أرشيف شهر: ديسمبر 2014

ديسمبر, 2014

  • 19 ديسمبر

    شوقي كريم حسن : الواقع خارج منزل السرور* (ملف/17)

    الأحلام .. تصنع ببطء طفولتنا الغائصة بالإختيارات ، أم تراها تنبت مثل دغل المراعي دون ان يشعر بها أحد؟ السؤال فكرة، والأفكار طفولة ترفض ان تكبر ، تريد أن تظل تلعق دسم حليبها الفائر بالتجديد، كلما ماتت فكرة انجبت ألف من أخواتها المثيرات للرعب . كان يرتبك بخجله الطفولي أمام سؤال يحطم طفولته ، وهو ينظر الى غيره وهم يرفلون …

  • 17 ديسمبر

    محبرة الخليقة (20) تحليل ديوان “المحبرة” للمبدع الكبير “جوزف حرب”

    د. حسين سرمك حسن بغداد المحروسة 2012 – 2013 ملاحظة : حلقات من كتاب للكاتب سوف يصدر عن دار ضفاف (الشارقة/بغداد) قريباً . السيدة الشجرة: يبدأ الشعر من تقطيع القلب ————————— ( ……… وتمضي ، لا يرافقها إلّا دموعٌ حملتها مقلتاها ، وأطارتها مع الريحِ يداها ، حيثُ تحيى وحدها . تُنفقُ ممّا قد جنتْ ، بعضاً على عزلتها . …

  • 17 ديسمبر

    إسماعيل ابراهيم عبد : الأدبية الكمّية والتأويل

    كاجراء يمكن اعتبار النشاط الرقمي والكمي عموماً قوانين مشتركة للرياضيات والاحصاء كوسائل البحث والاشكال الهندسية والجداول ونقاط واسهم تحديد الاتجاه والقوانين الخاصة بالحدوديات، وغيرها كثير فهي تشترك في جذرها المعرفي والكمي. وما الادب إلا جزء معرفي انساني يدخل هذه الحقول حديثاً، على نية الحصول على مشروعية الاتكال على الرياضيات لاختيار مئات الامثلة بوسائل سهلة وجيزة. وهناك مئات من هذه الامثلة، …

  • 17 ديسمبر

    مشروع تحليل خمسين رواية عربية نسوية : رواية “كم بدت السماء قريبة!!” لبتول الخضيري (8)

    د. حسين سرمك حسن بغداد المحروسة – 1/10/2014 كانت الراوية تتمتّع بشيء من “الإمتيازات” في وطنها بالرغم من أن وجودها ووجود البشر من حولها ، كان يرزح تحت مطارق الحرب الطاحنة ، ويتفتت بلا رحمة ، فقد كانت في وسط ساحة الخراب ، مع أبيها .. مع أمّها ، بالرغم من تشاؤمها وتأفّفها الدائم .. مع الجيران .. مع المدام …

  • 17 ديسمبر

    كتب .. كتب .. كتب : سبع وأربعون – د. محمد فهد القيسي : السومريون بين النفي والإثبات

    قراءة : حسين سرمك حسن بغداد المحروسة – 16/9/2014 من وجهة نظري ، أرى أن هناك محاولات منظمة تجري لسلب العراقيين أثمن كنوزهم الحضارية والتاريخية على الإطلاق ، ممثلة في محاولة تجريدهم من مكوّنهم السومري العراقي الأصيل ، عبر نظريات “علمية” مختلفة ، وصل بعضها إلى حدّ اعتبار السومريين أقواماً هبطت على أرض العراق من الفضاء الخارجي !! ليس هذا …

  • 17 ديسمبر

    يوسف عبود جويعد : نسيان مستحيل و عواصف من الضياع في (انتظرني … ريثما اجدني)

    نبحر في ضمير انثى . نطوف في روحها . نحلق في فضاءها . نغرق في ضياعها . وهي تتخبط في دروب التيه فلاتجد للنسيان سبيل . احلامها عالم ثابت في داخل روحها . هي صرخة انثى تتطلقها الروائية المبدعة (ولام العطار ) في روايتها ( انتظرني …ريثما اجدني ) فهاهي سكينة داود بطلة الرواية التي نرحل معها في اتون الرواية …

  • 17 ديسمبر

    ناطق خلوصي : السينما .. فن الإبهار المميت

    يأتي انحسار الاهتمام بالثقافة السينمائية في العراق ،  امتدادا ً لانحسار الاهتمام بالسينما نفسها أصلا ً . فمازالت المكتبة الثقافية العراقية  تفتقر إلى الكثير من الكتب والدراسات التي تخص هذا الفن الحيوي ، إذ باستثناء ما نشر من متابعات ومقالات في الصحف والمجلات ، ظل عدد الكتب المؤلفة أو المترجمة محدودا ً على امتداد  عمر السينما العراقية . وصدرمؤخرا ً …

  • 17 ديسمبر

    من الشعر الكوردي بوسترات لشاعر شاب
    الشاعر: احمد جاسم
    ترجمة: بدل رفو

    1 لوكانت للريح عظام لصيرتك جسداً لها كي تهيج بها افئدة الصخور وتجعل مني ذاكرة تؤانسها حينما تصبح كهلة 2 ما وراء ستارة الخوف وباب الحديد، على مائدة زلزال الشوق هزت اقداح الفودكا ورقصة الفلامينكو، عود ثقاب محترق بجنبه عودان لم يحترقا بعد سيجارة اشتعل نصفها، الخارق (نيتشة) بقايا قصيدة لم تكتمل بعد دفتر ملاحظات من لهيب ظمآن، محمود درويش …

  • 17 ديسمبر

    هدلا القصار : الرقص على وتر العاطفة وعاصفة العقل التي تطول وتقصر في سيسولوجية الشاعر عثمان حسين

    بما أننا نؤمن أن جميع ما يقوم به الفرد على وجه الأرض يحمل حلما ورسالة تعبر عن رغبة تطوير الذات وتغذية المعرفة من ثقافة الحياة … وهذا ما كنا نبحث عنه دون هدف في جلسة حوار أدبي جمعتني ببعض الزملاء الشعراء والكتاب في جالري غزة الثقافي، حيث استمعتما بقراءة بعض من نصوص الشاعر الفلسطيني عثمان حسين، الذي ذكرني أو أنني …

  • 16 ديسمبر

    المفكّر والمؤرّخ العراقي “سالم الآلوسي” .. سيرة مشرّفة وعطاء رائع (ملف/1)

    سالم الالوسي من مواليد الكرخ ببغداد سنة 1925 ،وهو يحمل شهادة ليسانس في الإدارة والاقتصاد منذ سنة 1952 ، وقد عمل في وظائف كثيرة ، لكن أبرزها عمله كأمين عام للمركز الوطني للوثائق في وزارة الثقافة والإعلام . وقد زرته عند اعدادي لرسالتي للماجستير اوائل السبعينات من القرن الماضي واعجبت بخبرته الوثائقية وحبه للوثائق وحرصه على مد يد العون للباحثين …

  • 16 ديسمبر

    وهوى كوكبٌ آخر من سماء الإبداع : رحيل عميد المؤرخين العراقيين سالم الآلوسي

    شيعت بغداد صباح اليوم عميد المؤرخين العراقيين “سالم الآلوسي” عن عمر ناهز الـ 89 ، وقد شارك في التشييع جمع من المثقفين والشخصيات العراقية العلمية والثقافية. ويعد الالوسي “قامة راسخة من قامات الثقافة العراقية، ورجل نذر نفسه للمعرفة والعلم”. والراحل من مواليد بغداد، سنة 1925، وينحدر من أسرة دينية معروفة، من السلالة الالوسية الحسينية العلوية، تلقى تعليمه في بداية حياته …

  • 16 ديسمبر

    سهام جبّار : صراخُه ..

    إجتاز صراخَه المهود، لم يتوقف في مواكب ولم يُبحر باحثاً عن الجنون، لقد كان الجنون ! لم يُقلّم البسمات، ولم يمعن النظرات كان وحشيّاً غابراً ! يصرخ ليضارع السماء، ويرقص إن رأى طيراً.. آثارُ قدميه تدوّنها الكتب، آثاره صراخُ الوارثين أن قد وجدوا..! وجدوا بقايا جرحِه يثرثر في الفضاء.. صراخُه رحيلٌ تفتّقَ عن حنان، لقد حاكى الرعد أو حدّقَ في …

  • 16 ديسمبر

    مؤيد داود البصام : الواقعية وتطبيقاتها في المسرح العراقي

    صدر عن دار عدنان للطباعة والنشر في بغداد، كتاب للدكتورة شذى طه سالم ( الواقعية وتطبيقاتها في المسرح العراقي .. دراسة نقدية في ضوء المنهج النقدي الاجتماعي )، الكتاب يقع في 366 صفحة من القطع المتوسط، أحتوى على ثمانية فصول ، ومقدمة عن الواقعية، واردفته الكاتبة بمقدمة بعد الفصل السادس عن التراجيديا والكوميديا في المسرح عموما ً، والكتاب الرسالة التي …

  • 16 ديسمبر

    رياض عبد الواحد : قراءة وتأويل لقصيدة: دوارة الرياح للشاعر حسين عبد اللطيف محاولة القبض على الريح (ملفات/20)

    تحيلنا الموجهات الخارجية للقراءة إلى التعليق الافتتاحي المأخوذ عن الشاعر الفرنسي ( آراغون ) والشاعر الياباني( ماسا اوكا شيكي ) . هذا الموجه الخارجي ينوء بسدول الظلمة وانسدال ستارة الحياة عبر بوابة الموت المفاجئ الذي يخطف كل يوم واحدا من الذين ينزف القلب على فقدهم . الظلمة دلاليا طريق الوحشة ’ الموت ’ الهمود ’ الخوف من المجهول ’ تكالب …

  • 16 ديسمبر

    مشروع تحليل خمسين رواية عربية نسوية : رواية “كم بدت السماء قريبة!!” لبتول الخضيري (8)

    د. حسين سرمك حسن بغداد المحروسة – 1/10/2014 كانت الراوية تتمتّع بشيء من “الإمتيازات” في وطنها بالرغم من أن وجودها ووجود البشر من حولها ، كان يرزح تحت مطارق الحرب الطاحنة ، ويتفتت بلا رحمة ، فقد كانت في وسط ساحة الخراب ، مع أبيها .. مع أمّها ، بالرغم من تشاؤمها وتأفّفها الدائم .. مع الجيران .. مع المدام …