أرشيف شهر: أغسطس 2014

أغسطس, 2014

  • 24 أغسطس

    ريسان جاسم عبدالكريم : زاوية منفرجة

    عند نهاية الأفق ، تنحني الشمس مكوّنة شبكة حمراء تتكسر هابطة فوق الماء .. تمتد المتبقية منها متخذة شكل خيوط مستقيمة تتوازى ملتقية في نقطة تلاشيها عند عينيه.. تتقهقر في جوف رأسه الأبعاد .. تنفتح كوّة فيه على صدى يخترق كثافة السنين .. { يتلاقى الخطان المتوازيان عند … نقطة التلاشي .}. تحرك مويجاة صغيرة جسده  المنتصب فوق مؤخرة القارب …

  • 23 أغسطس

    علي عبد الأمير : حسين عبد اللطيف: أصاخ السمع لطيور العراق ولم يسمع استغاثته أحد (ملف/1)

    حين كتب الشاعر حسين عبد اللطيف نصه “رهط الطير في حضرة العراق” مستغرقا في انصات عميق لاصوات: “الطائر الطنان والنخام والبلشون والكركي والبطريق والغداف والخطاف والغرنوق والشحرور والرفراف والصيوم والورشان والحسون والدوري والدراج والشقراق والوروار والقمري والقلاب والعصفور و …..” عشرات غيرها من طيور تجد في العراق ملاذا، نادى في آخر النص: “فاسمع إليها يا عراق تشدو بأغنية انتسابك فاسمع …

  • 23 أغسطس

    عبد العزيز لازم : فاضل ثامر : تطبيقات الميتا- سرد في الرواية العربية

          ياتي كتاب فاضل ثامر الثمين ” المبنى الميتا- سردي في الرواية “* ليشغل فراغا شاسعا في المكتبة العراقية والعربية  في مجال الكتابات التاريخية المنهجية حول الانتاج الابداعي العربي . وقد حرص المؤلف على تغطية فترة زمنية محدودة شهد فيها الادب العربي دخول الرواية الحديثة في ساحته باعتبارها نهجا ابداعيا كثير التطلب وهي فترة قد تمتد الى خمسين عاما او …

  • 23 أغسطس

    أمجد نجم الزيدي : انساق بناء النص الشعري ؛ قراءة في نص (كل خلايا الله) للشاعرة كولالة نوري

    لقراءة اي نص شعري فنحن مخيرون بين ان ننقاد الى العلاقات المباشرة والسطحية التي تعكسها العلاقات النحوية والبلاغية، او ان نجترح مدخلا مغايرا يكشف عن ما يحمله النص من رؤى، وما تختزنه دلالاته من احالات، كاشفة عن الاطر المضمرة التي تحكمه والتي تحرك اطياف النص، وتشبكه مع المحيط الثقافي العام، مجترحة خطاً بنائيا متنامياً، يحرك العلاقات الداخلية التي بنتها دلالاته …

  • 22 أغسطس

    شاكر فريد حسن : عذراً غزة، يا جرحنا الباقي

    في هذه الأيام التي ترزح فيها غزة وتئن تحت نار الآلة الحربية والعسكرية الإسرائيلية ، وتحاصر حصارها ، وتكتب مجدها ، وتسطر بدماء شهدائها ملاحم البطولة والكفاح والصمود والمقاومة ، ما أحوج شعبها المثخن بالجراح والأحزان إلى صرخة شاعر المقاومة الفلسطيني الراحل توفيق زياد (أبو الأمين) : “ادفنوا موتاكم وانهضوا ” . وكم يحتاج إلى وتريات الشاعر العراقي الرافض والمتمرد …

  • 22 أغسطس

    مشروع تحليل خمسين رواية عربيّة نسوية : بثينة العيسى في رواية “عائشة تنزل إلى العالم السفلي” : إنانا الحكاية العربية الجديدة (11) (الأخيرة)

    د. حسين سرمك حسن بغداد المحروسة – 21/4/2014 وإذا عدنا إلى مراجعة طبيعة التحوّلات التي صاحبت عبور عائشة كلّ بوّابة من بوابات عالمها السفلي ، فسنجد أنّ الكاتبة قد صمّمت تحوّلات الضوء بعين سينمائية ، مثلما صمّمت تطوّر خطاب إنانا عند كل بوابة ليعكس الرؤيا الجديدة التي استنتجتها من قراءتها للأسطورة : # فعند بوابة الموت الأولى كانت عائشة عند …

  • 22 أغسطس

    عبد الكريم ابراهيم : عالم زاير حنتوش (البداية الاولى/ الحلقة الاولى)

    زاير حنتوش رجل بسيط لدرجة السذاجة وحسب تعبيرنا الدارج (من اهل الله) يعيش خارج زمن التغطية والانترنيت ولايكترث بما يجري من حوله من مشاكل وهموم، لا يهمه انتشار مرض انفلوانزا الخنازير وقبلها الطيور، لم يتشرف حتى يرى الابقار والجواميس وهي تدخل (الشماعية) فهو دائماً يؤمن بالقول المعروف (المكتوب على الجبين لازم تشوفه العين)، لان القدر اذا وقع لاتنفع معه المضادات …

  • 21 أغسطس

    سميح القاسم… منتصب القامة رحل (خبر وسيرة ذاتية شاملة)

    غيب الموت مساء اليوم الشاعر الفلسطيني الكبير سميح القاسم اثر معاناته من مرض السرطان. والقاسم أحد أهم الشعراء العرب والفلسطينيين المعاصرين وهو من شعراء المقاومة الفلسطينية من داخل إسرائيل. وهو مؤسس صحيفة (كل العرب) ورئيس تحريرها الفخري. وولد القاسم في 11 ايار 1939 في بلدة الرامة شمال فلسطين، ودرس في الرامة والناصرة واعتقل عدة مرات وفرضت عليه سلطات الاحتلال الاقامة …

  • 21 أغسطس

    مقداد مسعود : مسح ضوئي ؛ مرآة كونديرا

    ألتقيتُ صديقا بعد غياب ثلث قرن أمضاه الصديق بالمنافي..بعد العناق والقبلات الأخوية والأسئلة العائلية التقليدية ،أول ماتناوله بالكلام هو ذلك الماضي. الجميل.ثم الماضي القبيح ملاحقات الأمن لنا والقاء القبض على مَن لانكتمل بسواهم .. هل كان كلانا يقوم بحماية الذات بطريقته الخاصة ؟من أجل ان صيانة الذاكرة من آفة النسيان ،وهذه الصيانة لاتتم بفعالية منولوغ يجريه الانسان مع نفسه، كما …

  • 21 أغسطس

    مسلم يعقوب السرداح : رحيل …

    حين تذهبين خذيني معكِ تحو عالم بلا اسم لا زمان فيه و لا مكان وامسحي من ذاكرتك اسمي و عمري ودعيني هناك حرا اعيش مع الاشياء المنسية انا وانت بلا قيد نجلس على حافة العالم تتدلى ارجلنا باتجاه مجرة درب التبانة نشاهد الحمير وهي تنقل التبن فنضحك من عبودية الامس البعيد فلقد اسقطنا الحمل وامسكنا بما كنا نحلم حيث لاطبقات …

  • 20 أغسطس

    بشرى البستاني : بعيداً عن العراق …

    كل شيء يمكنُ تأجيله إلا حضورك ، ودمعة ساخنة ** لا أستطيع أن أقول لحضورك انتظرْ فالحربُ تلعبُ في العراءْ وأنا غيرُ راضيةٍ عني ، لأني بقيتُ واقفةً ودجلةُ يبتعد ** بعيداً عنك ، لا أنامُ ولا أصحو وأنتظرُ الهدهدْ. ** إذا كنتُ هناك أتنفسك فماذا سأتنفسُ وأنت بعيدْ ..؟ ** آه .. ما أوجع أن أتنفسَ بعيدا عنكْ عن …

  • 20 أغسطس

    مؤيد داود البصام : عندما يتحاور شاعران وناقدان. حول الجمال والمخيلة

    صدر عن دار فضاءات للنشر في عمان، كتاب ( علي جعفر العلاق.. رسول الجمال والمخيلة ) للناقد والشاعر محمد صابر عبيد ، والكتاب رؤية نقدية في شعر الشاعر علي جعفر العلاق، وكذلك في رؤاه النقدية، وتأتي أهمية الكتاب كونه بقلم شاعر وناقد مهم في حركة النقد العربي والعراقي، والمفارقة أن المؤلف محمد صابر عبيد عرف ناقدا أكثر مما هو شاعر،  …

  • 20 أغسطس

    سعد جاسم : بلاد مطعونة

    وجهكِ مرآةُ قلبي إسمُكِ أبجديةُ ذاكرتي خصوبتُكِ طينُ جسدي فراتُكِ ثمالةُ روحي ضحكتُكِ مشكاةُ حضوري وحشتُكِ دمعةُ أُمي دجلتُكِ

  • 20 أغسطس

    قاسم ماضي : ما الذي يبغيه زمن يبكي فيه الرجال ؟

    ما الذي يبغيه زمن يبكي فيه الرجال ؟                       ما  فائدة توسلات منغمة وشخب الدم !  كل ُ هذا في رواية ” كهف البوم … ممر الياقوت ” للروائي شوقي كريم بشكل مبرمج و واضح ومتميز تسير أحداث رواية ” كريم ” المعنونة ” كهف البوم .. ممر الياقوت ” والصادرة عن دار ضفاف ،  وهي من القطع …

  • 19 أغسطس

    ناطق خلوصي : خطوات الفجر الآتي (فصل من رواية)

    سكون ! سكون مبهم يستكين المنزل في ظلاله ، مسترخيا ً تحت هسيس هواء رخي يهفهف على صفحة  وجه صباح مبلل بالندى ، أما الشمس فما زالت جالسة في ملكوتها القصي ، ملتمّة على نفسها ، متلفعة ً بذؤابات ضوء فاتر ومحاطة بفضاء من الزرقة الشاحبة. سكون ، لكنه قلق ، ما يلبث أن يستسلم لاستفزاز الايقاع الصاخب الذي تفجّر …