أرشيف شهر: فبراير 2014

فبراير, 2014

  • 17 فبراير

    قحطان جاسم : رواية مشرحة بغداد لبرهان الشاوي : تراجيديا الرعب والموت اليومي في العراق !!

    * شاعر وباحث من العراق “رواية الجريمة- الواقعية “:  يعتمد نجاح أيّ عمل روائي على قدرة الكاتب باعادة صياغة الواقع، لا بصورة استنساخ فوتوغرافي او حبك دراما تشابه فن الميناتور الدقيق بحيث تقبض على كل التفاصيل المطلوبة للحدث، بل بالقدرة على تشذيب وانتخاب ثيمات هذا الواقع وبسطه امام القاريء على شكل بنيان سردي خاص به، للدخول معه في عملية اقناع …

  • 17 فبراير

    عوّاد ناصر : عربة محمود سعيد

    يكتب محمود سعيد، الروائي العراقي المقيم في واشنطن، وكأنه يركض ليلاحق الزمن: جمله القصيرة المتوترة، حواراته الموجزة، المكتنزة بالدلالات، لتأتي صفحات روايته الجديدة (صيد البط البري) استمراراً لرواياته السابقة من حيث التقنية: الانتقال عبر الزمن في عربة اسمها الرواية، ولكن ليس على غرار (آلة الزمن) ل أتش جي ويلز التي بلغت المستقبل البعيد، إنما هي عربة روائية عراقية تتحرك عبر …

  • 17 فبراير

    د.حسين سرمك حسن : علي الوردي :(9) لماذا وصلت الإزدواجية ذروتها في العصر العباسي؟ جمع الدين والدولة مثل جمع الماء والنار

    في كتاب “وعّاظ السلاطين” يضع الدكتور علي الوردي بين كل وقفة تحليلية نفسية واجتماعية ، وأخرى تحليلية تاريخية عامة ، إشارات مقصودة إلى محنة الصراع التي خاض إوارها المسلمون في الصراع بين الإمام علي ومعاوية ، ولكنها إشارات محسوبة يبدو أن الكاتب يبغي منها تهيئة القاريء لاستقبال تحليله الصادم لتلك المحنة بعد قليل . فعلى سبيل المثال ، نجده حين …

  • 17 فبراير

    شوقي يوسف بهنام : احمد دحبور وهموم صانع الأحذية ؛ قراءة نفسية لقصيدة “موت صانع الأحذية”

    هناك نص قرآني يرى ان في العالم أسرار لا يمكن بلوغها أو الكشف عن ماهيتها ومنها ما نراه في مظاهر خلقه . النص يقول ” ولله في خلقه شؤون ” . من هنا بروز مشاعر التعاطف عند شاعرنا دحبور مع الذين أهملهم المجتمع وربما يشير ذلك النص الى سر وجودهم كنموذج للقدرة الالهية ورعايتها وحكمتها  . والتعاطف مع الغير  مفهوم …

  • 17 فبراير

    إيمان عبد الوهاب حُميد* : السنين عجاف

    * صنعاء عينيك الخاشعتين لإيماني بكلمن تصلي الآن ؟ لمن تقرأ أذكار الحب ؟ من يسكن القلب ويعيد ترتيبه ؟ ظلام العالم أعادني لضوئك لشمس تشرق في كلامك قلبك البوصلة التي لا تخطئ لا زلت أنت !! وكل ما حولي تغير الأم تركت رضيعها للطوفان شرب الناس كأس الجنون و التهمت الفتنة ابن حزم احرقوا رأس ابن رشد صادروا حدائق …

  • 16 فبراير

    د. حسين سرمك حسن : نبيل سليمان في “مجاز العشق” : الرواية التي رأت كلّ شيء (11/2)

    # أغنية إنسان القطيع الصاخب : —————————— وحتى وسط الرعب والعلامات المخيفة المُنذرة بالفناء والدمار ، تنفلت تلك الإنشغالات التي أخذت طابعاً “تسلّطياً” موسوساً ، خصوصاً المتعلق بالأغنية التي افتتح بها “متون” الحكاية ، وهي أغنية أساء فهم معانيها – بإساءة معرفة مصدرها – كل النقاد الذين تصدّوا لتحليل هذه الرواية ، لأنهم لم “يبحثوا” عن أصلها ، واعتبروها من …

  • 16 فبراير

    علوان السلمان : صيد البط البري والواقعية السيرية

    (لكي تبصر شيئا كما ينبغي لا تحدق اليه وانما سلط عينيك فوقه وتحته وحوله..)على حد تعبير الروائي البريطاني هاكسلي.. وعملية الخلق الفني الابداعي نتاج محصلة الرؤى بتصوير حركة الاحداث بوعي ينحصر في الربط الجدلي بين المبنى والمعنى والنظر اليهما كوحدة تشكل حضورها في النص الذي يدخلنا في حالة من الوجل النفسي ناتجة من جماليته واسلوبه الفني.. والسرد الروائي هوانعكاس لوعي …

  • 16 فبراير

    مجيد الأسدي : سيدُ الرفقةِ

    عما جرى ———— بعد انتكاسة انتفاضة آذار المباركة ,خرجت الوحوش من أوجارها ,واخترقت الدبابات الشوارع والبيوت باحثة عمن نجا من الثوار. حين يحل الليل يتعالى صوت رشاشاتهم. في الهزيع الأخير من ليلة باردة, اقتحمت الحافلات العسكرية قريتنا الغافية ,وقادت الأهالي الى ساحة مقابلة لمدرسة القرية حيث ينتظرنا ضابط اصفر الوجه ,منمش. بادرنا بالشتائم ,ثم أكمل: –    ستشهد قريتكم اعدام عدد …

  • 16 فبراير

    “في ثنايا القصائد” قراءات نقدية لعدد من الدواوين الشعرية للناقد “قاسم ماضي”

    صدر مؤخرا ً عن دار ضفاف في الدوحة المطبوع الجديد الذي يحمل العنوان (في ثنايا القصائد ) للفنان المسرحي والإعلامي قاسم ماضي وهو عبارة عن مجموعة من القراءات النقدية لعدد من الدواوين الشعرية التي أصدرها شعراء من مختلف الأجيال وقد إنعكس هذا الإختلاف في تعدد أنماط القصائد وأغراضها ، وقد حاول المؤلف الغوص في أعماق تلك الدواوين الشعرية المختلفة لسبر …

  • 16 فبراير

    رياض محمّد : أمل ..

    الفجر غريق والشمس عارية والاله الذي ابتكر الوحشة جاري والسراب مرآة لروح الصحراء القتيلة ……………… لا تشعلي الرغبة في الجسد الميت .. عيناي حجر الطريق يداي هواء .. والوقت توقف عن اللهاث والبلاد التي ضاقت بأبنائها تتسكع في  المنافي .. قفي يابريتي وتزودي بالأمل الأمل الذي يسكرنا كلما رحل حاكم

  • 15 فبراير

    مهدي شاكر العبيدي : وثيقة من الدكتور زكي نجيب محمود

    # بغداد   غداة صدور كتابي (حوار في مسائل أدبية) عام 1971م. بعثتُ بنسخة منه إلى الدكتور زكي نجيب محمود،وكان أستاذنا مدرسا ًللفلسفة بجامعة الكويت،منتدبا ًمن جامعة القاهرة فبعث إليَّ بالرِّسالة الوثيقة ، وبعد سنوات عرضتها على الأستاذ عبد الحميد الرشودي ، فأشار عليَّ بتصويرها والإحتفاظ بها لأنـَّها وثيقة،والآن بعد أنْ رحل زكي نجيب محمود إلى عالم البقاء الحقيقي ، …

  • 15 فبراير

    ناطق خلوصي : رحلة الهارب من الموت ؛ قراءة في رواية “صيد البط البري”

    يستعير محمود سعيد عنوان روايته الأخيرة ” صيد البط البري ” من تصريح لقائد جناح جوي أمريكي لإذاعة مونت كارلو خلال حرب الكويت، يقول فيه بمرح شديد : “سنصطاد العراقيين مثل صيد البط ” وقد اختار البط لأنه بطيء الحركة ولا يقوى على الطيران وبالتالي فإن صيده مضمون تماما ً . أما العراقيون المقصودون هنا فهم  المنسحبون من الكويت ( …

  • 15 فبراير

    د. حسن سرحان : سيميولوجيا المدن أو المدينة بوصفها نصا
    قراءة اولية في الجزء الاخير من كتاب د. لؤي حمزة عباس “الكتابة : انقاذ اللغة من الغرق”

    مقدمة الدراسة كان رولان بارت يقول ان على “من يريد دراسة المدينة سيميولوجيا، ان يكون، في ذات الوقت، مختصا بعلم العلامات وجغرافيا ومؤرخا حضريا ومهندسا معماريا وربما محللا نفسيا ايضا” (انظر: رولان بارت، المغامرة السيميولوجية، ص. 261). ربما يرى البعض شيئا من المبالغة في هكذا اشتراطات تبدو، واقعا، في غير متناول الجميع. بحدود ما يخصني من الأمر أجد، ولا أفترض …

  • 15 فبراير

    د. أسماء غريب : إليكَ شمسِي في عيد العُشّاق

    آدمُ ذاكَ العاشقُ السيزيفيّ السّاكنُ بيْنَ أضلعِكَ أعرفُهُ جيّدا: إنّهُ أبي الموشومُ بصُلبانِ المحبّة أبي الذي يصرخُ كلّ يومٍ بين ثنايا قلبكَ الجريحِ ويشكو لكَ جفاء الأنثى ومكْرَ بنات حوّاء. وأنتَ أيضا تعرفهُ أكثرَ منّي فهُوَ أبوكَ وفوقَ مرآة بئركَ أرى كلّ يوم طامّتهُ الكُبرى ووجعَه الأزلي، وجعَ الرّحيل من دار البقاءِ إلى دار الفناءِ وألماً لمْ تستوعبهُ إلى اليوم …

  • 15 فبراير

    د. خالد الحروب : عبدالله ابراهيم يطلق مصطلح “الفصاحة الجديدة”

    # كاتب وأكاديمي عربي في تعقيبه الممتع على مضمون وشكل الروايات الفائزة بالقائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية (البوكر) لهذا العام يلتقط الزميل والناقد العراقي عبدالله ابراهيم بروز ما يسميه بـ “الفصاحة الجديدة” في تقنيات السرد الروائي العربي. لا علاقة لهذه الفصاحة باللغة ذاتها وفصاحتها التقليدية، بل هي تصف الآلية الروائية ذاتها، الصنعة، الأدوات والحيل، التمثيل الصادم، والتوظيف المفاجئ لأدوات …