الرئيسية » 2015 » يوليو

أرشيف شهر: يوليو 2015

يوليو, 2015

  • 31 يوليو

    د. مصطفى يوسف اللداوي : نتنياهو يستنكر الإرهاب ويدين الجريمة

    كأن الذي يقوم به رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو وجيشه المحتل الغاصب ليس جريمةً ولا إرهاباً، ولا قتلاً ولا اعتداء، ولا شئ مما يستحق الإدانة والاستنكار، والشجب والرفض، وأن ما يقوم به جيشه ومستوطنوه في المناطق الفلسطينية وضد سكانها أعمالاً خيرية، وأنشطة إنسانية، وفعالياتٍ اعتيادية، وأنها ليست أعمالاً عدوانية، وممارساتٍ وحشية، واعتداءاتٍ مقيتةٍ، وسياساتٍ عنصريةٍ شاذةٍ، يدينها المجتمع الدولي، ويأبها …

  • 31 يوليو

    د. وجدان الخشاب : لهاث تايتنك

    العراق كُن شاهداً متوحداً يحكي انفلات الصمت من حنجرة تكاثرت شموسها ورياحها ونخلها …. ليسقط هذا الصمت في مركز دائرة الذاكرة / والدائرة عزل وحيرة – دائماً كانت الدائرة عازلة ومعزولة – يدور على محيطها / وينظر إلى زمنه محاذياً أو معاتبا هذا الزمن الذي ينهمر ليتراكم في طقس صائح ينتظر الصمت ليخترقا قناع الصوت معاً … لكنَّه الزمن يخاتل …

  • 31 يوليو

    مسلم يعقوب يوسف : مدرَسَتان

    ” هناك عقول لاتتقبل وجود البساطة ” …..هيل دوسكن على طرفي صحراء ساخنة جافة لايسكنها الضبّ و لا تستسيغ تطرفها الافاعي ، نشات مدرستان متشابهتان تماما في كل شئ تقريبا حتى في كره القائمين عليهما لبعضهما البعض . ولعل مرد ذلك ليضمنا لانفسهم معاشا عاليا دون اهمية لما يعانيه اتباعهما البسطاء . وهنا ساتكلم ببعض التفصيل عن واحدة منهما وكاني …

  • 31 يوليو

    قاسم ماضي : حكاية بغدادية “قصة حياة داخل فرج البحراني” على المسارح الكندية هناك ملايين الحكايات مثلها ، ولكنها حكايته!

    فرقة المسرح العربي الكندي في ” كتشنر واترلو” قدمت مسرحية ” حكاية بغدادية ” قصة حياة داخل فرج البحراني ، هكذا يقول ” البروشور ” الذي وزع على الجمهور ، الذي شاهد العرض المسرحي وهو يسهم في المشاركة من خلال حضوره الفاعل في مشاهدة العرض المسرحي ، والمسرحية هي من تأليف واخراج الفنانة المغتربة ” ندى الحمصي ” وتمثيل الفنان …

  • 30 يوليو

    د.وجدان الخشاب : ناعور ولا ماء ؛ قراءة للوحة {الناعور} للفنان احمد حيدر

    احمد حيدر فنان تشكيلي مواليد بغداد ، سنة 1974 ، حاصل على شهادة بكالوريوس في الفنون الجميلة من جامعة بغداد. في رحلته مع التشكيلية شارك في العديد من المعارض المحلية والدولية منها {5 } معارض في لبنان ومعرض في اسكتلندا ، وحاز خلالها على عدة شهادات تقديرية محلية ودولية. يمارس التدريس في معهد الفنون الجميلة للبنين بغداد منذ 2005 ، …

  • 30 يوليو

    د. منال البستاني : السياسة والإبداع قراءة في مرويات بتول البستاني

    يأخذنا عنوان المرويات ” يوم جرى ما جرى ” * إلى بؤرة الحدث وإلى الجرح العميق في روح الإنسان العراقي ضحية المفارقات والمكيدة ، إذ تتجلى ماهية الحقد الدفين والعدوان الأمريكي المتواصل عليه وعلى شعبه / الحضارة الأم / حضارة وادي الرافدين ، هناك حيث عزفت أنامل الإنسان الألحان الأولى الخالدة للحب على قيثارة أور قبل6000 آلاف سنة ، الحضارة …

  • 30 يوليو

    محبرة الخليقة (41) : تحليل ديوان “المحبرة” للمبدع الكبير “جوزف حرب”

    د. حسين سرمك حسن بغداد المحروسة 2012 – 2013 إنّه هذا التفكير المستمر بهذه الهاوية السحيقة التي اسمها الموت الموصل إلى الدوار العقلي فالغثيان ؛ هذا التفكير هو الذي يجعل الشاعر قرفاً من كل شيء حتى من روحه وجسده . وحقّاً فإن الموت هوّة سحيقة لا يجني المرءُ من وراء التحديق فيها سوى الشعور بدوار عقلي عنيف ، ولكن الإنسان …

  • 30 يوليو

    مسلم يعقوب يوسف : المادية والمثالية وعلم الفيزياء (3 )

    اينشتاين وضع في عام 1926م معادلة الترانزستور وتم اختراع الترانزستور في عام 1954 م اي بعد 28 عاما . اي بعد وفاة اينشتاين بعشرين عاما تقريبا . وكذلك اديسون صاحب اكثر الاختراعات في العالم . كالمصابيح الكهربائية والصمامات الالكترونية واتت ثمارها بعد وفاته بفترة طويلة كما ان العالمين الفيزيائيين العظيمين اورستد وفاراداي وضعا اسس الحث الكهربائي والمغناطيسي واتت اكلهما بعد …

  • 30 يوليو

    علي الوردي : (32) هل كان ابن خلدون فيلسوفاً أم يخشى تهمة الفلسفة؟

    د. حسين سرمك حسن # الموقف من الفلسفة في المغرب العربي وهل كان ابن خلدون فيلسوفا؟ ——————————————————————- ثم ينتقل الوردي إلى معالجة موضوعة ” الفلسفة في المغرب ” ، فيستهل ذلك بتساؤل مهم حيث يقول : (( من الظواهر التي تلفت النظر في تاريخ الفلسفة الإسلامية ، إن المشرق لم يشهد ظهور فيلسوف كبير بعد الغزالي . وعلى العكس من …

  • 30 يوليو

    الدكتور جمال خضير الجنابي : دراسات في الادب العربي؛ التشكيل الصوري وألوان الطيف الروحي عند هشام القيسي

    إشارة نظرية … تختلف الصورة عن التشبيه في ان التشبيه يجمع بين طرفين محسوسين،انه يبقى على الجسرالممدود بين الاشياء .فهو لذلك،ابتعاد عن العالم،اما الصورة فتهدم هذا الجسر،لانها توحد فيما بين الاشياء،وهي اذ تتيح الوحدة مع العالم،تتيح امتلاكه(1) لقد جاء شعرالحداثة بشكل عام ليخترق بنية التشبيه متجاوزاً اياها الى بنية الصورة ذات المنحى النفسي العميق،فـ الصورة الشعرية باعتمادها على العلاقات الداخلية …

  • 30 يوليو

    د. علي القاسمي : أصابعُ جدّي

    لن أنسى تلك الليلة التي أَسلمَ فيها جدي الروح. كان أَبي وأَعمامي يحيطون بالسرير الذي رقد فيه، وعيونهم شاخصةٌ إليه، والحزن يتسرَّب منها متعثرًا بأهدابها الندية. في حين كانت أُمّي وزوجات أعمامي جالساتٍ واجماتٍ في مؤخَّر الغرفة والدموع تسيل بصمتٍ من عيونهن. أما نحن الأطفال فقد كنا فريسة الحيرة والأسى. كان جدي متأكِّدًا من أَنَّه سيفارقنا تلك الليلة. فقد أَدرك …

  • 29 يوليو

    مقداد مسعود : مسح ضوئي ؛ داود الشريان

    ثمة برامج تلفزيونية أحاول بالقدر الممكن متابعتها، منها البرامج الثقافية  وهناك برامج اتابعها لمعرفة مايجري في المنطقة وفق النقد الثقافي.. منذ فترة  أتابع برنامج (الثامنة) للملقب (كبريت الصحافة) الصحفي  السعودي : داود الشريان من فضائية  mbc1 في هذا البرنامج ثمة نفس ديمقراطي يحاول محاسبة مايجري وعلى الهواء وامام المشاهد العربي..يقابل آباء وأمهات أولئك الذين تأسروا على يد قواتنا العراقية البطلة …

  • 29 يوليو

    عيسى حسن الياسري : معلمون في حياتي الاستاذ الناقد د. حسين سرمك حسن

    لم ألتق به في العراق .. لم يجمعنا طريق أو مصادفة .. لكنني التقيته كثيرا .. وبأعجاب كبير من خلال منجزه النقدي الأبداعي المدهش .. الذي أضاءت ثرياته مساحة شاسعة من منجزنا الشعري والروائي العراقي .. إنه ناقدنا الكبير د . حسين سرمك حسن .. ّفي العام 2008 تهديني الصدفة والصدفة وحدها إلى بريده الألكتروني .. وعلى النت أهديته نسخة …

  • 29 يوليو

    محمد شنيشل الربيعي : المعمارية المعاصرة في النص النثري ؛ سرديات في المعادل الموضوعي ؛ بالونات العيد تذهبُ عالياً / كريم عبد الله ــ نموذجا

    بالونات العيد تذهبُ عالياً / كريم عبد الله قصيدة بوليفونية متعددة الأصوات ((عالياً ترتفعُ دواليبُ العيدِ تحملُ أفراحهم الملوّنةِ ثمَ تهبطُ بهم فترتفعُ الضحكات فيستعيدونَ أنفاسهم المتقطعةِ , ( المراجيحُ )* زاهية تعكسُ أشعةَ الشمسِ وتؤججُ صخبَ الملابس المزركشة , تغمرُ فرحتهُ شوارع المدينةِ كموسيقى الأعراسِ عندما يشتدُّ الرقص على الأيقاعاتِ السريعةِ , العرباتُ المطهّمةٌ خيولها باشرطةٍ كثيرةٍ ما أجملَ …

  • 29 يوليو

    كريم عبد الله : ( جمانة والكاروك )* الأزرق ( نصّ بوليفوني ثلاثي الأبعاد )

    آآآآآآآآآآآآآآآهٍ إنّهُ الحنين العميق لأحضانِ الطفولةِ الدافئة ينبشُ بقوّةٍ هذا الشيب النابتَ بعدَ الخمسين , فــ ذاكَ صوتُ أمي موغلاً في نبضاتِ الصباح كــ رنينِ الجرسِ العجوزَ في مدرسةِ ( التوحيد )* البعيدة جداً يهزّهُ ( العم صالح )* فــ يبدّدُ هجوعها بينَ أشجارِ النارنج وحكايات لا تنتهي , ايّةُ نشوةٍ تغمرُ الليلَ حينَ تلامسُ التعاويذَ المعلّقةِ على خيطٍ رفيعٍ …