أرشيف شهر: أبريل 2014

أبريل, 2014

  • 3 أبريل

    علي المسعود : رواية (خالد خليفة) “لا سكاكين في مطابخ هذه المدينة ” رواية الخيبة والعار؟؟

    برز اسم الروائي السوري خالد خليفة مع صدور روايته الثالثة «مديح الكراهية» عام (2006) التي عالجت قضية القمع السياسي والديني في سوريا وترجمت إلى الكثير من اللغات الأوروبية كالإنجليزية والفرنسية والإيطالية والإسبانية, لعبت رواية “مديح الكراهية”، دورًا في تشريح النظام السياسي لحزب البعث السوري وتعامل معها البعض كنبوءة لما حدث في سوريا بعد الثورة، وهي رواية تنخر تحت طبقات عميقة …

  • 3 أبريل

    نجاة الزباير: الشعر ماء الحياة

    * حاورها : محمد نجيم نجاة الزباير، شاعرة مغربية متألقة تنسج نصها الشعري بنفَس صوفي مرهف تمتزج فيه أحاسيس الأنثى الشاعرة بمشاعر الرومنسية الهادئة. لها دواوين شعرية لاقت استحسان النقاد والقراء في المغرب كما في الوطن العربي، نذكر من أعمالها الصادرة: “أقبض قدم الريح”، “فاتن الليل”، “لجسده رائحة الموتى”، “قصائد في ألياف الماء”، “ناي الغريبة”. شربت نجاة من نهر الشعر …

  • 2 أبريل

    مع الجواهري بعيدا عن السياسة والادب !! (14) كتابة وتوثيق: رواء الجصاني

    58 – الجواهري بضيافة ابي جهاد يزورالزعيم الفلسطيني خليل الوزير “أبو جهاد” براغ، في النصف الثاني من الثمانينات الماضية، لاجراء محادثات ، غير معلنة، مع الجهات السياسية الرسمية، ويشمل برنامجه الخاص لقاء مع الجواهري، الذي اصطحب معه ابنه “نجاح”.. وبحضور سفير فلسطين سميح عبد الفتاح، وعدد محدود من اعضاء الوفد الزائر. وبحسب ما توفر من معلومات فان من اهم ما …

  • 2 أبريل

    آمال عواد رضوان : آذار وامرأة بلا وجه!

    بدعوة من المجلس المحلي/ بيت جن، والمكتبة العامّة ببيت جن المركز الجماهيري، وضمن برنامج لقاء مع أديب، أقام “بيت الكاتب” حفل توقيع كتاب “امرأة بلا وجه” للكاتبة تركية صلالحه، وذلك بتاريخ 28-3-2014، في بيت الكاتب في المركز الجماهيري، وسط حضور كبير من الأدباء والأصدقاء، وضيوف الشرف: النادي النسائي الأرثوذكسي- عبلين، والنادي النسائي- بيت جن، وقد أدار جلسة الحفل الأستاذ نصر …

  • 2 أبريل

    د. حسين سرمك حسن : نوبة شبق مرعبة ؛ تحليل قصّة “نوبة شبق” للقاص ناطق خلوصي (2/2)

    (عادت تسأل : “هل تراني جميلة ؟ ” قال : ”  جمال روح وجسد يجتمعان معاً . ” تساءلت على حين غرة : ” ومَن أجمل من الأخرى : أنا أمْ بطلة لوليتا  ؟ ” تذكّر أنه كان قد جاءها برواية ” لوليتا ” أيّام محنتها ، وربما أخطأ في اختيار هذه الرواية . قال على عجل : ” أنتِ …

  • 2 أبريل

    ناظم السعود في كتابه السابع : ( حافة الكلمة ) مؤلّف خاص بالثقافة الكربلائية

             اصدر الكاتب الصحفي ناظم السعود  مؤخرا كتابه الجديد تحت عنوان ( حافة الكلمة ) وهو كتابه السابع في سلسلة كتبه المنشورة ، وهذا الكتاب  الجديد يجمع كتاباته وأعمدته وحواراته الخاصة بالثقافة الكربلائية منذ عودته إلى مدينة كربلاء المقدسة أواخر عام 2006 وإقامته فيها حتى الآن ، وجاء الكتاب ضمن مبادرة معالي وزير التعليم العالي السيد علي الأديب لرعاية الإبداع …

  • 2 أبريل

    مقداد مسعود : في كل وقت.. يقول الشيوعي : تُصبحون على خير

    الشيوعيُّ  يتقدمُنا الى قمرٍ ..قبل أحلامِنا.. يخبز موتَهُ  جسرا لكي تعبروا يصعد الوردُ مِن موتِهِ تصيرُ السماءُ وردية ً والآس ُ شمسا ً ولايمكث ُ طويلا في سهوب ِ السماء يترجلُ والآسُ منها لتنهضَ منه بهجة ُ الكائنات.. فالشيوعيُّ.. لايحرسُ الموتى وعليه ان(يمشي بِلا طرقٍ) أبشروا..جاء الشيوعي سلاحه ُ سعفة ٌ خضراءُ من غير سوء ٍ أو… إساءة قميصُهُ مايتأرج …

  • 1 أبريل

    د. حسين سرمك حسن : علي الوردي : (15) الجملة الأخيرة لعليّ قبل استشهاده تعكس ما كان يدور في عقله الباطن

    يبقى الوردي ضمن إطار الموضوعة المركزية لهذا الفصل : ( علي بن أبي طالب ) حيث يرى أن كل هذه التحولات العنيفة جاءت بعد أن تأسست مفارقة شديدة الغرابة وهي أن عليا ( أراد الخير للعرب في حياته ، لكن اسمه صار بعد وفاته شعارا للنكاية بهم والانتقام منهم ) (94) . والمشكلة الأكثر إثارة للألم هو تحوّل الصراع في …

  • 1 أبريل

    إخلاص محمود عبدالله : إلى … برقيات وصلت متأخرة

    إن  ديوان ( إلى …. برقيات وصلت متأخرة ) للشاعر (أحمد جارالله ياسين) يقطر بالألم ونبضات الحزن المخيم على فضاء النص الشعري والوطني معاَ، وإن الإحساس بالمرارة والفقد يترجم عبر مفخخات المفارقة الساخرة واللاذعة التي تكتنف الديوان، لتخرجه في إطار الواقعية البحتة إلى الواقعية الساخرة مما آل إليه مصير الإنسان الذي يترنح في هذا العصر ما بين تطوره ونكباته أو …

  • 1 أبريل

    مسلم السرداح : عاصفة ..

    اشعر تماما بما تبوح به الشفاه من كلمات جميلة , ينضوي خلفها الشك القاتل , مثل جفون مغمضة ، تجلس تحتها عيون مترقبة , بيقين مخيف. أحس بالشفاه , وارتجافاتها , واعرف ما تقوله حتى ولو لم اسمع الصوت الذي ينطلق منها . الشفاه المنفعلة تتكلم بلا بوح . وافهم العيون , وانا اراها , وهي ترسل ضوءها الذي لايراه …