنية على عادة أسرة الموقع حيث لا يتحدّد الإحتفاء بالفكر بمساحة زمنية معينة . صدر كتاب مدني …

  • 19 أغسطس

    علي السوداني : مكاتيب عراقية ـ سيّدي ومولاي المتنبّي العظيم

    سأزرعكَ الليلةَ على شاشة الذاكرة . أراكَ مُخيّماً بباب الخمسين وقد فتَكَ بكَ آلُ ضُبّة . كان الهربُ تحتَ يمينك ، لكنّ غلامَكَ قد طعنكَ بسؤال الشرف العظيم . أتهربُ وأنت المُنشد المرتّل المجوّد الخيلُ والليلُ والبيداءُ تعرفُني والسيفُ والرمحُ والقرطاسُ والقلمُ ملتبساً معتدّا قوياً محسوداً محسّداً حاسداً ، مذ ولدتك أمّكَ حرّاً أوّل مرة . قتلتْكَ نفسكَ ، فسَنَنْتَ …

  • 19 أغسطس

    مقداد مسعود : خمس ٌ وعشرون شمعة ً للروئي غائب طعمة فرمان.. أتصاليات الاخفاق في (المركب) للروائي غائب طعمة فرمان (1927- 18/ آب/ 1990) (ملف/1).

    إشارة : تمرّ الذكرى الخامسة والعشرون على رحيل المبدع العراقي الكبير غائب طعمة فرمان بلا احتفاء يليق بقامته الروائية العظيمة . تفتتح أسرة الناقد العراقي هذا الملف كمساهمة في هذه الذكرى بمقالة الزميل الناقد “مقداد مسعود” الذي تحييه على هذه الإلتفاتة، وتدعو الأخوة الكتّاب والقرّاء إلى المساهمة فيه بما لديهم من بحوث ودراسات ووثائق وذكريات عن الراحل الكبير .. وسيكون …

  • 19 أغسطس

    علي رحماني : بغداد ….صورة شمسية

    بغداد ….صورة شمسية أستفزتني صورة((بالأبيض والأسود)) لبغداد من القرن الماضي ….. أنها بغداد القديمة أجل بغداد القديمة أحسن توصيف لها الأن بعدما أدركت صخبها …. بغداد اللغة المستديمة صورة شعرية غائرة أجمل المدن البيضاء رغم سوادها وتحفة أرض السواد وساحرة الليل الجميل تحمل عبق الشرق وبراءته وتنصفه ببراعتها….

  • 18 أغسطس

    كريم عبد الله : مقبرةُ المدينة ( قصيدة بوليفونية متعددة الاصوات )

    ألا ترى معي بأنَّ المقابرَ كلّها هادئةً لاتشبهُ مقبرةَ هذهِ المدينة ! أنظرْ كيفَ تنمو كلَّ يومٍ للآنَ تشتاقُ كثيراً لأخبارِ الحروب ! صمتها كشاهداتِ القبور فاغرة فاها لا تشبعُ أبداً , كمْ هي رحيمة تحتظنُ الوافدينَ إليها وتنادي هلْ مِنْ مزيد , يتغنّى الحفارونَ ويبددُونَ وحشةَ الأرضَ فتستبشرُ الفؤوسَ  بزائرٍ جديدٍ تنكبُ تبحثُ لهُ عنْ مكانٍ بينَ مَنْ نفذتْ …

  • 18 أغسطس

    طلال حسن : عشر قصص للأطفال من الزمن الفلسطيني

    الطريق وقفت السيارة العسكرية قرب الجسر ، ونزل المجند الصهيوني ، وفتح الباب ، وقال لي : انزلي . مدّ المجند يده إليّ ، فابتعدتُ عنه ، وقلتُ : كلا . صاح السائق بنفاد صبر : دعها تنزل وحدها . نزلتُ من السيارة ، وجسمي العجوز يتصايح من الألم ، فأشار المجند إلى الجسر ، وقال : امضي ، ولا …

  • 18 أغسطس

    أسعد الجبوري : الممحاة ؛ الفِسقُ الشِّعريُّ

    على متن الريح دون كيشوت:لقد اكتشفوا لنا شبيها في الأعالي .وقد تكون الهجرة إلى هناك أريح من البقاء بين أكوام الحطب على هذه الأرض العجوز . سانشو: لم أفهم قصدك بالضبط يا سيدي الدون؟ هل تريدنا أن نستعد للرحيل من هنا إلى مكان آخر من العالم؟!! دون كيشوت: أظن ذلك متمنياً .ولكن قل لي يا سانشو :هل تعرف ناسا ؟ …

  • 17 أغسطس

    علي رحماني : بغداد…. تعبر جسر الاحرار……

    إشارة : هذه السلسلة من النصوص التي يدبجها الشاعر المبدع علي رحماني في حبّ بغداد هي نصوص فريدة واستثنائية تكتسب أهميتها ليس من توفّرها على الاشتراطات الشعرية العالية فحسب بل – أيضاً – من هذا الإنهمام العشقي بمعاناة بغداد الأم ؛ الكارثية والفاجعة .. كل كلمة تُكتب الآن في هذا الظرف العصيب سوف نحاسب عليها تأريخيا ، سلباً أو إيجاباً …

  • 17 أغسطس

    د. خيرالله سـعـيد : الإصــلاح يبـــدأ بالثقـــــافـة

    إن عُـلماء الاجتماع والسياسة والتاريخ يؤكّـدون: من أن الثقافـة هي صاحبة الـدور الأبرز في نهضة الأُمم والشعـوب، بوصفها تتعـاطى مع الحياة بأسلوبها الخاص، ضمن سياقات التاريخ المتـوالية، كونها – أي الثقافة – هي حصيلة مواريث القِـيم والتقـاليد، ولكل شعب من الشعوب ثقافته الخاصة التي تميّـزه عن غيره من باقي الأجناس البشرية . وليس اعتباطـاً أن يقول الفيلسوف الفرنسي ( كـانت …

  • 17 أغسطس

    د. وجدان الخشاب* : أصابعها {نص وامض}

    * العراق (1) في خرقته البالية حمل كسرة خبز بائتة وبضعة أحلام يابسة (2) سالت دماء أحلامنا وتساقطت قطرة .. تتبعها قطرة .. ملعونة هي .. تلك المخالب الكاسرة (3) تطير .. تدور .. تهبط

  • 17 أغسطس

    د.ماجدة غضبان المشلب : ثقافة الجسد شرقا محاولة بصير لادراك النور

    بمجرد مغادرة الرحم، يوضع الجسد البشري تحت عناية القيم الاجتماعية و الاقتصادية التي تحاكمه، و تحكمه، و تتحكم فيه، فهو المجسم الوحيد الماثل بصريا امام العين، و المعبر عن الوجود المادي للانسان.. و بسبب هذه الابعاد المرئية التي تسبق الادراك الذهني لمعنى الوجود نفسه بالنسبة للفرد، يتم التعامل معه كأول اناء للتفاعل بين حضوره الواضح و بين ما سبق من …