أرشيف شهر: فبراير 2014

فبراير, 2014

  • 14 فبراير

    آمال عوّاد رضوان : ناديا صالح تُكوّر الهلالَ بدرا

    أقام منتدى الحوار الثقافي أمسية أدبيّة، تتناولُ كاتبة قصص الأطفال ناديا صالح، وكتابها “هلالي والعيد”، وذلك بتاريخ 6-2-2014 في جاليري البادية الكرمل، وسط عدد كبير من أدباء وشعراء وأقرباء ومهتمّين، وقد تولى عرافة اللقاء رشدي الماضي، فافتتح اللقاء بكلمة ترحيبيّة، تلتها كلمة د. فهد أبوخضرة حول أدب الأطفال ومقوّماته، ثم كلمة د. محمد خليل حول كتاب القصة، ثمّ كان فاصلًا …

  • 14 فبراير

    مسلم السرداح : قصص قصيرة جدا

    بعثيون تبدو الجنة والنار مثل بابين متجاورين ، يؤدي احدهما الى الجنة ويفضي الاخر الى النار ،  ويفصل بينهما جدارٌ يبدو انيقا من جهة الجنة ورديئا تعيسا من جهة جهنم مثل ذلك الحائط الذي يفصل بين المطبخ والثلاجة ، او بين الولايات المتحدة والمكسيك . العجيب ان الحرس الواقفين عليه من جانب جهنم يستميتون في اداء واجبهم ،  رغم إنهم …

  • 14 فبراير

    أ.د. صالح جواد الطعمة : للتاريخ : من هوسلام الأسدي؟ و كيف اختاره الشاعر الأمريكي سام هميل SAM HAMILL لكتابه “شعراء ضد الحرب”؟

    1 أعترف سلفاً بأني لا أعرف الشيء الكثير عن الشاعر حتى ساعة إعداد هذه الكلمة،بالرغم من قيامي ببعض المحاولات  للتعرف على خلفيته واعماله.   ولم أكن أعرف شيئاً عنه  قبل عشرين عاماً تقريباً حين اخترت إحدى قصائده للترجمة الى الانكليزية كجزء من مشروع يركز على الشعراء العراقيين في المنافي الغربية. كل ما كنت اعرفه انه كان احد اللاجئين في معسكر الرفحاء …

  • 14 فبراير

    د. حسين سرمك حسن : نبيل سليمان في “مجاز العشق” : الرواية التي رأت كلّ شيء (1)

    (المستعد للشيء يكفيه أضعف أسبابه) (ابن سينا) (يا لَهْفِي على طَلِيَّةٍ بمائةِ ألفٍ ، وفَرْجٍ في جَبهة الأسد ، حتى لا يشربَ الرَّاحَ إلاّ كريم ، ولا ينكِحَ إلاّ شجاع) (الجاحظ) (ولكن من أجل تفادي تحول الفنان إلى مومس تتاجر بموهبتها ، يتعين على الفنان أن يتصرف دائما إنطلاقا من ضميره كفنان : يقينا أن هذه التوصية ليست سهلة ، …

  • 14 فبراير

    محمود سعيد : وقائع نشر قصة العظاءات الخضر

      أولاً:     في سنة 2010 كتبت قصة العظاءات الخضر أو “مستعمرة العظاءات” ، وهي عن اغتصاب المجندات في القوات المسلحة الأمريكية، وتروي قصة العراقية زينب التي كانت تدرس الإنكليزية في إحدى مدارس ديترويت، وكان لديها طفلة مصابة بتشوه في عظام الجبهة شوهت وجهها، لم تستطع توفير ثمن عملية معالجتها، مما دفعها للعمل مترجمة في الجيش الأمريكي، لكنها عند التحاقها بالعمل، …

  • 13 فبراير

    د. عبد الله إبراهيم : السرد ديوان العرب

    حاوره : سيف السحباني س- بعد كل هذه الإنجازات من الأبحاث والدراسات السردية والثقافية التي حققتها في مسيرتك الحافلة بالعطاء، ومها حصولك على جائزة الملك فيصل العالمية في الآداب، وجائزة الشيخ زايد في الدراسات النقدية..هل تعتقد أن مشروعك الثقافي الذي عملت عليه طويلاً  قد اكتمل؟ – يصعب التحقّق من الاكتمال النهائي لأي مشروع ثقافي، إذا جاريتك تجوّزا بوجود مشروع محدد …

  • 13 فبراير

    رياض محمّد : غرباء

    أيها الغريب أين تركت قلبك المتعب وانت تقطع المسافة بين جسدك وقدميك مثل حلزونٍ خرج للتوّ من قوقعته وهو يسحب جسده اللزج على الاسفلت أراك تجرُّ بكسلٍ روحك وتبتسم ببلاهة للعابرين أيّ وطن غادرت ايها الماشي على جمر الروح واين تركت قلبك ؟ على أيّ رصيف او منعطف او زقاق وماذا قال وطنك السعيد جدا وانت تغادر بلا رجعة …!!!

  • 13 فبراير

    (تنزه العباد في مدينة بغداد) كتاب جديد من دار الشؤون الثقافية

    * كتبت شيماء عبد الرحمن ضمن أصدارات بغداد عاصمة الثقافة العربية  التي تصدرها دار الشؤون الثقافية العامة. صدرَ كتاب بعنوان (تنزه العباد في مدينة بغداد) تحقيق: د. باسم عبود الياسري، تمتد صفحاته على مساحة واسعة تتجاوز عدد صفحاته أكثر من (150) صفحة من القطع المتوسط، تناولَ الكتاب العواصم الثقافية العربية التي تمثل حدثاً حضارياً هاماً يعزز أشكال المثاقفة ويؤكد حوار …

  • 13 فبراير

    مجيد الأسدي : أعطني…

    صمتٌ وحزن وكبرياء تاجٌ يعلو الهامة ———– تحاشياً سفالةََ هذا العالَم الآبق تقودُه الخطى الى الطهر ————– مجنون يعشق الماء (الماء طهر) يشمخ كبرياء يرنو صامتا أنيسُه الحزنُ… ———— كلَّ صباح نلتقي على ظهر زورق كسيح هرّب الزيت ..بنى مسجدا وعمارة واستراح ! ——— (ما سلّم عليّ ) خائف من خطوته البريئة قويّ كقرش

  • 13 فبراير

    هشام القيسي : كانت تمشي …. كانت تشتعل

      اسطوانة تدفن تحت نافذتها لحظات تؤدي الى أيام زاحفة متعبة . حتى ذلك اليوم كان الماضي يأتي بنبظه المعتاد ،  وعندما يصعد أبجدياتها ، ينادمها ويغوص في شجرة يابسة لا يشك في معجم الأيام الساقطة . تتأمل قليلا في أفق صفحات محترقة لا تخفي فيها نيرانها المستفزة حتى النهاية . تدرك ان كل يوم من أيامها كانت أسطوانة لها …

  • 12 فبراير

    آخر الكلاسيكيين : كتاب جديد عن يحيى السماوي للناقد صالح الرزوق

    عرض : د. حسين سرمك حسن عن دار ألف في دمشق صدر مؤخرا كتاب : (آخر الكلاسيكيين : وجهة نظر في شعر يحيى السماوي) (86 صفحة من القطع الصغير) للناقد صالح الرزوق ، انطلق فيه الناقد من فكرة أن السماوي (يُعتبر من الرعيل الذي جاء بعد صمت وربما غياب الفطاحل ، وإن تقاطع معهم لردح مختصر) . وأنه (لا يمكن …

  • 12 فبراير

    أحمد خلف : من ينقذ الشاعر من محنته ؟

    هذا النص او المقال  الذي ارى فيه تجانسا , يقترب من النص الذي كتبته عن الشاعر مظفر النواب وكذلك المقال الذي تحدثت فيه عن الشاعر حسين مردان وكلاهما منحني القدر بضع سنين للعيش معهما او معايشة الحياة اليوميه التي مارساها والحقيقة حاولت في المقالين عن النواب وحسين مردان الابتعاد عن البنية الشعرية لكلا الشاعرين , لأن الخوض في مجال ليس …

  • 12 فبراير

    د. حسين سرمك حسن : جوزف حرب (2) مشروع نظرية جديدة في اللغة

    مشروع نظرية في اللغة : ————————   ويهمني هنا – واعتمادا على جهد جوزف حرب الخلاق الذي سأعاود الطرق عليه في أكثر من موضع من هذه الدراسة التحليلية استكمالا لمشروع أركز عليه في كل كتاب – أن أشير إلى عبقرية اللغة العربية التي توصف ظلما بالجمود والتحجر وعدم الثراء . هذا الإتهام هو نتيجة لقصور إمكانياتنا في تفجير طاقات هذه …

  • 12 فبراير

    خضيّر الزيدي : المغزى الحي من التشخيصية في تكوينات ستار كاووش

    يتجه الخطاب الجمالي والتعبيري لستار كاووش إلى مناطق المتخيل والتشخيصي كما يبدو من رؤية أعماله التي تكرر نسقها عبر البحث المتواصل لرسم عوالم التشخيص، على نحو يفرض تناغما صوريا ولونيا في تحرير الشكل من تعبيريته التي تقوم على توظيف الأشياء الحسية ومحاكاة جوهر الذات الإنسانية  ،مع الاعتراف على نزعته الايروسية المحيطة بنشوة صوفية كون اغلب تلك الأعمال تتداخل فيها الاداءات …

  • 11 فبراير

    وداعاً جوزف حرب .. لن ننسى أسامينا

    يروت (رويترز) – عرفته القصيدة روحا لها ناظما لأوجاعها وضابطا لدرجات حرارة حروفها يلعب بين أوردتها متنقلا من الفصحى إلى العامية بلهجة القرى وبهجتها. هو الشاعر اللبناني جوزف حرب الذي وثق الورق الاصفر لشهر ايلول في خزانة الذاكرة وسقط بضربة عمر وأغلق خلفه محبرة الشعر. هو متلازمة فيروز وعنوانها الآتي من زمن الرحابنة الى ما بعد رحيل الاخوين عاصي ومنصور …